الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

وزير الدفاع: القائد رسم المعالم الأساسية للنهوض بالأمة لمواجهة الطغاة والظالمين

فعاليات احتفالية بالذكرى السنوية للشهيد القائد في أمانة العاصمة والمحافظات

 

وزير الكهرباء: السيد حسين وضع الخطوط العريضة لانطلاق المشروع النهضوي والتصدي للأفكار الدخيلة

الثورة / سبأ

أقامت العديد من الوزارات والمؤسسات الحكومية والمجالس المحلية بأمانة العاصمة ومختلف المحافظات، فعاليات متنوعة لإحياء الذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدرالدين الحوثي.
وتناولت الفعاليات جانباً من تضحياته ومبادئه التي رسمها لإحياء الأمة الإسلامية وتحررها من الأفكار الدخيلة والهيمنة والارتهان للخارج.

الدفاع وهيئة الأركان
حيث أقامت وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة أمس، فعالية خطابية بالذكرى السنوية للشهيد القائد السيد حسين بدرالدين الحوثي.
وخلال الفعالية أشار وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر العاطفي، إلى أن الشهيد القائد حسين بدرالدين الحوثي كان له الفضل- بعد الله سبحانه وتعالى- في رسم المعالم الأساسية للنهوض بالأمة لمواجهة الطغاة والظالمين.
ولفت اللواء العاطفي في الفعالية التي حضرها نائب رئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن علي الموشكي، ومساعد رئيس هيئة الأركان اللواء الركن علي العريمي، وعدد من القيادات والضباط في وزارة الدفاع، إلى أنه عندما شعر أعداء الأمة الإسلامية أن الشعب اليمني سيخرج من عباءة الوصاية بقيادة قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي، شنوا عدوانهم على اليمن.
وأشار إلى أنه ومنذ الوهلة الأولى للعدوان وحتى اليوم تعددت السيناريوهات التآمرية على الشعب اليمني والمنطقة وتكشفت الحقائق وتجلت بوضوح طبيعة أهداف قوى الاستعمار الصهيوني الأمريكي البريطاني الفرنسي وأدواتهم في المنطقة.
وقال اللواء العاطفي ” في هذا السياق برز دور ومكانة قوى محور المقاومة كقوة رئيسية فاعلة في مواجهة ومجابهة المخططات الاستعمارية الغربية”.. متوقعاً ظهور عالم متعدد الأقطاب، سينعكس بشكل مباشر على مجمل الأوضاع السياسية والعسكرية والاقتصادية ليس فقط على مجريات الحرب العدوانية على اليمن بل على مستوى إعادة ترتيب طبيعة السياسيات القائمة في المنطقة ورسم العلاقات بين الدول.
وأضاف “إن الكيان الصيهوني الذي يعد ذراع الغرب في المنطقة تأثر سلباً بعد هزائمه المتلاحقة عسكرياً في جنوب لبنان عام 2006م وما تلاها من هزائم في سوريا والمواجهة المسلحة مع فصائل المقاومة الفلسطينية”.
وبين أن “محور المقاومة تمكن من إفشال مجمل مخططات الكيان الصهيوني سواء في الداخل الفلسطيني أو على مستوى المنطقة، ما دفع الدول الغربية للضغط على بعض الأنظمة العربية العميلة للتطبيع مع هذا الكيان لإخراجه من عزلته الإقليمية ونقله عسكرياً من دوائر أوروبا في إطار القاعدة العسكرية الأمريكية إلى منطقة الشرق الأوسط وتشكل ما يسمى بتحالف إبراهام لمواجهة محور المقاومة”.
وأوضح وزير الدفاع، أن كل مخططات الكيان الصهيوني وباعتراف الكيان العبري، قد فشلت فشلاً ذريعاً، وأن السياسة التي مارسها اللوبي الصهيوني في أمريكا قد انهارت، وفشلت شبكة التخريب التي قادها الموساد ضد محور المقاومة.. مؤكداً أن محور المقاومة قد اقترب من تحقيق أهدافه وهذا الفشل الصهيوني لا يعدو عن كونه هزيمة للكيان وحدة بل على دول العدوان وبالتالي يعد انتصارا لمحور المقاومة وكل أحرار العالم.
وقال” بقدر ما تمارس قوى الغرب والصهيونية سياسة الضغوطات والابتزاز على تحالف العدوان الانهزامي على اليمن، يمارس تحالف العدوان نفس الضغوط على اليمنيين الذي يقاتلون في صفوفه وهم بذات القدر يضغطون على اليمنيين في المناطق المحتلة منذ سبع سنوات وحتى اليوم”.
وأضاف “تكشفت الحقائق لدى اليمنيين في المناطق الواقعة تحت سيطرة تحالف العدوان على اليمن وتبين لهم اليوم أكثر من أي وقت مضى أن الدولة الوطنية موجودة في العاصمة صنعاء وهي التي تدافع عن اليمن وعزته وكرامة اليمنيين وعن سيادة واستقلال وثروات اليمن وموقعه الاستراتيجي الحيوي الهام على مستوى المنطقة والعالم، كما تبين لمن يقاتلون في صفوف العدوان أن دول العدوان لها أهداف ونوايا احتلالية تستهدف اليمن والنيل من حاضره ومستقبل أجياله ونهب ثرواته وكسر الإرادة اليمنية في الحرية والاستقلال”.
واعتبر ما يقوم به العدوان في المناطق المحتلة من تجويع ونشر الرعب وانعدام الأمن وكثرة الاغتيالات والزج بأعداد كبيرة من المواطنين في سجونه السرية، ممارسات إذلال وهمجية وطغيان.. لافتاً إلى التعاطي المختلف لدول العدوان عندما يخص الوضع الدول الغربية والكيان الصهيوني، حيث تكون ذليلة وخاضعة ومنبطحة رغم أنها تدرك أن الدول الغربية أصبحت في وضعية تراجع وتقهقر مستمر أمام الصين وروسيا سواء على الصعيد العسكري أو الاقتصادي أو على مستوى السياسات الاستراتيجية في المنطقة والعالم.
وأضاف اللواء العاطفي “كما قال الشهيد القائد حسين بدرالدين الحوثي، نحن في زمن كشف الحقائق، وهو ما نراه يوماً بعد يوم وعاما بعد آخر في ظل العدوان على اليمن من تكشف الأوراق واتضاح معالم السيناريوهات التآمرية الخفية، حيث أصبحت الصورة واضحة والقناعات متوفرة على مختلف المستويات الوطنية والإقليمية والدولية بأن الدولة اليمنية في صنعاء وليست في عدن وليست في الرياض ولا أبو ظبي”.
وأشار إلى أنه “وفقاً لهذه الرؤية الواقعية أصبح الجميع يرتب وضعه الخاص بعضهم بالانسحابات والبعض بالخروج عما يسمى “الشرعية” والبعض ذهبوا إلى خارج اليمن والبعض عادوا لصف الوطن، والشعب وصل إلى قناعات تؤكد أن العدوان له أهداف ومرامي تستهدف اليمن كله دون استثناء”.
ولفت إلى أن هناك معادلة وموازين مغايرة اليوم، والكيان الصهيوني لم يعد يمتلك القوة وتلك الحالة التي صورتها وسائل الإعلام الغربية، فهناك قلق ورعب وخوف يجتاح الكيان الصهيوني وأن كل ما قام ويقوم وسيقوم به هو صراع من أجل البقاء.
وأكد وزير الدفاع أن كل المعطيات والحقائق والإنجازات على الأرض اليوم تبشر الشعب اليمني والأمة بنصر كبير وعظيم خلال المرحلة القادمة في مختلف المسارات العسكرية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية وغيرها.
وكان حسين الجبين ألقى كلمة، أكد فيها على عظمة المشروع القرآني الذي أطلقه الشهيد القائد في مرحلة حرجة كانت تهدف لسحق الإسلام والمسلمين.. مجددا الولاء والعهد للشهيد القائد بالمضي في درب الجهاد والاستشهاد لمواجهة الظالمين والمستكبرين أمريكا وإسرائيل وعملائهم.
فيما ألقى أبو قيس الوايلي كلمة عن المناسبة أوضح فيها أهمية إحياء هذه المناسبة التي “تخص علماً من أعلام الأمة ورمزا من رموزها في مرحلة كان الجميع فيها صامتا فتكلم، وكاد فيها الحق أن يغيب فجاء الشهيد القائد بكلمة الحق ناطقا بكتاب الله على قاعدة عين على القرآن وعين على الواقع”.
وأكد أن تحرك السلطة لإيقاف مشروع الشهيد القائد كان لإرضاء أمريكا، التي حرصت على إسكات صوته في زمن كانت الأمة في أمس الحاجة إليه.. لافتاً إلى أنه برغم ما قامت به السلطات لوأد المشروع إلا أن المسيرة القرآنية ليست انتقامية وأن العداء للأمريكيين والإسرائيليين ومن كان تحت ركابهم.
تخلل الفعالية قصيدة للشاعر معاذ الجنيد، وأنشودة لفرقة أنصار الله، ونبذة تعريفية عن الشهيد القائد من إنتاج الإعلام الحربي اُستعرض فيها حديث قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي عن الشهيد القائد رضوان الله عليه وما حمله من مسؤولية في مرحلة خطيرة وحساسة تمر بها الأمة، وبنى أمة تحركت على أساس مشروع الشهيد القرآني محققاً إنجازاً عظيماً للأمة بعظم المشروع نفسه وعظم ارتباطه واعتماده وتوكله على الله سبحانه وتعالى.

وزارة المياه
إلى ذلك أحيت وزارة المياه والبيئة أمس الذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي بفعالية خطابية تحت ” شهيد القرآن”.
وفي الفعالية أشار وزير المياه والبيئة المهندس عبدالرقيب الشرماني، إلى أهمية إحياء هذه الذكرى، لاستلهام الدروس والمعطيات والمعالم القرآنية التي أسست لمشروع نهضوي تنويري مخلص للأمة والنهوض بواقعها.
وأوضح أن الشهيد القائد، رجل الجهاد والعطاء وملهم اليقظة والصحوة الإسلامية ومنهج الثورة الذي استقامت على نهجه الأحرف واحتشدت الكلمات .. لافتاً إلى أن دراسة مشروع الشهيد القائد، أصبح حاجة ملحة وواقعاً قائماً للبحث من قبل الكتاب والباحثين.
ودعا الوزير الشرماني، الجميع إلى الاقتداء بنهج الشهيد القائد والاستفادة من مشروعه في السير على خطاه لمواجهة قوى الطغيان والاستكبار.

وزارة الكهرباء
من جهة أخرى نظمت وزارة الكهرباء والطاقة أمس فعالية ثقافية بمناسبة الذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي .
وفي الفعالية أشار وزير الكهرباء أحمد العليي إلى أهمية إحياء الذكرى، لاستلهام الدروس والعبر من مسيرة الشهيد القائد التي وضعت الخطوط العريضة لانطلاق المشروع النهضوي التنويري.
وأشار إلى أن مشروع الشهيد القائد مثل صخرة في التصدي للأفكار الدخيلة على المجتمع اليمني بهدف تقسيمه وتمزيق نسيجه المجتمعي وجعل اليمني عرضة للاستهداف الخارجي الذي يسعى إلى الفرقة والشتات ومسخ ثقافته الإسلامية.
ولفت الوزير العليي إلى أن مشروع الشهيد القائد حظي بقبول أبناء اليمن، لما يحمله من قيم تحث على المحبة والإخاء والاعتدال والوسطية، وترفض ثقافة الغدر وانقسام المجتمعات الإسلامية.
ولفت إلى أن السياسة الأمريكية الصهيونية كانت هي المتحكمة في قرارات اليمن، إلا أن التحرك الجاد للشهيد القائد وقفت حجر عثرة دون تحقيق أمريكا وأعوانها لأهدافهم في اليمن.
وأشاد وزير الكهرباء، بتدشين حملة إعصار اليمن التي عكست الروح الصادقة لليمنيين للسير على طريق المسيرة القرآنية التي بدت معالمها واضحة من خلال الانتصارات التي يحققها الشعب اليمني بمختلف انتماءاته وشرائحه.

أمانة العاصمة
كما دشن مكتب التربية والتعليم بأمانة العاصمة أمس، فعاليات الذكرى السنوية للشهيد القائد بمدارس المناطق التعليمية بالمديريات، تحت شعار “الشهيد القائد مشروع و قضية”.
وألقيت كلمات في الفعاليات التي أقيمت بعدد من المدارس، تطرقت إلى دور الشهيد القائد في ترسيخ الهوية الإيمانية والوعي بمفاهيم الثقافة القرآنية في أوساط المجتمع ومواجهة المؤامرات التي يحيكها الأعداء ضد الأمة.
وأشارت إلى شخصية وقيادة الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي، الذي جسد في صفاته كل معاني الإنسانية والقيم والمبادئ والعزة والكرامة والصمود والشجاعة في مقارعة قوى الطغيان والاستكبار العالمي.

صنعاء
فيما نظمت دائرة الخدمات الطبية في المنطقة العسكرية المركزية ومستشفى 48 النموذجي بمحافظة صنعاء، أمس فعالية خطابية في الذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي.
وفي الفعالية استعرض مدير دائرة الخدمات الطبية العميد الدكتور عبدالملك الصيلمي، تضحيات وسجايا الشهيد القائد وما قدمه من رؤى إيمانية في إطار مشروعه القرآني لاستنهاض الأمة وواقعها.
وأشار إلى دور الشهيد القائد في ترسيخ الهوية الإيمانية والوعي بمفاهيم الثقافة القرآنية بين أوساط المجتمع وتنوير الأجيال وحثهم على مواجهة المخاطر التي تتربص بالأمة.
وفي السياق نظّمت إدارة أمن محافظة صنعاء أمس، فعالية خطابية بالذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي.
وفي الفعالية، بحضور وكيل المحافظة لقطاع التعليم والشباب طالب دحان، أشار مدير أمن المحافظة العميد يحيى المؤيدي، إلى المشروع النهضوي للشهيد القائد.
وأكد أهمية تعزيز الوعي المجتمعي، للتمسك بالمبادئ والقيم التي ضحّى من أجلها الشهيد القائد .. لافتاً إلى أهمية إحياء هذه الذكرى لتعزيز معاني التضحية والفداء في مواجهة قوى العدوان والاستكبار.
وأقيمت في عدد من مديريات محافظة صنعاء، أمس فعاليات تربوية بمناسبة الذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي.
حيث أحيا مكتب التربية في سنحان ذكرى الشهيد القائد بفعالية ركزت كلماتها وفقراتها على دلالات التضحية وجوانب من حياة الشهيد القائد وتحركاته في زمنٍ طغت فيه الذلة والخضوع.
وأكد مدير تربية المديرية أحمد ناصر، أهمية إحياء الذكرى السنوية للشهيد حسين بدر الدين وتجسيد مواقفه وتضحياته وشجاعته في مناهضة المشروع الاستعماري الأمريكي الصهيوني.

ذمار
إلى ذلك نظم مكتب الهيئة العامة للأوقاف بمحافظة ذمار بالتنسيق مع مكتب الإرشاد وشؤون الحج والعمرة أمس فعالية بمناسبة الذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي.
وفي الفعالية التي أقيمت تحت شعار “الشهيد القائد عنوان قضية عادلة ومؤسس لمشروع عظيم”، أشار وكيل المحافظة محمود الجبين إلى مناقب الشهيد القائد وما تميز به من صفات قيادية وتضحيات في سبيل المشروع القرآني، لافتا إلى دلالات إحياء هذه الذكرى في استلهام معاني وأخلاق وقيم ومبادئ الهوية الإيمانية المستمدة من مشروع الثقافة القرآنية.
وبين أهمية تأصيل هذا المشروع القرآني التنويري الذي أوجد الحلول والمعالجات لمختلف قضايا الأمة بما يسهم في تعزير الارتباط بكتاب الله تعالى والعمل به كمنهاج حياة.
وأشاد بما يحققه رجال الجيش واللجان الشعبية من انتصارات في مختلف الجبهات والميادين، مؤكداً ضرورة مواصلة دعم المرابطين حتى تحقيق النصر المؤزر.
فيما تطرق مدير مكتب الهيئة العامة للأوقاف القاضي عبدالله الجرموزي إلى أبرز المحطات في حياة الشهيد القائد كعنوان لقضية عادلة وكمؤسس لمشروع عظيم، ظهر في الوقت الذي كنا في أمس الحاجة إليه بعد أن بلغت الأمة ذروة الذل والخضوع والتبعية لقوى الاستكبار والطغيان الأمريكي الصهيوني.
ولفت إلى أهمية الاستفادة من دروس وعبر هذه الذكرى السنوية بوصفها كمحطة للتزود بالثقافة القرآنية، ومواصلة السير على درب الشهيد نحو تصحيح واقع الأمة.
ودعا الجرموزي إلى التفاعل مع حملة “إعصار اليمن ” والتصدي لتحديات العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي من خلال رفد الجبهات بالرجال والمال وقوافل الدعم العينية والمادية.
فيما أشار نائب مدير مكتب الإرشاد عبدالله مشرح إلى أهمية السير على نهج الشهيد القائد، وأهمية المشروع القرآني في وحدة الأمة وتحقيق عزتها وقوتها في مواجهة أعدائها.. لافتا إلى أهمية استلهام الدروس من حياة الشهيد القائد في مواجهة قوى الطغيان والاستكبار العالمي.

الحديدة
ونظم فرع المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي بالحديدة ومكتب حقوق الإنسان والإدارة العامة لتنمية المرأة بمحافظة الحديدة أمس فعالية ثقافية بمناسبة الذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي.
وفي الفعالية أكد وزير حقوق الإنسان علي حسين الديلمي أهمية استلهام الدروس من حياة الشهيد القائد وصموده وصبره وكفاحه في مواجهة المشروع الأمريكي الصهيوني الهادف لتمزيق وحدة الأمة.. لافتاً إلى أهمية تعزيز الصمود والتحرك وفقاً للمسار الذي رسمه الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي للنهوض بواقع الأمة.
وأشار الديلمي إلى ما تحقق للوطن من انتصارات تتويجاً لثمانية أعوام من الصمود في مواجهة العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي .. مؤكداً أهمية تعزيز تماسك الجبهة الداخلية ودعم المرابطين في جبهات الدفاع عن الوطن.
فيما أكد المحافظ محمد عياش قحيم أن إحياء ذكرى الشهيد القائد، محطة لتجديد السير على دربه في مقارعة الطغاة والمستكبرين.
وأشار إلى مواقف الشهيد القائد وصموده وكفاحه وما واجهه من تحديات ومحاولات لإجهاض المشروع القرآني.
وأوضح قحيم أن الشهيد القائد حمل مشروعاً للنهوض بواقع الأمة وتعزيز وحدتها وعزتها وقوتها لمواجهة الأعداء.. لافتاً إلى مكانة الشهيد القائد وأهمية إحياء هذه الذكرى التي تتجسد في أرواح ودماء المرابطين وما يحققونه من انتصارات وملاحم بطولية في مختلف جبهات الدفاع عن الوطن.
بدوره بين مدير مكتب حقوق الإنسان بالحديدة زين عزي عبدالله أن إحياء الذكرى السنوية للشهيد القائد، محطة لاستلهام الدروس والعبر لمواجهة قوى الاستكبار والطغيان.. مستعرضاً جانباً من مسيرة حياة الشهيد القائد وأدواره في استنهاض الأمة لمواجهة المشروع الأمريكي الصهيوني.

إب
وأقيمت أمس بالمركز الثقافي في محافظة إب فعالية خطابية وثقافية إحياء لذكرى استشهاد الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي.
وفي الفعالية التي نظمها مكاتب الأشغال العامة والطرق والهيئة العامة للزكاة ومؤسسة الاتصالات وتقنية المعلومات بإب،
أشار وكيل المحافظة قاسم المساوي إلى أهمية إحياء ذكرى سنوية الشهيد القائد الذي وقف في مواجهة قوى الهيمنة والاستكبار العالمي.
واعتبر سنوية الشهيد القائد، حسين بدر الدين الحوثي محطة للالتزام والتمسك بمشروعه القرآني والعمل على تغيير واقع الأمة في مختلف المجالات.
ولفت إلى أن إحياء ذكرى سنوية الشهيد القائد، إحياء للقيم والمبادئ والأسس التي انتهجها ويقطف الجميع ثمارها اليوم عزة وشموخاً ونصراً .. مؤكداً مواصلة السير على نهج الشهيد القائد ومشروعه في مواجهة قوى الاستكبار الأمريكي وإخراج الغزاة من كل شبر في اليمن.
فيما القي المهندس إبراهيم الحدي نائب مدير عام مكتب الأشغال العامة والطرق بإب كلمة تطرق إلى أهمية التمسك بالهوية الإيمانية وتأصيلها في النفوس باعتبارها من أهم المبادئ التي رسخها الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي وضحى من أجلها ..
مشيراً إلي أن كافة مكاتب المحافظة يقفون مع المرابطين ويفخرون بما يجودون به في الدفاع عن الوطن الأرض والعرض والسيادة الوطنية من منطلق شعورهم بالمسئولية الملقاة على عاتق الجميع.
ودعا إلى تفعيل واستمرار رفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد حتى تحقيق النصر ضد العدوان ومرتزقته..
فيما أشارت كلمة العلماء التي ألقاها الشيخ مقبل الكدهي إلى أن الشهيد أحياء في القلوب ثقافة القرآن وجدد في النفوس الطاقات والاهتمام بالمواقف. ولفتت إلى أن الثقافة القرآنية، رسخّت في النفوس معاني وقيم الصمود في مواجهة العدوان وتجديد البذل لرفد الجبهات بالرجال والعتاد والمال .. مؤكدا السير على نهج وأخلاق وشجاعة وصبر الشهيد القائد في خندق الدفاع عن الوطن.

البيضاء
كما نظمت السلطة المحلية والتنفيذية والاشرافية بمديرية ريف البيضاء وقفة احتجاجية قبلية مسلحة للتنديد بجرائم وتصعيد العدوان وإحياء للذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي وتحت شعار(شهيد القرآن).
وأكد المشاركون السير على درب الشهيد القائد في مواجهة الطغاة والمستكبرين حتى تحقيق النصر المبين وتطهير الوطن من دنس الغزاة والمحتلين.
وأوضح المشاركون في الوقفة، أن الشهيد القائد تحرك وحمل المسؤولية في إطار مشروع قرآني حضاري نهضوي وتربوي وثقافي، ورفض الخنوع والذل وواجه بثبات وشجاعة وإيمان قوى الاستكبار العالمي.
وأشاروا إلى دور الشهيد القائد في مواجهة المؤامرات العدوانية وكشف المخططات الأمريكية والإسرائيلية التي تستهدف الأمة، وجعل القضية الفلسطينية هي قضية الأمة الكبرى والمركزية.
وأكد المشاركون، الوفاء لقائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي والمضي على درب الشهداء في مواصلة الصمود والثبات والتضحية حتى تحقيق النصر وتطهير أرض الوطن من دنس المحتلين والمرتزقة.
وأعلن أبناء مديرية ريف البيضاء استمرار النفير العام لرفد الجبهات بقوافل الرجال والمال والعطاء، رداً على تصعيد دول العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي، وحصاره وجرائمه بحق الشعب اليمني..
وفي الوقفة أشار وكيل وزارة الإدارة المحلية الدكتور أحمد محمد الشوتري إلى أن الشهيد القائد، كرس حياته من أجل النهوض بواقع الأمة، فكرياً وسياسياً واقتصادياً وعسكرياً.
واستعرض صوراً من صمود الشهيد القائد، والدروس والعبر المستخلصة من حياته.. لافتة إلى دور الشهيد القائد في مواجهة المؤامرات التي تُحاك من قبل أعداء الأمة.
وأوضح الوكيل الشوتري أن وعي الشهيد القائد وثقافته انتصرت للحق، مشيرا إلى أهمية استيقاظ الشعوب العربية المستضعفة من سباتها والتحرر من التبعية والهيمنة والتمسك بالمنهج القرآني.
وتطرق الشوتري، إلى ما حذر منه الشهيد القائد من خطر الاحتلال وغزو اليمن، وما تميز به من صفات وبُعد نظر حول ما يُحاك ضد الأمة من مؤامرات.
كما نظم أبناء مدينة رداع بمحافظة البيضاء، أمسية ثقافية بالذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي وتحت شعار(شهيد القرآن).
وخلال الفعالية بحضور القيادات التنفيذية والمحلية والاشرافية والأمنية أشار أمين عام جامعه البيضاء مسؤول وحدة العلماء بالمحافظة محمد علي العنسي إلى أهمية إحياء ذكرى سنوية الشهيد القائد الذي انطلق بثورة فكرية وثقافية محصنة من الثقافات المنحرفة، لبناء الأمة.
ولفت العنسي، إلى أن الأحداث التي تمر بها الأمة اليوم، تؤكد الرؤية الصائبة للشهيد القائد في الوقوف بحزم أمام ما يواجه الأمة من أخطار تهدد وحدتها وعقيدتها.
داعين إلى أهمية تجسيد سلوك وأخلاق ا لشهيد القائد وشجاعته في مواجهة قوى الاستكبار العالمي في زمنٍ زادت فيه الذلة والمسكنة والحرب على هذه الأمة من الشيطان الأكبر أمريكا وحلفائها اليهود والنصارى …
من جانبه أكد مدير إدارة الإرشاد برداع وليد السوداني، إلى ما حمله الشهيد القائد من مسؤولية في مواجهة قوى الطغيان والاستكبار، مثلت دافعاً معنوياً لأبناء الشعب اليمني في مواجهة العدوان والدفاع عن الوطن.
وأشار إلى أن الشهيد ا لقائد قدم مشروعا عظيما يمثل العزة والكرامة لهذه الأمة التي تواجه أعتى حرب وفي مستوى المجالات ..
فيما استعرض عضو الوحدة الثقافية بمدينة رداع الأخ سليم شرف الدين محطات من حياة الشهيد القائد الجهادية والعلمية ودوره البارز في مقارعة الظلم والطغاة والمستكبرين.
وأشار إلى أهمية إحياء هذه الذكرى في تعزيز الصمود والثبات لمواجهة العدوان، منوها بحركة ومنهجية الشهيد القائد في تصحيح مسار الأمة، ورؤيته التي فضحت مؤامرات أعداء الإسلام.

الجوف
ونظم مكتب الصحة العامة والسكان بمحافظة الجوف وهيئة مستشفى الحزم أمس فعالية ثقافية إحياءاً للذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي .
وفي الفعالية استعرض مدير مكتب الصحة بالمحافظة الدكتور عبدالعزيز عمير، جانباً من سيرة الشهيد القائد ومآثره التي تجلّت في الدفاع عن الأمة بإحياء ثقافة القرآن الكريم.
ولفت إلى أن الشهيد القائد قدّم مشروعاً، يتطلب الاستفادة منه في بناء مستقبل الأمة وإصلاح المؤسسات وتحسين الأداء .. مشيراً إلى أهمية أخذ نهج الشهيد القائد سلوكاً عمليا في واقع الأمة والدفاع عن قضاياها والتحرر من الوصاية لقوى الطاغوت.
وأشار عمير إلى أن الشهيد القائد أعطى حلولاً وشخص مشاكل الأمة في وقت عجز الكثير من المفكرين عن تشخيص مشكلة الأمة وواقعها.
وأكد أن الشهيد القائد، دافع بالكلمة عن القضية الفلسطينية وصدح بالحق في وجه العدو الأمريكي، فضلاً عن دعوته للنهوض بواقع الأمة والتحرر والاستقلال من قوى الهيمنة والتبعية الأجنبية.
بدوره أشار نائب مدير هيئة مستشفى الحزم الدكتور صلاح بحجوج، إلى أهمية مشروع الشهيد القائد في تعزيز قيم الصمود والثبات في مواجهة العدوان.

بنيان
كما أقامت مؤسسة بنيان التنموية أمس فعالية ثقافية وخطابية لإحياء الذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي رضوان الله عليه، تناولت جانبا من سيرة الشهيد القائد ومناقبه ومواقفه الشجاعة في التصدي لجبروت الطغاة والمستكبرين.
وفي الفعالية أكد مدير مكتب السيد سفر الصوفي أن العدو استهدف الأمة بشكل عام، واليمن بشكل خاص، وبدأ يحل قواعد عسكرية بجنود أمريكيين في بلداننا، حتى في العاصمة صنعاء والتي احتفلت في الـ 21 من سبتمبر بذكرى رحيل آخر جندي أمريكي من الثكنة العسكرية التي تمتلكها أمريكا داخل سفارتها في شيراتون.
ونوه الصوفي أن الشهيد القائد نهض بالمشروع القرآني كي يعرفنا بطبيعة الصراع مع هذا العدو، وكيف هو هذا العدو الذي لا يمكن أن نركن إليه في أي أمر من أمور حياتنا، ولا يمكن أن يعطينا ما فيه خير لنا في أي مجال من المجالات، وهو تعريف انطلق من مفهوم قرآني “ما يود الذين كفروا من أهل الكتاب والمشركين أن ينزل عليكم من خير من ربكم”؟، ونبهنا إلى خطورة الميل إلى الأعداء، وخطورة الركون عليهم، واتخاذهم أولياء.

صعدة
ونظّم قطاع الخدمات وأبناء مديرية سحار في محافظة صعدة أمس، فعالية ثقافية وخطابية بذكرى سنوية الشهيد القائد حسين بدرالدين الحوثي.
وفي الفعالية بحضور أعضاء من مجلسي الشورى والنواب، أكد محافظ صعدة محمد جابر عوض أهمية إحياء الذكرى لاستلهام الدروس والعبر من تضحيات الشهيد القائد في مواجهة قوى الطغيان والاستكبار.
وأشار إلى أن أبناء اليمن بفضل دماء الشهيد القائد وكافة شهداء الوطن، أصبحوا رقماً صعباً تتحطم عليه أوهام قوى العدوان والاستكبار .. مؤكداً أهمية تعزيز الوعي المجتمعي والتمسك بالمبادئ والقيم التي ضحّى من أجلها الشهيد القائد.
وشدد المحافظ عوض على أهمية تدشين حملة إعصار اليمن في مديريات المحافظة والقرى والعزل والتحشيد للجبهات ومساندة أبطال الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات.

تعز
كما نظمت عدد من المكاتب التنفيذية بمحافظة تعز أمس فعاليات خطابية وثقافية لإحياء الذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدرالدين الحوثي.
ففي الفعالية التي نظمها مكتب مؤسسة الاتصالات فرع تعز، أشاد مدير مكتب المؤسسة بتعز عبدالقدوس الشامي، بتضحيات الشهيد القائد في مواجهة قوى الطغيان والاستكبار.
وأشار إلى أن شجاعة واستبسال وتضحيات الشهيد القائد، تكللت بنجاح ثورة 21 من سبتمبر في طرد قوى الاحتلال والعمالة والخيانة.
إلى ذلك نظمت مكاتب الأشغال العامة والطرق والزراعة والري والهيئة العامة للأراضي والتخطيط العمراني والهيئة العامة للمصائد السمكية في البحر الأحمر ومؤسسة الكهرباء بالمحافظة أمس فعالية خطابية بذكرى سنوية الشهيد القائد.

عمران
كما دشنت بمحافظة عمران أمس فعاليات الذكرى السنوية للشهيد القائد وحملة إعصار اليمن بفعالية مركزية نظمتها الوحدة الاجتماعية لأنصار الله بالمحافظة.
وفي التدشين بحضور عدد من أعضاء مجلسي النواب والشورى .. أشار النائب العام القاضي محمد الديلمي، إلى أهمية استلهام الدروس من سيرة الشهيد القائد وصموده وصبره وكفاحه في مواجهة المشروع الأمريكي الصهيوني الهادف لتمزيق وحدة الأمة.
ولفت إلى أهمية تعزيز الصمود والتحرك وفقاً للمسار الذي رسمه الشهيد القائد للنهوض بواقع الأمة.. مشيرا إلى ما تحقق للوطن من انتصارات خلال سبع سنوات من الصمود في مواجهة العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي .
وأكد النائب العام أهمية تعزيز تماسك الجبهة الداخلية والاستمرار في دعم المرابطين في جبهات الدفاع عن الوطن.. معتبرا تدشين حملة إعصار اليمن خطوة متقدمة للسير على طريق المسيرة القرآنية التي بدت معالمها واضحة من خلال الانتصارات التي يحققها الشعب اليمني بمختلف انتماءاته وشرائحه.

مارب
ونظم أبناء مديرية بدبدة محافظة مارب أمس فعالية خطابية في الذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي.
وفي الفعالية التي حضرها مدير فرع الهيئة العامة للأراضي ياسر سراج ومدير مديرية بدبدة درعان السقاف وعدد من مدراء المكاتب التنفيذية، ألقيت كلمات أكدت أهمية إحياء هذه المناسبة التي تخص علماً من أعلام الأمة ورمزا من رموزها الذي تحرك في مرحلة كان الجميع فيها صامتا.
واستعرضت جوانب من سيرة الشهيد القائد ومآثره التي تجلّت في الدفاع عن الأمة وإنقاذها بإحياء ثقافة القرآن الكريم.

حجة
إلى ذلك نظمت الإصلاحية المركزية بمحافظة حجة أمس فعالية ثقافية في الذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدرالدين الحوثي.
وألقيت في الفعالية بحضور مدير الإصلاحية المقدم فهد المداني كلمات عبرت عن عظمة المشروع القرآني الذي أسسه الشهيد القائد خلال مسيرة حياته الجهادية.

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com