الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

قيادات الدولة تهنئ قائد الثورة ورئيس المجلس السياسي الأعلى والشعب اليمني بالعيد الـ 60 لثورة 26 سبتمبر

 

الثورة / سبأ
رئيس مجلس النواب
رفع رئيس مجلس النواب الأخ يحيى علي الراعي برقية تهنئة إلى قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي ورئيس المجلس السياسي الأعلى فخامة المشير الركن مهدي المشاط، وأعضاء المجلس السياسي، بمناسبة العيد الـ 60 لثورة الـ 26 من سبتمبر الخالدة.
وهنأ الأخ يحيى علي الراعي، باسمه وهيئة رئاسة وأعضاء المجلس وأمانته العامة، رؤساء وأعضاء مجالس الوزراء والقضاء الأعلى والشورى وقيادات ومنتسبي القوات المسلحة والأمن وأبناء الشعب اليمني الأحرار بهذه المناسبة الوطنية.
وتطرق إلى أهمية استشعار أبناء الشعب اليمني لأهداف الثورة اليمنية الأم 26سبتمبر وما تلاها من إنجازات أبرزها النظام الجمهوري وإعادة تحقيق الوحدة اليمنية، وأهمية الحفاظ عليها وصولاً إلى استعادة السيادة اليمنية على كامل التراب والمياه والجزر اليمنية ودحر قوى العدوان والاحتلال.
وأشاد بحكمة قائد الثورة وحرص المجلس السياسي الأعلى في تغليب المصلحة العامة وإعطاء الأولوية للحفاظ على مكتسبات ومقدرات الشعب اليمني وإفشال كافة المؤامرات التي تستهدف زعزعة أمن واستقرار اليمن والعبث بثرواته، ورفض الوصاية الخارجية أو التدخل في شؤونه الداخلية.
وأكد رئيس مجلس النواب، أن الإنجازات العسكرية والأمنية التي تحققت هي صمام أمان للحفاظ على أمن واستقرار اليمن وتقدمه واستعادة سيادته، وثرواته المنهوبة .. داعياً الجميع إلى مواجهة الآثار الكارثية الناجمة عن تداعيات العدوان والحصار.
ولفت إلى أهمية تعزيز وحدة الصف الوطني وتوحيد الجهود المخلصة في معركة التنمية التي تتطلب شحذ المزيد من الهمم العالية والعمل الدؤوب في معركة البناء، وإعادة اعمار ما دمره تحالف العدوان وأدواته.
وثمن رئيس مجلس النواب كافة المبادرات التي أطلقها قائد الثورة والمجلس السياسي الأعلى بشأن السلام والتعاطي المسؤول مع تمديدات الهدنة بالرغم من استمرار خروقات تحالف العدوان وتعنته وتنصله عن الالتزام الحرفي بتنفيذ بنودها المعلنة.
وأشاد بحرص قائد الثورة في موجهاته التي تضمنتها خطاباته لتوسيع بنود الهدنة لتشمل صرف مرتبات موظفي الدولة من عائدات اليمن من النفط والغاز والثروات البحرية التي تنهب يوميًا على مرأى ومسمع من العالم والمجتمع الدولي والأمم المتحدة.
وابتهل الأخ يحيى علي الراعي، إلى المولى جلت قدرته أن يحفظ اليمن وأهله ويعيد هذه المناسبة الوطنية على الشعب اليمني الصامد الصابر، وقد اكتمل النصر اليماني وعم السلام والرخاء، كل ربوع الوطن وطويت صفحة العدوان والحصار وإلى الأبد.
رئيس الوزراء
كما رفع رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، برقية تهنئة إلى قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي ورئيس المجلس السياسي الأعلى فخامة المشير الركن مهدي المشاط، وأعضاء المجلس بمناسبة العيد الـ 60 لثورة الـ 26 من سبتمبر الخالدة.
وعبر رئيس الوزراء في البرقية عن أطيب التهاني والتبريكات باسمه ونيابة عن أعضاء مجلس الوزراء لقائد الثورة ورئيس المجلس السياسي وأعضاء المجلس وكذا رؤساء مجالس النواب والقضاء الأعلى والشورى وأعضاء المجالس الثلاثة والشعب اليمني الحر الأبي بهذه المناسبة الوطنية المجيدة.
ونوه بالمكانة المهمة لهذه الثورة في مسار الفعل التحرري لأبناء الشعب اليمني ما مثلته من ضرورة شارك في صنعها أبناء اليمن بمختلف فئاتهم.
وأكد رئيس الوزراء أن ثورة 26 سبتمبر، كغيرها من الثورات، جسدت الإرادة الشعبية ومهدت الطريق أمام الأحرار في جنوب الوطن للتخلص من الاستعمار البريطاني وتفجير ثورة الـ 14 من أكتوبر بدعم وإسناد من كافة الأحرار في كل الوطن الكبير.
وأشار إلى أن هذه المناسبة تحل على الشعب اليمني هذا العام، وهو يعيش النصر على الأعداء الذين عمدوا خلال ثمان سنوات لاستخدام كافة الوسائل للنيل من إرادة الشعب اليمني ووأد ثورته التصحيحية المباركة 21 سبتمبر، التي تعد امتداداً طبيعيا لثورة 26 سبتمبر.
وأشاد رئيس الوزراء، بحكمة قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، لهذه المسيرة الثورية المباركة وللمشروع الوطني المقاوم للمعتدين والمرتزقة والعملاء وبنهجه في توطيد الجبهة الداخلية طيلة الأعوام الماضية والحفاظ على مكتسبات الوطن، إضافة إلى الدور القيادي الوطني للمجلس السياسي الأعلى وإدارته للعملية السياسية ورعايته للمؤسسات الدستورية وعملية التطوير المؤسسي والهيكلي لمؤسسات الدولة.
وبارك للقيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى، العرض العسكري والشبابي المهيب الذي شهدته العاصمة صنعاء يوم الأربعاء الماضي احتفاءً بالعيد الثامن لثورة 21 سبتمبر الظافرة، وما حمله من رسائل وطنية وسياسية وعسكرية مهمة على المستويين الداخلي والخارجي.
ولفت إلى أنه مثل مصدر فخر واعتزاز وإكبار لكل أبناء اليمن الأحرار الذين رأوا فيه عنواناً بارزاً من عناوين النصر ونجاح الثورة الفتية في واحدة من أهم المهام الوطنية.
وجدد رئيس الوزراء – في ختام البرقية – التهاني الحارة للقيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى وكافة جماهير الشعب اليمني الحر الكريم بهذه المناسبة الوطنية الأثيرة .. سائلاً المولى عز وجل أن يعيدها وقد تحقق للشعب اليمني كافة تطلعاته في السلام العادل والمشرف والاستقرار والاستقلال والسيادة الكاملة على كل شبر من التراب الوطني.
رئيس مجلس القضاء
الى ذلك رفع رئيس مجلس القضاء الأعلى، القاضي أحمد يحيى المتوكل، برقية تهنئة إلى قائد الثورة، السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، ورئيس المجلس السياسي الأعلى، فخامة المشير الركن مهدي المشاط، وأعضاء المجلس، بمناسبة العيد الـ60 لثورة الـ26 من سبتمبر الخالدة.
وعبّر رئيس مجلس القضاء في البرقية، التي بعثها باسمه وأعضاء المجلس ومنتسبي السلطة القضائية، عن التهاني والتبريكات لقائد الثورة، ورئيس وأعضاء المجلس السياسي الأعلى، وأعضاء المجلس، ورؤساء وأعضاء مجالس النواب الوزراء والشورى وقيادات ومنتسبي القوات المسلحة والأمن وأبناء الشعب اليمني بهذه المناسبة الوطنية.
وأشار إلى أهمية تعاظم جهود أبناء الشعب اليمني في الدفاع عن الوطن واستعادته سيادته، وثرواته المنهوبة خلال الفترات السابقة من عمر الوطن .. لافتا إلى أن قوة الوطن ووحدته تتجسد في تعزيز وحدة الصف الوطني وتتضافر الجهود المخلصة في معركة بناء اليمن ودولته الحديثة، وإعادة إعمار ما دمره تحالف العدوان وأدواته.
وأكد القاضي المتوكل أن بشائر التحرر والانتصارات التي تحققت خلال الثماني السنوات الأخيرة هي صمام أمان للحفاظ على أمن واستقرار اليمن، بقيادة قائد ثورتها ومسيرتها المباركة، السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي.
وابتهل إلى المولى -جلا وعلا- أن يحفظ الجميع ويعيد هذه المناسبة الوطنية على الشعب اليمني الصامد الصابر وقد اكتمل النصر، وعمّ الرخاء والخير كل ربوع الوطن، واندحر العدوان وحصاره الجائر إلى الأبد.

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com