الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

عضو السياسي الأعلى السامعي يدشن الحملة الوطنية للبيئة والنظافة العامة بصنعاء

الثورة نت|

دشن عضو المجلس السياسي الأعلى، سلطان السامعي، اليوم الحملة الوطنية للبيئة والنظافة العامة وبرنامج مسابقة أفضل بيئة يمنية في أمانة العاصمة والمحافظات للعام  ٢٠٢٢م تحت شعار ” بيئتنا هويتنا”.

وفي تدشين الحملة، التي ينظّمها برنامج البيئة والنظافة ومركز الرصد والتثقيف البيئي بالشراكة مع هيئتي تنظيم شؤون النقل البري وحماية البيئة والتعاون مع السلطات المحلية بالأمانة والمحافظات، أكد عضو السياسي الأعلى السامعي، أهمية تنسيق الجهود الحكومية والمجتمعية في الحفاظ على النظافة والبيئة.

وأشاد بالمبادرات التي تسعى للحفاظ على البيئة والنظافة، والتوعية المجتمعية بأهميتهما على الصحة والمظهر الجمالي للمدن والشوارع .. لافتاً إلى دور منظمات المجتمع المدني ومشاركة القطاع الخاص في هذا الجانب.

وفي الفعالية، التي احتضنتها مدينة ألعاب حديقة السبعين في صنعاء، أشار عضو مجلس الشورى الدكتور حزام الأسد، إلى أهمية مثل هذه الأنشطة والفعاليات التي تركّز على حماية البيئة والتوعية المجتمعية بالحفاظ على النظافة العامة.

وأوضح أن النظافة والحفاظ على البيئة من تعاليم الدين الإسلامي الحنيف، الذي يدعو إلى النظافة والزراعة والطّهارة بصورة عامة.

وأكد الدكتور الأسد، ضرورة استشعار الجميع للمسؤولية بمخاطر التلوث البيئي والعمل بالشراكة مع مختلف الشرائح المجتمعية للحفاظ على النظافة والبيئة العامة.

وفي الفعالية، التي حضرها رئيس الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري وليد الوادعي، أكد  رئيس الهيئة العامة لحماية البيئة، عبدالملك الغزالي، الحرص على تطوير طرق التوعية وتقديم خدمات بيئية وقائية وتوعوية للمجتمع.

واستعرض أبرز المشكلات البيئية وأسبابها ونتائجها السلبية على البيئة والإنسان، وكيفية الحد من التلوثات البيئية للتقليل من مخاطرها على المجتمع.

من جانبه، أشار رئيس مركز الرصد والتثقيف البيئي، علي الأسدي، إلى أن البرنامج يهدف لرفع مستوى الوعي المجتمعي بأهمية النظافة وحماية البيئة للمدن والشوارع.

ولفت إلى ضرورة تشجيع المبادرات وتحفيزها على المساهمة في تعزيز النظافة والبيئة .. مشدداً على ضرورة الاهتمام بالسلوكيات السليمة تجاه البيئة والنظافة، وتحويلها إلى سلوك يومي، وتوسيع الغطاء النباتي وتشجير مداخل العاصمة صنعاء ومراكز المحافظات.

وفي الفعالية، التي حضرها وكيل أمانة العاصمة عبدالله محرم ونائب رئيس الهيئة العامة لحماية البيئة عابد طاووس، أكد مالك مدينة ألعاب حديقة السبعين، عبدالله المغشي، أن حماية البيئة مسؤولية تشاركية تقع على عاتق الجميع.

وأشار إلى أهمية التعاون والتنسيق بين الجهات الحكومية والمنظمات والهيئات والمبادرات والفعاليات المجتمعية للحفاظ على البيئة.

تخلل التدشين، تكريم الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري كأفضل بيئة إدارية ومكتبية وشريك في تنفيذ البرنامج في دورته الأولى للعام الماضي، وكذا تكريم مدينة ألعاب حديقة السبعين لجهودها في الحفاظ على البيئة والنظافة، وعروض رمزية لأفراد من شرطة البيئة والضبط المروري، وجماعات الصحة والبيئة والنظافة العامة، من 22 محافظة.

إلى ذلك افتتح عضو السياسي الأعلى السامعي ومرافقوه معرضاً للصور الفوتوغرافية للمحميات الطبيعية في الجمهورية اليمنية، ومنها محميات أرخبيل سقطرى، وحجم الأضرار والعبث والتجريف البيئي الذي قامت وتقوم به سلطات الاحتلال الإماراتي، بهدف طمس معالم البيئة اليمنية والتنوع البيئي للحياة البحرية.

كما تم افتتاح مراسم للبيئة والنظافة العامة لعدد من المدارس في أمانة العاصمة والمحافظات في سياق مسابقة أفضل عمل وبيئة مدرسية.

قد يعجبك ايضا