الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

تدشين التوعية بالزكاة في مدارس الجمهورية وإذاعتها

تعظيم الثالث من أركان الإسلام وإحياءُ لمنافعه

4

 

الثورة/ محمد شرف الروحاني
للمرة الأولى وفي إطار توجهها نحو تحقيق أهدافها ومشروعها الاستراتيجي الشامل ” الزكاة في مصارفها ” أقامت الهيئة العامة للزكاة بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم “فعالية يوم الزكاة 2/2″ في عموم إذاعات مدارس الجمهورية كفعالية يتم أحياؤها في هذا اليوم من كل عام بهدف التوعية بأهمية هذه الفريضة وتعظيمها والرفع من شأنها وإحدث تحول فكري في رؤية المجتمع لفريضة الزكاة لتصبح ممارسة مجتمعية تنظمها الهيئة العامة للزكاة.. أهمية الوعي في هذا الجانب نتعرف عليها في هذا الاستطلاع:

رهان الوعي
الشيخ شمسان أبو نشطان رئيس الهيئة العامة للزكاة أكد خلال التدشين المركزي الذي أقيم في مدرسة خالد بن الوليد في العاصمة صنعاء على أن إقامة هذه الفعالية يهدف إلى تعزيز توجه الهيئة العامة للزكاة في إقامة الفريضة على النحو الذي شرعت لأجله وتعظيمها والرفع من شأنها ليتحقق الوعي المجتمعي اللازم بأحكامها ومقاصدها لدى كل الفئات صغارا وكبارا .. ذكورا وإناثا.. لتحيا في القلوب بخير الإقامة” .
وأضاف أبو نشطان : اليوم نقف مع فلذات أكبادنا في هذا الصرح المبارك لتعظيم فريضة الزكاة وحرصنا كل الحرص أن ندشن هذا اليوم العظيم مع أبنائنا الطلاب لما نعلم من دور بارز سيقوم به هؤلاء الأشبال العظماء فعندما نعظم هذا الركن سيعود النفع على جميع الفقراء والمحتاجين فإقامة الزكاة بالصورة التي تليق بها كفريضة شرعية والتوعية بأهميتها وأثرها على المجتمع في كافة الجوانب يعد من الأهداف الرئيسية للهيئة وعلى المجتمع أن يدرك أهمية الزكاة وأن إخراجها من المكلفين بإخراجها سيعود بالنفع على جميع المحتاجين في المجتمع مما يولد توزان فلا ينظر الفقير إلى الغني نظرة حسد وحقد وإنما تتحول هذه النظرة إلى نظرة شكر وتقدير” .
رسالة التلاميذ
من جانبه أكد الأستاذ زياد الرفيق مدير مكتب التربية في الأمانة على أن “التلاميذ هم رسل لآبائهم ولأسرهم لترسيخ أهمية الزكاة في النفوس وزيادة الوعي لدى الناس بأهمية أداء هذه الفريضة فما منع قوم الزكاة إلا منعوا القطر من السماء” .
وأضاف الرفيق : من خلال هذه الفعاليات التوعوية نستطيع ترسيخ أهمية الزكاة لدى هؤلاء التلاميذ فينشأ جيل مدرك ومبادر ومستشعر للمسؤولية بحيث يكون الاهتمام بهذا الفرض نابع من داخله فإذا بادر الجميع إلى إخراج هذه الفريضة فإن الخير سيعم على الجميع وسيلمس الجميع أثرها الايجابي في سد فجوة الفقر والاحتياج لدى كثير من الفقراء والمساكين والمعوزين ويسود التراحم والتكافل داخل المجتمع” .
استدامة التكافل
ويتفق الأستاذ إبراهيم الشرفي مدير عام التدريب والتأهيل للهيئة العامة للزكاة مع طرح الرفيق ويضيف : أن فريضة الزكاة يجب أن نقوم بحقها كونها الركن الثالث من أركان الإسلام وكما فرضها الله سبحانه وتعالى في كتابه العظيم لأنها ركن من أركان الدين” .
ويبرز الشرفي أهمية فارقة لهذه الفعاليات، قائلاً: تنظيم هذه الفعاليات يهدف إلى خلق وعي مجتمعي لإحياء هذه الفريضة العظيمة من أجل استدامة التكافل الاجتماعي بين أفراد المجتمع وتأدية الغرض الشرعي من هذه الفريضة من خلال توعية أبنائنا الطلاب والطالبات في جميع مدارس الجمهورية بما يكفل خلق وعي مجتمعي لدى المجتمع ككل”.
ويتابع الشرفي : التربون هم الأساس والجبهة الأولى في صناعة مجتمع واعٍ متسلح بالعلم والوعي والمعرفة والإيمان فأي مجتمع لا يتسلح بها غير قادر على مواجهة الأخطار خصوصا ونحن نواجه عدواناً غاشماً على بلادنا . و نتمنى على أبنائنا الطلاب والطالبات المساهمة في حملة التوعية الأولى للزكاة و أهمية الركن الثالث من أركان الإسلام في أوساط المجتمع من خلال أسرهم” .
من جانبه أشار مدير عام مديرية الثورة الاستاذ محمد حمود الدرواني إلى أهمية الحملة الوطنية ليوم 2/2 والتي تعد حملة التوعية الأولى لليوم المدرسي عن الزكاة وعظمة فريضتها التي فرضها الله عز وجل في كتابه الحكيم .
وقال الدرواني ” لقد فرض الله سبحانه للمستحقين الذين سماهم الله في كتابه الكريم بمقدار مخصص لمال مخصوص لفئة مخصصة . وأكد الدرواني على “أهمية التفاعل المجتمعي لإخراج فريضة الزكاة وذلك من خلال وعي مجتمعي يدرك عظمتها وعظمة عقوبة مانعها وجاحدها فهي عمود من أعمدة الدين التي لا يقوم إلا بها” .
رسالة شكر
فيما: “لفت مدير إدارة الهيئة العامة للزكاة مديرية الثورة الأستاذ محمد قاسم اللاحجي إلى أن “الزكاة التي فرضت في العام الثاني للهجرة كركن من أركان الإسلام والتي وردت في مواطن مختلفة في كتاب الله عز وجل” .
وقال نسعى من خلال هذه الحملة إلى إيجاد وعي مجتمعي يكفل بناء مجتمع يعي أهمية فريضة الزكاة وأهمية دورها في التكافل المجتمعي وهذه الحملة لليوم المدرسي للزكاة تأتي وفقا لتوجيهات قائد الثورة السيد عبد الملك بن بدر الدين الحوثي حفظه الله وكذلك برعاية الرئيس مهدي المشاط ورئيس الهيئة العامة للزكاة الشيخ شمسان أبو نشطان وتهدف إلى بناء جيل يعي أهمية تطبيق الفرائض الدينية ومنها الركن الثالث من أركان الإسلام والذي يصنع تكافلاً اجتماعياً متماسكاً” .
وتوجه اللاحجي بـ”الشكر والتقدير لقيادة الهيئة العامة للزكاة ممثلة بالشيخ شمسان ابو نشطان رئيس الهيئة ووكلاء الهيئة الأستاذ علي السقاف والأستاذ محمد حيدره والأستاذ علي الاهنومي” .
مدارس المحافظات
تدشين فعاليات التوعية المدرسية بأهمية الزكاة لم يقتصر على العاصمة صنعاء، وامتد إلى باقي المحافظات ومنها محافظة ذمار حيث دشن محافظ ذمار محمد حسين المقدشي الحملة في مدراس المحافظة وأكد “أهميه تعزيز الوعي المجتمعي بأهمية الزكاة وضرورة الوفاء بدفعها للجهة المختصة باعتبارها الركن الثالث من أركان الإسلام” .
المقدشي نوه بأهمية إحياء هذه الفريضة وغرسها في نفوس الطلاب” لما لها من أهمية في تطبيق في إيصال أموال الزكاة إلى مستحقيها ومصارفها الثمانية ومنها الفقراء والمساكين خاصة في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد.
وحث الجميع على التعاون مع فرع الهيئة العامة للزكاة في تحصيل الواجبات الزكوية.. مؤكدا دعم السلطة المحلية لجهود فرع الهيئة في تحصيل الإيرادات وتنميتها.
من جانبه أشار مدير مكتب التربية في المحافظة أحمد الوشلي إلى أهمية الحملة في توعوية طلاب المدارس بأهمية الزكاة وغرس هذه الفريضة في نفوس الأجيال .. مؤكدا تعاون القطاع التربوي مع فرع هيئة الزكاة في إنجاح الحملة.
فيما أوضح مدير فرع الهيئة العامة للزكاة ماجد التينه أن “الهدف من الحملة توعوية طلاب المدراس حول الزكاة لإدراك ومعرفة هذه الفريضة وتعظيمها والرفع من شأنها” . وبين أن “الحملة تتضمن تخصيص يوم في الإذاعة المدرسية للتوعية بأهمية الزكاة في طابور الصباح لتصبح فعالية سنوية يتم إحياؤها في هذا اليوم من كل عام” .

قد يعجبك ايضا