الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

أكد أن بإمكان ناديه الانسحاب من بطولة الملتقى

البروي يستغرب من تدخلات فرع القدم ويستنكر سلب صلاحياته من قبل نادي الوحدة

7

 

 

الثورة/خاص
استغرب رئيس نادي 22 مايو علي البروي من تدخل فرع اتحاد كرة القدم في بطولة الأندية لكرة القدم للكبار التي ينظمها نادي وحدة صنعاء في إطار الملتقى الرمضاني الثالث المقام حالياً على ملعب الوحدة بصنعاء، مستنكراً تدخل فرع اتحاد اللعبة بالأمانة الذي قام باعتماد العقوبات التي اتخذتها لجنة المسابقات ببطولة الوحدة على عدد من لاعبي نادي 22 مايو جراء الاعتداء على حكم مباراة فريقهم مع فريق أهلي صنعاء.
وأوضح البروي أن مشاركة نادي 22 مايو في البطولة جاءت بناء على دعوة خاصة من نادي الوحدة فتمت المشاركة بهدف تنشيط الفريق واستجابة للدعوة التي وصلت للنادي من نظيره وحدة صنعاء وتحت توقيع رئيس نادي الوحدة أمين جمعان، مشيراً إلى أنه لا يفهم أي معنى أو حجة لتدخل فرع اتحاد اللعبة في الموضوع واعتماد العقوبة التي وصلت لحد الإيقاف سنتين لعدد من اللاعبين كون الاتحاد ليس منظماً للبطولة وليست ضمن برامجه أو حتى برامج الاتحاد العام للعبة وإنما هي بطولة خاصة أقامها نادي الوحدة وعلى حسابه الخاص.
وقال البروي في سياق تصريحه الخاص لـ”رياضة الثورة”: فرع اتحاد القدم ليس له علاقة نهائياً بهذه البطولة على اعتبار أن البطولة ودية خاصة ليست ضمن برامج الاتحاد ولا هي مقرة سواءً من قبل الاتحاد العام أو فرع بالأمانة، ويفترض أن لجنة المسابقات الخاصة ببطولة الملتقى هي من تتخذ العقوبات وتقرها فنحن لمسنا ما حدث من تهجم على حكم المباراة الذي كان سيئاً في اللقاء حتى باعتراف رئيس نادي الوحدة نفسه الذي قال لي أن الحكم كان سيئاً في المباراة ولكن نحن في إدارة النادي ضد هذا التصرف من اللاعبين وأنا شخصياً سأتخذ عقوبات داخلية في النادي لحرمان هؤلاء اللاعبين من اللعب ومعاقبتهم جراء ما اقترفوه.
ونوه البروي بأنه تواصل مع جمعان وطلب منه احتواء الموقف وعدم السماح لفرع اتحاد اللعبة بالتدخل كونه (أي جمعان) يريد إنجاح بطولته وليس إفشالها، وعليه احتواء الأمر حتى تتواصل البطولة بنجاح من خلال اتخاذ العقوبات اللازمة بالإيقاف أو حتى الشطب ولكن داخل البطولة نفسها أي تتخذ العقوبات من المنظم نفسه وليس من جهة أخرى ليس لها حق التدخل في مثل هذا الإجراء.
وأضاف رئيس نادي مايو: لا نعلم كيف اعتمد فرع اللعبة هذه القرارات رغم أن النظام الأساسي يؤكد أنه لا يجب أن يمنح فرع الاتحاد صلاحياته لجهة أخرى تتخذ إجراءات أو قرارات باسمه، أي أنه لا يحق لنادي الوحدة أن يصدر عقوبات وفرع الاتحاد يعتمدها فهذا يعني أن النادي أخذ صلاحيات الفرع ومن حق النادي أن يتخذ عقوبات في إطار البطولات التي يقيمها هو، فاللجنة المنظمة هي من تتخذ العقوبات في إطار البطولة لكن تتخذ عقوبات توقف لاعبين باسم الاتحاد فهذا غير قانوني ولم تفوض اللائحة هذا الإجراء وهي مخالفة، فانا كنت رئيس الاتحاد العام لكرة القدم والجميع يعرف اللوائح والقوانين ولا يجوز أن تمنح صلاحيات اتحاد كرة القدم لنادي كي يتخذ قرارات باسم الاتحاد، وحقيقة فقد تكلمت مع أمين جمعان وقلت له بأنه أحرج نفسه بهذا الإجراء وأكدت عليه أنه يجب الآن أن يعالج هذا الموقف من خلال اتخاذ قرارات من قبل اللجنة حتى لو تصل لحد الشطب من البطولة للاعبين الذين اعتدوا على الحكم، لكن لا يجوز أن يستخدم صلاحيات الاتحاد ويأتي الاتحاد ليعّمد ما اتخذ من قرارات هي في الأساس سلب لصلاحياته، فالاتحاد ليس من حقه أن يمنح صلاحياته للغير وفقاً لنظامه الأساسي، وهذا نظام دولي معروف للجميع فهو ليس المنظم للبطولة ولا المشرف عليها وليست ضمن أجندة الفرع أو حتى أجندة الاتحاد العام، ونحن بإمكاننا أن ننسحب من البطولة وانتهى الأمر ولكننا نريد أن تحقق النجاح وتصل للنهائية بصورة طيبة، ولذا لا بد من مراجعة هذه التدخلات من قبل الفرع وسلب صلاحيات الفرع من قبل النادي.

قد يعجبك ايضا