الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

في استعراض عسكري مهيب.. الكشف لأول مرة عن أسلحة الردع لتثبيت السلام

الثورة نت|

في عرض عسكري مهيب في ميدان السبعين بالعاصمة صنعاء احتفاءً بالعيد الثامن لثورة 21 سبتمبر المباركة هو الأكبر في تاريخ المنطقة، أزاحت القوات المسلحة اليمنية عن عشرات المنظومات الصاروخية المتطورة، والأسلحة البحرية والدفاعات الجوية التي تم تصنيعها محلياً عبر هيئة التصنيع الحربي، وكذا أسلحة بحرية صواريخ وزوارق وطرادات بحرية حديثة أنتجتها هيئة الصناعات الحربية اليمنية.

 

القوة الصاروخية

ففي جانب أسلحة الردع الاستراتيجية أزاحت القوات المسلحة عن عدد من الصواريخ البالستية والمجنحة، منها صاروخ بدر 2 وهو صاروخ باليستي أرض -أرض قصير المدى، “الجيل الثاني من صواريخ بدر” ويمتاز بدقة الإصابة ويعمل بالوقود الصلب، وصاروخ بدر 3 “الجيل الثالث من صواريخ بدر” وهو صاروخ باليستي ارض -ارض متوسط المدى يمتاز بدقة الإصابة ويعمل بالوقود الصلب.

كما تم إزاحة الستار عن صاروخ حاطم وهو صاروخ باليستي أرض -أرض بعيد المدى، من “الجيل الرابع من صواريخ بدر ” يمتاز بدقة الإصابة ويعمل بالوقود الصلب، إلى جانب صاروخ قدس 3 ” مجنح كروز ” صاروخ ارض -ارض بعيد المدى يعمل بالوقود السائل، ويمتاز بإصابته للأهداف بدقة عالية، وعدم قدرة الرادارات المعادية على اكتشافه.

ومن الصواريخ البالستية التي تم إزاحة الستار عنها صاروخ قدس 1 وصاروخ قدس2 وهي صواريخ أرض – أرض متوسطة وبعيدة المدى، وصاروخ فلق صاروخ باليستي ارض-ارض بعيد المدى، يعمل بالوقود السائل، ويحمل عدة رؤوس ويمتاز بدقة الإصابة، وكذلك صاروخ معراج ” مطور من صاروخ بدر 1-P ” من الصواريخ البالستية أرض جو، يعمل بالقود الصلب، ويعمل بنظامين حراري وراداري، ويمتاز بدقته العالية بإصابة الأهداف الجوية، وقدرته العالية على المناورة وعدم تأثره بالتشويش الحراري والراداري.

أما الصاروخان “بركان1 وبركان2” بعيدات المدى فقد كانت حاضرة المشهد في العرض العسكري المهيب بميدان السبعين، كما كانا حاضران المعركة وبقوة في معركة الشعب اليمني مع قوى العدوان  وكان لهما دور كبير في دك منشآت العدوان في الرياض وفي جدة وفي الدمام، وكذلك صاروخ ذو الفقار بعيد المدى- الذي يعد من المنظومات الصاروخية بعيدة المدى التي استخدمت في قصف أبو ظبي ودبي.

قوت الدفاع الجوي

كما تم إزاحة الستار أيضاً عن منظومات دفاع جوي متطورة صنعتها هيئة الصناعات الحربية اليمنية خلال فترة العدوان وهي منظومات يمكنها تحييد الطائرات المعادية عن الأجواء، كمنظومة معراج التي عرضت للمرة الأولى، وصاروخ كرار – بعيد المدى ومتطور يمتاز بالتشويش على الرادارات واسرع من جميع الصواريخ الاعتراضية، وصاروخ صقر الذي يمتاز بمداه التدميري الذي يصل 30 متر، وبسرعة قصوى 200 متر في الثانية، وبمدى 100 كم، ويحلق على ارتفاع 28000 قدم من سطح البحر.

وكذلك منظومات كشف وتعقب الأهداف المعادية كمنظومة “صادق”، والتي تستطيع كشف الهدف وتعقبه من مسافة 40 كم، ومنظومة “حيدر”، التي تستطيع كشف وتعقب الهدف من مسافة 50 كم، إلى جانب منظومة رادار بي 19 التي تعد من المنظومات الرادارية روسية الصنع تستطيع كشف الأهداف من مسافة أكثر من 200 كم.

كما تم إزاحة الستار عن منظومة صواريخ صقر-1 للدفاع الجوي الذي تم بواسطته اسقاط اغلب المسيرات السعودية والامارتية، وصواريخ فاطر-1 للدفاع الجوي وهو صاروخ (kub) سوفيتية معدلة وسبق ان اسقطت مسيرتي mq-9 أمريكية.

 

الطيران المروحي والطيران المسير

اما الطيران المسير فكان حاضراً وبقوة في العرض العسكري حيث تم إزاحة الستار عن طائرة خاطف 1 وكذلك خاطف 2 المسيرة التي عرضت لأول مرة وتملك توجيه بصري يمكنها من اصابة الاهداف الثابتة والمتحركة بدقة التي يصل مداها إلى أكثر من 35 كم مزودة بنظام استشعار للأهداف الثابتة والمتحركة، تقوم بتنفيذ مهام تكتيكية هجومية وتستخدم ضد آليات ومدرعات العدو، إلى جانب طائرة مرصاد 2 التي تعد من الطائرات المسيرة الاستطلاعية العمودية، وطائرة “وعيد” المسيرة الخاصة بتأديب ودك كيان العدو الصهيوني حيث يصل مداها إلى أكثر من 2500كم، وتحمل عدة رؤوس متفجرة حسب نوع الهدف، وتقوم بتنفيذ عمليات هجومية دقيقة.

مسيرات رقيب الاستطلاعية التي تملك قدرة الاقلاع والهبوط العمودي ولا تحتاج الى مدرج، ومسيرات رجوم التي تمتاز بقيامها بمهام الاستطلاع ورمي قنابل الهاون على الأهداف المعادية.

مسيرات مرصاد-1 ومرصاد-2 الاستطلاعية والتي تملك الأخيرة قدرة على الاقلاع والهبوط العمودي، ومسيرات وعيد الانتحارية، ومسيرات راصد الاستطلاعية، ومسيرات صماد-1 الاستطلاعية وصماد-2 الهجومية متوسطة المدى ، وصماد 3 الهجومية بعيدة المدى.

كما كانت مروحية مي-171 حاضرة الاحتفالية العسكرية في ميدان السبعين في العاصمة صنعاء.

 

القوات البحرية والدفاع الساحلي

القوات البحرية والدفاع الساحلي كانت حاضرة المشهد في العرض العسكري بميدان السبعين حيث تم إزاحة الستار عن صواريخ زوارق بحرية محلية الصنع، كزورق عاصف 1 الذي يعد من الزوارق القتالية محلية الصنع ويمتاز بسرعته العالية وقدرته الفائقة على المناورة، كما له القدرة على حمل اسلحة متوسطة وخفيفة ك (رشاش عيار  14،5 و كاتيوشا 107 ) و 4 افراد مع عتادهم، ومهام قتالية أخرى متعددة منها الاغارة على الاهداف البحرية الثابتة والمتحركة.

زورق عاصف 3 من الزوارق القتالية محلية الصنع الذي يعتبر من أسرع الزوارق   وله قدرة فائقة على المناورة قادر على حمل اسلحة متوسطة ودفاع جوى كـ(مدفع وعيار 23  ) و 6 افراد مع عتادهم، ومهام قتالية متعددة أخرى منها اعتراض الاهداف البحرية المتحركة واقتحام السفن.

زورق “ملاح” الذي يعد من الزوارق القتالية محلية الصنع، ويمتاز بسرعته العالية وقدرته الفائقة على المناورة، وقدرته على حمل اسلحة متوسطة ك(رشاش عيار 12،7 وعيار 14،5 واربيجي ) و 6افراد مع عتادهم ، ومهام قتالية متعددة أخرى كالاغارة على الاهداف البحرية الثابتة والمتحركة.

زورق عاصف 2 من الزوارق الحربية الإلكترونية محلية الصنع، له مهام استطلاعية واستخباراتية متعددة ويحمل بعض اجهزة الحرب الالكترونية والرصد والاستطلاع والتشويش على رادارات واتصالات العدو .

زورق طوفان1 وهو زورق هجومي مسير محلي الصنع يحمل راس حربي 150كجم ويمتاز بصغر حجمه وسرعته العالية وقدرته الفائقة على التخفي عن اجهزة العدو حيث تصل سرعته الى 35 ميل بحري في الساعة، ويستخدم لاستهداف الاهداف البحرية الثابتة والمتحركة القريبة ويعتبر جزء من الاسلحة الدفاعية عن السواحل والجزر اليمنية.

زورق طوفان2، زورق هجومي مسير محلي الصنع ويحمل راس حربي 400 كجم، يمتاز بسرعته العالية وقدرته الفائقة على المناورة والتخفي عن اجهزة العدو، وتصل سرعته الى 41 ميل بحري في الساعة يستخدم لاستهداف الاهداف البحرية الثابتة والمتحركة ومداه اكبر.

زورق طوفان3، وهو ايضاً زورق هجومي مسير محلي الصنع يحمل راس حربي 500 كجم، ويمتاز بانسيابيته وسرعته العالية وقدرته الفائقة على المناورة والتخفي عن اجهزة العدو حيث تصل سرعته الى 52 ميل بحري في الساعة، ويستخدم لاستهداف الاهداف البحرية الثابتة والمتحركة البعيدة وفي جميع الظروف البحرية .

ومن الصواريخ البحرية التي كانت حاضرة في العرض العسكري صاروخ “البحر الأحمر” باليستي ارض – بحر متوسط المدى ” مطور من صاروخ سعير ” ويعمل بنظامين حراري وراداري، يمتاز بسرعته العالية، إلى جانب صاروخ “محيط” وهو من الصواريخ الباليستية أرض بحر متوسطة المدى ” مطور من صاروخ قاهر 2-M ” مخصص للأهداف البحرية، ويعمل بالوقود الصلب والسائل، ويمتاز بقدرته على العمل في كل الظروف الجوية.

كما ازاح العرض العسكري الستار عن صواريخ بحرية أخرى كصواريخ روبيج-21 مضاد للسفن راداري التوجيه، وصواريخ روبيج-22 مضاد للسفن حراري التوجيه، وصواريخ مندب1 ومندب2 البحرية وهي صواريخ (kub) سوفيتية معدلة وسبق ان اسقطت مسيرتي mq-9 أمريكية، وصاروخ عاصف، باليستي ارض – بحر، يمتاز بمداه الذي يصل إلى 400 كم، ويزن الرأس الحربي فيه 550 كجم، ويعمل بالوقود الصلب وبنظام التوجيه والتحكم الذاتي، وهو من الصواريخ اليمنية 100 في المائة من انتاج هيئة التصنيع العسكري.

 

التصنيع الاليات العسكرية

اما التصنيع العسكري في جانب الاليات والتسليح العسكري فقد أزاحت القوات المسلحة الستار عن الآلية المدرعة هاني “تخليدا للشهيد هاني طومر”، البالغ طولها 520 سم، وعرضها 170سم، وارتفاعها 275 سم، والوزن بالأفراد، 4,2 طن، وطاقمها 6 أفراد بأسلحتهم، تصل سعة المحرك إلى 4,5 ونوع المحرك بترول، تصل سرعتها القصوى 120 كم في الساعة، وهيكلها مدرع مصنوع من فولاذ عالي الصلابة، وزجاج مدرع، تتضمن منصة الرمي (البرج) دوران 360 درجة.

وتتميز “هاني” بنوع عيارات ( 12.7 )، مزودة بجهاز توازن ما يجعلها تتسم بالمرونة عند الحركة والسرعة وعند الاشتباك، هجومية ودفاعية في نفس الوقت وتؤمن التقدم النوعي في ميدان المواجهة، الوزن الكلي : 4,5 طن، ومن مميزاتها أنه تم دراسة نقاط الضعف في أغلب المدرعات المصممة بنفس التصميم وتقوية تلك النقاط وإخراجها في هذا النوع من المدرعات.

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com