الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء
مدونة-السلوك-الوظيفي

عبدالسلام فارع

صفوان السقاف

 

 

يظل الحديث عن نجوم الزمن الجميل في رياضتنا اليمنية حديثاً ذو شجون عند السواد الأعظم من عشاق الرياضة ليس في بلادنا فحسب بل في كل الأقطار ومنذ أن بدأت الكتابة عن نجوم الملاعب المستطيلة في سبعينيات القرن المنصرم وحتى اليوم وأنا أسمع الكثير من التعليقات والمداخلات المنصفة.
ولعل أكثر ما يبث السعادة في أعماقي إفصاح البعض عن رغبتهم الجامحة بأن أتناول عطاءاتهم مثل أقرانهم وقد حدث ذلك في أكثر من مناسبة ومع أكثر من نجم صارت علاقتي به حميمة ومتينة ولعلي قد لا أذيع سراً إن قلت بأني وفي كثير من الأحايين أشعر بسعادة بالغة وأنا أسرد الكثير من السير الذاتية لأولئك النجوم على الورق تمهيداً لنشرها هنا وهناك وبدرجة أساس في صحيفة الثورة التي بات قراؤها يترقبون هذه الإطلالة كل يوم اثنين حسب الكثير من النجوم والقيادات الرياضية مثل أريج الرياضة اليمنية اللواء علي الصباحي ونجم الوحدة والمنتخبات الوطنية نصر الجرادي وآخرين لا يتسع المجال لذكرهم، والآن تعالوا بنا نتعرف على نجم إطلالة اليوم إنه النجم الجميل ودمث الأخلاق نجم زرانيق الساحل الغربي أهلي الحديدة صفوان عبدالوراث السقاف ابن عم الدكتور الراحل شوقي السقاف أحد أشهر أطباء النساء والتوليد والذي التقيته مصادفة في مسجد دار القرآن الذي استعاد بريقه بفضل خطيبه الفارس بن فؤاد وكذا الإشراف المتميز للمتميز جداً عبدالإله الدبعي يومها لم يكن الوقت يسمح بأن أسبر أغوار المتألق صفوان القرشي لأضرب موعداً آخر معه وفي اللقاء الذي تم ما بين صلاتي المغرب والعشاء اتضح لي بأن نجمنا الجميل صفوان بن عبدالوراث السقاف كان يميل بشدة للإنخراط في صفوف الجيل بعد أن كانت بدايته في الحارة والمدرسة إلا أن العيون الثاقبة للأهلي الساحلي عبر المدرب المصري عبدالفتاح وكابتن الأهلي عبدالملك الجعدبي كانت لأحلام الجيل بالمرصاد، حيث استطاعت جذب وإغراء السقاف للانضمام إلى صفوف الأحمر وهو في الصف الثالث إعدادي لتدفع به مباشرة للعب في صفوف الفريق الأول وفي مواجهة مرتقبة مع المنافس التقليدي الجيل وبعد ذلك العرض السخي للأهلي انفتحت شهية السقاف صفوان بن عبدالوراث ليقدم منذ العام 75م في صفوف فريقه أجمل السمفونيات الكروية في خط الدفاع لا يشق له غبار وكصانع ألعاب من العيار الثقيل لتظل أجمل مبارياته على الإطلاق أمام الجيل وعلى مدى أربعة مواسم زامل خلالها كل من البناء – عبدالله عبده سعيد – الشبوطي – أحمد محرز – الآنسي – محمد الحماطي – شفيق البناء – محمد سلطان – الجهمي – وحسين الشيوطي – والسقاف وكلاهما اتعبا السقاف كثيراً بمهارتيهما إضافة إلى الفنيين ونجوم آخرين يتذكرهم بالود والعرفان مثل الورقي – المجيدي – القاضي – علي خليل – صادق أمين أبو رأس – أحمد حسن – سعيد ردمان – عبده راشد – سميح – القربه – أحمد عبدالعزيز – عبدالملك فوز – حميد نشطان – محمد علي شكري – الجرادي – الحمامي جلاعم – العذري يحيى وشقيقه أحمد – الروضي – جواد محسن – د. الشرجبي – الجيشي – وأولاد الصباحي – جمال حمدي – عزيز الكميم.
ونجمنا الجميل صفوان بن عبدالوراث السقاف تخرج من كلية التجارة والاقتصاد قسم المحاسبة بتقدير جيد جداً مع مرتبة الشرف ومارس خلال دراسته الجامعية لعبة كرة الطائرة بنجاح جم أما خدمة الدراسة فقد أداها في منطقة “الحضارم” وربطته علاقة قوية وعميقة مع رفيق دربه نجم الجيل عبدالرقيب حسن محمد حمود الأديمي.

قد يعجبك ايضا