الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

اجتماع بشبوة لمناقشة آلية التنسيق لتسهيل عودة المغرر بهم

الثورة نت../

ناقش اجتماع برئاسة محافظ شبوة عوض العولقي، اليوم، آلية التنسيق والتواصل مع المغرر بهم وتسهيل عودتهم إلى صف الوطن.

وأكد الاجتماع الذي ضم نائب وزير الداخلية اللواء عبدالمجيد المرتضى ومحافظ لحج أحمد جريب، وقيادات وأعضاء المكاتب التنفيذية والمجالس المحلية بالمديريات المحررة في شبوة ، على تعزيز جهود التواصل مع أسر المغرر بهم لحثهم على الاستفادة من قرار العفو العام والعودة إلى مناطقهم آمنين.

فيما أوضح محافظ شبوة أن شبوة تتعرض لمخططات تآمرية من قبل المحتل الإماراتي الذي يسعى للسيطرة على الموانئ النفطية الإستراتيجية ” ميناء بلحاف وميناء النشيمة” عبر أدواتهم من المرتزقة.

وأكد على وحدة الصف والتصدي لمؤامرات العدو التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار واضعاف الاقتصاد وزيادة معاناة المواطنين.

وأشار إلى انه سيتم التعامل بحزم مع من يثبت تواصلهم مع قوى العدوان ومحاولة الإضرار بمصالح الوطن، مؤكدا وقوف كل أحرار شبوة مع الجيش واللجان الشعبية لصد العدوان ومرتزقته .

وبيَن محافظ شبوة أن المشاكل مع النظام السعودي مستمرة كونه عدو لا يريد لليمن أن يكون دولة مستقلة، منوها بأن تحالف العدوان الصهيو امريكي السعودي الاماراتي سيكون مصيره الهزيمة والخسران.

وأشاد العولقي بتضحيات الشعب اليمني عامة وأبناء المحافظة خاصة في مواجهة العدوان .

من جانبه أكد نائب وزير الداخلية أن المجال ما يزال مفتوح أمام المغرر بهم للعودة إلى حضن الوطن .. مبينا أنه بتضافر جهود الجميع سيعود الكثير من المغرر بهم إلى حضن الوطن ليعشوا أحرارا وينعموا بالأمن والاستقرار .

وحث المرتضى أبناء المديريات المحررة في شبوة إلى التنسيق مع أسر المغرر بهم وذويهم لدعوتهم للعودة إلى مناطقهم آمنين، تنفيذا لتوجيهات قائد الثورة والمجلس السياسي الأعلى.

بدوره أشار مساعد قائد المنطقة العسكرية الرابعة العميد صالح حاجب، إلى أهمية تشكيل لجان مركزية تتوزع على المديريات للنزول الميداني للتواصل مع أسر المغرر بهم لدعوتهم للعودة إلى صف الوطن، ومنع أي محاولات لتسلل الاحتلال ومرتزقته إلى أي مكان في المديريات المحررة.

حضر الاجتماع وكيل وزارة التربية والتعليم ضيف الله الدريب وأعضاء المجالس المحلية في المديريات المحررة بشبوة.

قد يعجبك ايضا