الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

الرئيس وتحدي الهبوط والصعود

د. جابر يحيى البواب

 

 

صعود فريق إلى مستوى أعلى من المستوى الذي هو عليه، وهبوط فريق إلى المستوى الأدنى مما هو عليه، هو نظام في الدوريات الرياضية يقضي بصعود أو هبوط الفرق حسب ترتيبها وحصدها للنقاط في نهاية الموسم، حيث يفوز الفريق صاحب المركز الأول في الدوري الثاني بفرصة الصعود إلى الدرجة الأولى فيما يهبط الفريق صاحب المركز الأخير في دوري الدرجة الأولى إلى الدرجة الأدنى، على هذا الأساس انطلق دوري كرة القدم اليمني في مدينة سيئون للموسم الرياضي 2021م.
من القصص المتداولة على هامش الدوري اليمني، قصة نية اتحاد كرة القدم إصدار قرار بإلغاء نظام الهبوط من الدرجة الأعلى إلى الدرجة الأدنى، دون التطرق إلى نظام الصعود من الدرجة الأدنى إلى الدرجة الأعلى إجراء يكسب الأندية التي خالفت نظام الاتحاد وتحدي إقامة الدوري وخالفت قرار الاتحاد ورفضه المشاركة بدوري كرة القدم للموسم الرياضي 2021م، وهي نادي التلال عدن ونادي وحدة عدن، وعلى الرغم من المحاولة الماكرة التي استخدمها نادي التلال بالعدول عن عدم المشاركة وإعلان نيته بالمشاركة ” وفبركة قصة أن مسلحين منعوا حافلة التلال من الوصول إلى سيئون” للمشاركةفي الدوري ولأسباب أمنية لم يتمكن التلال من الوصول إلى سيئون، إن صدقنا هذه القصة التي لا تخدم الكرة اليمنية ولا تساعد الاتحاد على الوصول إلى نهاية الدور بشكل منظم ومرض لجماهير كرة القدم، إضافة إلى وجود صعوبة بالغة في تنفيذ نظام الصعود، ففي حال أُلغي نظام الهبوط… ما هو مصير الفرق التي حققت إنجازات وحصدت نقاط الصعود من الدرجة الثانية إلى الأولى “مثلا”؟!
إن صح هذا الخبر ” نية الاتحاد إلغاء نظام الهبوط” فإن الاتحاد يتعامل مع المتمردين على قرارته بالودّ والين ويتعامل مع الملتزمين بنظام ولوائح وقوانين كرة القدم بالظلم والقسوة والحرمان من الحقوق، كذلك إن صح هذا الخبر فإن رئيس الاتحاد أمام تحد صعب، إما المحافظة على كرامة ومكانة الاتحاد اليمني لكرة القدم أمام الاتحاد الدولي وجماهير كرة القدم أو المحافظة على رضا أندية عدن.. الأيام القادمة ستوضح لنا صحة قصة إلغاء الهبوط، لذلك علينا في هذه الأيام الاستمتاع بمباريات دوري كرة القدم اليمني الذي شارك فيه 14 فريقاً، تم توزيعهم إلى مجموعتين، ضمت المجموعة الأولى: حامل اللقب صقر تعز، أهلي صنعاء، وحدة عدن، هلال الحديدة، يرموك صنعاء، الشعلة عدن، وشعب إب، بينما ضمت المجموعة الثانية: شعب حضرموت، تلال عدن، فحمان أبين، شباب الجيل الحديدة، اتحاد إب، العروبة صنعاء، ووحدة صنعاء، وقد انتهت الجولة الأولى من الدوري باحتلال وحدة صنعاء لصدارة المجموعة الأولى “المركز الأول” بمجموع عشر نقاط ، وفي المركز الثاني فريق فحمان بمجموع تسع نقاط، وفي المركز الثالث شعب حضرموت ثمان نقاط، وفريق الاتحاد بثمان نقاط، وفريق العروبة بمجموع سبع نقاط، وفريق شعب الجيل ثلاث نقاط، أما المجموعة الثانية فقد تصدرها أهلي صنعاء بمجموع عشر نقاط، وفريق الصقر تعز المركز الثاني ثمان نقاط، وفريق اليرموك المركز الثالث ثمان نقاط، وفريق الهلال المركز الرابع خمس نقاط، وفريق الشعب المركز الخامس أربع نقاط، بينما تصدر قائمة الهدافين في المجموعة الأولى اللاعب محمد السقطري بستة أهداف، وتوزعت صدارة هدافي المجموعة الثانية بين خمسة لاعبين حصيلة لكل لاعب هدفين: شهاب محمد ، حيدر سالم سعيد ، وحيد الخياط، حمادة الزبيري، محمد الأحمدي.

قد يعجبك ايضا