الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

الكاميرون تواجه سويسرا والأوروغواي تسعى لانطلاقة قوية أمام كوريا.. البرازيل في مواجهة صعبة أمام صربيا والبرتغال تقابل غانا

 

تبدأ البرازيل، رحلتها نحو النجمة السادسة واللقب الأول لكأس العالم منذ 2002م، باختبار حقيقي، اليوم الخميس، بمواجهة المنتخب الصربي حيث يلتقي المنتخبان الساعة العاشرة مساءً بتوقيت صنعاء وذلك في الجولة الأولى من منافسات المجموعة السابعة.
وبعد المشوار الرائع الذي حققته في تصفيات أمريكا الجنوبية التي أنهتها في الصدارة بـ 14 فوزًا و3 تعادلات دون هزيمة، تبدو البرازيل من أبرز المنتخبات المرشحة للفوز باللقب، لا سيما في تألق معظم نجومها على رأسهم نيمار وفينيسيوس جونيور ورودريجو.
ووضع المدرب تيتي، فريقه على الطريق الصحيح، ونفض عنه غبار الهزيمة التاريخية أمام المانيا 1-7 في نصف نهائي مونديال 2014م، من خلال قيادته إلى التتويج بكوبا أمريكا 2019م.
ثم خاض تصفيات أمريكا الجنوبية دون هزيمة، إضافة للوصول إلى نهائي كوبا أمريكا 2021م قبل الخسارة أمام غريمه الأرجنتيني.
ومنذ السقوط أمام ميسي ورفاقه في 10 يوليو 2021م، لم يذق رجال تيتي، الهزيمة في 15 مباراة متتالية، آخرها 4 وديات تحضيرية للنهائيات، انتهت بالفوز على كوريا الجنوبية واليابان وغانا وتونس.
لكن قوة البرازيل ليست محصورة بالهجوم، إذ تتمتع جميع الخطوط بالخبرة بداية من الحارس أليسون بيكر وقطبي قلب الدفاع تياجو سيلفا وماركينيوس، مرورًا بخط الوسط بوجود كاسيميرو
وتختبر هذه الترسانة، حجم استعدادها لمحاولة قيادة السيليساو للقب السادس، حين تتواجه مع صربيا في إعادة للدور الأول من مونديال 2018م، حين فاز منتخب السامبا 2-0 من توقيع باولينيو وتياجو سيلفا.
ولن تكون المهمة سهلة بالنسبة للبرازيل أمام منتخب منظم يضم مجموعة من النجوم مثل فلاهوفيتش وزميله في يوفنتوس، فيليب كوستيتش، وصانع ألعاب أياكس دوشان تاديتش، ومحور وسط لاتسيو سيرجي ميلينكوفيتش سافيتش.
وفي مباراة أخرى تقام عند الرابعة عصر اليوم الخميس، يلتقي منتخب الأوروغواي نظيره الكوري الجنوبي على استاد المدينة التعليمية ضمن مباريات الجولة الأولى لحساب المجموعة الثامنة.
ويسعى المنتخبان للتأهل لدور الـ16 في البطولة العالمية عبر المجموعة التي تضم أيضا منتخبي البرتغال وغانا، وتعرف منتخبات هذه المجموعة بعضها البعض، حيث تواجهت في مباريات الأدوار الاقصائية في النسخ الأخيرة من بطولات كأس العالم.
ويتلخص تاريخ الأوروغواي في كأس العالم في اللقبين الذين حصلت عليهما عامي 1930 و1950م لكن المنتخب أضاف فصلاً جديداً إلى تلك القصة التاريخية من خلال أدائه الرائع في النسخ الأخيرة للبطولة، ويتطلع إلى مواصلة هذا الأداء في مونديال قطر.
وشهدت نسخة جنوب إفريقيا 2010م، مباراة دور الستة عشر بين الأوروغواي وكوريا الجنوبية وتقدمت الأوروغواي بهدف مبكر سجله لويس سواريز، لكن لي تشونغ يونغ عادل النتيجة في الشوط الثاني، ثم سجل سواريز هدفه الثاني ليضمن انتقال منتخب بلاده إلى ربع النهائي لأول مرة منذ أربعة عقود.
وكان المنتخبان قد التقيا مرة واحدة من قبل في البطولة العالمية ضمن مباريات المجموعة الخامسة في إيطاليا 1990م، عندما فازت الأوروغواي أيضاً بهدف وحيد في المباراة سجله دانييل فونسيكا.
وفي المقابل، تطمح كوريا الجنوبية التي تشارك في نهائيات كأس العالم للمرة العاشرة على التوالي والـ 11 في تاريخها، للوصول إلى أدوار متقدمة في المونديال كما فعلت في نسخة 2002م التي استضافتها على أرضها مشاركة مع اليابان.
ويأمل المنتخب الكوري الجنوبي الذي يقوده المدرب البرتغالي باولو بينتو في إحداث مفاجآت في المونديال والذهاب بعيدا في الأدوار الاقصائية، رغم أن مشواره في دور المجموعات لن يكون سهلا في وجود منتخبات البرتغال وغانا والأوروغواي.
ويبدو أن دفاع المنتخب الكوري الجنوبي في أفضل حالاته بعد المستويات المتميزة التي قدمها في التصفيات المؤهلة للمونديال، ويسعى لإيقاف خطورة ثنائي الأوروغواي العائدين بقوة لويس سواريز وإدينسون كافاني، فضلا عن المهاجم داروين نونيز الذي سيسجل ظهوره لأول مرة في نهائيات كأس العالم.
ويأمل المنتخب الكوري الجنوبي بقيادة قلب دفاعه المتألق كيم مين جاي، وضع بصمته في المونديال بالتحكم والسيطرة على منطقتي الارتكاز والوسط الهجومي وإحكام السيطرة على منتخب الأوروغواي واستغلال الثغرات في ملعبه.
ويستهل منتخب الكاميرون اليوم الخميس، مشواره في بطولة كأس العالم بمواجهة نظيره منتخب سويسرا على استاد الجنوب ضمن منافسات المجموعة السابعة للبطولة في المباراة التي تقام عند الساعة الواحدة ظهراً بتوقيت اليمن.
ولم يسبق أن تقابل المنتخبان من قبل، ويسعى منتخب الكاميرون أحد أبرز الوجوه الإفريقية المألوفة في كأس العالم، للتعبير عن نفسه بأفضل صورة ممكنة، حيث يلعب الأسود غير المروضة في المجموعة السابعة للبطولة، إلى جانب منتخبات البرازيل، صربيا وسويسرا.
وتعد هذه المشاركة الثامنة للكاميرون في المونديال، حيث سبق أن تأهلت لكأس العالم من قبل في نسخ (1982، 1990، 1994، 1998، 2002، 2010 و2014م)، كما يعتبر من أكثر المنتخبات الإفريقية المشاركة في المونديال.
شارك الكاميرون في 23 مباراة خلال 7 نسخ من المونديال، آخرها عام 2014م في البرازيل، بينما سجل لاعبوه 18 هدفا، واستقبلت شباكهم 43 هدفا.
ويخوض منتخب الكاميرون، منافسات كأس العالم بقطر تحت قيادة المدرب ريجوبير سونج.
وبدأت مسيرة المدرب سونج مع المنتخب بنجاح، ففي مباراته الثانية على رأس الإدارة الفنية لمنتخب بلاده، تمكن من الفوز على الجزائر بهدفين لهدف في الدور الفاصل المؤهل للمونديال.
ويزخر منتخب الكاميرون بالعديد من النجوم أبرزهم تشوبو موتينج مهاجم بايرن ميونيخ الألماني وكارل توكو إيكامبي لاعب ليون الفرنسي، وفانسون أبو بكر مهاجم النصر السعودي، كما شهدت القائمة حضور أندري أونانا حارس مرمى إنتر ميلان الإيطالي.
وفي المقابل، يطمح المنتخب السويسري إلى تخطي نظيره الكاميروني وحصد أول ثلاث نقاط في مستهل مشواره بالمونديال بعد غيابه نسخة روسيا 2018م.
وكان المنتخب السويسري حقق نتائج متباينة في مشاركاته السابقة في المونديال، وكانت أفضل نتيجة الوصول إلى ربع النهائي في 3 مناسبات من بين 11 مشاركة في المسابقة أعوام 1934 و1938 و1954م، كما ودعوا البطولة من ثمن النهائي في 1994 و2006 و2014 و2018م، بينما اقتصرت باقي المشاركات على الخروج من الدور الأول 1950 و1962 و1966 و2010م.
ويضم منتخب سويسرا مجموعة من اللاعبين البارزين، الذي ينافسون في أقوى الأندية الأوروبية، يتقدمهم غرانيت تشاكا متوسط ميدان أرسنال الإنجليزي، ودينيس زكريا لاعب تشيلسي الإنجليزي، والمتألق يان زومير حارس مرمى بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني، وشيردان شاكيري لاعب شيكاغو فاير الأمريكي.
ويقود منتخب سويسرا المدرب مراد ياكين وسبق له تمثيل منتخب سويسرا كلاعب من مركز الدفاع، حيث لعب في 49 مباراة دولية، سجّل خلالها 4 أهداف.
وفي المجمل، قاد ياكين منتخب سويسرا كمدرب في 15 مباراة، فاز في 7 منها، وتعادل في 4 وخسر مثلها.
ولم تخسر سويسرا في مباراتها الافتتاحية في كل من مبارياتها الخمس بكأس العالم، حيث فازت في مباراتين وتعادلت في ثلاث، منذ خسارتها أمام ألمانيا بخماسية نظيفة في نسخة 1966م.
وفي المباراة الرابعة التي تقام عند السابعة مساءً بتوقيت اليمن يستهل منتخب البرتغال بقيادة لاعبه الأول كريستيانو رونالدو مشواره في كأس العالم 2022م بمواجهة قوية ضد منتخب غانا، في إطار منافسات المجموعة الثامنة.
ويخوض منتخب البرتغال مباراة غانا، وهو أحد أبرز المرشحين لحصد لقب كأس العالم، ويهدف لتحقيق الـ3 نقاط من أجل ارسال رسالة لباقي المنافسين بأنه قادر ويستحق المنافسة على لقب مونديال قطر.
وفي مشاركته الثامنة بكأس العالم، يضع منتخب البرتغال عينيه على البطولة الأغلى في تاريخ اللعبة، بعد تحقيقه لقبي كأس الأمم الأوروبية 2016م، ودوري أمم أوروبا 2019م.
على الجانب الآخر منتخب غانا، الذي يشارك للمرة الثالثة تاريخيًا في المونديال، فإنه يسعى لحصد نقاط المباراة واستثمار التغييرات التي أحدثها الفريق في صفوفه قبل كأس العالم.
وتواجه منتخبا البرتغال وغانا مرة واحدة في كأس العالم 2014م بالبرازيل، سجل جون بوي بطريق الخطأ في مرماه، وأحرز كريستيانو رونالدو هدفاً، لتفوز البرتغال 2-1 في دور المجموعات.
وكانت البرتغال قد حققت أفضل نتيجة لها في كأس العالم عندما احتلت المركز الثالث في 1966م، تأهلت البرتغال إلى النهائيات في آخر خمس مرات وبلغت الأدوار الإقصائية ثلاث مرات في 2006 و2010 و2018م.
وواجهت البرتغال منتخبات إفريقية في خمس مناسبات في كأس العالم وفازت ثلاث مرات وتعادلت مرة واحدة، وكانت الخسارة الوحيدة بنتيجة 1-3 أمام المغرب في 1986م.
وكانت غانا على أعتاب تحقيق إنجاز بأن تصبح أول دولة إفريقية تبلغ قبل نهائي كأس العالم في 2010م، لكن المهاجم أسامواه جيان أهدر ركلة جزاء أمام أوروغواي، قبل أن تخسر بركلات الترجيح.

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com