الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

رئيس مجلس الشورى يلتقى نائب وزير الخدمة المدنية

17

الثورة نت/

 

التقى رئيس مجلس الشورى محمد حسين العيدروس اليوم ،نائب وزير الخدمة المدنية والتأمينات عبدالله المؤيد .

وخلال اللقاء الذي حضره عدد من اعضاء مجلس الشورى ، أشاد العيدروس بالجهود التي تقوم بها وزارة الخدمة المدنية وقيادتها في سبيل تطوير الأداء الحكومي ، مشيرا إلى أهمية النزول الميداني ورفع التقارير بمستوى الإنضباط الوظيفي في مرافق ومؤسسات الدولة.

ونوه بأن إلتزام موظفي الدولة بالتواجد في مكاتبهم عقب الإجازات الرسمية صورة من صور الصمود في وجه العدوان الذي سعى إلى تعطيل مؤسسات الدولة من أداء مهامها وخدماتها .

وأكد رئيس مجلس الشورى على أهمية تعزيز مستوى الأداء لخدمة المواطنين والتخفيف من معاناتهم جراء إستمرار العدوان والحصار .

ولفت إلى أن وعي وإصرار اليمنيين وعزيمتهم كفيلة بتجاوز كافة التحديات وإفشال الرهانات والمخططات التآمرية والتدميرية التي تستهدف النيل من الوطن في مختلف المناحي المعيشية والخدمية والتنموية.

وأكد أن مجلس الشورى سيظل وفياً لهذا الوطن وسيظل مساعداً وعوناً للمجلس السياسي الأعلى ولحكومة الإنقاذ في هذه الأوضاع الإستثائية في سبيل رفدهم بالمقترحات والتوصيات والآراء ، وبما يخدم تنفيذ الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة و تعزيزاً للجبهة الداخلية في ظل عدوان يتربص بكل مقومات الدولة وبناها التحتية .

بعد ذلك قام رئيس مجلس الشورى بتسليم نائب وزير الخدمة المدنية والتأمينات تقريراً بأهم الصعوبات والمعوقات الإدارية التي يواجهها مجلس الشورى ، والتي تحتاج إلى معالجات عاجلة وبما يخدم تعزيز الأداء الإداري لمجلس الشورى في هذه المرحلة .

من جانبه نوه نائب وزيرالخدمة المدنية والتأمينات بالأدوار الوطنية التي يضطلع بها مجلس الشورى والذي يضم الكفاءات الوطنية والخبرات الوطنية في مختلف المجالات ، وأشار إلى أن هذا اللقاء يأتي وفقاً لخطة وزارة الخدمة المدنية والتأمينات المتضمنة النزول الميداني إلى مرافق الدولة وتقييم أدائها .

ولفت المؤيد إلى أن الوزارة تقوم بإجراءاتها في سبيل تصحيح وتصويب الوضع الإداري لموظفي الدولة وإستهداف الفساد وبدون تمييز.

كما حث نائب وزير الخدمة المدنية والتأمينات على الإلتزام بالدوام الرسمي خاصة في ظل الظروف الإستثنائية التي تمر بها البلاد والحرص على تعزيز الثقة والروابط بين القطاع الحكومي والمواطنين وبما يخدم الصالح العام .

واكد على أهمية العمل كفريق واحد بين مجلس الشورى وحكومة الإنقاذ وفقاً والمهام الدستورية المناطة بالمجلس .

و بعد نقاشات مستفيضة من الحضور خلص الإجتماع إلى تشكيل لجنة مشتركة تضم عدد من أعضاء مجلس الشورى ووزارة الخدمة المدنية والتأمينات لمعالجة عدد من القضايا الإدارية والوظيفية المتعلقة بعدد من أعضاء وموظفي مجلس الشورى وفقاً للقوانين واللوائح المنظمة .

سبأ

قد يعجبك ايضا