الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

تواصل فعاليات إحياء الذكرى السنوية للشهيد القائد في مختلف المحافظات

استعراض مراحل من حياة الشهيد القائد ومشروعه القرآني في تأصيل الهوية الإيمانية

التأكيد على ضرورة السير في نهجه الرباني لمواجهة قوى الشر والطغيان


الثورة/سبأ

تواصلت أمس في مختلف المحافظات الفعاليات الخاصة بإحياء الذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي والتي تنوعت في أنشطة ثقافية وعلمية ومجتمعية كرست لاستعراض مراحل من حياة الشهيد ومشروعه القرآني ونتائجه في تأصيل الهوية الإيمانية وتعزيز الثقافة القرآنية في أوساط المجتمع.

إب
وفي هذا الإطار نظم فرع الهيئة العامة للأوقاف بمحافظة إب أمس، فعالية ثقافية وتوعوية في الذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي.
وفي الفعالية أكد وكيل المحافظة لشؤون ا?وقاف القاضي عبدالفتاح غلاب، أهمية التمسك بالمشروع القرآني الذي أسسه الشهيد القائد والعمل على تأصيل الهوية الإيمانية وترسيخ الثقافة القرآنية في أوساط المجتمع.
وتطرق إلى مراحل حياة الشهيد القائد وتأسيس المشروع القرآني وإطلاق الصرخة ضد قوى الشر أمريكا وإسرائيل، وتضحياته لإعلاء كلمة الحق ونصرة المستضعفين، وحرصه على تقديم الهدي للناس، ورؤيته الواضحة لتجاوز التحديات التي تواجهها الأمة في مواجهة أعدائها.
وأشار القاضي غلاب إلى أهمية إحياء سنوية الشهيد القائد، لاستذكار مناقبه والسير على نهجه في مواجهة قوى البغي والعدوان .. مؤكدا المضي على النهج والمشروع القرآني الذي سار عليه الشهيد القائد وكافة شهداء الوطن الذين قدموا أرواحهم رخيصة في سبيل الله والدفاع عن الوطن.
فيما أشار مدير عام فرع الهيئة بالمحافظة بندر العسل، إلى دور الشهيد القائد، ومواقفه الشجاعة في مواجهة أعداء الأمة ومناهضة مشروع الهيمنة الأمريكية..لافتاً إلى أن إحياء هذه الذكرى يمثل محطة لتجديد السير على دربه والتمسك بالثقافة القرآنية ومقارعة الطغاة والمستكبرين.
وتطرق إلى المبادئ والقيم والأخلاق الإيمانية التي رسخها الشهيد القائد، وعمق رؤيته للمخاطر التي تتربص بالأمة وما حمله من فكر تنويري نهضوي ..داعيا الجميع إلى التحرك الجاد في إطار المشروع القرآني ومواصلة رفد الجبهات بالمال والرجال حتى تحقيق النصر والتحرر من الهيمنة والوصاية الخارجية.
تخلل الفعالية التي حضرها مدراء فروع الهيئة العامة للآثار والمخطوطات خالد غالب، والهيئة العامة للكتاب ردمان ا?ديب، ودائرة التوجيه المعنوي المقدم خالد الحضرمي ونائبا مديري هيئة الأوقاف المهندس خليل غراب والثقافة محمد فؤاد الصديق وجمع من العلماء والخطباء والأكاديميين والشخصيات الاجتماعية، عرض وثائقي، وقصيدتان شعريتان .
ونظم مكتب التربية والتعليم والوحدة التربوية بمحافظة إب أمس، ندوة ثقافية حول مسيرة الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي.
وتضمنت الندوة أربعة محاور رئيسية حول رؤية الشهيد القائد، ومواقفه البطولية التي جسدها في حياته الجهادية حتى نال الشهادة.
حيث أشار وكيل وزارة التربية أحمد النونو في المحور اﻷول بعنوان “مآثر ومناقب الشهيد القائد وترسيخه للمشروع القرآني”، إلى أن المشروع النهضوي للشهيد القائد ركز بشكل رئيسي على إحياء القرآن الكريم في أوساط الأمة ، والبراءة من اليهود والنصارى .
ونوه إلى أن الحركة التنويرية التوعوية التصحيحية التي قادها الشهيد القائد وضحى في سبيلها بحياته أثمرت عزة وشموخاً للشعب اليمني الذي يواجه أعتى قوى الأرض ويتصدى لطغيانها وعدوانها .
فيما أشار مدير عام مكتب التربية والتعليم محمد الغزالي في المحور الثاني بعنوان “مواجهة الشهيد القائد للمشروع الأمريكي بالمنطقة” إلى أن العالم الإسلامي وصل إلى مرحلة من الاستكانة والخنوع لأمريكا ولم يجرؤ أحد على مناهضة هيمنتها حتى ظهر الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي للتصدي للحرب الممنهجة ضد الإسلام .
وأكد أن اليمنيين بفضل التحرك والتضحية التي قدمها الشهيد القائد استطاعوا كسر الطغاة والتصدي لدول الاستكبار العالمي .
وتطرق الغزالي إلى المخاطر التي تعرض لها الشهيد القائد في سبيل الدفاع عن المشروع القرآني وواجبات الأمة في سبيل الحفاظ على هذا المشروع وتجسيده واقعا من خلال التصدي لمؤامرات الأعداء .
واستعرض المحور الثالث الذي قدمه نائب مدير مكتب التربية محمد المتوكل بعض ملامح مشروع الشهيد القائد الذي أحيا به الأمة .
وأشار إلى أهمية إحياء سنوية الشهيد القائد في تعزيز روح الجهاد واستنهاض معاني التضحية والفداء في نصرة الحق والمستضعفين .. مؤكداً أن من صور الوفاء للشهيد القائد مواصلة معركة التحرر والاستقلال ضد دول العدوان والتمسك بالهوية اﻹيمانية والمشروع القرآني .
وركز المحور الرابع الذي قدمه رئيس شعبة المناهج والتوجيه عبدالرحمن الحبري على أهمية التمسك بالمشروع القرآني لمافيه عزة ونجاة الأمة من المخاطر المحدقة بها .
وأكد أهمية شحذ الهمم واليقظة والتمسك بالثقافة القرآنية باعتبارها السلاح القوي والفعال لتحقيق النصر على قوى الاستعمار المتربصة بهذه الأمة .
حضر الندوة التي أثريت بالمداخلات فريق الإدارة العامة للاختبارات بالوزارة وموجهو وموجهات التوجية الفني بعموم مديريات المحافظة.
كما نظم أبناء ميتم بالمربع الجنوبي في مديرية ريف إب أمس فعالية خطابية في الذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدرالدين الحوثي.
وفي الفعالية أكد وكيل المحافظة قاسم المساوى أن مسيرة الشهيد القائد تبعث على الشموخ والعزة، مشيراً إلى أن أهمية الوفاء لقائد ربط الأمة وسعى لتربيتها وتسليحها بثقافة القرآن الكريم وقدم روحه فداءً لدينه وأمته.
وتطرق إلى جانب من معاناته وما وجده من الطغاة والمستكبرين والدائرين في فلكهم من أنظمة الخزي والعمالة.
من جانبه حث مدير عام المديرية محمد الشبيبي على اليقظة لخطورة ما يسعى إليه الأعداء ومخططاتهم الرامية إلى تفتيت أمة الإسلام والهيمنة عليها وسلخها عن ثقافتها ونهب ثرواتها .
وبارك الانتصارات التي حققها الجيش واللجان الشعبية في جبهة مارب وبقية الجبهات.
وألقيت كلمات وقصائد شعرية أكدت التمسك بالمسيرة القرآنية والسير على نهج الشهيد القائد في استنهاض الأمة والوقوف في وجه قوى البغي والاستكبار العالمي.
حضر الفعالية أمين عام المجلس المحلي بالمديرية مصطفى آل قاسم وأعضاء السلطة المحلية والمشائخ والعقال والشخصيات الاجتماعية.

حجة
وعُقدت بمحافظة حجة أمس ندوة ثقافية حول تأصيل الهوية الإيمانية ودور الشهيد القائد في ترسيخها، نظمها مكتب التعليم الفني والتدريب المهني بالمحافظة والكليات والمعاهد الحكومية والخاصة في المدينة بالتنسيق مع ملتقى الطالب التقني.
وفي الندوة بحضور مدير مكتب التعليم الفني علي صعصعة ومشرف المدينة عصام الوزان، أشار عضو رابطة علماء اليمن القاضي عبدالمجيد شرف الدين، إلى أهمية دور الشباب في المضي على نهج الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي.
وتطرق إلى المسؤولية الملقاة على عاتق الشباب في التوعية بالمخاطر التي تحاك ضد اليمن لتقسيمه ونهب ثرواته وتمزيق النسيج الاجتماعي.
وأكد أهمية التمسك بالقضية التي ضحى من أجلها الشهيد القائد والنهج والمشروع القرآني الذي سار عليه والمبادئ النبيلة والأخلاق والقيم وتجسيدها قولاً وعملاً في الواقع.
فيما أشار المشرف الاجتماعي بالمدينة زكي قارية، إلى مشروع الشهيد في إخراج الأمة من الخنوع لقوى الاستكبار أمريكا وإسرائيل وتشخيصه لواقع الأمة.
وبين أن المشروع القرآني للشهيد القائد مشروع نهضوي وتصحيحي من الثقافات المغلوطة .. لافتاً إلى أن الانتصارات التي يسطرها أبطال الجيش واللجان الشعبية في ميادين الصمود ثمرة من ثمار مشروع الشهيد القائد وتمسكه بالهوية الايمانية.
وفي الفعالية التي حضرها عميد كلية ابن حيان الدكتور عادل النخيف وممثلو المعاهد وملتقى الطالب عبدالله العصري وأحمد الدولي وخليل الأشرم ومدير المركز الأوروبي للتدريب عبدالله الحداد ونائبه محمد الحداد، أشارت كلمة المعاهد والكليات التي ألقاها عميد كلية المستقبل الدكتور عباس الهادي إلى أهمية الحفاظ على الهوية التي رسخها الشهيد القائد لتعزيز الصمود في مواجهة العدوان.
وأكدت أهمية دور الجبهة التعليمية في تأهيل الهوية الإيمانية في أوساط النشء والشباب وتسلحهم بالوعي عن مخاطر ومخططات العدوان.
وفي محافظة حجة نظمت بمديرية الشغادرة فعالية ثقافية بذكرى سنوية الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي.
وألقيت في الفعالية بحضور مدير المديرية مهيوب سراع ومشرف المديرية أحمد ذويب وأمين محلي المديرية أحمد الصقر ومدراء المكاتب التنفيذية والمكتب الإشرافي، كلمات استعرضت تضحيات الشهيد القائد ومشروع القرآني الذي ضحى من أجله.
وأكدت أهمية التمسك بالقضية التي ضحى في سبيلها الشهيد القائد وأثمرت عزة وكرامة لليمنيين في مواجهة التحديات.
وأشارت الكلمات إلى ضرورة ترسيخ الهوية الإيمانية والتمسك بالقيم والمبادئ والشجاعة التي تحلى بها الشهيد القائد بما يعزز من الصمود في مواجهة العدوان.
تخللت الفعالية بحضور ممثلي القطاعين التربوي والصحي والمشائخ والأعيان والشخصيات الاجتماعية، قصائد وفقرات معبرة.
إلى ذلك نظمت مدارس مركز مديرية أفلح الشام فعالية ثقافية بذكرى سنوية الشهيد القائد.
وألقيت في الفعالية بحضور مدير المديرية وأعضاء المجلس المحلي وإدارة التربية بالمديرية والتربويين والشخصيات الاجتماعية، كلمات أشارت إلى النظرة الثاقبة للشهيد القائد في تحذير الأمة من مخاطر الأعداء التي تستهدف عقيدتها وهويتها.
وتطرقت إلى أن دم الشهيد حسين بدر الدين الحوثي أحيا الأمة للنهوض بواقعها .. مؤكدة التمسك بالمبادئ والأخلاق والقيم والمشروع القرآني.
كما أقيمت بمنطقة الأمان بمديرية نجرة فعالية بالذكرى السنوية للشهيد القائد.
وأكدت كلمات الفعالية بحضور مدراء المكاتب التنفيذية والمكتب الإشرافي، أهمية التمسك بالهوية الإيمانية والمشروع القرآني والسير على درب الشهيد القائد.
ونظمت مدارس عزلة الصرابي بمديرية بني العوام فعالية ثقافية بسنوية الشهيد القائد، استعرضت كلمات ألقيت خلالها دور الشهيد حسين بدر الدين الحوثي في ترسيخ الهوية الايمانية وتحذيره من مخاطر أمريكا والكيان الصهيوني.

صنعاء
وأقيمت بمديريات محافظة صنعاء أمس أمسيات ثقافية لإحياء الذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدرالدين الحوثي.
استعرضت كلمات وفقرات الأمسيات التي شهدتها مختلف العزل والمناطق، مناقب الشهيد القائد وتضحياته في النهوض بواقع الأمة.
وأكدت أهمية غرس القيم السمحة في المجتمع، والتي كان الشهيد فيها خير مثال وقدوة، لافتة إلى جوانب من حياة الشهيد القائد وتحركاته في زمنٍ طغت فيه الذلة والخضوع.
وبارك المشاركون في الأمسيات الانتصارات في جبهة مارب وعمليات توازن الردع في العمق السعودي في سياق الحق المشروع للرد على جرائم العدوان وحصاره بحق الشعب اليمني.
وأشاروا إلى استمرار الصمود والثبات في مواجهة العدوان وغطرسته والسير على درب الشهيد القائد ومسيرته الزاخرة بالعطاء والبذل والتضحية.
من جهتها نظمت مصلحة الضرائب أمس في صنعاء، فعالية حول الثقافة الإيمانية.
وأكد عضو مجلس الشورى يحيى المهدي في الفعالية التي حضرها كوادر ديوان المصلحة ومكتب ضرائب أمانة العاصمة، أهمية تمسك كوادر المصلحة بالثقافة الإيمانية لاسيما في ظل حالة الاستلاب الثقافي الذي تمر به الأمة الإسلامية.
وحث موظفي مصلحة الضرائب على الأمانة والتفاني والإخلاص في أداء أعمالهم كونهم محتكين بالمواطنين ويقع عليهم مسؤولية كبيرة.
ودعا عضو مجلس الشورى، كوادر المصلحة إلى ضرورة الالتزام بالشفافية والوضوح أمام قياداتهم واستشعار الرقابة الإلهية قبل الرقابة الدنيوية.
وأشاد بدور المصلحة ومكاتبها التي تؤدي واجبا وطنيا في رفد الخزينة العامة للدولة بالإيرادات في ظل الظروف التي يمر بها الوطن جراء العدوان والحصار ومنع دخول سفن المشتقات النفطية.. لافتا إلى أن ذلك يتطلب من كافة كوادر مصلحة الضرائب مضاعفة الجهود لتحقيق الأهداف المنشودة.
بدوره حث مدير عام مكتب ضرائب الأمانة محمد سيف الفقيه، كوادر المكتب أن يكونوا القدوة في تعاملاتهم مع المواطنين.. لافتا إلى أهمية المحاضرات والندوات، لتعزيز الثقافة القرآنية على مستوى الفرد والمجتمع.
وأكد الحرص على مضاعفة الجهود للارتقاء بالعمل الضريبي ومواكبة التطورات في هذا المجال.
بدورها نظمت الهيئة النسائية في أمانة العاصمة أمس، فعالية خطابية وثقافية بالذكرى السنوية للشهيد القائد، تحت شعار “الشهيد القائد السيد حسين بدر الدين الحوثي قضية عادلة ومشروع عظيم”.
وفي الفعالية أشارت شقيقة الشهيد القائد بشرى بدرالدين الحوثي، إلى الفوز والمقام العظيم الذي وصل إليه الشهيد القائد، من مقام الشهادة التي كانت غايته العظيمة، بقدر خسارة الأمة بفقدانه، ومرارة الحزن الذي يعتصر القلوب برحيله.
وتطرقت إلى أهمية مشروع المسيرة القرآنية في التمييز بين الحق والباطل، ودور الشهيد القائد في إنقاذ الأمة مما كادت أن تقع فيه من التولي لليهود والوقوع في فخ التطبيع معهم.. مشيدة بإيمان وصمود أسر الشهداء وتمسكها بالحق ومواجهة أعداء الله والانطلاق مع الله.
فيما استعرضت ابنة الشهيد القائد أمة الخالق حسين الحوثي- في محاضرة بعنوان “المرأة في فكر الشهيد القائد”- حياة الشهيد القائد وحبه لله وخشيته منه ومعرفته للقرآن الكريم وأن فيه المخرج والفلاح في الدنيا والآخرة.
وأشارت إلى أهمية المشروع القرآني الذي أسسه الشهيد القائد، للنهوض بالأمة وتحريرها من الواقع المظلم والخداع والتضليل، والتحرر من التبعية والوصاية ورفض مشروع الهيمنة الأمريكية.
ولفتت إلى دور الشهيد القائد في الحفاظ على مكانة المرأة المسلمة واهتمامه الكبير بصون كرامتها وحقوقها في مختلف مجالات الحياة وتعزيز دورها الفاعل والإيجابي في المجتمع وأن تكون المرأة القدوة المسلمة.
وحثت ابنة الشهيد القائد، المرأة على الالتزام بتعاليم القرآن الكريم والسير على النهج المحمدي الأصيل للحفاظ على مكانتها وعزتها وهويتها الإيمانية والارتقاء بثقافة المجتمع وتحصينه من الثقافات الغربية الفاسدة.
تخللت الفعالية كلمة ترحيبية قدمتها أمة الرحمن الحاكم زوجة أحد شهداء الحرب الأولى ، وفقرات شعرية وإنشادية، تطرقت إلى المشروع القرآني وثماره في تعزيز مقومات الأمة في عدة مجالات منها الاكتفاء الذاتي والزراعة والتصنيع العسكري وغيرها.

ريمة
وأقيمت أمس في مديريات محافظة ريمة فعاليات ثقافية وخطابية بالذكرى السنوية للشهيد القائد .
وفي الفعاليات ألقيت كلمات أكدت أهمية استلهام الدروس والعبر من حياة الشهيد القائد ودوره في مقارعة الطغاة والمستكبرين.
وأشارت إلى ضرورة السير على نهج الشهيد القائد والتمسك بمشروعه القرآني الذي يجسد معاني الحرية والاستقلال ومواجهة الأخطار والمؤامرات الأمريكية والصهيونية المحدقة بالإسلام والمسلمين .
وتطرقت إلى أبرز معالم شخصية الشهيد القائد وارتباطه بالقرآن الكريم وتقييمه للواقع الذي تعيشه الأمة اليوم من غزو أمريكي صهيوني .
وحثت الكلمات على مواصلة الصمود والثبات في مواجهة العدوان ودعم ورفد جبهات العزة والشرف بالمال والرجال والعتاد حتى تحقيق النصر، ومضاعفة الجهود للتواصل مع المغرر بهم للعودة إلى صف الوطن .
وجدد المشاركون تأكيدهم على المضي على درب الشهداء وعدم التفريط في دمائهم الزكية مهما تمادى العدوان في ارتكاب جرائمه واستمرار حصاره الجائر .
تخللت الفعاليات بحضور أعضاء المجالس المحلية والتنفيذية والإشرافية والأمنية والشخصيات الاجتماعية بالمديريات، قصائد شعرية وفقرات إنشادية.

ذمار
وأقيمت في مديرية جبل الشرق بمحافظة ذمار أمس فعالية خطابية بمناسبة الذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي.
وخلال الفعالية، أشار مدير المديرية ناجي صبر إلى أهمية إحياء هذه الذكرى لاستلهام دروس الصمود والبذل والعطاء والتضحية من حياة الشهيد القائد.
وأكد ضرورة التمسك بالمشروع القرآني والهوية الإيمانية لتحصين المجتمع من الثقافات المغلوطة والحرب الناعمة التي تستهدف الأمة العربية والإسلامية.
وألقيت خلال الفعالية كلمات أشارت إلى أهمية المشروع القرآني في تعزيز وحدة الأمة وعزتها وقوتها في مواجهة أعدائها والتصدي للهيمنة الصهيو أمريكية.
تخلل الفعالية التي حضرها مدير أمن المديرية عبدالغني العسكري وعدد من أعضاء السلطة المحلية والمكتب الإشرافي قصائد شعرية معبرة.

البيضاء
كما نظم أبناء مديرية ولدربيع في محافظة البيضاء أمس فعالية خطابية إحياء للذكرى السنوية للشهيد القائد السيد حسين بدرالدين الحوثي.
وفي الفعالية استعرض مدير المديرية، محمد أحمد العيدروس جوانب من حياة الشهيد القائد وما كان يتحلى به من شجاعة وقيم إنسانية، تجسدت جميعها في قائد كسر قيود الخوف وحطم جدران الصمت، وأسس لمنهجية القرآن لأمة تعشق الشهادة وتأبى الذل.
وأشار المدير العيدروس إلى أن الشعب اليمني اليوم غير آبه للمؤامرات والتحديات التي تحاك ضده من قبل أنظمة العمالة والارتهان.. مؤكدا مواصلة السير على نهج الشهيد القائد حتى تحقيق النصر.
تخلل الفعالية كلمات وقصائد وفقرات إنشادية تطرقت إلى سيرة الشهيد القائد ومراحل انطلاقه في التأسيس للمشروع القرآني والصعوبات التي اعترضته.
حضر الفعالية، أمين محلي المديرية عبدالله صبر ومشرف عام المديرية نصر القيري وعدد من مدراء المكاتب التنفيذية وأعضاء السلطة المحلية والجانب الإشرافي والخطباء والشخصيات الاجتماعية بمديرية ولدربيع في محافظة البيضاء.

المحويت
كما نظمت مكاتب الصناعة والتجارة، والمالية، والصحة، والإعلام بمحافظة المحويت أمس فعالية خطابية في الذكرى السنوية للشهيد القائد السيد حسين بدرالدين الحوثي.
وفي الفعالية التي حضرها وكيل المحافظة عبدالحميد أبو شمس ومسؤول التعبئة العامة بالمحافظة عامر الأقهومي ومدير المديرية غمدان العزكي ومشرف المديرية عبدالكريم شرف، ألقيت كلمات أشادت بمناقب الشهيد القائد وتضحياته من أجل عزة وكرامة الشعب اليمني والأمة الإسلامية قاطبة.
وأشارت إلى ما حمله الشهيد القائد من فكر تنويري نهضوي تمثل في مشروعه القرآني الهادف إلى عزة وكرامة واستقلال الأمة من الهيمنة الخارجية .
وأوضحت الكلمات أن الشهيد القائد واجه المشروع الصهيوأمريكي بمشروع قرآني قدم فيه للأمة أبعاداً نيرة وموجهات قوية للنهوض بواقعها لمواجهة الأعداء الذين سعوا بوسائل متعددة إلى طمس الهوية الإسلامية وإذلال شعوبها واستعبادهم.
ولفتت إلى أن الشهيد القائد بذل روحه الطاهرة في سبيل إعلاء كلمة الله ونشر مشروعه المستمد من ثقافة القرآن باعتباره المخرج الأمثل لتمكين الأمة من مقارعة قوى الاستكبار وإفشال مخططاتها.
واعتبرت الكلمات الشهيد القائد ثورة ثقافية وفكرية لا يستهان بها حيث صدع بشعاره الذي أرعب الأعداء وهز عروشهم فأصبح شعارا للأمة قاطبة.
وشددت على أهمية استشعار الجميع لمسؤوليتهم أمام الله من خلال تعزيز وحدتهم الداخلية ومواصلة رفد الجبهات بالمال والرجال والسلاح.
وثمنت الكلمات الانتصارات التي يحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية والقوة الصاروخية.

الحديدة
من جانبها نظمت الهيئة النسائية بمديرية المنصورية محافظة الحديدة أمس فعالية خطابية إحياء للذكرى السنوية للشهيد القائد السيد حسين بدر الدين الحوثي.
وتناولت الفعالية جانباً من حياة الشهيد القائد وما تحلى به من شجاعة وقيم إنسانية نبيلة، وتأسيسه منهجية القرآن لأمة تعشق الشهادة وتأبى الذل والارتهان لقوى العمالة والاستكبار.
وأشارت كلمات ألقيت في الفعالية، إلى أن الشعب اليمني اليوم يعيش في ظل المسيرة القرآنية التي أسسها الشهيد القائد، مؤكدة أهمية مواصلة اقتفاء أثره والسير على نهجه حتى تحقيق النصر وتحرير كل الأراضي اليمنية من دنس الغزاة والعملاء.
تخلل الفعالية فقرات شعرية وإنشادية تطرقت إلى سيرة السيد القائد منذ نشأته ومراحل مواصلته للبناء للمنهجية القويمة، لإخراج الأمة من مستنقع التبعية والارتهان للأعداء، والتي أصبحت اليوم واقعاً يشكل مصدر قوة وعزة لهذه الأمة.

قد يعجبك ايضا