الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

مناقشة الإدارة المتكاملة لإكثار البذور المحسَّنة والتوسع في زراعة القمح

 

الثورة /

ناقش مجلس إدارة المؤسسة العامة لإكثار البذور المحسَّنة -في اجتماعه أمس الأول بصنعاء برئاسة وزير الزراعة والري المهندس عبدالملك الثور- إمكانية دعم أنشطة المؤسسة وبرامجها في مجال إكثار البذور المحسَّنة من المحاصيل الزراعية خاصة القمح.
وقد ركز الاجتماع -بحضور وكيل الوزارة لقطاع تنمية الإنتاج الزراعي سمير الحناني- على مناقشة الإدارة المتكاملة للبذور المحسنة ضمن خطة المؤسسة لإكثار البذور المحسَّنة للمحاصيل الزراعية، بحيث تقوم كل مديرية بإنتاج البذور بنفسها .
وأشار الاجتماع إلى أهمية دعم ومساندة المؤسسة وتوجهاتها للتوسع في زراعة القمح والاستفادة من الأراضي الزراعية الواسعة في محافظة الجوف، حيث تسعى المؤسسة إلى إدخال أصناف جديدة من المحاصيل الغذائية مثل: فول الصويا والذرة الشامية وزراعة القطن بما يسهم في تعزيز برامج تحسين ورفع الإنتاجية والوصول إلى الاكتفاء الذاتي.
وأشار وزير الزراعة والري إلى دور المؤسسة في تغطية المساحات الزراعية الواسعة بالبذور المحسَّنة بما يسهم في خدمة الإنتاجية الزراعية وتوفير الأمن الغذائي.
وحث على مضاعفة الجهود بما يخدم جوانب التنمية والإنتاج الزراعي بشكل عام والتركيز على المحاصيل الغذائية خاصة الحبوب والقمح بما يتواءم مع برامج وأهداف التنمية الزراعية.
وتنفذ المؤسسة العامة لإكثار البذور المحَّسنة العديد من الأنشطة والبرامج لتطوير نظام متكامل ومستمر لتأمين ونشر بذور محسَّنة عالية الإنتاجية والجودة ومن أصناف محسّنة للمحاصيل الغذائية الأساسية.
وتهدف إلى تحقيق برنامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية في مجال التنمية الزراعية وتسعى إلى تحقيق مستوى ملائم من الأمن الغذائي من خلال توسيع نطاق استخدام البذور المحسَّنة لزيادة الإنتاجية.

قد يعجبك ايضا