الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات

فعاليات توعوية وإتلاف 30 طناً من الحشيش

الثورة / عادل عبدالله
ارتفعت ألسنة اللهب ملتهمة كميات كبيرة من أنواع المخدرات التي وقعت في أيدي حراس الوطن وأعينه الساهرة بعد أن دفع تحالف العدوان بها إلى الداخل اليمني بهدف ضرب المجتمع في شبابه وثروته البشرية بعد أن فشل في نيل مبتغاه عسكريا
عدسة « الثورة» شهدت أمس اتلاف الجهات المختصة في أمانة العاصمة 28 طنا و55 قالبا من مادة الحشيش “الراتنج” المخدر، ومليونين وخمسين الفاً ومائتين وسبع حبات كبتاجون، و 66 كجم ونصف هيرون، وخمسة كيلو جراماً “شبو” مخدر، وخمسة آلاف و239 أمبلوة مخدرة منتهية الصلاحية و41 كيلو جراماً حشيش محلي.
تحكي الصور بأبلغ الكلمات مصير ومآلات مخططات العدوان ونهاياتها المأساوية بفضل الله تعالى وبيقظة وجهود رجال الأمن حيث يتصدون بكفاءة عالية للمحاولات المحمومة للعدو من أجل إدخال كميات هائلة من المخدرات والسموم إلى المحافظات الحرة بعد أن حولت المناطق المحتلة إلى سوق رائج لعمليات الاتجار والتهريب للمخدرات، وبعد أن أوجدت بشكل مدروس وممنهج البيئة الخصبة لذلك من خلال الانفلات الأمني الناجم عن صراع وتناحر أدواته.
تحية إكبار للساهرين على أمن المجتمع وسكينته وسلامة أبنائه ولكل من يساهم في التصدي لجرائم تهريب وترويج المخدرات من المواطنين.

فعالية بتعز حول أضرار ومخاطر المخدرات
ونظمت إدارة مكافحة المخدرات بمحافظة تعز أمس فعالية توعوية حول أضرار ومخاطر المخدرات تحت شعار “كن واعيا، وقل لا للمخدرات”، بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات.
وفي الفعالية أشاد عضو المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي، بجهود ضباط وصف وجنود مكافحة المخدرات على مستوى اليمن عامة وتعز بوجه خاص.
وقال “إن الأجهزة الأمنية المعنية بمكافحة المخدرات قوى خير في مواجهة عدو جبان، تسعى من خلاله قوى تحالف العدوان في استهداف المجتمع اليمني بمختلف أنواع المخدرات”.
وأشار السامعي إلى أنه بفضل الحس الأمني ويقظة الأجهزة الأمنية، تم إحباط الكثير من محاولات الأعداء في الترويج للمخدرات.
ووجه بتزويد إدارة مكافحة المخدرات بمعدات حديثة، سيما في ظل المرحلة الراهنة التي يتربص العدو باليمن واليمنيين شراً ويسعى لإضرارهم من خلال إغراقهم في وحل المخدرات.
وأهاب بالجميع مواصلة التحشيد ورفد الجبهات دفاعاً عن الأرض والعرض والسيادة الوطنية، باعتبار أن العدو يستهدف الجميع دون استثناء.
من جانبه أوضح محافظ تعز صلاح عبدالرحمن بجاش أن دول العدوان تستخدم المخدرات ضمن الحرب التي تشنها على الشعب اليمني وتتعمد إدخال أنواع خطيرة من المخدرات من ضمنها مخدر الشبو وكذا الحبوب المخدرة والمنتشرة التي تمثل خطراً داهماً على الجميع.
ودعا إلى اليقظة والحذر ومواجهة السلوكيات المنحرفة بكل قوة وحزم وإيجاد شراكة حقيقية بين المجتمع والأمن وضبط مروجي المخدرات.
وشدد المحافظ بجاش على التنسيق بين الأجهزة الأمنية والإرشاد والإعلام بوسائله المختلفة والتكامل بين إدارة المخدرات والتربية والتعليم والجامعات واستمرار التوعية بمخاطر هذه الآفة التي تستهدف الشباب والمجتمع.
وأكد أن الشعب اليمني بحكمة قيادته سيتجاوز كل مؤامرات الأعداء بمزيد من الحذر واتخاذ الإجراءات الصارمة للقضاء على المخدرات.
وفي الفعالية بحضور عضوي مجلس الشورى عبدالرحمن الرميمة وجميل الجابري، استعرض رئيس النيابة العامة بتعز القاضي عبدالرقيب المجيدي، أضرار المخدرات على الفرد والمجتمع.
واعتبر الفعالية خطوة إيجابية للتوعية بخطورة المخدرات على الجميع .. مشيراً إلى أن الدين الإسلامي حث على حفظ العقل بعدم تعاطي الحبوب والعقاقير المؤثرة عليه.
واستعرض القاضي المجيدي، قانون المخدرات والمؤثرات العقلية .. وقال “إن المخدرات تستهدف المجتمع، خاصة الشباب الذين يعتبرون مستقبل الأمة، حيث شدد القانون من عقوبة تعاطي وحيازة المخدرات”.
في حين استعرض مدير إدارة مكافحة المخدرات بتعز المقدم محمد سعيد الجنيد ومدير إدارة التدريب والتوجيه بأمن المحافظة المقدم سلطان العفريت، أساليب تهريب المخدرات وأماكن الإخفاء وما تم ضبطه من مخدرات بالمحافظة .
وأكدا أهمية تكثيف التوعية المجتمعية بمخاطر تعاطي المخدرات وتفعيل التعاون بين إدارة المخدرات ومكتب الصحة وتجهيز مصحة لرعاية المدمنين والرقابة المشددة على الصيدليات ومنافذ إدخالها.
حضر الفعالية نائب مدير أمن تعز العميد عبدربه الحاج وعدد من الوجاهات وعسكريين وأمنيين.

أنشطة توعوية
كما نظمت إدارة مكافحة المخدرات في أمن محافظة حجة أمس، فعالية توعوية بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات.
وفي الفعالية أشار رئيس نيابة الاستئناف بالمحافظة القاضي أمين القارني إلى أن جرائم المخدرات من الجرائم التي تندرج ضمن جرائم الحرب الناعمة التي يرتكبها العدو لتجريد اليمنيين من هويتهم الإيمانية وثقافتهم القرآنية.
فيما أكد وكيل المحافظة محمد القاضي، أهمية تعاون المجتمع مع رجال الأمن في مكافحة المخدرات التي تدمر المجتمعات.
من جهته أشار نائب مدير أمن المحافظة العقيد عبده عامر، إلى أن ظاهرة انتشار المخدرات من الظواهر الأكثر تعقيداً وخطورة بين الظواهر الإجرامية، ويترتب عليها أضرار دينية وأمنية واجتماعية وصحية وأخلاقية واقتصادية.
بدوره اعتبر عضو رابطة علماء اليمن القاضي عبدالمجيد شرف الدين، المخدرات أشد أنواع العدوان على الأمة ، ويجب التعامل معها بحزم وتحصين النشء والشباب منها والتوعية بأخطارها عبر كافة وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي.
من جانبه أوضح نائب مدير إدارة مكافحة المخدرات الرائد فايز العماري، أن الكميات المضبوطة بالمحافظة خلال العام الهجري 1443 ھ بلغت 866 كيلو و 335 جراماً حشيش مخدر و325 جراماً من مادة الشبو الذي يعتبر من أخطر أنواع المخدرات، كما تم ضبط 24 ألفاً و 749 حبة كبتاجون مخدر .
تخلل الفعالية – التي حضرها عدد من منتسبي وقيادات الأجهزة الأمنية – قصائد شعرية وتوزيع دليل إجراءات ضبط المخدرات لرجال الأمن وملصقات التوعية بأضرار المخدرات على الفرد والمجتمع.
كما دشنت إدارة أمن محافظة ذمار أمس، حملة التوعية بمخاطر المخدرات بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات.
وخلال التدشين، أوضح نائب مدير أمن المحافظة العميد محمد الموشكي، أن الحملة ستشمل مختلف مديريات المحافظة، لتوعية رجال الأمن في النقاط الأمنية بأهمية أخذ الحيطة والحذر وتزويدهم بمعلومات وأساليب المهربين في إخفاء المواد المخدرة في مختلف وسائل النقل، عبر الدليل الإرشادي لرجال الأمن الصادر من وزارة الداخلية.
وأشار إلى أن قوى الشر استغلت المخدرات لاستهداف الشعوب وهي من تتحمل المسؤولية الأولى من خلال مساعدة مهربي المخدرات في الدخول إلى الأراضي اليمنية بهدف زعزعة الأمن.. مؤكدا أن رجال الأمن صمام الأمان للوطن والشعب وسيكونون بالمرصاد للمهربين وكل من تسول له نفسه المساس بالأمن والاستقرار.
من جانبه أكد مدير فرع مكافحة المخدرات بالمحافظة المقدم العزي المتوكل، أن قوى العدوان تسعى من خلال السماح بدخول المخدرات إلى زعزعة أمن واستقرار الوطن.. داعيا الجميع القيام بواجبهم في ضبط عملية تهريب المواد المخدرة بكافة أشكالها.
حضر التدشين مدير شرطة المرور العميد علي الوشلي ومدير البحث الجنائي العقيد محمد الخطيب وقائد فرع قوات النجدة العقيد عصام الغيلي ومدير الأحوال المدنية عبدالكريم الشخظة ومساعد مدير أمن محافظة ذمار العقيد حسين السفياني ومدراء الإدارات والأقسام في أمن المحافظة.
تصوير / محمد حويس

قد يعجبك ايضا