الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

تشييع جثامين كوكبة من أبطال القوات المسلحة واللجان الشعبية بمحافظتي حجة وصعدة

الثورة نت/

شُيّع بمحافظة حجة ،اليوم ، في موكب جنائزي مهيب جثامين كوكبة من شهداء القوات المسلحة واللجان الشعبية الذين استشهدوا وهم يذودون عن حياض الوطن في ميادين العزة والكرامة والشرف.

حيث تم تشييع جثامين الشهداء: اللواء محمد علي صالح كندش والعميد أحمد محمد علي حفيظ والرائد جميل محمد سعد يحيى ومحمد أحمد حسن الاسلمي ومحمد أحمد علي المهلا ومحمد محمد الموكر وعبدالباري صالح يحي عوضة.

كما تم تشييع جثامين الشهداء: فرج ناصر القدمي وحمود علي حسن النصيري ورمزي عبدالله محمد مغبش وصدام محسن صالح الصالح وعادل مقبل صالح يحيى ووافي علي هادي مغبش ومنير علي أحمد مغبش ومحمد علي المرقبي وأمجد حمود محمد شلبات.

وفي التشييع أشاد محافظ حجة هلال الصوفي ببطولات الشهداء وتضحياتهم في سبيل الدفاع عن الدين والعرض والسيادة الوطنية.

ولفت إلى أن أرواح ودماء الشهداء ستتحول إلى براكين تجتث عروش الطغاة والمستكبرين، مؤكداً السير على درب الشهداء، مشيراً إلى أن قبائل حجة ستقدم المزيد من التضحيات حتى تحقيق النصر.

وفي التشييع بحضور أمين عام المجلس المحلي بالمحافظة إسماعيل المهيم ووكيلي المحافظة محمد القاضي ومحمد القيسي ومديري المكاتب التنفيذية والشخصيات الاجتماعية أكد المشيعون جهوزيتهم لتقديم الغالي والنفيس في مواجهة العدوان البربري الغاشم والظالم.

ووريت جثامين الشهداء الثرى في مسقط رأس كل منهم بعد الصلاة عليهم بجامع حورة.
وعلى نفس الصعيد شٌيعت بمحافظة صعدة اليوم في موكب جنائزي جثامين كوكبة من شهداء الجيش واللجان الشعبية الذين استشهدوا وهم يؤدون واجبهم دفاعاً عن الأرض والعرض والسيادة الوطنية.

حيث تم تشييع الشهداء العميد عبدالله يحيى علي مزروع وصادق مجاهد عبدالله دايل ومحمد صالح جابر علي الصادق وماجد مجاهد عبدالله مطر دايل ويونس حسين قاسم عامر العباس ويحيى عبدالله صلاح ستين.

وخلال التشييع الذي تقدّمه محافظ صعدة محمد جابر عوض ووكلاء المحافظة ومدراء المكاتب التنفيذية والقيادات العسكرية والأمنية والشخصيات الإجتماعية والثقافية والتربوية والمكتب الإشرافي، أشاد المشيعون بما يسطره الشهداء من ملاحم بطولية في مواجهة قوى العدوان والمرتزقة.

وثمن المحافظ عوض تضحيات الشهداء في ميادين الوغى دفاعا عن الوطن وأمنه واستقراره .. مشيراً إلى أن دماء الشهداء لن تذهب هدرا وستجرف عروش الظالمين.

وأكد أقارب ورفاق الشهداء استمرارهم في تقديم قوافل الرجال حتى تحقيق النصر المؤزر .. مؤكدين السير على درب الشهداء وبذل الغالي والنفيس دفاعاً عن الوطن.

جرت مراسم التشييع للشهداء بعد الصلاة عليهم في مسجد الإمام الهادي ليتم مواراتهم الثرى كل شهيد في مسقط رأسه.

قد يعجبك ايضا