الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

لفتة .. لا تحسب في الزمن

لحظة يا زمن

محمد المساح
نحن في زمن يجري عبر النهار والليل وكأن النور والعتمة ، لا تلمحهما العين .. سواد أو بياض.
زمن يجري فوق الرؤوس والوجوه وكأن لا هناك دقائق أو ثواني أو عقارب الساعات تدور حول إطار الزمن المتعارف عليه ، الزمن من لا يخاتل ولا يتحايل .. يجري كالعهد به ، تنظر إلى الساعة وعقاربها .. وقد تبدلت الصورة التقليدية في العد والحساب .. لم يعد الزمن أرقام في الجدار .. أو في الإطار الزمن .. هواء وفضاء يتمدد لا يحسب لليل والنهار .. ولا يحسب  أو يضبط .
يخترق المكان .. يمضي كالشفرة الحادة .. لا تقطع شيئاً بل فراغاً وفضاء.
مجرد التماعات .. تحسبها النفس وهماً وتصور .. وبالحقيقة مع المراجعة .. يصبح الزمن فعلاً مجرد وهم .. وغياب في الماضي والحاضر والزمن الآتي .. لا يعني هناك .. وكأن لا ماضي ولا حاضر .. ولا واجي .

قد يعجبك ايضا