الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

رائحته انتصرت على روائح البارود: الفل تجارة رابحة في اليمن

أكثر من 10 مليارات ريال سنويا ينفقها اليمنيون في صناعة وشراء عقود الفل

تقدر زراعة الفل في الحديدة وتهامة فقط، بحوالي 16 هكتاراً، موزعة على 1200 مزرعة

في كثير من جولات المرور، وفي الشوارع الكبيرة والحارات بالعاصمة صنعاء والمحافظات، يلفت انتباهك بائعي عقود الفل العطرية اليمنية التي يزرعها اليمنيون ويصنعونها بأنفسهم وهم يعرضون عقود الفل بأشكال متعددة ومتنوعة وبأسعار مختلفة، حسب الحجم والتصميم الفني لعقد الفل على المارين والسائقين والركاب، وفي هذه الأيام المتزامنة مع موسم الصيف والأعراس يزداد الطلب على الفل لتقديمه كهدايا رمزية للعرسان والعرائس في حفلات الزفاف التي تقام في مثل هذه المواسم .. وتراجعت نسبة إنتاج الفل بسبب العدوان والحصار إلا أن رائحته انتصرت على روائح البارود.
في السياق التالي حاولنا تسليط الضوء على هذا النشاط التجاري والاجتماعي فإلى التفاصيل:
الثورة /يحيى الربيعي

تجارة الفل في اليمن تعتبر رابحة وعادات وتقاليد شعبية متنوعة وتشتهر بلادنا بزراعة الفل في المناطق الساحلية، خاصة في فصل الصيف؛ ويتواجد على مدار السنة في منطقة تهامة، أذ ينفق اليمنيون، يزيد عن 10 مليار سنويا في صناعة وشراء عقود الفل.
ويعتبر الفل من النباتات العطرية ذات الرائحة الزكية، وبهذه الصفة اكتسب مكانته العالية، حيث أصبحت تجارة وحرفة تجذب المئات من الأيادي العاملة التي وجدت فيه مصدراً للرزق، وارتبط الفل بالعادات والتقاليد اليمنية خاصة في حفلات الزواج كما هو مصدر بهجة للنفس وعامل الهام.
ويباع الفل بكميات كبيرة يوميا في مختلف محافظات الجمهورية، وفي أمانة العاصمة التي يصل اليها الفل يوميا من مناطق زراعته خاصة منطقة تهامة ونلاحظ انتشار بائعي الفل في جولات الشوارع الرئيسية، والأماكن المكتظة بالسكان.
وبحسب بائعي الفل يصل الفل بشكل يومي إلى مركز في جولة القيادة، ويعتبر المركز الرئيسي لبيع الفل في أمانة العاصمة، ومنه يتم توزيعه إلى بقية بائعي الفل المنتشرين في مختلف الجولات.
حيث يتم نقل الفل من مناطق زراعته بالسيارات المحملة بالحافظات (ثلاجات) لتحفظه من التلف، ويصل بشكل عقود أو يشترونه حبات زهر، ويقوم عمال ماهرين بترصيف حبات الفل في عقود جميلة مختلفة الأحجام مستخدمين الخيط والإبرة بدقه متناهية.

في الصيف
ويزداد إنتاج الفل في فصل الصيف الذي يأتي مع مواسم الأفراح، ويفضل الكثير إقامة حفلات الزواج في أيامه فيشهد بائعو الفل إقبالاً منقطع النظير لشراء عقود الفل، ونشهد إقبالاً كبيراً على شراء عقود الفل، لاسيما الأيام التي تكثر فيها الأعراس، وأيام تخرج طلبة الجامعة وتصل أسعار العقد للعرسان والطلاب الكبير ما بين 3000 و5000 ريال للعقد الواحد.

زراعة
وتقدر زراعة الفل في الحديدة وتهامة فقط، بحوالي 16 هكتاراً، موزعة على 1200 مزرعة.
وأسعار الفل تنخفض في فصل الصيف وترتفع في فصل الشتاء نظرا لقلة المحصول، حيث يصل السعر إلى ألفي ريال للعقد الطويل الأبيض الصافي، وألف وخمسمائة للعقد الطويل الملون بحبات الورد الأحمر في حين يصل سعر العقد الوسط خمسمائة إلى سبعمائة ريال.
أما في فصل الصيف يكون الإنتاج كبيراً فتنخفض الأسعار بحيث يصل سعر العقد الطويل بنوعية الصافي والملون من 500 إلى 600 ريال والعقد الوسط 100 إلى 150 ريالا.
ويعد الفل من أهم المنتجات الزراعية التي يتنافس أبناء منطقة تهامة على زراعته، لما فيه من مردود اقتصادي سواء على المزارعين أو العاملين. ويشير طاهر بخيت من أبناء منطقة العباسي بيت الفقيه ـ الحديدة إلى ان هناك مزارع كبيرة وعديدة في منطقة بيت الفقيه يمتلكها الأهالي. وتقدر المساحة المزروعة في الحديدة وتهامة فقط، بحوالي 16 هكتاراً، موزعة على 1200 مزرعة.

نشاط
ويجتمع العمال من أبناء المنطقة -كبار وصغار ذكور وإناث- في المزارع وينقسمون إلى فريقين أحدهما يقوم بقطف وجني حبات أزهار الفل، والفريق الآخر تقوم بتجميعه وترصيف العقود وبعد الانتهاء يقوم صاحب المزرعة بتسيلم أجور العاملين وهو عبارة عن عقود من الفل ليبيعوها في السوق.
ويعاني بائعو الفل صعوبات كثيرة بسبب صعوبة التنقل وتراجع مستوى الإنتاج جراء العدوان والحصار التي نالت من تجارة الفل إلا أن رائحته انتصرت على روائح الرصاص والبارود والقنابل.

ثراء كبير
ولهذه النبتة العطرية الجميلة ” الفل ” ثراء كبيرا من الفلكلور الشعبي والعادات والتقاليد التي تقام في المجتمع اليمني خاصة في الأعراس، وفي المناطق التي يكثر فيها زراعة الفل.
وأصبحت العادات والتقاليد المواتية للأعراس في تهامة تتحين مواسم الصيف الذي يكثر فيه الفل وتتفتح حباته لتزين به العروسين وأهلهما والأقارب والحاضرين.
ويصرف البعض مبالغ تصل إلى عشرات الآلاف على شراءه، كما أن بعض أهل العروس يشترطون على العريس شراء ما يلزم حفلة الزفاف من الفل.
وتتسابق النسوة في مناطق زراعة الفل في تنسيق وتنميق عقود الفل بمختلف أحجامها وأطوالها التي تزين بها أجياد ورؤوس الفتيات في الأفراح وخصوصا العروس في ليلة زفافها حيث تكتسي حلة بيضاء من الفل.

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com