الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

الرؤية البيئية المستقبلية لوزارة المياه والبيئة

المهندس/ ماجد الرفاعي

 

 

أولاً / برنامج التنمية البيئية للمناطق الريفية والحضرية، وتشمل:
1 – دعم برنامج “القرية اليمنية صديقة البيئة”، ويشمل:
دعم جمعيات تنمية المجتمع في القرية وتشغيل شباب القرى لمزيد من الاستقرار في القرية على ضوء دعم لا مركزية الإدارة البيئية التي تنفذها وزارة المياه والبيئة بمحافظات اليمن.
– تحويل تيار الهجرة من الريف إلى المدن القديمة، ليكون من الريف إلى المدن الجديدة.
– توفير خدمات المياه النقية والصرف الصحي والخدمات الرئيسية لسكان القرى لوقف الهجرة إلى المدن لتجنب زيادة الضغط على الخدمات فيها.
‌‌‌2 – برنامج “المدن صديقة البيئة”:
من خلال الاستثمارات في إنشاء مدن جديدة، والاهتمام بتقييم الأثر البيئي للمخططات العمرانية والإقليمية لها وتطبيق المعايير البيئية.
3 – برنامج التنمية البيئية للمدن القديمة:
– من خلال تطوير المناطق العشوائية داخل حدود المدن.
– برنامج وطني لإعادة تدوير المخلفات لتصبح إحدى الصناعات الواعدة.
– إنشاء الاحزمة الخضراء حول المدن الرئيسية.
– السيطرة على معدلات تلوث هواء المدن اليمنية في قطاعات: النقل، الطاقة، الصناعة من خلال التوسع في الغاز الطبيعي ، والفحص الدوري للسيارات، ونقل الملوثات خارج المدن، وإنشاء مناطق صناعية مخصصة ولكل صناعة نظام إدارة بيئية خاص بها.
ثانياً/ برنامج حماية الأرض الزراعية البيئية (حماية التربة الأرضية):
– تنفيذ برنامج الزراعة البيئية وتشجيع الزراعة العضوية والحد من المبيدات الكيميائية والاعتماد على المكافحة البيولوجية.
-حصر الأراضي “الفضاء” وزراعتها بالخضر والفاكهة، وحماية الارضي الزراعية من الامتدادات العمرانية غير المخططة.
-وقف حرق المخلفات الزراعية بإنشاء مصانع تدوير المخلفات الزراعية.
ثالثاً/ خطة الإنتاج الأنظف (آلية التنمية النظيفة):
– تطبيق الاتفاقيات البيئية واتفاقية تغير المناخ وإنشاء آلية التنمية النظيفة وحماية طبقة الأوزون من خلال تطوير عمليات الصناعة المعتمدة على مواد صديقة البيئة للأوزون.
– تطبيق اتفاقية الملوثات العضوية الثابتة POPs والحد من استخدامها والسيطرة على مخرجاتها.
– تنظيم إدارة المواد والمخلفات الخطرة، خاصة في الصناعة مع تشجيع الحصول على تمويل للصناعات الصديقة للبيئة بقروض ميسرة مع وضع برامج تحديث الصناعة اليمنية لتطوير نظم الإدارة البيئة.
– نقل أهم الصناعات الملوثة مثل:
(المدابغ، المسابك، مصانع الياجور، الكسارات).
-التوسع في نظم الطاقة التطبيقية والغاز الطبيعي وتشجيع إعادة التدوير، والدوائر المغلقة، وإنشاء وحدات المعالجة، والربط مع شبكات الصرف الصحي والصناعي.
-إنشاء برنامج الإدارة البيئية للصناعة اليمنية والاستثمار في كل من: –
(إنشاء مدن صناعية، مناطق الاستثمار الحر).
* مدير عام وحدة الطوارئ بوزارة المياه والبيئة.

قد يعجبك ايضا