الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

حملة ترقيم وسائل النقل والدراجات النارية الثالثة.. جهود كبيرة وتنسيق أمنى متكامل

من أهم الإنجازات المرورية خلال المرحلة الأولى من العام 2020م القيام بترقيم أكثر من 40 ألف دراجة نارية

هناك ضوابط يتم اتخاذها عند منح الرقم لسيارات الأجرة منها عدم وجود أي سوابق لطالبي الأرقام
تشارك الوحدات الأمنية في وزارة الداخلية في الحملة الثالثة بالإضافة إلى ذلك تم إنشاء إدارة خدمة الجمهور لغرض استلام معاملات المواطنين

دشنت وزارة الداخلية الأسبوع الفائت حملة ترقيم وسائل النقل والدراجات النارية غير المرقمة تحت شعار ” ترقيم وسائل النقل ضرورة أمنية “..وتذهب تقديرات إدارة مرور أمانة العاصمة إلى وصول عدد السيارات غير المرقمة مروريا والعاملة في صنعاء إلى 40 ألفا أغلبها باصات صغيرة حتى نهاية فبراير/ 2019م، وتعدها الإدارة خطرا أمنيا، وفق حديث العقيد عبد الله النويرة مدير مكتب مرور أمانة العاصمة، بينما يؤكد الرائد زاهر القشطري- مساعد شؤون الأمن بأمن أمانة العاصمة- أنه جرى “تنفيذ ثلاث حملات أمنية متتابعة بين الأعوام 2017 و2019م لمحاصرة الظاهرة- وجرى ضبط 800 سيارة لا تحمل أرقاما مرورية “ويوجز الكتاب السنوي الإحصائي الصادر عن الإدارة العامة لمرور أمانة العاصمة في الإصدار السابع عشر للعام 2018م ما تم إصداره من أرقام لوحات معدنية للسيارات الخاصة بـ 6 آلاف و16 لوحة بين عامي 2015 و2018م فيما بلغ عدد ما تم صرفه لسيارات النقل 1817 لوحة”.. تفاصيل أكثر في السطور التالية:
الثورة / حاشد مزقر

يقول العميد علي الدروبي -ضابط في الإدارة العامة للمرور- إن الإدارة سعت ولازالت لترقيم جميع السيارات بما فيها الباصات بأرقام (خصوصي ونقل)، لكن هذا المقترح تم رفضه من بعض مالكي الباصات والتاكسي لإصرارهم على ترقيم سياراتهم أجرة، ما فاقم من المشكلة”، ويضيف “أصدرنا حتى نهاية العام 2017م نحو 8000 رقم أجرة وتوقفنا لأن العاصمة صنعاء- وفق دراسات مرورية- لا تحتمل المزيد من سيارات الأجرة التي يصل عددها إلى 120 ألف سيارة”، لكن الأمور قد تحل عن طريق مصلحة الجمارك التي تتحرك في هذا الجانب من أجل استكمال إصدار بيانات جمركية للسيارات غير المجمركة حتى تستكمل عملية إصدار أرقام لها كي يتم التغلب على مخاطرها الأمنية في حال عملت في الشارع.
وبحسب القوانين يعاقب سائق السيارة التي لا تحمل لوحات مرورية ويجري القبض عليه متلبسا بالسير بها بالحبس لمدة سبعة أيام أو بغرامة لا تزيد على 20 ألف ريال وفق ما جاء في جدول العقوبات المقررة على المخالفات المرورية في قانون المرور رقم 46 لسنة 1991م.

الجمارك والمرور
مصلحة الجمارك- حسب مدير عام العلاقات العامة في المصلحة أمل الأغبري- أعلنت عن “بدء حملة ترسيم (فرض رسم) جمركية منذ مطلع العام الجاري 2020م واستمرت شهرين، وبلغ إجمالي السيارات المرسمة 1442 سيارة، وحددت الحملة مكتب رقابة جمركي في صنعاء وسبعة مكاتب جمركية أخرى موزعة على محافظات “ذمار، الحديدة، صعدة، عمران، حجة، تعز” برسوم مخفضة تفاوتت بين 50 % و80 % استنادا لقرار وزير المالية رقم 273 لسنة 2016م”، وفق إفادة الأغبري التي شتكت من بطء سير إجراءات الترقيم في المرور وهو ما يجعل الناس يحجمون عن استكمال الإجراءات، بالمقابل يؤكد مرور العاصمة صنعاء من خلال العقيد النويرة جاهزية المرور للترقيم في مركزين في بصنعاء عدا سيارات الأجرة التي يُصِّر على أن العاصمة لا تحتمل عمل المزيد منها في ظل مخاطرها الأمنية.

إنجازات المرحلتين الأولى والثانية
ومن أهم الإنجازات المرورية خلال المرحلة الأولى من العام2020م القيام بترقيم أكثر من 40 ألف دراجة نارية في أمانة العاصمة ومحافظة صنعاء، وكذا القيام بحملة نهاية 2019 وبداية العام 2020م لضبط وترقيم السيارات غير المرقمة كونها تشكل خطرا أمنيا يمس حياة المواطنين، وقد شاركت في الحملة مختلف الوحدات الأمنية في وزارة الداخلية، بالإضافة إلى ذلك تم إنشاء إدارة خدمة الجمهور لغرض استلام معاملات المواطنين، وقد حرصت على أن تكون الخدمات في إدارة الجمهور ذات دورة مستندية واحدة، حيث يقدم المواطن خدمة في شبَّاك إدارة خدمة الجمهور ويستلمها من الشبَّاك الآخر بعد أن تكون جاهزة وقد تم تحديد التسعيرة الرسمية لكل خدمة ولافتة وتحدد المتطلبات الضرورية للمعاملات وكذا الوثائق المطلوبة وتنجز المعاملات خلال ساعات ويتم مناداة صاحب المعاملة من إدارة خدمة الجمهور لاستلام معاملته سواء كانت كرتاً أو رخصة أو وثيقة ملكية أو تجديد وغيرها، وبالتالي لا يحتك المواطن بالموظف وبهذه الإجراءات الإدارية والتسهيلات استطاعت إدارة المرور أن تعيد الثقة بينها وبين المواطن.

ضوابط يتم اتخاذها خلال صرف الأرقام
وبالتأكيد هناك ضوابط يتم اتخاذها عند منح أرقام لسيارات الأجرة منها: عدم وجود أي سوابق لطالبي أرقام الأجرة، وبعد أن يأخذ الفيش والتشبيه من الأدلة الجنائية، وكذا تجديد رخصة القيادة لدى الجهات المختصة، وعدة إجراءات رسمية وقانونية لا يمكن أن تصرف الأرقام إلا بموجبها، وقد نفذت الأجهزة الأمنية في وزارة الداخلية حملات أمنية لضبط السيارات غير المرقمة بالإضافة إلى الدراجات النارية ولازالت الإجراءات مستمرة لضبط أي مخالفات للسيارات غير المرقمة واتخاذ الإجراءات القانونية حيالها.

جهود الأمن خلال المرحلة الثالثة
ومن اجل اكتمال الجهود تم التنسيق بين رجال المرور وجال والأمن وتم استحداث إدارة خدمة الجمهور التي أسهمت كثيرا في إنجاز وتسهيل كافة المعاملات الخاصة بالمواطنين وفق ضوابط إدارية متميزة، وإلى جانب تلك النجاحات الإدارية كان للنزول الميداني وتنفيذ الحملات بالاشتراك مع الوحدات الأمنية دور كبير في ضبط عدد كبير من السيارات والدراجات النارية غير المرقمة والمخالفة، ولازالت هناك الكثير من الخطط والمهام المزمع تنفيذها خلال المرحلة الثالثة التي لاتزال تعمل في الميدان حتى اللحظة في إطار الجهود المبذولة للارتقاء بمهام وعمل رجل المرور الذي يعد جنديا مجهولا يؤدي واجبه بصمت على الدوام.

قد يعجبك ايضا