الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

كوريا الشمالية تحذر أمريكا: أي حصار سيعتبر “إعلان حرب”

 

بيونغ يانغ/
أدانت كوريا الشمالية، أمس الخميس، التدريبات البحرية المشتركة التي أجرتها نظيرتها الجنوبية والولايات المتحدة بهدف منع الانتشار النووي.
وقال نائب وزير خارجية كوريا الشمالية كيم سون كيونج في بيان له، إن “كوريا الجنوبية والولايات المتحدة قدمتا ادعاءات بعيدة عن الواقع على أن التدريبات أجريت لغرض الدفاع وعدم الانتشار”، مستشهدا بحجم القوات والمعدات المشاركة في التدريبات.
وبحسب وكالة ” سبوتنيك ” الروسية حذر كيم من أنه إذا حاولت الولايات المتحدة والقوات التابعة لها فرض أي حصار معاد لكوريا الشمالية أو التعدي ولو قليلا على سيادتها التي لا تنتهك، فإن القوات المسلحة لكوريا الشمالية ستعتبر ذلك بمثابة إعلان حرب عليها.
وكانت كيم يو جونج شقيقة زعيم كوريا الشمالية، قد أكدت في وقت سابق اليوم، أن بلادها غير مهتمة بإجراء محادثات مع الولايات المتحدة الأمريكية، ولا تشعر بضرورة الحوار معها.
وقالت كيم، في بيان لها، إن كوريا الشمالية ستواصل ردها بأسلوب أكثر عدوانية حتى يدركوا أنهم لن يستفيدوا من التمادي في السياسة العدائية تجاه كوريا الشمالية”.
ووصفت قرارات مجلس الأمن الدولي التي تحظر أي إطلاق لكوريا الشمالية باستخدام تكنولوجيا الصواريخ الباليستية بأنها شبيهة بالعصابات وخاطئة وتنتهك حق كوريا الشمالية في استخدام الفضاء.

قد يعجبك ايضا