الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

اجتماع بصنعاء يستعرض جاهزية الأنظمة والبرامج الإلكترونية لوزارة العدل والسلطة القضائية

الثورة نت|

عُقد اجتماع بجامعة صنعاء اليوم برئاسة وزير العدل القاضي نبيل العزاني، ضم رئيس الجامعة الدكتور القاسم عباس.

كرس الاجتماع لاستعراض مدى جاهزية 22 نظاماً وبرنامجاً إلكترونياً مخصصة لوزارة العدل والسلطة القضائية، نفذته كوكبة من الخريجين بكلية الحاسوب جامعة صنعاء.

واستمع وزير العدل وفريق تقنية المعلومات بالوزارة إلى شرح رئيس لجنة المشاريع الدكتور محمد زايد وطلاب وطالبات كلية الحاسوب المنفذين لمشاريع التخرج بناءً على طلب واتفاق بين الوزارة والجامعة، عن مكونات المشاريع وطبيعة الأنظمة وأهدافها ومدى قدرتها على التعامل مع المتغيرات ومرونتها في التوسع مستقبلاً.

وأكد وزير العدل أن مشاريع الأتمتة التي تنفذها الوزارة والسلطة القضائية تأتي في إطار موجهات القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى وتنفيذاً لمضامين الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية للارتقاء بمستوى الأداء القضائي في مختلف المحاكم وترتيب أوضاع السجلات القضائية وأتمتة العمل القضائي.

وأشار إلى أن الوزارة حققت إنجازات بالرغم من العدوان والحصار ومنها تنفيذ مشروع الأتمتة رغم شحة الإمكانيات وضعف الموازنة العامة وعملت على ربط 201 محكمة بمركز المعلومات بوزارة العدل، ما ساهم في سهولة تلقي المعلومات والبيانات من المحاكم.

وأكد وزير العدل حرص الوزارة على المضي في تحسين وتطوير مستوى الأداء بالاستفادة من خبرات كلية الحاسوب بجامعة صنعاء في خط موازي لعملية البناء بوزارة العدل وفقاً للأنظمة المتاحة حالياً.

ولفت إلى أنه تم استعراض الأنظمة القضائية الإلكتروني بحلته الجديدة والتوثيق الذي تم إنشاؤه لأول مرة بوزارة العدل، والأمناء بحلته الجديدة، والأحداث، فيما سيتم خلال الأيام المقبلة استعراض بقية الأنظمة البالغة 18 نظاماً وبرنامجاً إلكترونياً.

ونوه بدور رئيس الجامعة وعميد كلية الحاسوب، والكوادر المنفذة والمطورة لهذه الأنظمة من طلاب مبدعين ومبتكرين وبإشراف أساتذة في إعداد واستعراض وتجربة الأنظمة.

من جانبه أشاد رئيس جامعة صنعاء بقدرة طلاب وطالبات كلية الحاسوب على إنجاز نحو 44 نظاماً وبرنامجاً إلكترونياً مخصصة لوزارتي العدل والزراعة وفي إطار الحرص على توطين التقنية.

ونوه بمستوى الشراكة مع وزارة العدل في توجيه أبحاث الطلاب والباحثين لخدمة المؤسسات الوطنية وتنسيق الجهود بين الجامعات الحكومية ومخرجات الجامعة لخدمة الطالب.

من جانبهم أكد رئيس اللجنة الاشرافية على المشاريع الدكتور زايد، أن تلك الأنظمة عبارة عن مشاريع تخرج لطلاب السنة الرابعة من كلية الحاسوب تم تطويرها خلال عام بناءً على طلب الجهات المعنية لتلبية احتياجاتها في تنفيذ مشاريع الأتمتة بوزارة العدل بالتنسيق مع المؤسسة العلمية لرعاية المبدعين ومنصة اليمن للتكنولوجيا.

وأكد أنه تم الانتهاء من إعداد وتنفيذ 44 نظاماً وبرنامجاً إلكترونياً منها 22 نظاماً مخصصاً لوزارة العدل و22 نظاماً مخصصاً لوزارة الزراعة وبلغ عدد المطورين للأنظمة ما يقارب 300 طالب وطالبة بإشراف ومساندة 59 دكتوراً ومشرفاً ومساعداً من كلية الحاسوب وتكنولوجيا المعلومات.

حضر الاجتماع عميد الكلية الدكتور ناجي الشيباني وكوادر الكلية وفريق تقنية المعلومات بوزارة العدل.

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com