الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

مدير فرع مؤسسة الشهداء بصعدة لـ ” الثورة  “: صعدة قدمت 12.500شهيد حتى الآن

 

تقدم المؤسسة كافة أشكال الرعاية لأسر الشهداء في جوانب مختلفة.
تمت خلال العام المنصرم إقامة عرس جماعي لـ 91 من أبناء الشهداء.
معامل الخياطة أولى خطوات التدريب والتمكين والتوجه قائم لفتح معامل حاسوب

يضطلع فرع مؤسسة الشهداء بصعدة بعدد من المهام والمسؤوليات الملقاة على عاتقه في الرعاية والاهتمام بأبناء وأسر الشهداء الذين بلغ عددهم حتى الآن في المحافظة أكثر من 12500 شهيد حيث يقدم لهم الرعاية الغذائية والصحية والتعليمية والاجتماعية إلى جانب الاهتمام بروضات الشهداء وإحياء الفعاليات الخاصة بهذا القطاع الهام وقد خطا الفرع خطوات ناجحة خلال الفترة الماضية في هذا الجانب كما بدأ خطواته الأولى في عملية التدريب والتمكين وتأهيل أبناء وأسر الشهداء في المحافظة.
” الثورة ” التقت الأخ/ عبدالله الكستبان- مدير فرع مؤسسة الشهداء بصعدة واطلعت من خلاله على مجمل أنشطة وأعمال ومهام الفرع من خلال اللقاء التالي الذي بدأ حديثه بقوله:

لقاء / خالد احمد السفياني

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين.. في البداية أرحب بصحيفة “الثورة” وأشكرها على هذه اللفتة الكريمة وحقيقة القول إن الشهداء جديرون بالإجلال والعرفان والتكريم فهم الشعلة التي أضاءت الطريق فقد قدموا أرواحهم رخيصة في سبيل الله دفاعا عن الوطن وعزته وكرامته واستقلاله ومن هذا المنطلق وعلى ضوء التوجيهات الكريمة لقائد الثورة السيد / عبدالملك بدرالدين الحوثي وتشديده على الدوام بإيلاء أبناء واسر الشهداء الاهتمام والرعاية الكافية وتعليمات وتوجيهات القيادة السياسية ممثلة بالأخ المشير الركن/ مهدي محمد المشاط بهذا الخصوص فإن فرع مؤسسة الشهداء بصعدة لا يدخر جهدا ويسعى جاهدا إلى ترجمة هذه التوجيهات والعمل على تجسيدها في الواقع العملي مبادلة للوفاء بالوفاء، وخلال العام المنصرم 2020م تمكنا من إنجاز كثير من المهام والأنشطة الهادفة لرعاية أبناء واسر الشهداء وتقديم الرعاية المختلفة لهم في عموم المديريات والعزل رغم العدد الكبير كون محافظة صعدة هي اكثر المحافظات التي قدمت الشهداء ووصل عدد الشهداء فيها إلى أكثر من 12500 شهيد حتى الآن..
فعاليات لإحياء ذكرى الشهيد
ويضيف قائلا: خلال أسبوع الشهيد تم صرف 12500سلة غذائية « دقيق، زيت، سكر، رز، عدس « شملت كل أسر الشهداء في المحافظة وتم تشكيل لجان مجتمعية مع مندوبي المؤسسة للنزول إلى المديريات والعزل لزيارة اسر الشهداء وتقديم الهدايا لهم بهذه المناسبة حيث تشمل هذه الهدايا ملابس شتوية وبطانيات وطراحات لكل الأسر ولوحات ثقافية وكتباً كما تم منح شهداء 2020م إضافة إلى ذلك دروع المؤسسة وسجادات.
وفي هذه الذكرى يتم العمل على تغيير صور الشهداء في روضات الشهداء البالغة 63 روضة في المحافظة وتم إنجاز العمل بنسبة 80 ٪ حتى الآن والعمل جار على استكمال بقية الروضات، كما تم استكمال الأضرحة وصب القبور وتشجير الروضات وتزيينها وإقامة المعارض الخاصة بها في المديريات والعزل بمشاركة مجتمعية فاعلة وتم افتتاح هذه المعارض من قبل قيادة المحافظة ومؤسسة الشهداء في أسبوع الشهيد..
رعاية شاملة لأسر الشهداء
نعمل جاهدين على إعطاء أسر الشهداء كامل الرعاية والاهتمام في الجانب التمويني والتعليمي والصحي والاجتماعي وخلال العام 2020م قمنا بصرف 6250سلة غذائية بواقع 5سلال غذائية لكل أسرة شهيد.. كما تم تقديم عيدية لكل أبناء الشهداء خلال عيدي الفطر والأضحى المباركين بواقع 10.000ريال لكل ابن شهيد حيث بلغ إجمالي ما تم صرفه 116.940.000 ريال خلال عيد الفطر المبارك و115.7775.000 ريال خلال عيد الأضحى المبارك بإجمالي كلي 232.715.000 ريال. وتم تقديم كسوة لأبناء الشهداء خلال عيد الفطر المبارك.
وفي جانب الرعاية الصحية والطبية تم تقديم خدمات العلاج المجاني لقرابة 9.337 حالة مرضية ونشكر هيئة المستشفى الجمهوري بصعدة على الخدمات الصحية والطبية المقدمة لأسر وأبناء الشهداء كما تم صرف مساعدات علاجية للحالات الصعبة بواقع 31.030.000 ريال.
وفي الجانب التعليمي تم صرف 7315حقيبة مدرسية لأبناء الشهداء خلال العام الدراسي 2020 – 2021م إلى جانب التسهيلات والدعم المقدم لهم في المدارس والكليات الجامعية لتمكينهم من التحصيل العلمي.
أيضا قامت المؤسسة بإقامة العرس الجماعي لـ 91 من أبناء الشهداء في العرس الجماعي الذي أقامته المؤسسة وبتكلفة بلغت 103.500.000ريال وتم تزويج 40 آخرين برعاية الهيئة العامة للزكاة ضمن العرس الجماعي الكبير الذي قام به فرع الهيئة بصعدة.
كفالة اليتيم
مشروع كفالة اليتيم… ماذا تم الوصول إليه حتى الآن؟
نولي اهتماماً كبيراً بهذا الجانب وخلال العام المنصرم 2020م وصل عدد أبناء الشهداء الذين تمت كفالتهم 2700 فرد بواقع كفالة شهرية 10.000 ريال وبلغ إجمالي الكفالة 364.000.000 ريال وقد تمكنا أواخر العام من تحقيق الزيادة في العدد بإدخال 1221 فرداً جديداً في الكفالة وصرفت لهم مبالغ الشهر الأخير والتي بلغت 24.. 420.000ريال ليصبح إجمالية المبالغ المصروفة في هذا المشروع خلال العام 388.000.000 ريال، لكن عدد المسجلين لدينا حتى الآن من أبناء الشهداء يصل إلى 8.500 ابن شهيد ولذلك نسعى جاهدين لاستيعاب العدد المتبقي في اطار المشروع من خلال التنسيق والتعاون مع الخيرين من رجال المال والأعمال والتجار والجمعيات الخيرية لأن المشروع قائم أساسا على تعاون المجتمع وهذا ما يدعونا إلى دعوة القادرين من التجار وأصحاب رؤوس المال والجمعيات إلى الإسهام في هذا المشروع الخيري الهام باعتباره واجباً إنسانياً إزاء هؤلاء ويتوجب من الجميع الإسهام فيه ونقدر عاليا كل الجهات والأفراد والشخصيات التي أسهمت خلال الفترة الماضية لدعم وإسناد المشروع.
التدريب والتمكين لأبناء وأسر الشهداء
واستطرد الأستاذ / عبدالله قاسم الكستبان -مدير فرع مؤسسة الشهداء بصعدة قائلا:
هناك مشروع آخر مهم وهو جانب التدريب والتمكين لأسر وأبناء الشهداء وكانت الخطوة الأولى معامل الخياطة لتدريب النساء وتأهيلهن وخلال العام الماضي 2020م تمكنا من تأهيل وتدريب 130 امرأة « أرملة شهيد» في مجال الخياطة وبالتنسيق مع بعض المؤسسات الخيرية تم تمكين عدد لا بأس به من المتأهلات بمكائن خياطة ومستلزمات العمل ونحن الآن بصدد الانتقال إلى المبنى الخاص بمركز التدريب والتمكين والذي تم تجهيزه كليا بكافة اللوازم والإمكانيات وافتتاحه بحضور الأخ الشيخ /محمد جابر عوض محافظ المحافظة…ونحن حاليا بصدد العمل والمتابعة والإعداد لفتح مركز للحاسوب لتدريب وتأهيل أبناء الشهداء وقد تم التنسيق مع بعض الجهات المانحة ووعدت بدعم هذا التوجه وإسناد المشروع لكن حتى الآن لم تتضح أو تتحدد طبيعة الإمكانيات والدعم الذي ستقدمه هذه الجهات المانحة لدعم المشروع ونأمل أن يتم تنفيذ هذه الخطوة وتتحقق على الواقع العملي خلال الربع الأول من العام الحالي 2021م إن شاء الله تعالى.
تعاون وتضافر الجهود
كيف تقيمون واقع التعاون الرسمي والمجتمعي مع نشاطات وأعمال الفرع؟!
حقيقة التعاون الرسمي والمجتمعي مع فرع المؤسسة متميز ورائع ونقدر عاليا دعم ورعاية قيادة المحافظة ممثلة بالأخ الشيخ / محمد جابر عوض محافظ المحافظة وكذلك الأمين العام والأخوة الوكلاء ومدراء المكاتب الإدارية والحكومية على تعاونهم الملموس بصورة دائمة، كما نعبر عن شكرنا وامتناننا لكل الشخصيات والوجهاء والتجار وأصحاب رأس المال والأعمال وكل الخيرين والوجهاء والأعيان على تعاونهم وتضافر جهودهم مع المؤسسة لإنجاح كافة التوجهات والأنشطة والأعمال المختلفة..
وأقِّدر عاليا هذه اللفتة الطيبة لصحيفتكم الغراء وشكرا جزيلا لكم….

قد يعجبك ايضا