الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

فعاليات شعبية وثقافية متنوعة بالذكرى السنوية للصرخة في أمانة العاصمة والمحافظات

أكدت أن إحياء المناسبة يهدف إلى اخراج الأمة من حالة الضعف والشتات

الثورة / سبأ

نظمت وزارة الداخلية أمس فعالية ثقافية بالذكرى السنوية للصرخة في وجه المستكبرين تحت شعار ” سلاح وموقف”.
وفي الفعالية أشار نائب وزير الداخلية اللواء عبد المجيد المرتضى، إلى أن شعار الصرخة براءة من أعداء لله والأمة ومواجهة الطغاة والمستكبرين واستنهاض عزيمة الأمة لاستعادة مكانتها وعزتها ومواجهة الصهيونية العالمية وتعزيز الصمود والثبات في مواجهة العدوان.
وأوضح أن الصرخة سلاح أثبت فاعليته .. وقال “إن شن تحالف العدوان لحرب شنعاء على الشعب اليمني، إلا لما سببته الصرخة من إرباك للأعداء ورعب وخوف في نفوسهم”.
ولفت نائب وزير الداخلية إلى دعوة الشهيد القائد لرفع شعار الصرخة في العام ????م والذي أصبح اليوم سلاحاً في وجه الطغاة والمستكبرين .. مشيراً إلى مؤامرات وخطط أمريكا البائسة لمنع شعار الصرخة.
وفي الفعالية التي حضرها المفتش العام بوزارة الداخلية اللواء عبدالله محمد الهادي ووكيل وزارة الداخلية لقطاع الأمن والشرطة اللواء أحمد علي جعفر ونائب رئيس أكاديمية الشرطة الدكتور نديم الترزي، أشار مدير عام المنشآت وحماية الشخصيات العميد أحمد البنوس، إلى أهمية إحياء الذكرى التي تمثل امتداداً للمشروع القرآني التنويري النهضوي للشهيد القائد.
ولفت إلى أن إحياء ذكرى الصرخة يأتي لإخراج الأمة من حالة الضعف والشتات والتمزق التي تعاني منها جراء استهدافها من قبل أعدائها والهيمنة التي تحاول أمريكا فرضها، إلى التنوير والسيادة والاستقلال في قرارها وثرواتها وخيراتها.
تخلل الفعالية بحضور عدد من رؤساء المصالح والإدارات الأمنية والعامة التابعة لوزارة الداخلية، قصيدة للشاعر حمزة المغربي، وأوبريت انشادي لفرقة أنصار الله.
إلى ذلك نظّم مكتب الصحة العامة والسكان بأمانة العاصمة أمس، فعالية خطابية بالذكرى السنوية للصرخة في وجه المستكبرين.
وفي الفعالية بحضور مدراء وكادر مكتب الصحة، أكد مدير مكتب الصحة الدكتور مطهر المروني، أهمية إحياء ذكرى الصرخة التي أطلقها الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي, لإعلان البراءة من أعداء الأمة.
وأشار إلى دور الشعار كسلاح وموقف في مواجهة دول الاستكبار والتصدي لمخططاتهم التآمرية على الأمة .. مؤكداً أهمية التمسك بالثقافة القرآنية والهوية الإيمانية ورفض مشاريع الوصاية ومقارعة الطغاة والمستكبرين.
وأُلقيت في الفعالية كلمات، تطرقت إلى دور الشعار في مواجهة مشاريع الهيمنة والمؤامرات التي تُحاك ضد الأمة، والبراءة من أعداء لله وتعزيز الصمود والثبات في مواجهة قوى العدوان والاستكبار العالمي.
كما نظم مستشفى فلسطين للأمومة والطفولة بأمانة العاصمة أمس، فعالية ثقافية بالذكرى السنوية للصرخة في وجه المستكبرين.
وفي الفعالية بحضور قيادة وكوادر المستشفى الطبية والفنية والإدارية، أكد المشاركون أهمية إحياء ذكرى الصرخة لاستنهاض الأمة في مقارعة الطغاة والمستكبرين والتصدي لمشاريع الهيمنة والوصاية لقوى الاستكبار العالمي.
وأشارت كلمة الفعالية إلى أن شعار الصرخة الذي أطلقه الشهيد القائد السيد حسين بدر الدين الحوثي في وجوه المستكبرين، كان له الأثر في ترسيخ الثقافة الإيمانية والبراءة من أعداء الأمة ومواجهة دول العدوان وإفشال مخططاتها.
وفي ختام الفعالية تم تكريم قيادة المستشفى والأطباء والممرضين والعاملين بدروع وشهادات تقديرا لجهودهم في الارتقاء بمستوى الخدمات الطبية والعلاجية.
إلى ذلك دشنت مديرة مستشفى فلسطين الدكتورة ندى الوجمان ونائبة مديرة المستشفى الدكتورة علا شرف الدين، العمل بالتوسعة الجديدة في قسم عناية الأطفال، بتمويل ذاتي.
تضمنت أعمال التوسعة 24 سريراً في عناية الأطفال، منها أسرّة عزل وحضانات وتزويد القسم بأجهزة حديثة خاصة بعناية أطفال الحضانة وحديثي الولادة وتجهيز عربة الطوارئ “Carsh card” بأدوية ومعدات في الحالات الطارئة.
وتحتوي عناية الأطفال على غرفة مجهزة بمعدات عزل الحالات المعدية عند الاشتباه بها، وتتميز العناية بوجود كادر طبي ذي كفاءة على مدار 24 ساعة يتكون من استشاريين وأخصائيين أطفال، وممرضين مؤهلين، أخصائيين رعاية تنفسية وصيدلة سريرية وتغذية”.
واعتبرت مديرة المستشفى تدشين العمل بالتوسعة الجديدة لقسم عناية الأطفال نقلة نوعية للارتقاء بالخدمات الطبية ورعاية الأطفال حديثي الولادة.
وأكدت حرص قيادة وكوادر مستشفى فلسطين على المزيد من الجهود لاستمرار تحسين جودة الأداء والخدمات وتقديم الرعاية الصحية المتكاملة للمرضى.
بدورها نظّمت الهيئة النسائية الثقافية العامة في مديرية بني حشيش محافظة صنعاء، أمس فعالية خطابية بالذكرى السنوية لشعار الصرخة في وجه المستكبرين.
وخلال الفعالية أُلقيت كلمات أكدت أن شعار الصرخة الذي أطلقه الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي، حقق الأهداف المرجوة منه في مناهضة طواغيت الاستكبار العالمي.
ولفتت إلى أن شعار الصرخة يمثل مصدر عزة وشموخ الأحرار في مواجهة أعداء الأمة ومناهضة مشاريع الاستعمار ومخططات أمريكا وإسرائيل وأدواتهما من الأنظمة العربية العميلة.
تخلل الفعالية قصائد شعرية وفقرات إنشادية، أكدت أهمية تعزيز الوعي والثقافة بالمعاني والقيم التي يحملها الشعار والتمسك بمشروع الشهيد القائد.
فيما نظم مستشفى الأمومة والطفولة بمحافظة عمران فعالية احتفالية خطابية وثقافية بمناسبة الذكرى السنوية للصرخة في وجه المستكبرين .
وفي الفعالية القى كلمة الأستاذ عبدالعزيز أبو خرفشة وكيل أول محافظة عمران حيث أكد بأن شعار الصرخة وما يتضمنه من مدلولات ومعان في مواجهة الأعداء له أهمية خاصة ونعلن البراءة من أعداء الله واستلهام النصر في مواجهة قوى الطغيان وعلى رأسها أمريكا والكيان الصهيوني .
ولفت إلى أن الصرخة جاءت وبدلائل من كتاب الله القرآن الكريم.وأشار بدور الشعار في تعزيز قيم الصمود والثبات في مواجهة قوى العدوان السعودي الأمريكي الإماراتي. .
ومن جانبه أوضح الدكتور /هادي الحمزي مدير عام مستشفى الأمومة والطفولة بمحافظة عمران أن الشهيد القائد استطاع من خلال المشروع القرآني الذي أسسه وشعار الصرخة تحطيم جدار الصمت والخوف في زمن كانت الأمة تعيش في خنوع لقوى الهيمنة والاستكبار ونوه الحمزي إلى أهمية الشعار في استلهام الدروس من حياة الشهيد القائد وما جسده مشروعة من مآثر في التصدي لأعداء الإنسانية. وأهمية إحياء الذكرى لترسيخ المشروع القرآني ومواجهة قوى الشر..
وفي الفعالية القيت عدد من الكلمات أشارت إلى أهمية الاحتفاء بهذه الذكرى (ذكرى الصرخة في وجه المستكبرين)..وقصيدة شعرية نالت استحسان الجميع..
حضر فعالية المهندس مجاهد دهقم .مدير عام الموارد المائية وأبو محمد المنتصر ناشط ثقافي. وزيد الضلعي نائب مدير مديرية عمران. ومجاهد. العبدي مدير عام مكتب محو الأمية. .وعلي ناصر المأخذي رئيس نقابة النقل بالمحافظة وعدد كبير من موظفي المستشفى..
وفي السياق ذاته نظمت هيئة مستشفى الثورة العام بمحافظة الحديدة أمس فعالية خطابية إحياء للذكرى السنوية للصرخة في وجه المستكبرين.
وفي الفعالية أشار وكيل المحافظة لشؤون الخدمات محمد حليصي إلى دور الشعار في البراءة من الأعداء ومناهضة المخاطر التي تتعرض لها الأمة.
وأكد أن الصرخة موقف الأحرار، ورسالة للعالم عن حق اليمنيين في الدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره وسيادته.
وتطرق الوكيل حليصي إلى المخاطر التي تتعرض لها الشعوب العربية جراء حالة الخنوع والتبعية لدول الاستكبار العالمي.. مشيرا إلى أهمية الشعار في الوقوف في وجه طواغيت العصر.
فيما أوضح رئيس الهيئة الدكتور خالد سهيل أن شعار الصرخة موقف لرفض المشروع الأمريكي الصهيوني وسلاح للتحرر من الهيمنة والإرتهان، وإفشال المخططات العدوانية والتآمرية على الأمة وتوحيد كلمتها.
وأكد أن الصرخة باتت هوية وعنوانا للشعب اليمني الذي يستمد قوته وصموده من الثقافة القرآنية.
تخلل الفعالية بحضور مدير مديرية المروعة عبد الله المروني وأمين محلي مديرية الميناء حسن رسمي ونواب رئيس الهيئة الدكتور أحمد معجم، والدكتور عبده عبيد، والدكتور ردمان الحمادي قصيدة للدكتورة منى الحجري.
ونظمت مصلحة خفر السواحل – قطاع البحر الأحمر أمس فعالية خطابية بالذكرى السنوية للصرخة.
وفي الفعالية أكد مدير قطاع البحر الأحمر العقيد سلمان الجماعي أن الشعار هو سلاح وموقف أرعب الطواغيت والمستكبرين.
وأشار إلى أن الشعار يمثل حربا نفسية تغيض أعداء الأمة وأذنابهم من المطبعين مع الكيان الصهيوني.
فيما أوضح مدير التوجيه المعنوي بقطاع البحر الأحمر مجيب الجبري أن الشعار وحد الأمة وجمع كلمتها في مواجهة قوى الاستكبار والأنظمة العميلة، تخلل الفعالية فقرات شعرية وإنشادية.
كما نظّمت الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري ومكتب الصناعة والتجارة والمنطقة الصناعية والأشغال العامة والطرق بمحافظة الحديدة أمس فعالية خطابية بالذكرى السنوية للصرخة.
وفي الفعالية بحضور مدراء هيئة تنظيم شؤون النقل البري محمد السويدي والأشغال المهندس محمد مثنى والصناعة محمد الحطامي، أكد نائب مدير مكتب هيئة تنظيم شؤون النقل البري نعمان الدرواني، أن الصرخة تأتي امتدادا للمشروع القرآني الذي يعد مصدراً للهداية في ظل الهجمة والجرائم التي يرتكبها اليهود بحق الشعب الفلسطيني.
وأشار إلى أن شعار الصرخة الذي أطلقه الشهيد حسين بدر الدين الحوثي، يمثل إعلان براءة من أعداء لله والأمة من الطغاة والمستكبرين.
ولفت إلى أن أعداء الأمة حاولوا بكل الطرق والوسائل إسكات شعار الصرخة، إلا أن كل محاولاتهم باءت بالفشل.
تخلل الفعالية بحضور مديري المديريات ورؤساء الأقسام بمكاتب هيئة تنظيم شؤون النقل البري والأشغال والصناعة، مشاركات معبرة عن أهمية الذكرى.
من جهة أخرى نُظمت بمدينة البيضاء أمس، فعالية ثقافية بالذكرى السنوية للصرخة في وجه المستكبرين.وتحت شعار (سلاح وموقف).
وفي الفعالية بحضور رئيس الوحدة السياسية لأنصار الله بمحافظة البيضاء مدير عام مديرية مدينة البيضاء الشيخ أحمد أبوبكر الرصاص وقيادات ومشايخ ووجهاء مدينة البيضاء واستعرض رئيس الوحدة السياسية لأنصار الله بمحافظة البيضاء مدير عام مديرية مدينة البيضاء الشيخ أحمد أبوبكر الرصاص، أهمية شعار الصرخة في وجه المستكبرين في إخراج الأمة من حالة الغفلة والصمت والخنوع لأعدائها إلى موقف التحرك العملي لمواجهة الأخطار التي تواجهها.
وتطرق المدير الرصاص، إلى دور الشعار في تحصين واقع الأمة من الاختراق وتوجيه بوصلة العداء إلى الأعداء الحقيقيين.. لافتا إلى دور الشعار في فضح عملاء أمريكا وإسرائيل وفي مقدمتهم النظام السعودي والإماراتي.
تخلل الفعالية فقرات فنية وشعرية معبرة عن أهمية إحياء ذكرى الصرخة.
كما ألقيت كلمات، استعرضت أهمية شعار الصرخة لاستنهاض الأمة في مواجهة المشروع الأمريكي الصهيوني.
وأكدت، أن المشروع القرآني الذي تبناه الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي أثبت صوابية الفكر والتوجه في التحذير من المخططات الصهيونية الأمريكية وتشخيص ما وصل إليه حال بعض الأنظمة العربية وواقع الأمة.
تخلل الفعالية قصائد شعرية معبرة عن أهمية الشعار في مناهضة أعداء الأمة ونيل الحرية والاستقلال والدفاع عن الوطن.
ونظم القطاع الأمني بمحافظة حجة أمس فعالية ثقافية بالذكرى السنوية للصرخة في وجه المستكبرين.
وفي الفعالية أشار نائب مدير أمن المحافظة العقيد عبده عامر، إلى دلالة إحياء ذكرى الصرخة التي أطلقها الشهيد القائد لتكون سلاحا وموقفاً تجاه أعداء الأمة.
وأكد على الأهمية التي تكتسبها الذكرى السنوية للصرخة لتعزيز صمود واستبسال الشعب اليمني ورفض هيمنة قوى الاستكبار.
فيما استعرض نائب مدير التوجيه الرائد أويس قارية، المعاني والدلالات التي يجسدها الشعار في البراءة من أعداء الأمة.. معتبرا إحياء ذكرى الصرخة إحياءً لقيم التحرر ورفض الهيمنة للقوى الخارجية.
تخلل الفعالية بحضور مساعد مدير أمن المحافظة لقطاع الشرطة العقيد قاسم قوارة وقادة وضباط فروع الأجهزة الأمنية قصيدة وفقرات متنوعة.
تصوير/ فؤاد الحرازي

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com