الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

صنعاء..لقاء بمديريات القطاع الشرقي بشأن الحملة الوطنية لعودة المتورطين في الخيانة

الثورة نت|

عقدت اللجنة المركزية بمحافظة صنعاء اليوم لقاءً موسعاً في مديريات القطاع الشرقي لمناقشة إجراءات الحملة الوطنية بشأن عودة المتورطين في الخيانة.

وتطرق اللقاء الذي حضره وكيل المحافظة عبدالملك الغربي، إلى الآلية التنفيذية لتنسيق جهود التواصل مع المتورطين في الخيانة وآليات عمل اللجان الرسمية والقبلية والمجتمعية وما حققته من نجاحات خلال الفترة الماضية.

وفي اللقاء، أكد عضو مجلس الشورى مجاهد السامري، أهمية إنجاح مهام اللجنة المركزية واللجان الفرعية، لضمان تحقيق الأهداف المرجوة في عودة المتورطين، لافتاً إلى أن المرحلة التي يمر بها الوطن تتطلب من الجميع التحرك بمسؤولية لتعزيز الصمود والثبات في مواجهة العدوان وإفشال مخططاته.

وحث المشايخ والشخصيات الاجتماعية والمكونات الرسمية والشعبية والقبلية على الاضطلاع بدورهم في النزول للقرى والعزل لتوعية المجتمعات المحلية بأهمية التواصل مع المتورطين وعودتهم إلى أهاليهم وقراهم.

وأشاد السامري بمواقف أبناء مديريات القطاع الشرقي في الذود عن الوطن وتقديم التضحيات والوقوف صفاً واحداً إلى جانب أبطال الجيش واللجان الشعبية والاستمرار في رفد الجبهات بقوافل الرجال والمال.

فيما استعرض مدير فرع جهاز الأمن والمخابرات بالمحافظة منتظر الرشيدي، الموجهات والإرشادات، لتنفيذ هذه المهمة، وتحمل المسئولية الدينية والوطنية في مساندة جهود الدولة خاصة في ظل الأوضاع الراهنة التي يمر بها الوطن جراء استمرار العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي.

وأكد أهمية تعزيز التنسيق واستنهاض الجهود الرسمية والشعبية للتواصل مع المتورطين وأهاليهم واتخاذ الإجراءات اللازمة لعودتهم.

بدوره حث الشيخ عبدالله الأبيض في كلمة المشايخ، على استشعار المسئولية لترجمة خطة التواصل مع المتورطين في الخيانة وحثهم على اغتنام قرار العفو العام.

ولفت إلى أن اللقاء يترجم حرص القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ الوطني، على التنسيق والتواصل مع ذوي المتورطين بما يكفل عودتهم إلى الصف الوطني.

وألقيت خلال اللقاء الذي حضره مدير أمن المنطقة الثالثة ومدير مكتب الشباب بالمحافظة ومديري مديريات جحانة وخولان والحصن والطيال وبني ضبيان والمشايخ وأعضاء السلطة المحلية والشخصيات الاجتماعية، عدد من الكلمات، أكدت أهمية الإسهام الفاعل في ترتيب إجراءات عمل اللجان الفرعية للنزول الميداني للعزل والقرى واللقاء بأسر المتورطين وتقديم كافة التسهيلات لعودتهم.

ودعا اللقاء من تبقى من المنخرطين في صف العدوان، للعودة إلى مناطقهم وعدم مشاركة تحالف العدوان في قتل الشعب اليمني وتدمير مقدراته.

 

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com