الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

الفعاليات الوطنية تبارك عملية “إعصار اليمن” في العمق الإماراتي

 

مجلس النواب: العملية رد مشروع ضد عدو فقد إحساسه بكل ما يمت بصلة للمبادئ الإنسانية والأخلاقية
القضاء الأعلى: على النظام الإماراتي أن يعي الرسالة جيداً ويكف عن تدخله السافر في شؤون اليمن
ناطق حكومة الإنقاذ: على النظام الإماراتي أخذ تحذيرات القوات المسلحة على محمل الجد
مجلس الشورى: “إعصار اليمن” جسَّدت رغبة الشعب اليمني في تحقيق معادلة الردع المناسبة بحق دول العدوان

الثورة / سبأ

باركت الفعاليات الوطنية العملية النوعية ” إعصار اليمن” التي نفذتها القوات المسلحة اليمنية في عمق العدو الإماراتي.. واعتبرت العملية تجسيداً للرغبة الملحة للشعب اليمني بضرورة تحقيق معادلة الردع المناسبة بحق دول العدوان التي أفرطت في سلوكها العدواني والإجرامي بحق الشعب اليمني.
رئاسة النواب
حيث باركت هيئة رئاسة مجلس النواب عملية “إعصار اليمن “التي نفذتها القوات المسلحة اليمنية في عمق العدو الإماراتي .. معتبرة العملية رداً وردعاً مشروعاً ضد عدو فقد إحساسه بكل ما يمّت بصلة للمبادئ الإنسانية والأخلاقية وقواعد الحرب.
وأوضح البيان أن العملية، تأتي تجسيداً لإرادة الشعب اليمني في التصدي وكبح جماح تحالف العدوان، ومثلت في الوقت ذاته رداً مناسباً لإمعان تحالف العدوان خلال السبع السنوات في الاستهداف الممنهج لمطارات وموانئ اليمن وفي مقدمتها مطار صنعاء الدولي وميناء الحديدة والتصعيد المستمر في استهداف الأعيان المدنية والمستشفيات والأحياء السكنية في أمانة العاصمة والمحافظات.
ودعا بيان هيئة رئاسة مجلس النواب، دول تحالف العدوان إلى الإدراك بأن الشعب اليمني وقواته المسلحة بعد سبع سنوات، أصبح يمتلك خيارات الردع المناسب وقادراً على الدفاع عن نفسه حتى تحرير كامل أراضي البلاد وإنهاء العدوان وكسر الحصار.
القضاء الأعلى
كما بارك مجلس القضاء الأعلى في اجتماعه أمس برئاسة رئيس المجلس القاضي أحمد يحيى المتوكل، عملية “إعصار اليمن” التي نفذتها القوات المسلحة اليمنية في العمق الإماراتي.
واعتبر المجلس هذه العملية ردا مشروعا على تصعيد دول العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي ضد أبناء الشعب اليمني.
حكومة الإنقاذ
كما بارك ناطق حكومة الإنقاذ الوطني وزير الإعلام ضيف الله الشامي، عملية “إعصار اليمن” التي نفذتها القوات المسلحة اليمنية في العمق الإماراتي.
وأوضح ناطق الحكومة في تصريح لوكالة (سبأ)، أن هذه العملية النوعية التي استهدفت مصفاة النفط في المصفح ومطار أبوظبي ومطار دبي وغيرها من الأهداف الحيوية، تظهر مستوى الدقة والقدرة الذي وصلت إليه القوات المسلحة اليمنية وامتلاكها أسلحة ردع استراتيجي تستطيع الوصول إلى أي هدف في دول العدوان.
وأكد أن هذه العملية تأتي في إطار الحق المشروع للشعب اليمني في الرد على جرائم تحالف العدوان الأمريكي الإماراتي السعودي، وتصعيده العسكري وتشديد حصاره على اليمن.
ونصح ناطق الحكومة، النظام الإماراتي بمراجعة حساباته وكف عدوانه عن الشعب اليمني ومقدراته، وأن يأخذ تحذيرات القوات المسلحة اليمنية على محمل الجد لتجنيب بلاده من أي ضربات موجعة مستقبلا.
ولفت إلى أن الانزعاج الكبير لرئيس وزراء الكيان الصهيوني ووزير خارجيته، من هذه العملية ومواساتهما للنظام الإماراتي، يؤكد حقيقة التورط الإسرائيلي في التصعيد العسكري ضد الشعب اليمني إلى جانب أمريكا والسعودية والإمارات، ويكشف حقيقة دور الإمارات كمنفذ مباشر لتلك المؤامرة في إطار المصالح المشتركة للكيان الصهيوني والنظام الإماراتي.
واستغرب ناطق الحكومة، من الصمت مدفوع الثمن لبعض أنظمة العمالة العربية والمنظمات الدولية، تجاه جرائم العدوان الأمريكي الإماراتي السعودي المتكررة بحق الشعب اليمني والأحياء السكنية وآخرها المجزرة التي ارتكبها طيران العدوان في الحي الليبي بالعاصمة صنعاء وراح ضحيتها 14 شهيدا و11 جريحا، ما ينفى على هؤلاء صفة الإنسانية التي يتشدقون بها.
وأشار إلى أن هذه العملية النوعية أسعدت كل اليمنيين والأحرار في العالم، نظرا لتصرفات النظام الإماراتي العدائية بحق الشعوب الحرة في المنطقة وإيغاله في التطبيع مع الكيان الصهيوني على حساب قضايا الأمة.
الشورى
وبارك مجلس الشورى، العملية النوعية “إعصار اليمن ” التي نفذتها القوات المسلحة في العمق الإماراتي.
واعتبر المجلس في بيان، تلقت وكالة (سبأ) نسخة منه، العملية تجسيداً للرغبة الملحة لدى أبناء الشعب اليمني بضرورة تحقيق معادلة الردع المناسبة بحق دول العدوان التي أفرطت في سلوكها العدواني والإجرامي بحق اليمن أرضاً وإنساناً.
وأكد البيان أن هذه العملية جاءت في إطار الحق المشروع للشعب اليمني وفقاً للدستور والقوانين الوضعية والسماوية في الدفاع عن النفس ضد كل معتدٍ أو أي خطر يهدد أراضي البلد وسلامة شعبه.
وأوضح البيان أن العملية مثلت الرد المناسب لإمعان تحالف العدوان خلال السبع السنوات في الاستهداف المباشر والممنهج لكافة مطارات وموانئ اليمن وفي مقدمتها مطار صنعاء الدولي وميناء الحديدة، والتصعيد المستمر في استهداف الأعيان المدنية والمستشفيات والأحياء السكنية في أمانة العاصمة والمحافظات.
ونوه بأهمية أن تأخذ دول تحالف العدوان تحذيرات الجيش اليمني على محمل الجد، وأن تدرك بأن الشعب اليمني وهو على أعتاب العام الثامن من العدوان أصبح يمتلك خيارات الردع المناسبة وقادراً على أن يدافع عن نفسه حتى نيل الحرية الكاملة وكسر الحصار الجائر وتطهير كافة الأراضي والجزر اليمنية من دنس الغزاة والمعتدين.
وأدان المجلس بشدة الجريمة النكراء التي ارتكبها طيران العدوان الأمريكي السعودي بحق المدنيين في الحي الليبي بأمانة العاصمة وأسفرت عن استشهاد وإصابة 23 مدنياً بينهم نساء وأطفال.
وأكد أن هذا الاعتداء السافر والاستهداف المباشر لمنازل المدنيين الأبرياء جريمة تضاف إلى سجل جرائم التحالف وتجاوز سافر لكل القيم والمبادئ الإنسانية والقوانين والأعراف الدولية.
وجدد التأكيد على أن التحالف ما كان له أن يرتكب هذه المجازر البشعة بحق الشعب اليمني لولا الدعم الأمريكي المباشر والتواطؤ الدولي والصمت المخزي للأمم المتحدة.
ودعا البيان كل أحرار وشرفاء العالم والمنظمات الحقوقية والإنسانية إلى إدانة هذا السلوك الإجرامي لدول العدوان التي ترتكب مجازر بحق المدنيين في اليمن ترقى إلى جرائم حرب لن تسقط بالتقادم.
وباركت قيادة المحافظة في البيان، العملية النوعية “إعصار اليمن ” التي نفذتها القوات المسلحة في العمق الإماراتي .. معتبرة هذه العملية في إطارالحق المشروع للشعب اليمني للدفاع عن كرامته والتصدي للمخططات والانتهاكات التي يتعرض لها منذ سبع سنوات.
كما اعتبرت مستوى التطوير العسكري والقدرات العالية في تنفيذ عمليات الردع للرد على جرائم العدوان تمثل فخر جميع أبناء اليمن للدفاع عن حريتهم وسلامة أراضيهم .. منوهه بما يحققه الجيش واللجان الشعبية من انتصارات في مواجهة العدو.
المؤتمر الشعبي
وبارك المؤتمر الشعبي العام، عملية “إعصار اليمن” التي نفذتها القوات المسلحة اليمنية على عدد من المواقع في دولة الإمارات بالصواريخ والطائرات المسيرة.
وأشار المؤتمر الشعبي – في بيان تلقته وكالة (سبأ) – إلى أن هذه العملية تأتي رداً على تصعيد دول تحالف العدوان السعودي الإماراتي وإمعانها في العدوان والحصار على الشعب اليمني وإغلاق مطار صنعاء أمام الرحلات الإنسانية والتجارية وتدمير البنية التحتية وقتل الأطفال والنساء.
وفيما أكد البيان، حق اليمن المشروع في الدفاع عن النفس، جدد الدعوة للمجتمع الدولي وأحرار العالم ومجلس الأمن بالضغط لإيقاف العدوان ورفع الحصار.
ودعا المؤتمر الشعبي العام، أبناء الشعب اليمني إلى تعزيز التلاحم والاصطفاف خلف القوات المسلحة والأمن واللجان الشعبية حتى تحقيق النصر.
التصحيح الناصري
كما باركت اللجنة العليا لتنظيم التصحيح الشعبي الناصري، العملية النوعية التي نفذتها القوات المسلحة على مواقع استراتيجية في العمق الإماراتي.
واعتبرت اللجنة العليا، في بيان تلقت وكالة (سبأ) نسخة منه، أن هذه العملية تأتي في سياق الرد المشروع، وفقاً للتشريعات والقوانين الدولية، على استمرار العبث والحماقات الإماراتية في الأراضي اليمنية.
وأكد البيان، أنه ينبغي على النظام الإماراتي، أن يعي الرسالة جيدا وأن يكف عن تدخله السافر في شؤون اليمن.
ولفت إلى أن استمرار تحالف العدوان في التصعيد سيُقابل بالمزيد من الرد بالمثل دفاعاً عن الوطن والشعب اليمني.
الجالية اليمنية في سوريا
وباركت الجالية اليمنية في سوريا، عملية “إعصار اليمن” النوعية التي نفذتها القوات المسلحة على عدد من الأهداف في عمق العدو الإماراتي.
واعتبر مجلس الجالية اليمنية في بيان تلقت (سبأ) نسخة منه، العملية رداً على تصعيد قوى تحالف العدوان وإمعانها في الحصار وارتكاب الجرائم بحق الشعب اليمني وتدمير البنية التحتية وقتل الأطفال والنساء.
ولفت البيان إلى أن العملية جاءت بعد تحذير قائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي لحكام النظام الإماراتي الذين لم يأخذوا التحذير على محمل الجد.
وأكدت الجالية اليمنية بسوريا وقوفها إلى جانب الوطن ومواجهة قوى العدوان حتى تحقيق النصر المؤزر.

قد يعجبك ايضا