الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

السيول والأمطار الغزيرة تخلِّف ضحايا في صنعاء وحجة ومارب:تهدم خمسة منازل في صنعاء القديمة وأكثر من 100 منزل معرَّضة لخطر السقوط

 

الثورة/ حاشد مزقر

خلَّفت سيول الأمطار الغزيرة والاستثنائية في العاصمة صنعاء ومحافظتي حجة ومارب 14 قتيلا على الأقل وأصيب عدد آخر وفق مصادر محلية وسكان المناطق المتضررة، ليرتفع بذلك إجمالي عدد الضحايا منذ بدء سقوط الأمطار الغزيرة و السيول في اليمن الشهر الماضي إلى 59 شخصا وبحسب الأرصاد الجوية في صنعاء فإن هذه السيول الجارفة ناتجة عن انخفاض جوي مصدره بحر العرب.
وتحدثت مصادر في أمانة العاصمة أن السيول والأمطار الغزيرة التي شهدتها العاصمة صنعاء تسببت في انهيار عدد كبير من المنازل والمباني الطينية وانسداد قنوات تصريف السيول، الأمر الذي خلف ثلاثة قتلى على الأقل وإصابة 16 آخرين في صنعاء بينهم طفلتان توفيتا وأصيبت الأم في منطقة وادي أحمد بعدما سقط خزان المياه من سطح المنزل عليهن، هذا ولقي شاب في العشرينيات من عمره حتفه بمديرية معين بأمانة العاصمة.
وكانت السلطات المحلية في صنعاء قد وجهت نداء استغاثة للجهات المعنية والمنظمات المحلية والدولية لدعم جهود الإنقاذ والإغاثة ومواجهة الأضرار.
وفي بيان رسمي حثت رجال المال والأعمال على المساعدة في تمويل صيانة وترميم المنازل المعرضة للانهيار في صنعاء القديمة، لا سيما وأن هناك أكثر من 100 منزل معرّض لخطر السقوط.
وجاء البيان عقب تهدم خمسة منازل في صنعاء القديمة يوم الثلاثاء الماضي، وأوضحت مصلحة الدفاع المدني أن منزلين في مدينة صنعاء القديمة تهدما كليا وثلاثة منازل تهدمت جزئيا أحدهما منزل المواطن عبده علي احمد ورده في حارة الحسوسة والمكون من خمسة طوابق وأصيبت على إثر ذلك الطفلة فاطمة يحيى يحيى الكباري بكدمات من أثر الجص والتراب الذي سقط عليها، والمنزل الثاني ملك المواطن علي محمد علي السمة والمكون من أربعة طوابق والكائن في حارة ياسر.
كما انهار المنزل الثالث التابع لآل اليدومي مكون من أربعة طوابق “مهجور” انهياراً كاملاً، فضلاً عن والمنازل المجاورة مهددة للخطر، وانهار كذلك المنزل الرابع التابع للمواطن احمد حسين حسين الخولاني والمكون من أربعة طوابق، حيث تسببت الأمطار بسقوط غرفتين من الطابق الرابع والمطبخ والحمام.
فيما تسببت الأمطار بانهيار كلي للمنزل الخامس التابع للمواطن طالوت عبدالله أبو منصر والمكون من أربعة طوابق (خال من السكان)،، نتج عن ذلك إغلاق الشارع بسبب مخلفات الانهيار.
وجددت مصلحة الدفاع المدني دعوتها لأمانة العاصمة والجهات المعنية إلى سرعة وضع الحلول والمعالجات العاجلة وإخلاء السكان من المنازل التي أوشكت على الانهيار حفاظاً على حياتهم من خطر الكارثة المحتمل وقوعها في أي لحظة.
وفي محافظة حجة توفي طفلان من أسرة واحدة غرقا جراء سيول ناجمة عن أمطار غزيرة هطلت الثلاثاء الماضي في عزلة بني حسن التابعة لمديرية عبس بالمحافظة.
من جهتها أكدت تقارير وفاة وإصابة ثمانية مواطنين وستة آخرين في عداد المفقودين في محافظة مأرب، كما ذكر تقرير محلي أن السيول والأمطار التي هطلت خلال الأسبوع الماضي تسببت في وفاة ثلاثة آخرين في محافظة مارب وإصابة خمسة بالإضافة إلى ستة مواطنين في عداد المفقودين في المحافظة.

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com