الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

ضباط أمريكيون في مديرية بروم بحضرموت مع مدير المديرية.. الاحتلال الوقح يتكشف

اجتمعوا مع مدير المديرية والتقطوا صوراً بأسلحتهم وبزَّاتهم العسكرية

 

 

الحضور الأمريكي تزامن مع تغييرات وترتيبات أمنية وعسكرية في المنطقة
بروم ميفع مديرية ساحلية تمتاز بامتداد سواحلها وبشواطئها المميزة وتعتبر منطقة صيد ومحمية طبيعية تمتد إلى بلحاف

الثورة /محافظات محتلة

ظَهَرَ يوم أمس ضباط أمريكيون مع مدير مديرية بروم المدعو علي سليمان باقروان، بروم ميفع الساحلية الواقعة غرب المكلا بمحافظة حضرموت ، ظهور تزامن مع تطورات أمنية وعسكرية تشهدها المحافظة ، وبالتزامن مع تغيير المرتزقة لقائد المنطقة العسكرية الثانية التي تعتبر المكلا مركزا لها ، وتعيين ضابط يدعى فائز التميمي وهو قائد لواء الدفاع الساحلي بحضرموت الذي تتخذه القوات الأمريكية المحتلة للمنقطة العسكرية الثانية مقرا لها.
ظهور الضباط الأمريكيين بأسلحتهم في مديرية بروم وفي مكتب مدير مديريتها حادثة تكشف مدى السيطرة الوقحة للقوات الأمريكية على هذه المناطق الهامة والاستراتيجية ، وسوقت وسائل إعلام المرتزقة أن اللقاء ناقش الجوانب الخدمية والأمنية والعسكرية للمديرية ، وأكد مدير بروم على تقديم الدعم للأمريكيين.
وأظهرت الصور حضور الأمريكيين ببزاتهم العسكرية وأسلحتهم مقابل مدير بروم ومدير أمنها الذين ظهروا كمن يتلقى التعليمات والأوامر ، وجاء هذا الظهور الوقح بالتزامن مع ظهور مماثل لقوات أمريكية في مدينة المكلا مركز محافظة حضرموت ، وتجولها في عدد من مناطق المحافظة.
وقالت مصادر محلية أن القوات الأمريكية قامت بجولات إلى مناطق الضبة والشحر ومنطقة فوه ثم مديرية بروم الساحلية ، وأضافت المصادر أن طائرات استطلاعية حلقت بكثافة فوق تلك المناطق بالتزامن مع التحركات التي قامت بها القوات الأمريكية .
وتتمركز القوات الأمريكية المحتلة التي يتوقع أن يصل عددها إلى أكثر من مائتي جندي مارينز في مطار الريان الذي يعتبر مركز قيادة المنطقة العسكرية الثانية ، وفي مطار الغيضة الذي يوجد فيه مقر محور عمليات المنطقة العسكرية الثانية ، وفي لواء الدفاع الساحلي بحضرموت ، وسط تحركات أمريكية مستمرة ومتواصلة على الساحل الشرقي لليمن.
لماذا بروم ميفع!
مديرية بروم ميفع إحدى المديريات الساحلية التي تقع غرب المكلا محافظة حضرموت شرق اليمن ، تقع مديرية بروم ميفع على الشريط الساحلي الغربي لمحافظة حضرموت ، وتبعد عن مدينة المكلا ( 30 ) كيلو متراً تقريباً من ناحية الغرب . يحدها من جهة الشمال مديريتا حجر وأرياف المكلا ويحدها من جهة الجنوب البحر العربي ويحدها من جهة الشرق مدينة المكلا ويحدها من جهة الغرب مديرية رضوم ، وتتميز هذه المديرية بموقعها على البحر العربي وشاطئها الرملي المميز ، وبوادي ميفع الذي تجري فيه المياه على مدار العام وبسدها الشهير الذي يعرف بسد باتيس ميفع .
المساحة :- تبلغ مساحة مديرية بروم ميفع ( 2729 ) كيلومتراً مربعاً
وفي بروم محمية طبيعية هامة احتلتها القوات الإماراتية في وقت سابق ثم سلمتها للأمريكيين ، تطل على البحر العربي وتمتد المحمية من بير علي في بلحاف شبوة، إلى بروم الساحلية في حضرموت ، على نطاق جغرافي واسع ، تصل مسافتها إلى 125 كيلومتراً تقريباً إلى الغرب من مدينة المكلا بين منطقتي (حلة – جلعة).
تتكون هذه المحمية الخلابة من 5 من الجزر البحرية الواقعة بالقرب من فوهة بركان بير علي وهي: “جزيرة حلانية ، أو الحلانية، جزيرة سخا/أو سخى، جزيرة البراقة/ أو براقة، جزيرة غضرين الكبرى، وجزيرة غضرين الصغرى”.
وتعد جزيرة حلانية أكبر الجزر المحيطة بمنطقة بئر علي التابعة لمديرية رضوم بمحافظة شبوة، وهي من أقرب الجزر المحاذية لساحل بير علي، وأكثرها شهرة وجمالاً، وكانت تاريخياً تتبع ميناء (قنا) ابان حكم ولاية الواحدي أو السلطنة الواحدية.
وتعتبر جزيرة حلانية، إحدى مناطق تواجد الطيور المائية والبرية المهاجرة، كما تضم بيئتها بعض الأشجار والنباتات والشعاب الفسيحة التي لها تاريخ عريق منذ الأزمنة الغابرة.
المميزات الحيوية للمحمية:
يمثل الشريط الساحلي لمحمية بير علي – بروم، امتداداً جمالياً وذا أهمية كبرى للصيادين وكذلك الزوار من السياح، كما أن وجود التنوع الكبير للنباتات والحيوانات البحرية، بالإضافة إلى بيئات الشعاب المرجانية في بير علي – بروم، يعتبر أحد أهم عوامل الجذب السياحي التي جذبت اليها العديد من الزوار لمشاهدة الأسماك الملونة المصاحبة للشعاب المرجانية والتي تعيش في هذا الوسط البيئي الفريد.
كما أن محمية بير علي- بروم تعد من المناطق الخاصة للعديد من يرقات الأسماك والأحياء البحرية الأخرى. ولعل الشواطئ الجميلة في هذه المنطقة أصبحت هدفا للأمريكيين وكذلك موقعها الاستراتيجي الهام.
قد تتحول هذه المحمية بما فيها مديرية بروم إلى مقر دائم للأمريكيين الذين يسعون لفرض سيطرتهم الكاملة على حضرموت.
ترتيبات أمريكية
تزامن الظهور الوقح للأمريكيين في بروم بعد يوم من إصدار المرتزق رشاد العليمي قرارا بتعيين ضابط يدعى فائز قحطان قائدا للمنطقة العسكرية الثانية التابعة للمرتزقة والتي تقع في المكلا وتمتد إلى المهرة وإلى سقطرى ، والمعين في هذا المنصب كان قائدا للواء الدفاع الساحلي بحضرموت الذي تتخذه القوات الامريكية مقرا لها أيضا.
والمدعو فائز منصور سعيد قحطان هو قائد لواء الدفاع الساحلي ، وفي العام الماضي أوكلت له دويلة الإمارات تأسيس قوة لـ”النخبة الحضرمية” في مديريات وادي وصحراء حضرموت” ، وهو الأمر الذي يشير إلى أن ما يجري من أحداث أمنية وعسكرية في المناطق الشرقية لليمن ترتيبات تشرف عليها أمريكا مباشرة.
وتعتبر قوات النخبة الحضرمية التي مولتها وأنشأتها دويلة الإمارات حصان طروادة لتمكين الاحتلال الأمريكي المباشر ، والمنطقة العسكرية الثانية التي تقع في المكلا والمهرة وحضرموت تعتبر منطقة محتلة بالكامل من الأمريكيين والبريطانيين بالتشارك مع الإماراتيين ، يؤدي المرتزقة فيها دور الحماية للمحتلين.

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com