الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

مناورة عربية ترعب الاحتلال

د. حمود ناجي بابكر

مناورة «الركن الشديد» التي نفذها أبطال المقاومة في فلسطين المحتلة كان لها الأثر الإيجابي والرائع في الوطن العربي والإسلامي كونها تعبر عن مشاعر أبناء الأمة العربية والإسلامية في تحرير المقدسات وإنهاء صفحة الاحتلال البالغة السواد والإجرام.
لقد تسبب الاحتلال الإسرائيلي لأرض عربية عام 1948م من القرن الماضي في كارثة إنسانية مازالت تتزايد حتى اليوم حيث ارتكب الاحتلال الإسرائيلي مئات الجرائم الوحشية وشرد الشعب الفلسطيني الذي أصبح لاجئاً ومشرداً في أصقاع المعمورة واستولى على الأرض الزراعية وجرف الأشجار من أجل بناء المستوطنات على الأرض العربية.
إن كيان العدو الإسرائيلي مرتكز على الدعم اللا محدود الذي تقدمه الإدارة الأمريكية لا يقيم وزناً للقرارات الأممية ولا يعترف بالمجتمع الدولي ويرفض الانصياع أو الاعتراف بأي قرار صادر عن الأمم المتحدة يساند كفاح شعب فلسطين من أجل استرداد الأرض والحقوق التاريخية.
وفي تأكيد جديد على انحيازها السافر للكيان الصهيوني صوتت الولايات المتحدة ضد ميزانية الأمم المتحدة للعام الجاري بعد رفضها أن تشتمل الميزانية تمويلاً لإحياء ذكرى مؤتمر دولي لمكافحة العنصرية في جنوب أفريقيا غير أن خطوتها هذه لم تلق دعماً دولياً.
وذكرت تقارير صحفية أن 167 دولة صوتت في ختام اجتماع الجمعية العامة للمنظمة الدولية لصالح ميزانية الأمم المتحدة لعام 2021م البالغة 3.231 مليار دولار بينما كانت الولايات المتحدة الدولة الوحيدة إلى جانب الكيان الصهيوني اللتين صوتتا ضد الميزانية.
وعبرت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة كيلي كرافة عن اعتراضها أن تشتمل الميزانية على تمويل لإحياء الذكرى العشرين لمؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة العنصرية في عام 2021م في دير بان جنوب أفريقيا معتبرة أنه تحيز ضد إسرائيل».
وقد وافقت الدول الأعضاء بشكل منفصل على قرار بدعم متابعة جهود مؤتمر ديربان لمكافحة العنصرية.
أمين عام الكلية الألمانية

قد يعجبك ايضا