الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه
تصفح التصنيف

ثقافة وفن

أم الشهيد العطوي ..شاعرة بالفطرة جابهت العدوان

عفاف محمد كثر الباحثون والكتّاب الذين بحثوا وألفوا في الأدب العربي وكل ما يتناول الشعر الجاهلي ونشأته ومضامينه، وحاولوا ما استطاعوا  عبر مصادر ومراجع وجدوها، وقد واجهوا في طريقهم لبساً وتبايناً فيما يختص بالزمان والمكان ولمن…

اكتشاف الحبر المستخدم بالكتابة قبل ألف عام

الثورة نت|.. قام العلماء بعد أبحاث مضنية بإعادة تصنيع نوع من الصبغات التي استخدمها الإنسان سابقا في الكتابة والتلوين قبل 1000 عام تقريبا. وبحسب مجلة "sciencenews" العلمية، قام العلماء بإحياء لون أرجواني مائل إلى الأزرق والذي فقد أصله…

دُمّرت عشرات المعالم والمواقع والمساجد والأضرحة: خمسة أعوام من الاستهداف المـمـــنهج لمقومات اليمن…

خمسة أعوام من الاستهداف الممنهج لمقومات اليمن الثقافية والتاريخية والتراثية، فاليمن تمثل الحضارة والتاريخ بما تمتلكه من كنوز وآثار، موزعة في مختلف المناطق اليمنية وتتمثل في أنواع متعددة من المعالم والمواقع والمدن والمساجد والأضرحة…

الروائي السلَحفائي

وجدي الأهدل قرأت مؤخراً رواية كتبها أحد الأصدقاء، ورغم جمال فكرتها ولغتها المصقولة فإنني شعرتُ بالانزعاج من شيء ما.. عاودتُ قراءتها فاستنتجتُ أن السبب يعود إلى الإيقاع. حين تقابلنا – وكان متلهفاً لمعرفة رأيي في الرواية- أخبرته…

« وَبِكُلِّ عَامْ »

الأستاذ/ حسن عبد الله الشرفي بِعَامِهَا السّادِسِ وَالسَّابِعِ آتُونَ بالثَّامِنِ والتَّاسِعِ وَكَيْفَ بِالْعُدْوَانِ إِنْ لَمْ يَجِدْ مِنْ سِامِعٍ فِيْنَا وِلاَ طَائِعِ؟ لَقَدْ حَسَمْنَا أَمْرَهَا مُسْبَقاً بِثَوَّرَةٍ…

فيصل البريهي دهشة الاطلالة.. وفاجعة الرحيل..!

محمد القعود منذ ان تسلمت حزمة اوراق بها مجموعة قصائد مخطوطة وحتى سماعي لخبر رحيله.. مرت امامي سنوات طويلة ومتلاحقة كوميض البرق تستعرض مراحل ومشاهد من حياته الحافلة بالعطاء والابداع.. مرّت مشاهد من دهشة الاطلالة.. وفاجعة الرحيل..! ذلك…

محمد الشرفي.. شاعر الإحساس العالي

بلال قايد عمر «لأول مرة أحسك في أذني وفي خاطري رعشات تغني وفي مهجتي فيض حب جميل لأول مرة تطوف بروحي الرؤى تحلق بي فوق عالم المستحيل لأول مرة أحسك في كل سلك جراحا تغني وتبكي على ما مضى من زمان طويل». ما إن تقرأ نصوص الشاعر…

الصناعات الحِرَفية.. موروث ثقافي وحضاري يجب الحفاظ عليه

خليل عمر تحكي الصناعات الحرفية بأنواعها المختلفة قصة نجاح الإنسان اليمني في صناعة الحضارة، وتعبِّر عن موروثه الثقافي والاجتماعي والحضاري.. فالحرفيون الذين مازالوا يمتهنون هذه الحرف يقدمون خدمة ثقافية لبلادنا، بغض النظر عن…

منصور جعيل.. حين تحضر الومضة في أبهى تجلياتها

يحيى يازلي ليس أدل على قوة الإبداع من أنه لا يشبهه من نظائره شيء.. وهناك مبدعون تميزوا إلى حد الإبهار والإدهاش، إلى حد أنه لا يملك القراء إزاء إبداعاتهم إلا أن يقولوا: إنما سُكّرت أبصارنا. أشكال الشعر ثلاثة: عمودي، وحر بشقيه…

ليترات لا حاجة إليها.. من وقود الغد..!!

جميل مفرِّح من حقنا ويجب علينا أن نعيش حياتنا نحن وليس حياة سوانا من البائدين والتالفين، أعني السالفين، وأن نرمي بأبصارنا صوب الآفاق هنااااااااك حيث المستقبل، حيث غدنا وغد أنجالنا وأجيالنا.. لا يمكن أبداً أن نمضي للأمام ووجوهنا ميممةٌ…