الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

رئيس مجلس الشورى يوجه رسائل للأمم المتحدة بشأن السفن المحتجزة

الثورة نت/

بعث رئيس مجلس الشورى محمد العيدروس، اليوم رسائل لكل من أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، ومبعوثه الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث، والممثل المقيم منسقة الشئون الإنسانية ليز جراندي.

تضمنت الرسائل الإحاطة باستمرار الإجراءات التعسفية التي تقوم بها دول تحالف العدوان والمتمثلة في احتجاز سفن المشتقات النفطية والغاز لفترات طويلة وعدم السماح لها بالدخول وتفريغ شحناتها في ميناء الحديدة.

وأشارت إلى أن تلك الإجراءات التعسفية بحق السفن تتم على الرغم من إعطائها تصاريح الدخول من قبل الأمم المتحدة واستيفائها لإجراءات التفتيش ، في مخالفة لإتفاق ستوكهولم فيما يخص تسهيل الحركة للمدنيين والبضائع من وإلى مدينة الحديدة وموانئها.

وأوضحت الرسائل ما قد يترتب على ذلك من حصول أزمات واختناقات تموينية حادة في المشتقات النفطية والغاز، وانعكاساتها سلبياً على كافة مناحي الحياة الإنسانية والاقتصادية والصحية والبيئية خاصة مع انتشار فيروس كورونا المستجد على مستوى دول العالم والذي أعلنته منظمة الصحة العالمية جائحة وفي ظل محدودية الإمكانات في اليمن لمواجهته .

واعتبر رئيس مجلس الشورى في الرسائل أن استراتيجية تحالف العدوان وإمعانه في تدمير الإقتصاد اليمني والبنية التحتية، تمثل أحد مفردات الحصار الشامل المفروض على اليمن على مرأى ومسمع المجتمع الدولي والتي امتدت لتشمل جميع مقومات الحياة ، وبهدف خلق أكبر قدر ممكن من المعاناة الإنسانية .

ودعا العيدروس منظمة الأمم المتحدة ومنسقيتها للشئون الإنسانية في اليمن للقيام بأدوارها باتجاه فك الحصار الإقتصادي الشامل، بما في ذلك منع احتجاز السفن النفطية وإنهاء العراقيل أمام استيراد النفط وإطلاق السفن المحتجزة ، و السماح لها وبصورة عاجلة تفريغ حمولتها في موانيء الحديدة ، سواء المحملة بالنفط أوالغاز أوالغذاء أو الدواء ، وتحييد الاقتصاد الوطني بكافة مجالاته لما من شأنه التخفيف من معاناة الشعب اليمني .

قد يعجبك ايضا