الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

مدير عام مكتب صحة محافظة البيضاء لـ ” الثورة “:خصصنا أكثر من 26 مركز حجر صحي لاستقبال الوافدين من خارج الوطن

نعمل بجهود ذاتية وتعاون عامة أبناء المحافظة

نفذ مكتب الصحة العامة والسكان في محافظة البيضاء العديد من الإجراءات والترتيبات لمواجهة فيروس كورونا من خلال استحداث العديد من محاجر العزل في منافذ المحافظة وتزويدها بالمستلزمات الطبية المطلوبة بحسب الإمكانيات المتاحة لديه ،بالإضافة إلى نشر الوعي المجتمعي عن الفيروس وطرق انتقاله وكيفية الوقاية منه وحث الناس على استخدام المطهرات والمعقمات والكمامات والجلوس في المنازل والابتعاد عن التجمعات وتشكيل اللجان المجتمعية الطوعية والتثقيفية وغيرها من الإجراءات الصحية الاحترازية التي تم اتخاذها لمواجهة هذا الوباء.
لتسليط الضوء على الإجراءات والتدابير التي تم اتخاذها في محافظة البيضاء لمواجهة فيروس كورونا التقت “الثورة” الدكتور فؤاد محمد إدريس- مدير عام مكتب الصحة العامة والسكان في المحافظة، وخرجت منه هذه الحصيلة:
الثورة /محمد المشخر

• في البداية حدثونا عن استعدادات مكتب الصحة العامة والسكان في محافظة البيضاء لمواجهة فيروس كورونا؟
– استشعر القطاع الصحي ممثلاً بقيادة مكتب الصحة العامة والسكان في محافظة البيضاء المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقه وكان السباق في وضع الخطط الاستباقية والاحترازيه لمواجهة وباء كورونا الذي يجتاح العالم، حيث تم عقد اجتماع طارئ لمدراء مكاتب الصحة العامة والسكان وفرق الاستجابة السريعة في مديريات المحافظة بتاريخ 7/ 2 /2020م تم خلاله تقسيم المحافظة إلى ثلاثة محاور أساسية. “محور البيضاء محور رداع، ثالثا محور عفار مديرية الملاجم”. واتخاذ الإجراءات والترتيبات الصحية اللازمة، وتم توزيع المهام وتكليف كل من مدير الترصد الوبائي ومدير الأيديوز بوضع جدول مناوبات لجميع فرق الاستجابة السريعة بالمديريات لتغطية المنافذ على مدار 24ساعة والقيام بعملية الفرز والفحص الطبي لجميع الوافدين من الداخل والخارج إلى المحافظة وكذالك حجر وعزل الحالات المشتبهه وبحسب الإمكانيات المتاحة أو المتوفرة لدى مكتب الصحة بالمحافظة.

• ما هي الإجراءات التي يقوم بها الجانب الصحي في المحافظة بهدف حماية المواطنيين من الأوبئة وخاصة وباء فيروس كورونا؟
– يقوم القطاع الصحي في المحافظة من خلال فرق الترصد الوبائي التي تعمل على مدار 24ساعه بفرز وفحص جميع الوافدين من خارج الوطن، وكذالك الرافدين من المحافظات التي تقع تحت سلطة حكومة الفنادق وأي حالة مشتبه بها يتم عزلها في مركز العزل الطبي ومعالجتها .
كما تقوم متطوعات صحة المجتمع في جميع المديريات بعملية التوعية والتثقيف في أوساط أفراد المجتمع بهذاء الوبا ومخاطرة وطرق الوقاية منه.

• ماذا عن دور المنظمات الدولية العاملة في المحافظة لمواجهة هذا الوباء؟
– المنظمات العاملة من المؤسف أنها تنصلت عن القيام بدورها الإنساني ولم تقدم أي دعم للقطاع الصحي حتي الآن لمواجهة جائحه فيروس كورونا على الرغم من مناشدتنا لهم عبر وسائل الإعلام المختلفة وكذالك عبر المذكرات الرسمية بهذا الشأن ولكن دون جدوى، وكل ما تم استحداثه من محاجر للعزل الصحي وتجهيزها ببعض الإمكانيات المتواضعة تم بجهود ذاتية ومع ذلك فإن هذه التجهيزات غير كافية إطلاقا لمواجهة هذا الوباء .

• هل هناك مراكز للحجر الصحي في محافظة البيضاء؟
– نعم لدينا 26 مركز حجر صحي في محافظة البيضاء وتم حجر أكثر من 16 ألفاً و402 من الوافدين من الداخل والخارج عبر منفذ المحافظة البري لمدة ١٤ يوماً فقط.
كما قمنا بتوفير فريق طبى لكل مركز حجر صحى وتم تزويدهم بالعلاجات وكذلك أجهزة الفحص الحرارية ومواد التعقيم والتطهير، كما تم نقل الحالات الحرجة إلى المستشفيات عبر الفريق الطبي وسيارة الإسعاف .

• بماذا تم تجهيز محاجر العزل في مركز محافظة البيضاء؟
– تم استحداث وتجهيز مركزين للعزل الصحي في المحافظة في مستشفى الثورة العام بمدينة البيضاء ومستشفى رداع المركزي وتزويدها بـ 12 جهاز تنفس صناعي أجهزة منيتولات وأجهزة متابعة وأسِرَّة رقود وغرفة عناية مركزة، ونقوم حاليا بمتابعة من قيادة وزارة الصحة العامة والسكان وقيادة المحافظة بتوفير النواقص والتجهيزات الطبية اللازمة.

• هذا يعني أن قيادة المحافظة لم تقدم أي دعم حتى الآن في هذا الجانب؟
– لقد عملنا بكل إمكانيات مكتب الصحة العامة والسكان في محافظة البيضاء ولم نتلق أي دعم من أي منظمة ولا سلطة محلية سوى دعم من المبادرات المجتمعية من رجال المال والأعمال والخير والإحسان لمواجهة وباء كورونا في مدينتي البيضاء ورداع، ونأمل من قيادة المحافظة تقديم الدعم في الجانب الطبي والعلاجي لهذه المراكز كي تقوم بأداء دورها الصحي والعلاجي بالشكل المطلوب .

• ماذا عن إمكانيات مكتب الصحة في محافظة البيضاء لمواجهة الوباء ؟
– حتى الآن مكتب الصحة في محافظة البيضاء يقوم بجهود ذاتية وبحسب الإمكانيات المتاحة لدينا، كما أن قيادة المحافظة لم تقدم شيئاً حتى الآن، ومكتب الصحة قدم كل ما لديه من إمكانيات لتجهيز المحاجر أو العزل في المنافذ ومركز المحافظة، ويتم حاليا التواصل مع قيادة الوزارة وقيادة المحافظة ورجال الأعمال لتوفير الدعم والإمكانيات اللازمة لمواجهة هذه الجائحة العالمية والوباء الخبيث.

• ما هي أهم نواقص مكتب الصحة في الجانب الصحي لمواجهة فيروس كورونا ؟
– مكتب الصحة في محافظة البيضاء يعاني من نقص كبير في كافة الأجهزة والعلاجات والمستلزمات الأخرى الخاصة بمواجهة هذا الوباء.. نحن بحاجة إلى أجهزة التنفس الصناعي وأسرة لغرف العناية المركزة، إضافة إلى نقص في اسطوانات الأكسجين. ووسائل الوقاية والحماية للكوادر الصحية العاملة في كافة المرافق والمنشآت الصحية والطبية في مديريات محافظة البيضاء.

• كم عدد أجهزة التنفس الصناعي التي يحتاجها مكتب الصحة في المحافظة؟
– مكتب الصحة العامة والسكان في محافظة البيضاء بحاجة إلى توفير 50 جهاز تنفس صناعي، وكما قلت لك في البداية إن عدد أجهزة التنفسي الصناعي الموجودة في المحافظة 12 جهاز وهذا العدد قليل جدا بالإضافة إلى أننا بحاجة لتوفير أدوات ومعدات طبية وعلاجات ومطهرات ومعقمات وكمامات وغيرها.

• ما هي الإجراءات القانونية التي اتخذها مكتب الصحة في محافظة البيضاء لمواجهة تجار الأدوية الذين يقومون باستغلال الوضع من خلال رفع الأسعار، وإخفاء الكمامات والمطهرات والمعقمات الصحية من السوق؟
– تم تكليف إدارة الصيدلية والتموين الطبي في مكتب الصحة العامة والسكان بمحافظة البيضاء بالنزول الميداني لمراقبة الصيدليات والأسعار، وقد تم ضبط مواد التعقيم غير المرخصة والتي لا تطابق المواصفات، وقد تم مصادرتها وتحويل أصحابها إلى المساءلة القانونية.

•هل فرق الترصد الوبائي المتواجدة في مراكز العزل قادرة على القيام بدورها في معرفة اكتشاف الحالات المشتبهة والتعامل معها؟
– فرق الترصد الوبائى هي فرق مدربة ومؤهلة أخذت دورات تدريبية حول كيفية التعامل مع الحالات المشتبهة والمصابة بوباء فيروس كورونا وكيفية فحص الحالات وأخذ العينات المخبرية من المخالطين للمريض وكذالك النزول الميدانى في حالة تلقي أي بلاغ عن وجود حالة مشتبه بها.

بينما مركز العزل يوجد فيه فريق طبى متكامل ويعمل بموجب بروتوكول وزارة الصحة العامة والسكان .

•هل لدى مكتب الصحة في المحافظة أي خطط صحية لمواجهة هذا الوباء؟
– بكل تأكيد نحن في مكتب الصحة العامة والسكان في محافظة البيضاء نعمل وفق خطة تم إعدادها مسبقا كخطة احترازيه واستباقية لمواجهة هذه الجائحة فيروس كورونا وقد وجه مكتب الصحة عدة رسائل إلى الجهات المعنية منها تشكيل لجان المجتمعية للتوعية ومطالبة الجهات المختصة بإغلاق الأسواق والمنافذ وحظر الصلاة في المساجد وحظر التجول وغيرها من الإجراءات الوقائية والصحية التي ستكون لمصلحة المجتمع في المقام الأول والأخير من أجل السيطرة على انتشار هذا الوباء الفتاك .

• ما هو المطلوب من قيادة وزارة الصحة العامة والسكان وقيادة السلطة المحلية في المحافظة لدعم مكتب الصحة؟
– كما يعلم الجميع أن الكادر الصحي في المحافظة يعمل منذ أكثر من 4 أشهر بدون مقابل وهو بحاجة إلى الدعم المادي وتوفير الحوافز خصوصا في ظل انعدام الراتب للموظفين وكما أنه بحاجة إلى رفده بكافة المستلزمات وأدوات الوقاية وحماية الكادر الصحي وكذلك اعتماد النفقات التشغيلية المالية لمراكز العزل الطبي العلاجي بمحافظة البيضاء، كما أن هناك الكثير من المتطلبات منها دعم مكتب الصحة في الجانب الصحي والوقائي من خلال توفير احتياجات مكتب الصحة من أجهزة ومعدات وعلاجات ومطهرات ومعقمات وغيرها لمواجهة هذا الوباء إلى جانب الدعم الأمني المتمثل في إغلاق المنافذ ودعم مراكز العزل بالتغذية والمستلزمات المعيشية الأخرى اليومية للأشخاص الذين يتم عزلهم في هذه المراكز .

• ما هو المطلوب من المنظمات الدولية العاملة في المحافظة لدعم مكتب الصحة لمواجهة هذا الوباء؟
– نطالب المنظمات الدولية الإنسانية العاملة في المحافظة للقيام بدورها بشكل فعال في مكافحة هذا الوباء الخبيث والإسراع في تقديم الدعم في هذا الجانب من خلال توفير أجهزة والمعدات الطبية التي منها أجهزت تنفس صناعي واسطوانات أكسجين ومستلزمات الوقاية والمطهرات والمعقمات وغيرها من وسائل الدعم لمواجهة هذه الجايحة العالمية بالإضافة إلى حماية الكادر الصحي ودعمه باالحوافز المالية الشهرية.

قد يعجبك ايضا