الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

فعاليات ثقافية لإحياء ذكرى ميلاد فاطمة الزهراء

العلامة الحوثي يؤكد أهمية الذكرى لاستلهام الدروس من حياتها وجهادها ودورها في نصرة الدين الإسلامي

 

 

الثورة/ سبأ
أقيمت أمس بالعاصمة صنعاء وعدد من المحافظات فعاليات ثقافية وخطابية إحياء لذكرى ميلاد السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام.
وأشارت الفعاليات إلى الصفات والقيم النبيلة التي تحلت بها السيدة الزهراء ومكانتها في الإسلام والتي كانت مدرسة في الصبر والتضحية والصمود للمرأة المسلمة والمرأة اليمنية في مواجهة العدوان.
وفي هذا السياق نظمت الهيئة العامة للأوقاف أمس بصنعاء فعالية خطابية بذكرى ميلاد فاطمة الزهراء عليها السلام.
وفي الفعالية أشار رئيس الهيئة العلامة عبدالمجيد الحوثي، إلى أهمية إحياء ذكرى ميلاد فاطمة الزهراء لاستلهام الدروس العبر من حياتها ومسيرتها وجهادها وتضحيتها ودورها في نصرة الدين الإسلامي الحنيف.
ولفت إلى أن الله تعالى ضرب بامرأة فرعون المثل للمرأة الصالحة والمؤمنة والصابرة والمجاهدة التي ضحّت وقدّمت روحها من أجل دينها وعقيدتها .. مبيناً أن المرأة هي الجزء المكمل للرجل وأعطاها الله تعالى دورها في الحياة.
وتطرق العلامة الحوثي، إلى نماذج من النساء، منهن المسلمات وفي مقدمتهن فاطمة الزهراء عليها السلام، وكذا النساء السيئات، وأبرزهن امرأتي نوح ولوط .. اللتين ضرب الله بهما المثل في كتابه الكريم .. مشيراً إلى أن دور المرأة الأساسي هو في بيتها وتربية أبنائها والاضطلاع بواجباتها ولا يمنع من التحاقها بميدان العمل إلى جانب أخيها الرجل.
ولفت إلى عظمة دور المرأة المسلمة والمؤمنة وقيمها وأخلاقها واجتهادها وتعاملها مع الله تعالى ومصداقيتها وعفتها وطهارتها وتبني شخصيتها عند الله تعالى، ما يجعلها في سعادة في الدنيا والآخرة .. معتبراً فاطمة الزهراء أنموذجاً للمرأة المؤمنة التي تحلت بالأخلاق الفاضلة التي علمها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من الطهر والعفاف والأخلاق الكريمة.
وقال” مثّل وجود الزهراء القدوة والمثل الأعلى، ما يجب على نساء الأمة الاقتداء بالزهراء في علمها وأخلاقها وإخلاصها وصفاتها وجهادها وقيمها وعملها في الميدان ومختلف مجالات الحياة، وأن تكون قدوة للوصول إليها”.
وأكد رئيس هيئة الأوقاف حاجة الإنسان للقدوة والأسوة الحسنة .. وأضاف” الله تعالى أوجد لنا خديجة ومريم وآسية وفاطمة ليكن قدوة للمرأة الصالحة حتى لا تكون المرأة تابعة وإنما لديها شخصية مستقلة، والشقاء والتعاسة للذكر أو الأنثى هو نتيجة إعراضهما عن الله وابتعادهما عن توجيهاته جل وعلا”.
وشدد على ضرورة التعلم من مدرسة فاطمة الزهراء، سيما في ظل الغزو الثقافي والفكري والحرب الناعمة التي تسعى قوى الاستكبار لزرعها في أوساط الرجل والمرأة، في الوقت الذي تمثل فيه فاطمة الزهراء القدوة الحسنة لكل امرأة.
فيما أشارت مديرة شؤون المرأة بالهيئة ومدير عام تعليم الفتاة بوزارة التربية والتعليم حنان الشامي إلى الصفات الحميدة التي تحلت بها السيدة فاطمة الزهراء رضوان الله عليها ومكانتها في الإسلام، ما يتطلب استلهام الدروس في الصبر والتضحية والاقتداء بنهجها وسلوكها في الكفاح والاستفادة من سيرتها العظيمة.
وأشادتا بصمود المرأة اليمنية وصبرها وثباتها في مواجهة العدوان دفاعاً عن عزتها وكرامتها ودينها وعقيدتها، التي استمدت ذلك من السيرة العطرة لفاطمة الزهراء.
تخلل الفعالية قصيدة للشاعرة صابرين إدريس.
وأقيمت في منطقة بيت بوس بمحافظة صنعاء، أمس فعالية تربوية إحياءً لذكر? ميلاد سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء عليها السلام.
وتناولت الفعالية بمدرسة النصر للبنات، مناقب وتضحيات الزهراء ودلالة ما تقدمه المرأة اليمنية من صمود في ظل العدوان والحصار على اليمن.
وأكد نائب مدير مكتب التربية بالمحافظة محمد خميس، أهمية إحياء هذه المناسبة للاقتداء بأخلاق الزهراء باعتبارها القدوة والنموذج الأمثل لكل نساء الأرض، مستعرضاً جوانب من حياة وسيرة سيدة نساء العالمين ومقامها والرسالة التي جسدتها في حياتها.
فيما لفت مدير مكتب التربية في مديرية بني مطر يحيى الكحلي، إل? أن فاطمة الزهراء بما حملته من قيم نبيلة شكلت كل معاني الإنسانية وكانت مدرسة في الصبر والتضحية والصمود للمرأة المسلمة والمرأة اليمنية في مواجهة العدوان.
بدورها اعتبرت مديرة المدرسة هنية حلبوب، أن الاحتفال بذكرى ميلاد فاطمة الزهراء هو إحياء لقيمها وأخلاقها بما يزيد الأمة تماسكاً وثباتاً في مواجهة طواغيت الأرض.
من جانبها لفتت مديرة إدارة تعليم الفتاة بمكتب التربية بالمحافظة عائشة اليريمي، إلى دور المرأة اليمنية في مواجهة العدوان وإسناد معركة الحق، مؤكدة أن الهزائم في صفوف العدوان ومرتزقته أثبتت بأس وصمود الجيش واللجان الشعبية والشعب اليمني.
تخلل الفعالية بحضور مدير الإعلام التربوي بالمحافظة علي المخلافي، كلمات وفقرات فنية عبرت عن أخلاق وصفات فاطمة الزهراء، وأهمية الاحتفال بيوم المرآة المسلمة.
عقب ذلك نظمت وقفة طلابية احتجاجية تنديدا بجرائم وتصعيد تحالف العدوان السعودي الأمريكي بحضور نائب مدير مكتب التربية بالمحافظة ومدراء تربية بني مطر وتعليم الفتاة والإعلام التربوي بالمحافظة.
ونددت الوقفة بالصمت الدولي إزاء تمادي قوي العدوان في القتل وتدمير البني التحتية وسفك دماء المدنيين دون وازع أخلاقي وضمير إنساني.
وأكدت المشاركات في الوقفة أن الشعب اليمني لن ينكسر أو يهزم بفضل صموده واستبساله..داعية أحرار العالم إلى إدانة انتهاكات وجرائم العدوان السعودي الإماراتي الأمريكي الذي يستهدف كل مقومات الحياة للشعب اليمني.
كماعُقدت بمحافظة ذمار أمس ندوة ثقافية باليوم العالمي للمرأة المسلمة بعنوان “فاطمة الزهراء قدوة لكل نساء المسلمين”، نظمها مكتب الإرشاد وشؤون الحج والعمرة بالمحافظة.
تناولت الندوة في ثلاثة محاور، فاطمة الزهراء بين القرآن الكريم وحديث المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم، والمرأة بين الرؤية القرآنية والرؤية الغربية والأسرة في المنهجية القرآنية.
تطرقت المحاور المقدمة من مدير مكتب الإرشاد عبدالله اللاحجي وعضوي رابطة علماء اليمن محمد القعمي وسامي المهدي، إلى المنهجية القرآنية التي تعتبر المرأة عالماً واحداً مع الرجل على عكس الرؤية الغربية التي تعد المرأة عالماً مستقلاً.
وأشارت إلى مساعي الغرب في تبني قضايا المرأة ومحاولة إثارتها على حساب الرجل، بينما حدد المنهج القرآني العلاقات والمسؤوليات لكل من الرجل والمرأة.
وبينت المحاور كيف يجعل الغرب من المرأة وسيلة للفساد وحولها إلى سلعة .. مؤكدة أهمية تحصين المجتمع من مخاطر الحرب الناعمة التي ينتهجها أعداء الأمة والتنبه للوسائل والأساليب التي تنفذها وكيفية مواجهتها.
إلى ذلك نظمت الهيئة النسائية بمحافظة ذمار بالتنسيق مع مكتب التربية والوحدة التربوية بمديرية ذمار أمس ندوة ثقافية باليوم العالمي للمرأة المسلمة بعنوان “الزهراء قدوتنا”.
وفي الندوة أشار مدير التربية بمديرية ذمار عبدالكريم الحبسي إلى أهمية مواجهة الحرب الناعمة التي تستهدف النيل من قيم وصفات المرأة المسلمة، وضرورة التحلي بالثقافة القرآنية.
ولفت إلى دور مديرات المدارس والتربويات في التوعية بالمخاطر التي تواجه الأمة والفتيات والمرأة بصورة عامة .. مشيراً إلى أهمية دور المرأة في تعزيز الصمود والثبات لمواجهة العدوان.
وأًلقيت كلمات أشارت في مجملها إلى أهمية إحياء ذكرى ميلاد سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء عليها السلام لاستلهام الدروس من حياتها العطرة بصحبة رسول الله صلوات الله عليه وآله وسلم.
وتطرقت إلى أخلاق وصفات فاطمة الزهراء وعظمة مكانتها في التاريخ الإسلامي .. مبينة أهمية أن يحتفي العالم الإسلامي بهذه الذكرى في الوقت الذي تواجه فيه الأمة أسوأ أنواع الحروب الهادفة إلى طمس الهوية الإيمانية والنيل من القيم الأصيلة.

قد يعجبك ايضا