الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

مشائخ وأعيان محافظة مارب لـ “الثورة  “: الكرامة اليمنية خط أحمر .. وردنا على جريمة اختطاف مرتزقة العدوان للنساء سيكون حاسماً

 

مجيديع : الشرف والنخوة يتطلبان اليوم من كل يمني أن يحمل سلاحه ويتوجه الى جبهات العزة والكرامة
القصاد : الجريمة لا تمثل أبناء مارب لا من قريب ولا من بعيد وسنأخذ بحق النساء المختطفات
الشريف : ما ارتكبه المرتزقة من جرائم هتك الأعراض وقتل النفس البريئة كفيل بتحرير مارب بأسرع وقت
نمران : اختطاف النساء عيب أسود لا يقرّه لا السلف ولا العرف القبلي، والهدف تمييع الكرامة والشهامة اليمنية

أكد مشائخ وأعيان محافظة مارب ان اختطاف النساء من قبل مرتزقة العدوان عيب أسود يتنافى مع كافة الشرائع السماوية والأعراف والاسلاف القبلية .
وقال مشائخ وأعيان مارب في استطلاع أجرته ” الثورة ” معهم: ان النخوة والشرف اليمني يتطلبان من جميع أبناء الشعب اليمني اليوم حمل أسلحتهم والتحرك لتحرير محافظة مارب ممن باعوا شرفهم وعرضهم .. مؤكدين ان أبناء مارب سيقفون إلى جانب الجيش واللجان الشعبية وسيكونون في مقدمة الصفوف التي باتت على تخوم عاصمة المحافظة لتحريرها، وتحرير كل شبر من الأراضي اليمنية .
ودعوا كافة القبائل اليمنية إلى التجاوب مع النكف القبلي الذي أعلنته قبائل مارب لمعاقبة من أساء إلى القبيلة اليمنية وأعرافها وأسلافها واختطف النساء.. فإلى حصيلة الاستطلاع:

الثورة / محمد الروحاني

البداية كانت مع الشيخ علي أحمد مجيديع أحد مشائخ مديرية جبل مراد الذي قال: ان جريمة اختطاف النساء النازحات يعكس قبح ممارسات العدوان الاحتلالية بحق الشعب اليمني .. موكداً ان الجريمة هزت مشاعر كل اليمنيين وخاصة أبناء محافظة مارب لأنها ارتكبت في أرضهم والدور الأكبر عليهم في تحرير المحافظة من هؤلاء المرتزقة الذين يواصلون انتهاك أعراض حرائر اليمن .
ويؤكد الشيخ مجيديع أن الشرف والنخوة يتطلبان اليوم من كل يمني أن يحمل سلاحه ويتوجه إلى جبهات القتال ضد المحتل الغاصب للأرض والعرض .. مشيراً إلى أن من باع أرضه ووقف مع المحتل ضد إخوانه يهون عليه كل شيء لكن لم يكن أحد يتصور أن يصل الأمر بهؤلاء المرتزقة إلى هتك الأعراض، مطالباً القبائل اليمنية بالتحرك لمناصرة الشرف والعرض وتحرير الأرض من هؤلاء المحتلين خدام الأمريكان واليهود .
الانتهاكات لن تتوقف إلا بتحرير المحافظة
الشيخ بكيل احمد صالح القصاد أحد مشائخ مديرية صرواح يقول ” ان المرأة لها حرمتها وقيمتها وعزتها وشرفها ونحن لا نقاتل إلا على أعراضنا وشرفنا وسيادتنا وكرامتنا، فإذا تخلينا عن هذه الأعراف والكرامات فليس لنا قيمة وليس لنا دين ، وجرائم مرتزقة الإصلاح بحق النساء والتي كان آخرها اختطاف سبع نساء نازحات تحتم على أبناء الشعب اليمني عامة وأبناء مارب خاصة بالتحرك ووضع حد لهذه الانتهاكات والتي لن تتوقف إلا بتحرير المحافظة من هؤلاء المرتزقة الذين باعوا أرضهم وشرفهم للمحتل الأجنبي .
ووجّه الشيخ القصاد رسالة إلى المرتزقة والمحتلين لمحافظة مارب بأن أبناء محافظة مارب يدينون ويستنكرون هذه الجريمة وهذه الأعمال الإجرامية وهي لا تمثلهم لا من قريب ولا من بعيد .. متوعداً المرتزقة بالثأر والأخذ بحق النساء المختطفات في القريب العاجل .
الجريمة تعكس قبح العدوان ومرتزقته
الشيخ سعيد نهمي الشريف يقول :إن من يديروا مارب اليوم هم من تجردوا من القيم الإنسانية والعرفية والدينية .. معتبراً الجريمة انتهاكاً سافراً لكل الشرائع والأديان السماوية والأعراف القبلية والتي تعكس قبح وهدف العدوان العسكري الذي تقوده السعودية ضد أبناء الشعب اليمني.
وطالب الشيخ نهمي الشريف القيادة الثورية السياسية والعسكرية وعلى رأسها السيد القائد عبدالملك بن بدر الدين الحوثي – يحفظه الله – باتخاذ القرار الصريح والصائب بتحرير محافظة مارب لأن الشواهد أصبحت ظاهرة للملأ والجرائم التي ارتكبها الإصلاح بقيادة سلطان العرادة من هتك للأعراض وقتل النفس البريئة كفيلة لتحرير مارب اليوم .
عيب أسود يتنافى مع كل الأعراف والأسلاف القبلية
الشيخ قائد ذنابة نمران- نائب رئيس التلاحم القبلي في محافظة مارب أكد هو الآخر ان جريمة اختطاف المرتزقة للنساء في محافظة مارب ، وانتهاك أعراض اليمنيات يعتبر عيباً أسود لا يقره لا السلف ولا العرف القبلي .. وأشار إلى أن القبيلة اليمنية تثور من أجل هذه القضايا .. لافتاً إلى أن هؤلاء المرتزقة يريدون أن يميعوا الكرامة والشهامة اليمنية .
وأضاف الشيخ نمران أن الغزاة في أي بلد لا يأتي منهم سوى الخراب والدمار وانتهاك الأعراض .. مشيراً إلى أن الجريمة تكشف وبوضوح الانحطاط الأخلاقي والوجه القبيح لمرتزقة العدوان.. مطالباً كافة القبائل بالنكف والنفير إلى جبهات العزة والكرامة والوقوف إلى جانب أبناء مارب لتحرير محافظتهم من هؤلاء الذين يعيثون في الأرض الفساد وينتهكون الأعراض .. مؤكداً أن أبناء مارب لن يقبلوا إلا بكرامة مكتملة لكل أبناء الشعب اليمني نساءً ورجال .
المرتزقة تجاوزا الحدود الأخلاقية والقيم الإنسانية
وكيل محافظة مارب عادل الشريف يقول: ان هذه الجريمة لا تمت إلى القبيلة ولا تمت الى الشيم بأية صلة .. مؤكداً ان أبناء محافظة مارب بكل عقالها وأحرارها ورجالاتها يدينون هذه الجريمة المنكرة التي ترفضها كل الشرائع السماوية وكل قوانين الأرض وكل الأعراف القبلية .
وأضاف الشريف أن جريمة اختطاف النساء قد تجاوز المرتزقة بها الحدود الأخلاقية والقيم الإنسانية … مؤكداً ضرورة تضافر الجهود من جميع أبناء الشعب اليمني وأبناء محافظة مارب على وجه الخصوص لتحرير المحافظة وطرد العصابة المجرمة التي جثمت على هذه المحافظة وعلى خيراتها في ست سنوات .
إساءة إلى القبيلة والى الشيم والأخلاق
مشرف محافظة مارب عبدالغني جبران يقول: إن هذه الجريمة استبشعها كل اليمنيين وكل الأحرار وكل القبائل، معتبراً الجريمة إساءة إلى القبيلة والى الشيم والى الأخلاق اليمنية ولا تمت بصلة لأعراف وأسلاف اليمنيين .. مؤكداً ان الرد على الجريمة سيكون تحرير المحافظة .
وأضاف جبران ان هذه الجريمة الشنعاء والانتهاك الصارخ لأعراض اليمنيين هو ما لا يقبله أي يمني حر وشريف.. داعياً القبائل إلى النفير العام والتوجه إلى الجبهات ورفد إخوانهم في الجيش واللجان الشعبية ومعاقبة من يسيئون إلى القبيلة والعرف اليمني
جريمة لا يرضى بها أي حر وشريف
مدير الإعلام في محافظة مارب فارس القانصي يقول: ان ما يقوم به مرتزقة العدوان في محافظة مارب من اختطاف النساء والأطفال والجرائم التي يرتكبونها بحق الإنسانية لا يرضى بها أي حر شريف ولا يمثلون مرتكبوا إلا انفسهم، اما نحن الأحرار الشرفاء من محافظة مارب فنقول لهم “أخزاكم الله لكم الخزي والعار الذي لا تهزكم كرامة ولا إنسانية” .. مؤكداً ان الجريمة تتنافي مع الدين والاسلاف والأعراف .. وأضاف القانصي قائلاً: أبناء محافظة مارب سيقفون الى جانب قوات الجيش واللجان الشعبية وسيكونون في طلائعها التي باتت على تخوم محافظة مارب لتحريرها وتحرير كل شبر من أراضي اليمن .
الكرامة اليمنية خط احمر
مدير عام مكتب هيئة الزكاة بمحافظة مارب صالح محمد السقاف يبدأ حديثه بدعوة أبناء محافظة مارب الذين لايزالون يقاتلون في صف العدوان إلى العودة إلى جادة الصواب بعد أن تكشفت الحقائق .
وأشار السقاف إلى أن هذه الجريمة تمثل خروجاً عن القيم والأعراف والمبادئ الدينية والإنسانية التي تكشف تمادي وإمعان العدوان في استمرار جرائمه بحق اليمن أرضا وإنساناً.. لافتاً إلى أن هذه الجريمة تعكس مدى الانحطاط والدناءة التي وصل اليها هؤلاء المرتزقة .
وأكد السقاف أن هذه الجريمة لن تمر دون عقاب ولن تذهب هدراً وان الكرامة اليمنية خط احمر.. مشيراً إلى أن الرد على هذه الجريمة سيكون حاسماً وان قبائل مارب ستتحرك إلى الجبهات وأبناؤها مستعدون للتضحية من اجل الدين والشرف اليمني، فما عملته مليشيا العدوان فيهم وفي عرضهم لا يزيدهم إلا اصراراً على تحرير بلدهم ووطنهم ومحافظتهم من دنس الغزاة والمحتلين وشذاذ الآفاق .

قد يعجبك ايضا