الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

في رثاء سيدي الحبيب/ سهل بن إبراهيم بن عقيل باعلوي رحمه الله ورضي عنه…

طلعت سلطان

نُعزّي الكرام بفقد الكريم
وشيخ الجهاد وليث السُرى
عظيم المقال وعين الرجال
وسيفٌ على الظالمين انبرى
سليلُ المهاجر .. بيت كريم
ونجلُ لقُطبٍ عظيم الذُرى
فسهلُ عقيلُ فقدنا وكم
بفقد الرجال تزول العُرى!
فيصدع بالحق لا للخنوع
وليس يداهن أهل المراء
ويشحذُ بالهمّ كل القلوب
ويدعو لتوحيد كل القرى
لرد العدو وحفظ البلاد
وتحرير ماكان مُستعمرا
فلا المكر يثنيه يوما ولا
خيانة من خان أو دبرا
فبالعلم عاش وأفنى به
سنيناً يطالع ما قد جرى
فبث العلوم وردّ الخصوم
وأعلن بالصدق ما أُنكِرا
وبالعزّ عاش السنين الخصاب
بخير مقامٍ وخير القُرى
إلى حين خانت جميع العهود
روبيضُ عصر الغثاء القهقرا
فشد لآزال كل المسير
ليختم عمراً بها أزهرا
فأبكاك يوماً رحيل الكرام
وها نحن نبكيك يا حيدرا
فما كنت تأبي الخطوب الجسام
لأجل الفضائل أن تشهرا
وقد عشت خيراً وجاء الحِمام
فللّه حكماً وما قدّرا
وما متّ يوماً وأنت الشهيد
وما غبت شمساً وأنت السُرى
عليك السلام كما رُمتَهُ
ورضوان ربٍ كنهرٍ جرى
وتغشاك رحماته يا هُمام
إلى يوم بعثٍ وأن تُحشرا
وحمداً له من إلهٍ عظيم
وصلِ وسلّم على الأنورا
محمد خير الورى رفعةً
وآل وصحب ومن حررا
……ً……….ً………………………
صنعاء غرة رجب المعظم 1442ه‍

قد يعجبك ايضا