الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

محطات

عبدالسلام فارع

 

 

توطئة: من مسجد القرشي في تعز كانت إطلالتي الأولى عبر هذه المساحة من رياضة الثورة في الأسبوع المنصرم واليوم ها أنذا أيها الأحبة أعاود التواصل معكم ومن نفس المكان الطاهر.
اتجهت الأنظار خلال الأسبوع الماضي إلى قاهرة المعز بجمهورية مصر العربية لمتابعة تفاصيل الاحتفاء بنجوم الأحمر اليمني الصغير والتي أعلن عنها وعن تعديلها أكثر من مرة بعد أن كان الاتحاد العام لكرة القدم قد حجز واحدة من أشهر الصالات في مدينة مصر الجديدة لاحتضان مسائية الاحتفاء في الـ30 من ديسمبر بنجوم المنتخب الناشئي الذي عانق الأمجاد بإحرازه النسخة الثامنة من بطولة كرة القدم في غرب آسيا ليحقق للرياضة اليمنية ذلكم المنجز التاريخي غير المسبوق في رياضته وهو المنجز الذي لم يأت بمحض الصدفة بل جاء كثمرة ومحصلة طبيعية ومنطقية لسياسات ناجحة انتهجها الاتحاد وعموماً أيها الأعزاء كنت شخصياً أقول بأن هذه الإطلالة سوف أكرسها واخصصها لذلكم التكريم الذي تعثر بسبب وباء كورونا وربما لأسباب أمنية وسياسية ثم أقيم في مكان آخر.
وقبل التكريم الذي تعثر كنت أتمنى أن ينبري لتقديم الاحتفال الزميل العزيز والمعلق الرياضي المعروف طبيب المنتخب الدكتور عبدالرحمن الشرجبي والذي تميز بصوته المخملي الشائق والممتع وفي هذا الاتجاه تمنى الكثير من الزملاء والأخوة الأماجد لو كنت أنا من قدم ذلك الاحتفاء وأبرزهم د/عبدالرحمن الشرجبي، فيما قال نجم وحدة التربة محمد هزاع كان بين الناس تذكرة سفر وباقي الأمور سوف تذلل أما أنا أقول تظل كلها أمنيات لكن إذا التقينا معاً أنا والشرجبي فسوف نشكل ثنائياً يجذب الاهتمام وقد سبق لنا أن تقاسمنا التعليق على مباريات كرة القدم عبر الفضائية اليمنية وقناة عدن من ملعبي الكبسي والحبيشي في إب وعدن.
عاد الحراك الرياضي من جديد لملعب الشجرة التاريخي بمدينة تعز والذي احتضن أكثر من مائة بطولة في أقل من ثمان سنوات وذلك من خلال البطولة الخاصة بفقيد الرياضة اليمنية الصقراوي الراحل عبدالله قائد والتي يشرف عليها مكتب الشباب والرياضة وينظمها اتحاد الرياضة للجميع ويمولها الأصيل ابن تعز هذه البطولة التي اعد لها بتميز كبير نائب مدير مكتب الشباب والرياضة النجم الصقراوي الأسبق والمدرب الوطني الحالي الكابتن نبيل مكرم ومن خلال مشاهدتي لجانب من بعض المباريات في تلك البطولة المستمرة على مدى شهر كامل بمشاركة 30 فريقاً أستطيع القول إن فريق فجر الأمل سيخطف كأس البطولة وعلى أقل تقدير المركز الثاني فالفريق الذي يضم حاتم الحيدري والسريحي عادل ومهند شوقي والأخوين إبراهيم واحمد حسن مرد إضافة إلى الممول والموجه والمعلم بليغ التميمي لا بد له أن يعانق البطولة ومع مزيد من التفاصيل في كتابات قادمة.
وبالعودة إلى تكريم المنتخب الصغير بسن عناصره والكبير بإنجازهم العملاق استطيع القول بكل ثقة وتفاؤل إن العاصمة صنعاء سوف تذهل الجميع باحتفالاتها بأبنائها الأبطال الأشاوس صناع الانتصار الغرب آسيوي التاريخي والكبير، فالمدينة التي يقطنها أمين جمعان – الحباري- الكبوس إضافة إلى كثير من رموز الاستثمار وكثير من المؤسسات الحكومية وغير الحكومية ذات الريادة والاستثمار كلهم قادرون على أن يجعلوا الاحتفاء ببعثة المنتخب كأجمل الأغنيات الخالدة.

قد يعجبك ايضا