الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

اللجنة العليا للانتخابات تستنكر إقحام اسم رئيسها في قضية الأغبري

 

الثورة نت/

استنكرت اللجنة العليا للانتخابات والاستفتاء، إقحام أسم رئيسها القاضي محمد عبد الله السالمي وصفته الرسمية، في محاولة تمييع قضية الشهيد عبدالله الأغبري من قبل بعض مرضى النفوس الذين يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي للنيل من الناس دون وجه حق ولتحقيق مصالح حزبية وشخصية.

 

وأشارت اللجنة في بيان لها تلقته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إلى أن اقحام اسم القاضي السالمي كوسيط في قضية جنائية بحته عمل دنيء يستهدف النيل من اللجنة العليا للانتخابات لصالح قوى العدوان والارتزاق ومحاولة جبانة هدفها ضياع حق أولياء دم الشهيد الأغبري لأهداف وأجندات عدوانية، لا يمكن إخفائها على اليمنيين المجمعين على رفض الجريمة بكافة مشاربهم وأطيافهم ومواقعهم.

 

وأكدت اللجنة أن القاضي السالمي لا يتدخل رسميا أو وديا بأي عمل خارج إطار اللجنة العليا للانتخابات والاستفتاء وليس له أية مصلحة في التدخل في أية قضية كانت، وليس فقط في جريمة بشعة كهذه الجريمة المستنكرة والمدانة والتي يجب تنفيذ شرع الله فيها.

 

وأكد البيان أدانت اللجنة كل من يروج لمثل هذه الاتهامات الباطلة .. مبينا أن ما تم تناوله على أحد المقاطع المفبركة في تطبيق “تك توك ” من اتهامات للقاضي السالمي وغيره من الشخصيات القضائية وغير القضائية و بتصريحات ملفقه يأتي في إطار المماحكات السياسية والاصطياد بالمياه العكرة وخدمة الأجندات المشبوهة التي لا تريد للوطن السلام والاستقرار وتسعى الى استهداف مؤسسات الدولة وكوادرها .

 

ونوه البيان بدور اجهزة العدالة في ضبط هذه الجريمة .

قد يعجبك ايضا