الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

حقوق الإنسان تستنكر استمرار العدوان في استهداف المواطنين والأعيان المدنية والمساجد

الثورة نت|

استنكرت وزارة حقوق الإنسان استمرار العدوان الأمريكي السعودي في استهداف منازل المواطنين والأعيان المدنية والمساجد.

وأكدت الوزارة في بيان لها اليوم، تعمد طيران العدوان استهداف مسجد بحي سواد عصر مديرية معين بأمانة العاصمة بغارتين صباح أمس الأحد أثناء توجه الطلاب إلى مدارسهم، ما أدى إلى استشهاد ثلاثة مواطنين وجرح آخر وتدمير المسجد وتضرر المنازل والمدارس المجاورة.

ولفت البيان إلى أن تحالف العدوان أقدم أيضا على استهداف مزارع المواطنين في القنذع بمديرية نعمان في محافظة البيضاء وإصابة عدد من المواطنين.

وأدانت وزارة حقوق الإنسان استهداف طيران العدوان صباح اليوم ساحة جمارك السوادية بمحافظة البيضاء بسبع غارات رغم البيانات الصادرة من الجهات الرسمية للأمم المتحدة بحقيقة هذه المنشأة المدنية التي نفت ما يدعيه العدوان بأنها تستخدم لأغراض عسكرية.

وعبرت عن استنكارها الشديد لموقف الأمم المتحدة التي تغض الطرف عن حصار الشعب اليمني ومنع دخول احتياجاته الأساسية من الغذاء والدواء في الوقت الذي تدخل فيه الأسلحة والمعدات العسكرية الأمريكية لقتل الشعب اليمني.

وأكدت أن استمرار العدوان في شن غاراته على المدنيين والأعيان المدنية، يتنافى مع قواعد القانون الإنساني الدولي وأحكامه ومبادئه.. مشيرة إلى أن دول تحالف العدوان تعمدت انتهاك تلك القواعد والمبادئ في اليمن لتأكدها من أن الأمم المتحدة وأجهزتها المختلفة ستمرر لها دخول الأسلحة الفتاكة.

وحملت وزارة حقوق الإنسان، الولايات المتحدة الأمريكية المسؤولية القانونية تجاه ما يقوم به تحالف العدوان من جرائم وانتهاكات، كما حملت الأمم المتحدة المسؤولية الكاملة لسماحها لدول العدوان الأمريكي السعودي بإدخال مختلف الأسلحة لمرتزقتها لاستخدامها في قتل المدنيين في اليمن.

وطالبت الوزارة الأمم المتحدة بإيقاف تدفق الأسلحة للمليشيات التي تخضع لقوى العدوان وحثتها على وقف العدوان وفك الحصار عن الشعب اليمني وفتح مطار صنعاء الدولي.

 

قد يعجبك ايضا