الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

مشروع صغير أجدى نفعاً من التذمر

● في مرحلة مبكرة اضطر الشاب إبراهيم أحمد محمد الوصابي للنزول إلى الشارع طلباً للرزق ليبدأ مشواراً حياتياً صعباً وذلك لمساعدة والده على إعالة الأسرة ، إبراهيم الذي لم يتجاوز الرابعة عشرة من العمر من أبناء محافظة ذمار توقف عن التعليم عند الصف الخامس الابتدائي ليتحمل جزءاً من المسؤولية التي على عاتق والده وبمشروع بسيط عبارة عن عربية صغيرة لبيع البيض والبطاط يساهم بدفع إيجار البيت الذي تسكن فيه أسرته ، إبراهيم متقبل للظروف بابتسامة بريئة وأمل كبير قل أن نجده لدى الكثير ممن أكملوا تعليمهم وأعلنوا تذمرهم من البيئة والمجتمع وحالة الطقس .

قد يعجبك ايضا