الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

الوزارة أهابت بعدم إطلاق الأعيرة النارية خلال استقبال نجوم اليمن

وزير الشباب والرياضة يتفقد تجهيزات ملعب الثورة لاستقبال وتكريم منتخب الناشئين

المؤيدي: التحضيرات تسير على قدم وساق واخترنا ملعب الثورة لنثبت للعالم انه منشأة رياضية
هضبان: حريصون على إقامة احتفائية تليق بالمنتخب الذي أفرح كل اليمنيين

الثورة / صنعاء
تفقد وزير الشباب والرياضة محمد حسين مجد الدين المؤيدي يوم أمس سير التحضيرات والتجهيزات الجارية في ملعب الثورة لاستقبال وتكريم منتخبنا الوطني لنائي كرة القدم الذي توج ببطولة غرب آسيا التي أقيمت منتصف ديسمبر الماضي في السعودية.
حيث اطلع المؤيدي – ومعه كل من وكيل قطاع الرياضة علي هضبان ووكيلا الوزارة المساعدين لقطاع الرياضة كمال الشريف وحسين الخولاني والوكيل المساعد لقطاع المشاريع طارق حنش – على أعمال الصيانة والنظافة في الملعب.
وخلال الزيارة التفقدية شدد المؤيدي على أهمية استقبال المنتخب الوطني وتكريمه بالصورة اللائقة نظير الإنجاز التاريخي المستحق الذي حققه للوطن ولأبناء الشعب اليمني عامة، وهو ما بعث الفرحة في قلوب اليمنيين عامة ومنحهم السعادة التي لا توصف والتي جاءت في ظل عدوان غاشم وحصار جائر.
وأشار المؤيدي إلى أن الترتيبات تسير على قدم وساق للاحتفاء بالمنتخب وبما يليق بمكانة وحجم الإنجاز الذي حققه نجوم اليمن الصغار رغم الظروف الراهنة التي تسبب فيها العدوان والحصار الجائر، مؤكداً أنه تم اختيار ملعب الثورة لإقامة الحفل التكريمي فيه لنثبت للعالم مجدداً أن الملعب منشأة مدنية رياضية خالية من المظاهر المسلحة كما يدَّعي العدوان وأدواته.
من جانبه أكد وكيل الوزارة لقطاع الرياضة علي هضبان أهمية إقامة استقبال وحفل تكريمي يليق بالأبطال، منوهاً بضرورة حشد الجماهير للاحتفال بإنجاز المنتخب الناشئ الذي شرَّف اليمن ورفع اسمه عالياً وحقق إنجازاً أدخل البهجة والأفراح في قلوب كل اليمنيين.
وأوضح وكيل الوزارة المساعد لقطاع الرياضة كمال الشريف أن الإعداد والتحضير لاستقبال وتكريم أبطال اليمن يسير بوتيرة عالية، معتبراً أن الاحتفاء بالمنتخب وتكريم بطل غرب آسيا يعد استحقاقاً وواجباً وطنياً نظير الإنجاز الذي صنعه هؤلاء الأبطال بالتتويج بكأس بطولة غرب آسيا رغم الفوارق والإمكانيات مقارنة بالمنتخبات المنافسة.
بدوره أكد المدير التنفيذي لصندوق رعاية النشء والشباب والرياضة عبدالحميد المغربي حرص الوزارة والصندوق على دعم المنتخب الوطني والاهتمام به ورعايته بما يضمن استمراره في التواجد الخارجي المشرِّف واللائق رغم الظروف التي تمر بها بلادنا بسبب استمرار العدوان الغاشم الذي دمر ممتلكات ومنشآت الشباب والرياضيين خاصة وكل البنى التحتية في اليمن عامة.
وفي سياق متصل أهابت وزارة الشباب والرياضة بجميع المواطنين عدم إطلاق الأعيرة النارية خلال استقبال المنتخب وحفاظاً على الأرواح وممتلكات المواطنين.
رافق الوزير خلال الزيارة أمين عام جائزة الدولة للشباب عزيز الماوري ومدير عام المشاريع في الوزارة أحمد التويتي ومدير عام الاتحادات وائل القرشي والقائم بأعمال رئيس اتحاد الفروسية صدام آل راشد.

قد يعجبك ايضا