الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

فعاليات احتفالية متواصلة في العاصمة والمحافظات بذكرى المولد النبوي الشريف

 

رئيس الوزراء: الذكرى من أعظم المناسبات لما لها من أهمية في رفع شأن الأمة والاستفادة من دروسها العظيمة
التأكيد على حاجة الأمة للعودة الصادقة لنهج الرسول والتأسي بحياته الجهادية وحكمته وشجاعته

الثورة / سبأ

شارك رؤساء مجالس النواب الأخ يحيى الراعي والوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور والشورى محمد حسين العيدروس في اللقاء الاجتماعي الموسع الذي أُقيم، أمس، بذكرى المولد النبوي الشريف والوقوف أمام آخر المستجدات.
وفي اللقاء، الذي نظمته الدائرة الاجتماعية في المكتب التنفيذي لأنصار الله تحت شعار “مولد النصر والفتح”، أوضح رئيس الوزراء أن مناسبة الاحتفاء بالمولد النبوي الشريف من بين أعظم المناسبات التي يحتفل بها الشعب اليمني لما لها من أهمية في رفع شأن الأمة وإفساح المجال أمامها للاستفادة من دروسها وسيرة صاحبها – صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم.
وأكد أن اليمانيين حينما يحتفلون بمناسبة كهذه إنما يتسقون مع هويتهم وطبيعتهم وإرثهم وتاريخهم الإسلامي، اتساقا طبيعيا، وكذلك مع دورهم المبكر في مناصرة الدين الحنيف.
وأشار إلى أن الحكومة دشنت رسميا، السبت، البدء بالاحتفال بهذه المناسبة على مستوى رئاسة مجلس الوزراء ووزاراتها ومؤسساتها ومرافقها، إضافة إلى نزول القيادات للجهات وإلى المحافظات للاحتفاء بها وشرح طبيعة المناسبة واستخلاص الدروس والعبر منها.
وعبّر عن الامتنان لكل من حوّل هذه المناسبة إلى لحظة من لحظات الوقوف أمام السيرة العظيمة للرسول الكريم والنهل من مدرسته الزاخرة بالفضائل والقيم العظيمة.
وأشار رئيس الوزراء، في كلمته، إلى العرض العسكري والشبابي الرياضي والثقافي الذي أقيم الأربعاء الماضي بالعيد الثامن لثورة 21 سبتمبر بميدان السبعين بالعاصمة صنعاء.. مؤكداً أن العرض عزز لدى الأحرار اليمنيين الشعور بالفخر وبكبرياء اللحظة، وبالنصر العظيم الذي تحقق للشعب اليمني في لحظة كان يراهن فيها الجميع على كسر إرادته.
وقال: “كل يمني حر شعر في تلك اللحظة بارتفاع رأسه وهامته، لأنه أمام لحظة من لحظات الانتصار الذي تحقق بقيادة قائد الثورة، الحبيب عبدالملك بدر الدين الحوثي، الذي كان حاضراً بكلماته وبتواجده في الميدان ليؤكد للجميع أن النصر قاب قوسين أو أدنى وأن الشعب اليمني حتما سينتصر”.
وأضاف: “سيسجل التاريخ أن الشعب اليمني رغم فارق الإمكانيات الهائلة مع الدول التي تآمرت عليه وعلى وطنه قد انتصر بفضل من الله والإرادة الصلبة الفولاذية، التي يتمتع بها الإنسان اليمني الحر، وأن رهانات الأعداء بكسر إرادة الإنسان اليمني -خلال شهرين أو أربعة الشهر بالكثير- كانت خاسرة، لأن هناك شعبا لا يقبل أن تكون الهزيمة ملاصقة لتاريخه”.
وتابع: “حرص قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي في خطاباته على القول دوماً بأن النصر يُحقق بإرادة الإنسان اليمني، ولم يقل بإرادة حزب معين أو طبقة أو فئة أو مجموعة أو محافظة أو منطقة، لأنه يدرك حقيقة المبدأ والمعنى التاريخي لهذا اللحظة، التي سيُكتب عنها بعد حين في المجلدات والكتب والتحليلات العسكرية والسياسية والثقافية، ليعرف العالم أن الإنسان اليمني لم يقبل بالهزيمة، لأنه حر بطبعه منذ فجر التاريخ”.
وبيّن الدكتور بن حبتور أن “أحرار اليمن في لحظة تاريخية فاصلة، وليس الخونة والمرتزقة والعملاء الذين قبلوا أن يكونوا أدوات ملحقين بالعدوان والذين لن يغفر لهم الشعب اليمني خيانتهم لوطنهم”.
وذكر رئيس الوزراء أن “أهل الوهابية في معقلها التي تعتبر الاحتفال بالمولد النبوي بدعة، يحاولون اليوم التراجع عن الفكرة الوهابية، لكن بفكرة أسوأ وهي الانحطاط الأخلاقي الذي يشاهده الجميع اليوم في أراضي الحجاز وبلاد الحرمين الشريفين”.
من جانبه، أشار رئيس الدائرة الاجتماعية في المكتب التنفيذي لأنصار الله، علي المتميّز، إلى فضائل وشمائل الحبيب المصطفى محمد – صلى الله عليه وآله وسلم.
وتطرّق إلى أهمية الاحتفاء بهذه المناسبة العظيمة للاقتداء بسيرة خاتم الأنبياء وسيد المرسلين بالتزامن مع احتفالات الشعب اليمني بأعياده الوطنية والإنجازات والانتصارات التي تحققت لليمن بعد مرور ثمانية أعوام من العدوان والحصار، توّجتها تلك العروض العسكرية المبهرة والمعبّرة عن صمود اليمنيين وتماسك الجبهة الداخلية.
وقال: “إن احياء المولد النبوي الشريف هو تجسيد ارتباطنا بالقيم والمبادئ والأخلاق التي جاءنا بها الرحمة المهداة والتعبير عن تولينا لرسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام”.. مؤكداً أهمية الالتفاف حول قائد الثورة، وتجسيد موجّهاته التي تضمنتها خطاباته الهادفة.
فيما ألقى عضو رابطة علماء اليمن العلامة أحمد صلاح الهادي، كلمة العلماء، أشار فيها إلى عظمة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف وأهميته في استلهام الدروس الحيّة من حياته وسيرته العطرة – صلى الله عليه وآله وسلم.
ولفت إلى ما تمثله هذه المناسبة الدينية الجليلة من محطة للتزوّد بتعاليمه وموجّهاته في تعزيز الروح الجهادية للتصدي لمخططات ومؤامرات اليهود والصهاينة وأذيالهم في المنطقة.
وتطرّق العلامة الهادي إلى علاقة الاحتفاء بمولد الحبيب المصطفى -صلى الله عليه وآله وسلم- بتحقيق النصر والصمود في وجه العدوان ومرتزقته لما يقارب ثماني سنوات.. مبيناً أن الاستهداف الممنهج للإسلام والمسلمين من قِبل اليهود والنصارى وأذنابهم من آل سعود يهدف إلى محاربة كل ما يربط أبناء الأمة بالرسول الكريم – عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم.
وقُدم في اللقاء، الذي حضره عدد من أعضاء مجالس الوزراء والنواب والشورى، أوبريت من التراث الشعبي اليمني بعنوان “أشرق الكون”، من إخراج عبدالله الصبري.
كما احتفت وزارة الداخلية أمس، بذكرى المولد النبوي الشريف 1444هـ بفعالية خطابية.
وخلال الفعالية أشار نائب وزير الداخلية اللواء عبدالمجيد المرتضى، إلى دلالات إحياء ذكرى مولد خير البشر محمد صلى الله عليه وآله وسلم لاستلهام الدروس والعبر من سيرته في مواجهة التحديات التي تواجه الأمة.
وأكد حاجة الأمة اليوم للعودة الصادقة لمنهج المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وسلم والتأسي به وبحياته الجهادية وحكمته وشجاعته قولاً وعملاً.
وذكر اللواء المرتضى أن الاحتفاء بذكرى المولد النبوي الشريف بالتزامن مع احتفالات الشعب اليمني بأعياد الثورة اليمنية، رسالة للأعداء بتمسك الشعب اليمني بسيرة ومبادئ وأخلاق المصطفى والسير على نهجه في مواجهة العدوان وأدواته.
ولفت إلى الدور المعول على الأجهزة الأمنية في تأمين وإنجاح فعاليات المولد النبوي الشريف في أمانة والمحافظات.
وفي الفعالية، التي حضرها وكيل وزارة الداخلية لقطاع الموارد البشرية والمالية اللواء علي سالم الصيفي ورئيس أكاديمية الشرطة اللواء دكتور مسعد الظاهري ووكيلا مصلحة الدفاع المدني اللواء عبدالكريم معياد، ومصلحة التأهيل والإصلاح اللواء عبدالباري الطالبي، أشار ناطق وزارة الداخلية مدير العلاقات والإعلام بالوزارة العميد عبدالخالق العجري، إلى أن الشعب اليمني يتميز بإحياء ذكرى ميلاد قائد الأمة ورسول الهدى محمد صلوات الله عليه وعلى آله وسلم.. لافتا إلى أهمية المناسبة وعظمة صاحبها عليه الصلاة والسلام.
وأكد أن إحياء هذه المناسبة الدينية الجليلة يعبّر عن الحب والتعظيم للرسول الكريم صلى الله عليه وآله وسلم، ومكانته في النفوس وقوة الارتباط به ونصرته.
ولفت العميد العجري إلى أهمية الاحتفال بالمولد النبوي، خاصة في ظل التحديات التي تتعرض لها الأمة الإسلامية من مخططات عدائية.
وقُدمت في الفعالية، بحضور عدد من قيادات وضباط وزارة الداخلية، قصيدة للشاعر يحيى العطيف وأوبريت إنشادي لفرقة الشهيد القائد.
إلى ذلك أحيا مكتب هيئة الأوقاف بأمانة العاصمة أمس، ذكرى المولد النبوي الشريف 1444هـ، بلقاء موسع لموظفي وعمال الأوقاف بمكتب الأمانة.
وفي اللقاء أكد رئيس الهيئة العامة للأوقاف العلامة عبدالمجيد الحوثي، أهمية إحياء ذكرى المولد النبوي، لترسيخ قيم ومبادئ الرسالة المحمدية في أذهان الأجيال.
واعتبر هذه الذكرى، تجديداً للمحبة والولاء والارتباط بالرسول الكريم صلى الله عليه وآله وسلم وما تحلى به من أخلاق وصفات وسجايا وشمائل، أهلته لحمل الرسالة وتبليغها .. لافتاً إلى مراحل تطور شخصية الإنسان للوصول إلى الكمال الإنساني الذي جسده محمد بن عبدالله صلى الله عليه وآله وسلم، الذي جعله الله مسك ختام الرسالات السماوية.
وقال ” نعيش اليوم مع شخصية عظيمة، كانت مرتقبة من الملائكة والنبيين “.. مشيراً إلى أن أهل اليمن، من الأوس والخزرج عندما ذهبوا إلى مكة، إنما لنصرتة خاتم الأنبياء والمرسلين عليه الصلاة والسلام الذي قام الإسلام على سواعدهم.
وأضاف” اليمنيون الذين لهم علاقة أزلية وارتباط برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، ناصروا الإسلام منذ فجر الدعوة الإسلامية، سينصرونه في آخر الزمان، من خلال علاقة مستمرة حتى يرث الله الأرض ومن عليها”.
وأشار العلامة الحوثي، إلى أنه شرف ونعمة عظيمة وفضل كبير لأهل اليمن، بأن خصهم رسول الله عليه الصلاة والسلام في أن وصفهم بأهل الإيمان والحكمة، ما يتطلب الشكر لله على نعمة الإيمان والارتباط برسول الله الذي أخرج الأمة من الظلمات إلى النور.
وتطرق إلى أن اليمنيين كانوا قبل الإسلام قبائل متناحرة تتقاتل في ما بينها، ليس لها أي مقومات للنهوض بواقع الحياة فيها .. مشدداً على ضرورة السير على نهج المصطفى عليه الصلاة والسلام، وتجسيد أخلاقه وسلوكه في التعامل اليومي في ما بيننا ومع الآخرين.
ولفت رئيس هيئة الأوقاف إلى استذكار القيم الإنسانية للرسول الكريم أهمية التحلي بأخلاقه التي وصف الله بها رسوله، كما جاء في قوله تعالى ” وإنك لعلى خلقٍ عظيم”.
وفي الفعالية التي حضرها وكيل قطاع المساجد والمبرات الوقفية الدكتور عبدالله القدمي، أشار مدير مكتب هيئة أوقاف أمانة العاصمة عبدالله عامر، إلى المتغيرات التي رافقت مولد خاتم الأنبياء والمرسلين صلى الله عليه وآله وسلم.
وقال” بمولده عليه الصلاة والسلام، انطفأت نار فارس، وتساقطت الأصنام وارتج إيوان كسرى، وحجبت السماء عن الشياطين”.. مشيراً إلى أن إحياء ذكرى المولد النبوي، يعزّز من المحبة للنبي الكريم والارتباط به والاقتداء بأخلاقه والسير على نهجه وسيرته العطرة.
ودعا عامر موظفي مكتب هيئة الأوقاف بأمانة العاصمة وفروعه بالمديريات، إلى المشاركة الفاعلة في إحياء هذه الذكرى، والتحشيد للفعالية المركزية بهذه المناسبة الدينية الجليلة .. لافتاً إلى استعدادات مكتب الهيئة وفروعه بالمديريات لاستقبال يوم ميلاد خاتم الأنبياء والمرسلين من خلال تزيين أكثر من ألف مسجد في الأمانة.
بدوره اعتبر نائب رئيس المجلس الشافعي الإسلامي، رضوان المحيا، المولد النبوي، أعظم مناسبة خلّدها التاريخ، لم يمل أبناء الأمة الإسلامية من إحيائها رغم ما تعرضت وتتعرض له من مؤامرات تستهدف هويتها وعقيدتها والإساءة للنبي الكريم.
وأوضح أن احتفال أبناء اليمن بالمولد النبوي، احتفاء بسيرة رسول الإنسانية محمد صلى الله عليه وآله وسلم مخرج الأمة من الظلمات إلى النور ومؤسس بنيان الدولة الإسلامية والرقي بالأمة التي كانت خير أمة أخرجت للناس تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر.
كما نظم صندوق النظافة والتحسين ونقابة عمال البلديات بأمانة العاصمة أمس، فعالية خطابية وثقافية بذكرى المولد النبوي الشريف.
وفي الفعالية دعا أمين العاصمة حمود عباد، الجميع للحضور المشرف في الفعالية المركزية المرتقبة في ميدان السبعين للاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف، بما يجسد ولاء وحب اليمنيين لرسول الله صلوات الله عليه وآله وسلم واقتدائهم بسيرته العطرة.
وحث على إبراز مظاهر الابتهاج والفرح بذكرى مولد الرسول الأعظم، في مختلف الشوارع والأحياء، والاهتمام بالنظافة والحفاظ على المظهر الجمالي والحضاري للعاصمة بما يليق بعظمة ومكانة المناسبة.
ولفت عباد، إلى عظيم مكانة اليمنيين في وجدان الحبيب المصطفى وما روي عنه صلى الله عليه وسلم من أحاديث كثيرة في حبهم وصدق إيمانهم ونصرتهم للدين وسيد المرسلين.
واعتبر المهرجانات بذكرى مولده الشريف تجسيداً لمحبة وولاء أهل اليمن لنبيهم.. مؤكداً أهمية أن تقدم هذه الاحتفاليات رسالة للعالم أجمع بصدق الولاء والارتباط بالرسول الخاتم صلى الله عليه وآله وسلم والسير على منهجه في مواجهة قوى العدوان والاستكبار العالمي.
وفي الفعالية، التي حضرها أمين عام المجلس المحلي أمين جمعان وعدد من الوكلاء والمدير التنفيذي لصندوق النظافة والتحسين فضل الروني، أكد رئيس النقابة محمد المرزوقي، أن إحياء المولد تعبير صادق عن المحبة والاعتزاز بالحبيب المصطفى والسير على نهجه والاقتداء به صلى الله وسلم عليه وعلى آله في جميع مناحي الحياة.
إلى ذلك نظم مكتب السياحة بأمانة العاصمة، وفروعه بالمديريات، أمس، فعالية خطابية احتفاءً بذكرى المولد النبوي الشريف.
وفي الفعالية التي حضرها وكلاء الأمانة علي شريم وعبد اللطيف العمري والدكتور أحمد الملصي، أكد وكيل وزارة السياحة الدكتور عصام السنيني، أهمية الاحتفاء بذكرى مولد الرسول الأعظم باعتباره تعظيماً لشعائر الله تعالى، وتعزيزاً لمكانته كأعظم شخصية في تاريخ البشرية .
وتطرق إلى مواقف اليمنيين المشرفة والبطولية عبر التاريخ في نصرة الرسول، وإسهاماتهم المشهودة في نشر تعاليم الدين الإسلامي في أصقاع الأرض.
من جهته أشار وكيل وزارة السياحة المساعد عادل عطيفة إلى أن الاحتفاء بالمولد النبوي انتصار لقيم الرسول، وتأكيد على تمسك اليمنيين وتمثلهم لقيمه وأخلاقه في جميع مناحي الحياة.. مؤكداً عظمة ذكرى المولد النبوي وأهمية إحيائها بما يليق بمكانة وحب الرسول الكريم في قلوب اليمنيين.
بدوره لفت نائب مدير عام مكتب السياحة بالأمانة سلطان الأمير، إلى أن الاحتفاء بهذه المناسبة، يزيد الشعب اليمني قوة وصلابة في مواجهة العدوان، ويعزز من الارتباط الوثيق بالرسول صلى الله عليه وآله وسلم.
ونظم مكتب الصحة والسكان والمراكز الصحية وجرحى مجمع آزال الطبي بمديرية آزال بأمانة العاصمة أمس، فعالية خطابية بذكرى المولد النبوي الشريف.
وفي الفعالية التي حضرها رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية بأمانة العاصمة حمود النقيب والوكيل المساعد احسن قاضي، أكد وكيل الأمانة محمد سريع، أن الاحتفالات بالمولد النبوي ليست حديثة العهد وإنما هي امتداد للأعوام والعقود والقرون السابقة إلى عهد رسول الله عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم.
وأشار إلى ان الأجداد من الأنصار، هم أول من احتفل برسول الله حين استقبلوه في هجرته وعزروه ووقروه ونصروه وناصروه.
ولفت إلى تزامن إحياء مولده الشريف مع احتفالات اليمن بالعيد الثامن لثورة 21 سبتمبر، التي أطاحت بعروش الظالمين والمستكبرين والخونة والوصاية والتبعية الخارجية.
فيما أقيمت في الجراف الغربي بمديرية الثورة بأمانة العاصمة فعالية ثقافية وأمسية احتفالية بمناسبة المولد النبوي الشريف.
وفي الفعالية، بحضور مستشار رئيس المجلس السياسي الأعلى عبدالاله حجر ووكيل وزارة التربية والتعليم احمد الحاج، ومدير المديرية عقيل السقاف، أكدت الكلمات على أهمية الاحتفاء بهذه المناسبة العظيمة لتعزيز الاقتداء بسيرة النبي الأعظم واتباع نهجه القويم.
وحثت الجميع على الحضور المشرّف يوم الفعالية الحاشدة يوم 12 ربيع الأول في جميع الساحات، وكذا الاهتمام بتزيين الشوارع والحارات والأحياء، ابتهاجا بذكرى مولد الرسول الأعظم – عليه وآله أفضل الصلاة والسلام.
إلى ذلك تواصلت أمس بمديرية شعوب ، فعاليات الاحتفال بقدوم ذكرى المولد النبوي الشريف .
حيث نظم أبناء أحياء القوارس وسبأ والعسكري والجراف الشرقي والنصر ، أمسيات ثقافية، شارك فيها رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية بالأمانة حمود النقيب والوكيل المساعد احسن قاضي ومديرو المديرية احمد الصماط والتدريب والتأهيل بالأمانة عبدالله الكول والمنظمات نبيل راجح والمنطقة التعليمية بالمديرية عبدالرحمن الفصيح.
وعبر المشاركون في الأمسيات، عن محبتهم للنبي الكريم ، وفرحتهم بقدوم ذكرى مولده الشريف للتأكيد على تمسكهم بمنهجه والاقتداء بهديه ، واستذكار سيرته للتزود منها قيم الأيمان والصبر والصمود والولاء والطاعة لله ورسوله .
كذلك نظمت مكاتب الاتصالات والبريد وفرع الشركة اليمنية للغاز بمحافظة صنعاء، أمس، فعالية خطابية احياء لذكرى المولد النبوي الشريف.
ركزت كلمات الفعالية، بحضور محافظ المحافظة عبدالباسط الهادي وأمين عام محلي المحافظة عبدالقادر الجيلاني، ووكلاء المحافظة طالب دحان وعبدالله العنسي وفارس الكهالي، على حب النبي محمد وأهمية الابتهاج بهذه المناسبة.
واستعرض وكيل المحافظة لقطاع التعليم والشباب طالب دحان، ارتباط وحب اليمنيين لرسول الأمة والسير على نهجه والاقتداء بأخلاقه خصوصا في هذا الظرف الاستثنائي وإيصال رسائل بالمضي على نهجه القويم في مقارعة الظلم والطغيان والثبات على الحق.
ودعا إلى مواصلة إحياء هذه المناسبة وإعطائها قدرها، بما يليق بعظمة المصطفى -عليه الصلاة والسلام- وإيصال رسالة للعالم بتعظيم الشعب اليمني، وافتخاره بهذه المناسبة الدينية، رغم ما يتعرض له من عدوان وحصار منذ ما يقارب ثمان سنوات.
فيما تناول مدير عام مكتب الاتصالات بدر الدين المداني، محطات من حياة الرسول، وأهمية التزود بمكارم الأخلاق والقيم والمبادئ التي غرسها النبي الأعظم في أمة الإسلام.. مؤكدة أن يوم مولده مثّل خلاصا للبشرية من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد.
إلى ذلك نُظمت في مديرتي سنحان والطيال بمحافظة صنعاء، أمس فعاليات تربوية بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبه أفضل الصلاة وأتم التسليم.
واعتبر مدير مكتب التربية والتعليم بالمحافظة هادي عمار، خلال فعالية خطابية أقيمت بمدرسة الشهيد علي عبدالله الحضرمي بسنحان، إحياء ذكرى المولد النبوي محطة مهمة للتذكير بسيرته العطرة والتحلّي بأخلاقه وصفاته والسير على نهجه وتعاليمه.
فيما تطرقت فعالية احتفالية بمدرسة شهداء عمد بمديرية سنحان بحضور مدير المديرية مجاهد عايض وعدد من القيادات التربوية، إلى دلالات الاحتفاء بالمناسبة لتأكيد التمسك بخاتم الأنبياء.
في حين ركزت فعالية في مدرسة السلام بتنعم في مديرية الطيال بحضور مدير مكتب الشباب بالمحافظة عبدالمحسن الشريف وعدد من قيادات المديرية، على مظاهر استقبال هذه المناسبة، ورمزية تعظيمها، لتجسيد مكانتها في نفوس الأجيال.
في ذات السياق نظّمت السلطة القضائية بمحافظة البيضاء أمس، فعالية احتفالية بمناسبة العيد الثامن لثورة 21 سبتمبر الخالدة، تحت شعار “حرية واستقلال”.
وفي الفعالية أكد محافظ محافظة البيضاء عبدالله علي حسين إدريس، أن ثورة 21 سبتمبر ارتكزت على إرادة الشعب اليمني للتحرر من الوصاية والهيمنة والارتهان للخارج..
وأشار إلى الصمود التاريخي للشعب اليمني في مواجهة العدوان والانتصارات والبطولات التي يسطرها أبطال الجيش واللجان الشعبية في ميادين العزة والكرامة لتحقيق الاستقلال والسيادة لليمن، داعياً إلى تعزيز الجبهة الداخلية والاستعداد لخوض المعركة الحاسمة، في حال لم توافق دول العدوان على السلام الشامل الذي يضمن أمن وسلامة الوطن وعزته وكرامته.
واستعرض محافظ البيضاء حجم المؤامرات التي تُحاك ضد الوطن منذ المراحل الماضية بهدف الهيمنة على مقدراته وقراره وموقعه الملاحي.. مشيدا بالدور الوطني والجهود التي يبذلها أعضاء السلطة القضائية بمحافظة البيضاء في إنجاز القضايا والبت فيها.
من جانبه، أكد رئيس محكمة الاستئناف بالمحافظة القاضي ساري محمد العجيلي، أهمية الاحتفال بهذه المناسبة للتعبير عن الفخر بهذا المنجز الوطني للتحرر من الهيمنة الخارجية.
وأشار إلى مكتسبات الثورة في الانتصارات والبطولات التي يسطرها أبطال الجيش واللجان الشعبية في ميادين العزة والكرامة لتحقيق الاستقلال والسيادة لليمن..
إلى ذلك نظمت إدارة أمن محافظة حجة أمس فعالية ثقافية بالمولد النبوي الشريف على صاحبها وآله أفضل الصلاة وأتم التسليم.
وفي الفعالية أكد نائب مدير أمن المحافظة العقيد عبده عامر أهمية إحياء ذكرى المولد النبوي في تعزيز المبادئ المحمدية، وبما يعكس تمسك الشعب اليمني وحبه للرسول الأعظم صلوات الله عليه وعلى آله.
وأشار إلى ضرورة استغلال هذه المناسبة في تعزيز قيم التكافل الاجتماعي وأخذ الدروس والعبر من سيرة الرسول الأعظم في الصمود والتضحية دفاعاً عن الوطن.
واعتبر المولد النبوي محطة إيمانية للاستزادة من الدروس والعبر والاقتداء بها .. مشيرا إلى أهمية أن يكون هذا الاحتفاء بمولد النور فرصة للعودة الصادقة إلى الله ورسوله وإشاعة قيم التسامح والتكافل والإحسان بين أفراد المجتمع والعناية بأسر المرابطين والشهداء.
بدوره أشار نائب مدير التوجيه بأمن المحافظة أويس قارية أن المناسبة الدينية الجليلة أفضل وأهم أعياد المسلمين التي يمكن من خلالها الانطلاق لتوحيد الأمة باتجاه ما يفيدها في دينها ودنياها وآخرتها.
تخلل الفعالية، بحضور قيادات الوحدات والأجهزة الأمنية وضباط وصف، عرض مسرحي وأناشيد لفرقة البصيرة.
كما نظم المستشفى العسكري بمحافظة تعز، أمسية احتفاءً بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف تحت شعار “لبيك يارسول الله”.
وفي الأمسية أشار محافظ تعز صلاح بجاش، إلى الزخم والتفاعل الكبير الذي تشهده المحافظة احتفاء بذكرى المولد النبوي الشريف، مبيناً أن الابتهاج بمولد المصطفى يعكس الارتباط به صلوات الله عليه وآله والثقة بوعد الله بالنصر والتمكين على الأعداء.
وتطرق إلى محاولات أعداء الأمة تغييب هذه الذكرى وما قوبلت به من رفض شعبي وجماهيري واسع.
ودعا المحافظ بجاش الى اغتنام هذه المناسبة في التزود بالطاعات و نبذ كل أشكال الخلافات والتحرر من الشحناء والكراهية والتحلي بأخلاق الرسول وقيمه ومبادئه في توحيد الصف والكلمة وتجسيد روح الإخاء والمحبة والتراحم والترابط بين كافة أبناء المجتمع.
فيما أشار العلامة حسين المفتي في كلمة العلماء، إلى عظمة الرسالة المحمدية في إخراج الأمة من الظلمات إلى النور وما حظي به أبناء اليمن من الفضائل ومواقف العزة والشرف والرفعة بشهادة رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم.
وأكد مضي الشعب اليمني قدماً في تحقيق كافة أهدافه الثورية وتحقيق كامل السيادة والاستقلال.
كما ألقيت كلمتان أكدتا عظمة المناسبة ومكانة رسول الهدى في قلوب أحفاد أنصار الرسول الكريم، مشيرة إلى أن الاقتداء برسول البشرية ومعلمها فيه النجاة والخلاص من الواقع المرير الذي باتت عليه الأمة اليوم.
فيما نظم مكتب اﻷشغال العامة والطرق وفرع الشركة اليمنية للنفط بمحافظة إب أمس، فعالية خطابية احتفاء بذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبه أفضل الصلاة وأتم التسليم.
وفي الفعالية أكد محافظ إب عبد الواحد صلاح، أن الاحتفالات الرسمية والشعبية بذكرى المولد النبوي تأتي لإحياء سيرة ونهج المصطفى صلى الله عليه وسلم ..لافتا إلى ضرورة تجسيد أخلاق وصفات النبي الخاتم قولا وعملا والاستمرار في تقديم الخدمات للناس والتخفيف من معاناتهم.
ونوه بالقيادة الحكيمة لقائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، في المضي قدما في مضمار التحرر من الوصايا والهيمنة الخارجية وإلى جانبه كل القيادات الرسمية والشعبية التي تضافرت جهودها وتكللت بتحقيق الانتصارات والإنجازات النوعية في مختلف المجالات .
وأشاد محافظ إب بنجاح العرض العسكري في ميدان السبعين الذي عكس صورة مشرفة لما وصلت إليه القوات المسلحة من تطور كمي ونوعي في قدراتها رغم العدوان والحصار .. داعيا الجميع إلى الاحتشاد والمشاركة الفاعلة في الفعاليات المركزية بالمولد النبوي، تأكيدا على التمسك بتعاليمه والسير على نهجه القويم.
وفي الفعالية بحضور المدير العام التنفيذي لشركة النفط اليمنية عمار الاضرعي، ووكيل المحافظة قاسم المساوى، ونائب قائد المنطقة العسكرية الرابعة العميد محمد الخالد، ومديري مكتبي الاشغال المهندس إبراهيم الشامي وشركة النفط المهندس عبدالله اﻷشبط .. أشار نائب مدير مكتب الأشغال العامة بالمحافظة المهندس إبراهيم الحدي، إلى أهمية الاحتفاء بمولد خاتم الأنبياء والمرسلين من أرسله الله رحمة للعالمين وأخرج البشرية من الظلمات إلى النور.
في ذات السياق نظمت قيادة المنطقة العسكرية السادسة أمس فعالية خطابية بمناسبة المولد النبوي الشريف على صاحبها وآله أفضل الصلاة وأتم التسليم و ثورة 21 سبتمبر.
وفي الفعالية، التي أقيمت بمدينة الحزم في الجوف بحضور عدد من أعضاء مجلس الشورى ووكلاء المحافظة وقيادات عسكرية، القيت كلمات أكدت أهمية إحياء مناسبة المولد النبوي والتفاعل مع الفعاليات الاحتفالية، بما يليق بمكانة الرسول في وجدان أبناء الأمة والرد على كل من يحاول النيل من شخص رسول الله.
واعتبرت الكلمات هذه الذكرى، تجديداً للمحبة والولاء والارتباط بالرسول الكريم صلى الله عليه وآله وسلم وما تحلى به من أخلاق وصفات وسجايا وشمائل، أهلته لحمل الرسالة وتبليغها .

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com