الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

الفعاليات الثقافية الاحتفائية بذكرى جمعة رجب تتواصل في المحافظات

التأكيد على أهمية المناسبة في تعميق الارتباط بالهوية الإيمانية والصمود في مواجهة العدوان ومخططاته

 

 

الثورة/ سبأ

تواصلت الفعاليات الثقافية والاحتفائية بذكرى جمعة رجب في العاصمة والمحافظات ، حيث أكدت على أهمية تربية الاجيال على الهوية الإيمانية اليمنية بما فيها من ارتباط بالدين الإسلامي والنبي صلى الله عليه وآله وسلم .
أمانة العاصمة
وفي هذا السياق عُقدت في صنعاء أمس، ندوة ثقافية بمناسبة جمعة رجب ذكرى دخول أهل اليمن الإسلام، نظمتها قيادة قوات الأمن المركزي تحت شعار” الإيمان يمان”.
وفي الندوة أشار رئيس اللجنة العامة للجمعية السكنية لضباط الأمن المركزي العميد الركن خالد علي زايد إلى أهمية إحياء الجمعة الأولى من رجب ذكرى دخول اليمنيين في دين الله أفواجا، باعتبارها صفحة مشرقة في تاريخ الشعب اليمني.
وأوضح أن الشعب اليمني استجاب لدعوة المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم الذي أرسل إليهم الإمام علي بن أبي طالب كرّم الله وجهه يدعوهم إلى الإسلام .. معتبراً هذه المناسبة صفحة بيضاء ومحطة تحول تاريخي لأهل اليمن الذين دخلوا في دين الله أفواجا.
ولفت العميد زايد إلى أن إحياء ذكرى جمعة رجب، يعزز من التمسك بالهوية الإيمانية والارتباط بالرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم وأهل بيته الكرام .. مؤكداً سعي العدو الأمريكي الصهيوني إلى إبعاد الشعوب العربية والإسلامية عن هويتها الإيمانية ليسهل عليه احتلالها وتطويعها لخدمة أهدافه وتطلعاته.
فيما قدّم عضو المكتب الثقافي لأنصار الله يحيى قاسم أبو عواضة، محاضرة أشار فيها إلى أهمية إحياء ذكرى جمعة رجب، لاستلهام الدروس والعبر في تعميق الارتباط بالهوية الإيمانية والصمود في مواجهة مخططات العدوان الذي يحاول طمس الهوية والثقافة الإيمانية المتجذرة في نفوس ووجدان اليمنيين.
وتطرق إلى أن انسلاخ مرتزقة العدوان عن الهوية اليمنية، دفعهم إلى مناصرة قوى العدوان في المحافظات الواقعة تحت سيطرة الاحتلال .. مؤكداً أهمية تربية الأجيال على الهوية اليمنية بما فيها من ارتباط راسخ بالدين الإسلامي والنبي الكريم صلى الله عليه وآله وسلم.
وشدد على ضرورة تعزيز الوعي بمخططات العدو الأمريكي في أوساط رجال الأمن والقوات المسلحة واللجان الشعبية، خاصة في ظل الهجمة التي تتعرض لها الأمة من قبل أعدائها، في محاولة لطمس هويتها ما يتطلب اليقظة والحذر من قبل الجميع.
وأوضح أبو عواضة أن العدو يحاول إبعاد الشعوب العربية والإسلامية عن هويتها وإفسادها الأخلاقياً وقيمياً، ليسهل له تركيعها، ما يستدعي ترسيخ الارتباط بالهوية والثقافة الإيمانية.
حضر الندوة عدد من قيادات قوات الأمن المركزي.
حجة
كما نظمت هيئة المستشفى الجمهوري ومكتب الصحة العامة والسكان في محافظة حجة أمس، ندوة ثقافية بمناسبة جمعة رجب ودورها في تأصيل وترسيخ الهوية الإيمانية.
وفي الندوة- بحضور رئيس الهيئة الدكتور إبراهيم الأشول ونوابه ومديري مكاتب الصحة الدكتور أحمد الكحلاني وفرع المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية علان فضائل والأشغال العامة الدكتور أحمد المجدلي- أشار عضو رابطة علماء اليمن عبدالمجيد شرف الدين إلى ارتباط اليمنيين بالهوية الإيمانية والدين الإسلامي عبر التاريخ..
واستعرض أبرز المفاهيم والدلالات حول الإيمان يمان والحكمة يمانية وارتباط اليمنيين بجمعة رجب.. لافتاً إلى أن الإيمان في مبادئه وقيمه وأخلاقه يمثل أهم عامل في التماسك والثبات والصمود ومواجهة التحديات والأخطار في هذه المرحلة.
واستعرضت الندوة ورقة عمل حول دور اليمنيين في الدفاع عن الدين ومناصرة النبي الأعظم منذ دخولهم الإسلام في أول جمعة من شهر رجب.
عمران
الى ذلك نظمت جامعة عمران أمس ندوة حول دور الهوية الايمانية للشعب اليمني في مواجهة العدوان الأمريكي السعودي بالتعاون مع ملتقى الطالب الجامعي تحت شعار “الإيمان يمان”.
وفي الندوة أشار رئيس الجامعة الدكتور خالد الحوالي، إلى أهمية التمسك بالهوية الإيمانية وترسيخها في نفوس الجميع.
وأكد الحرص على تأصيل الهوية الإيمانية خاصة في ظل المرحلة الراهنة، بما يعزز من صمود الشعب اليمني في مواجهة العدوان وإفشال مخططاته.
واستعرضت الندوة – بحضور نواب رئيس الجامعة نخبة من الأكاديميين والشخصيات الاجتماعية والثقافية، والطلاب، في المحور الأول للدكتور أحمد الحجلي – أسس وركائز الهوية الإيمانية وأهمية التمسك بها ونشر الوعي الثقافي بين أفراد المجتمع. ولفت إلى دور اليمنيين في الدفاع عن الدين ومناصرة النبي الأعظم منذ دخولهم الإسلام في جمعة رجب.
وأوضح أن تصحيح واقع الأمة يأتي من خلال غرس مقاصد القرآن والقيم والمبادئ في نفوس الأجيال.
فيما استعرض نائب مدير فرع هيئة الأوقاف يحيى الشهاري في المحور الثاني، العوامل التي من شأنها الحفاظ على الهوية الإيمانية ومنها القرآن الكريم والتعليم، واستحضار الإسلام في واقع الحياة والاعتزاز بالدين، والإدراك والوعي بوسائل الأعداء في حربهم على الهوية الإسلامية والعمل على مواجهتها والتصدي لها.
ولفت إلى دلالات الارتباط بالهوية الإيمانية، وأهمية تطبيقها انطلاقا من ثقافة القرآن الكريم سلوكاً ومنهجاً لتحقيق العزة والرفعة للفرد والمجتمع.
وأشار المحور الثالث للدكتور علي شرف الدين إلى الأساليب الحديثة التي ينتهجها العدو لطمس الهوية الإيمانية للشعب اليمني، ما يتوجب الحفاظ عليها وإفشال محاولات العدوان للنيل منها.
وأكد أهمية تجسيد الهوية الإيمانية وتأصيلها في أوساط المجتمع، بما يعزز الصمود والثبات في مواجهة العدوان.
من جهة أخرى ناقشت اللجنة التنسيقية للمنظومة العدلية بمحافظة عمران في اجتماعها أمس، بحضور المحافظ الدكتور فيصل جعمان ورئيس محكمة الاستئناف بالمحافظة القاضي عبد الكريم الشامي ورئيس النيابة القاضي عبد الباري الوزير – سير عمل اللجنة على مستوى المحافظة والمديريات.
واستعرض الاجتماع آلية التنسيق بين الجهات الأمنية والقضائية لتحسين الأداء لإنجاز المهام المنوطة بها خلال مراحل جمع الاستدلالات والتحقيق الجنائي والمحاكمة.
وتطرق الاجتماع إلى الأخطاء الشائعة التي ترافق عمل مأموري الضبط القضائي وطرق معالجته، وأقر عقد لقاء موسع مع اللجان التنسيقية في المديريات لمناقشة المشاكل المعروضة، والرؤى والمقترحات الهادفة إلى تعزيز أداء أجهزة المنظومة العدلية.
كما اقر إعادة النظر في اختيار الأمناء وعمل ضوابط ومعايير مناسبة لاختيار من هو مناسب لهذا العمل، وإحالة من عليهم إدانات جنائية إلى النيابة لاتخاذ الإجراءات القانونية .
وفي الاجتماع أكد محافظ المحافظة ورئيسا محكمتي الاستئناف والنيابة أهمية الاجتماع لمعالجة الاختلالات والوقوف أمام متطلبات تحقيق الأمن وترسيخ العدالة.
وأشاروا إلى أهمية تعزيز التنسيق بين أجهزة المنظومة العدلية لإنجاز القضايا خصوصا التي على ذمتها سجناء وفقا للقانون.

قد يعجبك ايضا