الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

القبائل والسلطة المحلية في البيضاء تبارك تحرير المحافظة وتؤكد دعمها للقوات المسلحة في تحرير اليمن

ترحيب شعبي ورسمي بتحرير محافظة البيضاء من الغزاة وقطعان التكفيريين والمرتزقة

 

أبناء العاصمة صنعاء نظموا وقفات مباركة بتحرير البيضاء وأبناء الحديدة يؤكدون دعمهم لتحرير المحافظات المحتلة

الثورة / تقرير/ البيضاء – صنعاء – الحديدة

أكدت القبائل في محافظة البيضاء وقوفها إلى جانب أبطال الجيش واللجان الشعبية في تحرير المحافظات المحتلة، وباركت الانتصارات التي حققها أبطال الجيش واللجان الشعبية في عملية فجر الحرية والتي تكللت بتحرير كامل محافظة البيضاء من الاحتلال ومرتزقته ودحر عناصر القاعدة وداعش من المحافظة.
وأشارت القبائل- خلال وقفات نظمت أمس بمديريات البيضاء- إلى أنها تقف إلى جانب الجيش واللجان الشعبية في تحرير كافة المناطق المحتلة ، وعبرت عن التزامها بتنفيذ وعد قائد الثورة المباركة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي في تحرير كل شبر محتل في اليمن.
ودعت كل أبناء الشعب اليمني إلى مساندة أبطال الجيش واللجان الشعبية والوقوف معهم يداً بيد وكتفاً بكتف في عملية تحرير كافة أراضي الجمهورية اليمنية من دنس المحتلين ومرتزقتهم.

أبناء مديرية الصومعة بالبيضاء يحتشدون في وقفات مباركة بالانتصارات
نظّم أبناء مديرية الصومعة في محافظة البيضاء يوم أمس، وقفة قبلية مسلحة، للتعبير عن ابتهاجهم بانتصارات أبطال الجيش واللجان الشعبية في عملية فجر الحرية ، وتمكنهم بفضل الله من طرد العناصر التكفيرية ومرتزقة العدوان من مديريات الصومعة ومسورة ومكيراس في عملية ” فجر الحرية” التي تكللت بتوفيق الله بتحرير مساحة تقدر بأكثر من 2700 كم مربع ، وتحرير كل مناطق البيضاء.
وفي الوقفة أكد المشاركون وقوفهم ومساندتهم لقوات الجيش واللجان الشعبية بكل غال ونفيس في مواجهة العدوان وتحرير كل شبر محتل من اليمن ، موضحين أن التضحية في سبيل الله ودفاعا عن الحرية والكرامة أقل بكثير من الخنوع والاستسلام لعناصر الإجرام والتكفير.
وأوضح المشاركون المعاناة التي عايشها أبناء المديرية أثناء تواجد العناصر التكفيرية التي عمدت إلى قتل الأبرياء وإنشاء محاكم لقطع الرؤوس وغيرها من الممارسات الإجرامية.
وأكد المشاركون أن العناصر التكفيرية كانت تحظى بدعم مباشر من تحالف العدوان، عبر الدعم بالأسلحة والأموال وكذلك المواد الغذائية وأجهزة الاتصالات.
السلطة المحلية في البيضاء تبارك تحرير المحافظة وتدعو المغرر بهم للعودة إلى جادة الصواب
وباركت السلطة المحلية في محافظة البيضاء، الانتصارات التي حققها أبطال الجيش واللجان الشعبية في عملية ” فجر الحرية” وأسفرت عن دحر العناصر التكفيرية واستكمال تطهير مديريات المحافظة.
وأوضحت السلطة المحلية في بيان صادر عنها أمس- تلقته وكالة (سبأ)- أن أبطال الجيش واللجان الشعبية والأجهزة الأمنية وأحرار مديريتي الصومعة ومسورة وقبائل المحافظة، تمكنوا من دحر مرتزقة العدوان وأدواته من القاعدة وداعش من مناطق وعزل المديريتين بعد سنوات من معاناة أبناء تلك المناطق من تلك العناصر.
وثمن البيان وقوف قبائل مديريتي الصومعة ومسورة وأحرار البيضاء إلي جانب الجيش واللجان الشعبية والأجهزة الأمنية في دحر مرتزقة العدوان وأدواته من القاعدة وداعش.
وبارك البيان، لقائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي ورئيس المجلس السياسي الأعلى والشعب اليمني، تحرير مديريات محافظة البيضاء من الغزاة والتكفيريين بالتزامن مع العيد السابع لثورة 21 سبتمبر.
ودعا من تبقى من المغرر بهم العودة إلى جادة الصواب والوقوف إلى صف الوطن والاستفادة من قرار العفو العام.
وأكدت السلطة المحلية، أن الجيش واللجان الشعبية والأجهزة الأمنية ومعهم كل الأحرار من أبناء محافظة البيضاء، يقفون صفاً واحداً ضد كل من يحاول إقلاق السكينة العامة.
وجددت التأكيد على الاستمرار في رفد الجبهات لاستكمال تحرير كامل تراب الوطن من الغزاة والمحتلين.

أبناء العاصمة ومحافظة صنعاء يباركون تحرير محافظة البيضاء
إلى ذلك باركت وقفات بمديريات أمانة العاصمة ومحافظة صنعاء، الانتصارات التي حققها أبطال الجيش واللجان الشعبية في عملية «فجر الحرية» بمحافظة البيضاء.
واعتبر المشاركون في وقفات عقب صلاة الجمعة أمس ، استكمال تحرير مديريات البيضاء ودحر العناصر التكفيرية منها بالتزامن مع الاحتفال بالعيد السابع لثورة 21 سبتمبر، يجسد أهداف الثورة ومبادئها في استقلال اليمن وسيادته على أراضيه.
وعبر أبناء الأمانة ومحافظة صنعاء عن الاعتزاز والفخر بما يسطره أبطال الجيش واللجان الشعبية والأجهزة الأمنية من بطولات واستبسال في دحر مرتزقة العدوان وأدواته من القاعدة وداعش في البيضاء وكذا الانتصارات التي يحرزونها لتطهير محافظة مارب.
وأكدت بيانات صادرة عن الوقفات، استعداد وجاهزية أبناء العاصمة صنعاء ومحافظة صنعاء وكل قبائل مديريات المحافظة تقديم المزيد من الرجال لمساندة المرابطين في الجبهات ودعم معركة تحرير المحافظات المحتلة من دنس قوى الغزو والارتزاق.
ودعت كافة المغرر بهم في صفوف العدوان والمرتزقة إلى اغتنام فرصة العفو العام بالعودة إلى جادة الصواب ومناطقهم وأهاليهم آمنين قبل فوات الأوان.

أبناء الحديدة يباركون الانتصارات
إلى ذلك بارك أبناء محافظة الحديدة الانتصارات التي يحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات ، معبرين عن شكرهم لله الذي وفق أبطال الجيش واللجان الشعبية في دحر العناصر التكفيرية من محافظة البيضاء وتحريرها كاملة من الاحتلال ومرتزقته.
وأشار محافظ الحديدة محمد عياش قحيم، إلى أن دماء اليمنيين وتضحياتهم المستمرة كفيل باقتلاع عروش الطغيان ، وأكد قحيم أهمية الوقوف صفا واحدا والشد على أيدي أبطال الجيش واللجان الشعبية في مواصلة الضربات القاصمة لتحالف العدوان حتى يرتدع عن بغيه وعدوانه، وحصاره المستمر، على شعب الإيمان والحكمة.
وبارك قحيم عملية “فجر الحرية ” ضد داعش والقاعدة بالبيضاء .. وأشاد بدور أحرار قبائل البيضاء ووقوفهم إلى جانب الجيش واللجان الشعبية في التصدي للعناصر الإرهابية وإفشال مخططات أمريكا التي تستهدف الأمن والسلام في اليمن.
واعتبر وكيل المحافظة أحمد مهدي البشري أن الانتصارات التي يحققها أبطال القوات المسلحة في مختلف الجبهات تؤكد أن اليمن ستظل مقبرة للغزاة الطامعين.
وأكد البشري أن تجديد المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد سريع في ختام إيجازه الصحفي يوم أمس، يثلج الصدور والأفئدة وتأكيد القوات المسلحة على العمل بما جاء في خطاب قائد الثورة المباركة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي – يحفظه الله – «سنحرر كل بلدنا ونستعيد المناطق التي احتلها تحالف العدوان وسنضمن لبلدنا أن يكون حرا مستقلا، لا يخضع لأي احتلال من أي عدو خارجي، ولا يخضع لأي وصاية وسنكون شعبا حرا، كريما، عزيزا، وسنواصل مشوارنا في التصدي للعدوان على بلدنا، ونصرة أمتنا في قضاياها الكبرى، ولن نتراجع أبدا مهما كانت التضحيات».

دفاع عن النفس
فيما بارك العميد هادي عبدالخالق الكحلاني- مدير أمن عام المحافظة- للقوات المسلحة ما تنفذه من عمليات تطهير وردع والتي كان آخرها عملية “فجر الحرية” التي أعلنتها القوات المسلحة اليمنية في يوم أمس الأول الخميس عن تنفيذها في مديريتي الصومعة ومسورة وأجزاء من مديرية مكيراس بمحافظة البيضاء.
وأكد على مواصلة الشعب اليمني الدفاع عن نفسه ردا على إصرار تحالف العدوان الأمريكي السعودي مواصلة عدوانه وحصاره بحق اليمن.
ولفت إلى أن أبطال القوات المسلحة والأمن عازمون على تحقيق وعد قائد الثورة بتحرير كل شبر في اليمن من دنس الغزاة ومرتزقتهم ، ولفت إلى اتساع العمليات وتصاعدها ، مختتما حديثه بالقول «كما يصرون على مواصلة عدوانهم وحصارهم فشعبنا اليمني مستمر في الدفاع عن نفسه».

عمليات مشروعة
فيما دعت منظمات المجتمع المدني والفعاليات السياسية في محافظة الحديدة، الشعب اليمني للتمسك بثورته .. ونددت باعتداءات قوى دول العدوان ومرتزقته واستباحتهم للدماء ..وطالبتهم «بتغليب صوت العقل والحكمة والانسحاب من جميع الأماكن التي احتلوها وعدم فرض وصايتهم على الشعب اليمني».
مؤكدة أن العمليات المشروعة للقوات المسلحة تأتي التزاما بالموقف الدفاعي للشعب اليمني المحاصر والمعتدى عليه.

قد يعجبك ايضا