الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

تواصل فعاليات الذكرى السنوية للشهيد القائد في العاصمة والمحافظات

الشهيد القائد أسس للأمة مشروعاً لإعادتها إلى مجدها وريادتها بين الأمم

 

 

الثورة / معين محمد / محمد المشخر
أقام فرع التأهيل والإصلاح بأمن أمانة العاصمة وإصلاحية غرب الأمانة المعلمي أمس فعالية ثقافية وخطابية بين أوساط النزلاء، بمناسبة الذكرى السنوية للشهيد القائد السيد حسين بدر الدين الحوثي وتحت شعار “شهيد القرآن”.
وفي الفعالية وبحضور نائب رئيس مجلس التلاحم الشعبي القبلي فيصل عبدالله العزام وقف الحاضرون لقراءة الفاتحة والإخلاص على روح الشهيد القائد، فيما ألقى وكيل مصلحة التأهيل والإصلاح اللواء عبدالباري الطالبي كلمة، تطرق فيها إلى السيرة الجهادية للشهيد القائد السيد حسين بدرالدين الحوثي، وأهمية المشروع القرآني الذي أسسه الشهيد حين أدرك خطورة المؤامرات التي تحاك ضد الأمة.
وقال اللواء عبدالباري الطالبي إن “الشهيد القائد تحرك من منطلق استشعار المسؤولية أمام الله ووفق معطيات كانت تشير إلى أن أمريكا هي المسيطرة على الساحة”.. مشددا على أن “نجعل من هذه الذكرى محطة لاستلهام الدروس والعبر من حياة الشهيد القائد كقائد وقدوة ومعلما ومربيا”.
من جانبه ألقى نائب مدير إصلاحية غرب الأمانة المعلمي النقيب عبدالله المنصور كلمة المناسبة تحدث فيها عن أن الشهيد القائد أحيا النهج القرآني وكشف مكائد الأعداء ووضع الحلول لكل العوائق والشدائد، فضلا عن دعوته للنهوض بواقع الأمة والتحرر والاستقلال من قوى الهيمنة والتبعية الأجنبية، مؤكداً أن هذا المشروع، أحيا الأمة في زمن الضعف الذي كانت تعاني منه.
وعبر نائب مدير إصلاحية غرب الأمانة في كلمته عن عظمة الشهيد القائد والمشروع القرآني الذي أرساه للأمة، حاثا رجال الأمن باستلهام من الشهيد القائد الرحمة والعدل خاصة في العمل الأمني.
بعد ذلك ألقيت العديد من الكلمات التي استعرضت جانباً من حياة الشهيد القائد ومآثره التي تجلّت في الدفاع عن الأمة وإنقاذها بإحياء ثقافة القرآن الكريم..
تخلل الفعالية مشاركات شعرية وإنشاديه تعبر عن أهمية الذكرى والسير على نهج الشهيد القائد قولا وعملا، والتحرك الواسع في مواجهة كل الطواغيت والمستكبرين.
حضر الفعالية مدراء العموم بمصلحة التأهيل والإصلاح ومدير فرع التأهيل بأمن أمانة العاصمة العقيد يحيى صلاح ومدير إصلاحية غرب الأمانة الرائد علي الهجري وعدد من الضباط والإفراد بإصلاحية غرب الأمانة وعدد من الضيوف والشخصيات الاجتماعية.
البيضاء
كما شهدت مساجد مدينة البيضاء ندوات ثقافية للتعريف بالمنهج القرآني الذي صدع به السيد حسين ومنطق الحق الذي صدع به في مواجهة الطغاة، في إطار فعاليات وأنشطة الذكري السنوي للشهيد القائد للعام الحالي 1443 هجرية. وبإشراف مكتب الإرشاد وشؤون الحج والعمرة بالمحافظة. وتحت شعار (شهيد القرآن).
وأشارت الندوات التي بحضور رئيس الوحدة السياسية لأنصار الله بمحافظة البيضاء مدير عام مديرية مدينة البيضاء الشيخ أحمد أبوبكر الرصاص ومدير عام مكتب الإرشاد وشؤون الحج والعمرة بمحافظة البيضاء شريف الريامي وعضو رابطة علماء اليمن بالمحافظة محمد أحمد السقاف ومدير إدارة الإرشاد بمدينة البيضاء عقيل السيد، إلى أن الشهيد حمل عنوان الجهاد والشجاعة والتضحية الذي حمل الأمة نحو آفاق التحرر الجهادي، ونقلها من حالة الخوف والخضوع وشخّص العدو الحقيقي للأمة المتمثلة في أمريكا وإسرائيل.
*أكدت كلمات متنوعة خلال الندوات والمحاضرات على أهمية هذه الذكرى السنوية للشهيد القائد السيد حسين بدرالدين الحوثي رضوان الله عليه مؤسس المسيرة القرآنية من صدع بالحق وأحيا في الأمة مبادئ القرآن الكريم الذي حاول أعداء الدين والأمة تغييبه عن الأمة الإسلامية وحرفها نحو ثقافات باطلة نتائجها الانحراف نحو الباطل والضلال.
كما تطرقت الندوات إلى مناقب ومآثر الشهيد القائد السيد حسين بدرالدين الحوثي – رضوان الله عليه – والمنعطفات التي مر بها وكذا التحديات والصعوبات التي واجهها في إرساء دعائم المسيرة القرآنية الخالدة التي غيرت مسار الأمة ونقلتها من نير القهر والتسلط إلى آفاق العزة والكرامة.
كما نظم أبناء مديرية العرش في محافظة البيضاء، أمس، وقفة قبلية مسلحة تدشينا لحملة “إعصار اليمن” في المديرية.
وخلال الوقفة بحضور مدير شرطة محافظة البيضاء العميد الركن عبدالله محمد العربجي وأعضاء مجلس الشورى محمد جرعون وناصر القبلي وخالد الماوري ووكلاء المحافظة. أوضح نائب وزير الداخلية اللواء عبدالمجيد المرتضى أن حملة إعصار اليمن تهدف إلى استنهاض المجتمع بكل فئاته لمواجهة العدوان وتعزيز الوعي بمخططاته التآمرية وكشف أدواته، ومواصلة الصمود وتسيير قوافل البذل والعطاء للمرابطين في الجبهات.
وحث نائب وزير الداخلية، على البذل والعطاء والإسهام الفاعل في إنجاح ودعم حملة وقافلة إعصار اليمن، لتعزيز انتصارات أبطال الجيش واللجان الشعبية في مواجهة قوى العدوان والمرتزقة.
وأشار إلى أهمية التحرك بوعي في إطار المشروع الذي أسسه الشهيد القائد، وإدراك المسؤولية الملقاة على عاتق الجميع حتى تحقيق النصر.
من جانبه، أكد عضو مجلس الشورى الشيخ ناصر القبلي في كلمة الشخصيات الاجتماعية، أهمية الحملة في التحشيد والتعبئة لرفد الجبهات بالرجال والمال وقوافل العطاء، مشيراً إلى أن الجميع معنيون بهذه المهمّة الوطنية لمواكبة انتصارات الجيش واللجان الشعبية، دفاعاً عن الأرض والعرض..مشيدا بالمواقف المشرفة لأبناء مديرية العرش في مختلف المحطات التي مر بها الوطن ..مؤكدا على أهمية إنجاح الحملة لمساندة المرابطين في الجبهات.
وفي كلمة السلطة المحلية أكد وكيل المحافظة لشؤون مديريات رداع صالح الجوفي، أهمية استشعار المسؤولية الملقاة على عاتق الجميع، في استمرار التحشيد لرفد الجبهات بالرجال والمال دفاعا عن الوطن وسيادته.
ولفت إلى أهمية الحملة في تعزيز عوامل الصمود في مواجهة العدوان..داعيا أبناء المديرية إلى الإسهام الفاعل في الحملة بما يعزز من الانتصارات والتسريع في عملية الحسم.
بدوره، أكد مدير عام مديرية العرش ماهر علي الطيري، الاستعداد التام لأبناء المديرية لإنجاح حملة إعصار اليمن في مواجهة العدوان ورفد ودعم الجبهات وإعلان النفير العام لمواجهة العدوان الأمريكي السعودي ومرتزقته ..
وأشار مدير عام مديرية العرش إلى تزامن الحملة مع الذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي وفي ظل الانتصارات التي يحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات.
وفي كلمة العلماء ألقاها القاضي عبدالله أحمد العزاني أكد على تعاون وتكاتف الجميع إلى جانب القيادة في تحقيق أهداف حملة إعصار اليمن، مباركا الانتصارات التي تحققت في عمق العدوين الإماراتي والسعودي .
وألقى محمد المذاح كلمة أشار فيها إلى أهمية تعزيز الصمود والثبات في مواجهة العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي على بلادنا ..
وأكد بيان الوقفة – الذي تلاة سليم العزاني – على استمرارية التصعيد بالتصعيد ورفد ودعم الجبهات بالمال والرجال .
وأدان البيان واستنكر جرائم العدوان والحصار الجائر المفروض على الشعب اليمني.
أمانة العاصمة
كما دشنت في مديرية الصافية بأمانة العاصمة أمس، حملة وقافلة إعصار اليمن للتحشيد والاستنفار للجبهات، بفعالية ثقافية بعنوان “انفروا خفافا وثقالا” بالتزامن مع ذكرى الشهيد القائد.
وفي التدشين أشار وزير الدولة لشؤون مجلسي النواب والشورى علي ابو حليقه، إلى أهمية الدور المجتمعي والرسمي في المساهمة الفاعلة لدعم وإنجاح حملة إعصار اليمن دفاعا عن الوطن وسيادته واستقراره.
وأكد أن حملة إعصار اليمن، تأتي تجسيدا لتضحيات ودور الشهيد القائد، والمضي على مشروعه القرآني في تعزيز الصمود واستمرار التحشيد ورفد الجبهات بالرجال والمال حتى تحقيق النصر ودحر الغزاة والمحتلين من أرض الوطن.
وحث أبو حليقة، كافة أبناء ومشايخ وعقال مديرية الصافية، على مضاعفة الجهود والتحرك الجاد لإنجاح حملة إعصار اليمن لمواجهة قوى العدوان وتعزيز الانتصارات في ميادين العزة والشرف.
كما أقيمت فعاليات خطابية في عدد من أحياء وحارات مديرية الصافية، لتدشين حملة وقافلة إعصار اليمن للتحشيد والاستنفار لرفد الجبهات.
وأكدت كلمات الفعاليات، على مواصلة الصمود والثبات ودعم قافلة إعصار اليمن للتحشيد والاستنفار للجبهات، تنفيذا لتوجيهات رئيس المجلس السياسي الأعلى.
وأشارت إلى أن المرحلة الراهنة تتطلب تضافر جميع الجهود من أبناء وقيادات المجتمع ورجال المال والأعمال، لاستمرار التحشيد ورفد جبهات الدفاع عن الوطن وسيادته واستقراره وأمنه حتى تحقيق النصر.
شارك في الفعاليات التي نظمها مكتب الإرشاد بالمديرية، رئيس لجنة الخدمات بالمديرية عبدالوهاب مجيديع ومدير الإرشاد كمال الثلايا وقيادات محلية وتنفيذية ومشايخ وعقال الأحياء، وحشد من أبناء المديرية.
إب
وأقيمت في الإصلاحية المركزية بمحافظة إب أمس، فعالية خطابية إحياءً للذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي.
وألقيت في الفعالية كلمات، أشادت بشجاعة الشهيد القائد في مواجهة قوى الاستكبار والهيمنة.
وأكدت الكلمات أن الشهيد القائد أسس للأمة مشروعا لإعادتها إلى مجدها وعزتها وريادتها بين الأمم.
ولفتت إلى أهمية السير على درب الشهيد القائد في مواجهة قوى العدوان حتى تحرير كل شبر من أرض اليمن من الغزاة والمحتلين.

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com