الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

فعاليات احتفالية متنوعة بذكرى سنوية الشهيد في العاصمة صنعاء والمحافظات

زيارات رسمية وشعبية متواصلة لضريح الرئيس الشهيد الصماد وروضات الشهداء وأسرهم

التأكيد على حرص القيادة الثورية والسياسية واهتمامها برعاية أسر الشهداء وذويهم
الدعوة إلى التحرك الجاد والنفير العام لرفد الجبهات حتى تحقيق النصر ودحر الغزاة والمحتلين
اللواء الزايدي: الذكرى تمثل فرصة لإحياء مآثر الشهداء وبطولاتهم وتعزيز عوامل القوة والثبات في وجه العدوان


الثورة/ سبأ

تشهد العاصمة صنعاء ومختلف المحافظات زخماً رسمياً وشعبياً لإحياء الذكرى السنوية للشهيد بإقامة الفعاليات الثقافية والأنشطة المختلفة لتجسيد مآثر الشهداء وتضحياتهم في سبيل الدفاع عن كرامة وسيادة واستقلال الوطن.
وأشارت الفعاليات التي شملت زيارات لضريح الرئيس الشهيد الصماد وروضات الشهداء وأسرهم إلى ما تمثله سنوية الشهيد من أهمية في ترسيخ القيم والمبادئ والأهداف التي ضحوا من أجلها لتحقيق تطلعات الشعب في التحرر من الاستبداد ورفض الوصاية والهيمنة.
وفي هذا السياق زار عضو المجلس السياسي الأعلى – قائد المنطقة العسكرية السادسة اللواء مبارك المشن الزايدي أمس معارض صور الشهداء بميدان السبعين بصنعاء، وذلك في الذكرى السنوية للشهيد 1442هـ.
وخلال الزيارة التي رافقه فيها عدد من القيادات العسكرية، تم قراءة الفاتحة على أرواح الشهداء .. مشيداً بتضحيات الشهداء من أبطال القوات المسلحة واللجان الشعبية وهم يتصدون للغزاة والمعتدين والمرتزقة في مختلف الجبهات.
وأوضح اللواء الزايدي أن ذكرى سنوية الشهيد تمثل فرصة لإحياء مآثر الشهداء واستذكار بطولاتهم وما سطروه من ملاحم بطولية وانتصارات نوعية، ليستلهم الجميع من تلك التضحيات عوامل القوة والثبات والصمود.
وقال” إن ما ننعم به اليوم في واقعنا هو بفضل الله وتضحيات الشهداء الذين قدّموا أرواحهم في الدفاع عن الوطن وحققوا انتصارات ساحقة في كافة جبهات المواجهة “.
وأكد عضو السياسي الأعلى أن أسر وذوي الشهداء سيظلون محل اهتمام ورعاية باعتبار ذلك أولوية وتوجه تحرص عليه القيادة الثورية والسياسية والعسكرية العليا.
وعبر عن الامتنان للقائمين على معارض الصور على جهودهم في إبراز نضالات وعطاءات وتضحيات الشهداء من مختلف المناطق والقوى، بما يليق بعظمة الشهداء وتضحياتهم.
كما زار مدير دائرة التخطيط بوزارة الدفاع العميد علي عباس المنصور ونائبه العميد محمد الهمداني وعدد من ضباط وجنود دائرة التخطيط أمس روضة الشهداء بالخمسين.
كما زاروا ضريح الرئيس الشهيد صالح الصماد ورفاقه بميدان السبعين، وتم خلالها قراءة الفاتحة ووضع إكليل من الزهور على أضرحة الشهداء.
وأشار العميد المنصور إلى أن الشهداء كانوا سباقين في تلبية نداء الواجب من خلال النفير إلى الجبهات دفاعاً عن الأرض والعرض والسيادة الوطنية من أجل أن ينعم الشعب اليمني بالأمن والأمان والحرية والاستقلال.
وقال” بهذه الذكرى نوجه التحية لكل أسرة قدّمت شهيداً في سبيل الله ووضعت لبنة في مقدمات النصر الكبير، ونشد على أيدي المرابطين في الميادين والثغور والجبهات والشعب اليمني الذي أذهل العالم بتضحياته وصبره وصموده”.
وأوضح مدير دائرة التخطيط أن إحياء ذكرى الشهيد فرصة للاستزادة من تضحيات الشهداء في التضحية والفداء .. مجدداً العهد بالمضي على دربهم حاملين للمبادئ والقيم التي آمنوا بها والقضية التي دافعوا من أجلها حتى تحقيق النصر الكامل للأمة.
كما زار منتسبو دائرة التقاعد العسكري أمس ضريح الرئيس الشهيد صالح الصماد ورفاقه وروضة الشهداء في شارع خولان بأمانة العاصمة.
وفي الزيارتين التي تم خلالهما وضع إكليلين من الزهور على أضرحة الشهداء وقراءة الفاتحة على أرواحهم.
وأشاد نائب مدير دائرة التقاعد العسكري العميد أحمد الحسيني بدور الشهداء وما قدّموه من مواقف خالدة وهم يدافعون عن السيادة الوطنية ضد تحالف العدوان.
وأوضح أن إحياء ذكرى سنوية الشهيد، محطة يتزود منها أبناء الشعب اليمني في البذل والعطاء والتضحية وتقوية العزائم للتحرك والنفير العام لرفد الجبهات بالرجال والمال والعتاد حتى دحر الغزاة والمحتلين.
إلى ذلك زار منتسبو دائرة التقاعد العسكري معارض صور الشهداء في ميدان السبعين.

صنعاء
إلى ذلك زار محافظ صنعاء عبدالباسط الهادي أمس معارض الشهداء في مديريتي همدان وبني مطر.
وخلال الزيارة أشاد المحافظ الهادي بالاهتمام والتفاعل لإحياء الذكرى السنوية للشهيد .. معتبراً ذلك رسالة لتحالف العدوان باستمرار النضال والمضي على درب الشهداء حتى تحقيق النصر المؤزر.
وأشار إلى أن ذكرى سنوية الشهيد، محطة للوقوف أمام مآثر الشهداء وما سطروه بدمائهم من مواقف بطولية لينهل منها الجميع أسمى معاني الوفاء للوطن.
واعتبر إحياء ذكرى الشهيد فرصة للتزود من تضحيات الشهداء وبطولاتهم وكذا إحياء ثقافة الجهاد والاستشهاد للذود عن الوطن .. مجدداً العهد بالسير على درب الشهداء والوفاء لدمائهم ودعم أسرهم مادياً ومعنوياً.
وثمن محافظ صنعاء اهتمام مؤسسة الشهداء في تلمس أحوال ذوي وأبناء الشهداء .. مؤكداً أهمية تضافر جهود الجميع في تقديم الرعاية الكاملة لأسرهم وتفقد أوضاعهم.
رافقه خلال الزيارة عدد من وكلاء المحافظة ومدير فرع مؤسسة الشهداء بالمحافظة صالح حمزة ومديري المديريتين.
كما أقيمت في مديريات محافظة صنعاء أمس عقب صلاة الجمعة وقفات في إطار فعاليات ذكرى سنوية الشهيد.
وأشاد المشاركون في الوقفات بمآثر الشهداء في ترسيخ القيم والمبادئ والأهداف التي ضحوا من أجلها وتحقيق تطلعات الشعوب في التحرر من الاستبداد ورفض الوصاية.
وأكدوا أهمية المضي على درب الشهداء حتى تحقيق الانتصار ونيل الاستقلال وتحرير كافة أراضي اليمن من دنس الغزاة والمحتلين .. معتبرين الذكرى السنوية للشهيد محطة للتزود من مبادئ وتضحيات الشهداء في الدفاع عن الوطن.
كما أكدوا استمرار الصمود والثبات والوقوف إلى جانب أبطال الجيش واللجان الشعبية حتى تحقيق النصر المؤزر.. لافتين إلى أن استمرار جرائم العدوان والحصار بحق الشعب اليمني منذ نحو ست سنوات، يتحمل مسؤوليتها المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية.
وباركت الوقفات انتصارات الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات للذود عن حياض الوطن .. مؤكدة أهمية تعزيز الصمود في مواجهة العدوان.
وجدد أبناء محافظة صنعاء الصمود ومواصلة رفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد .. مؤكدين أن جرائم العدوان لن تزيدهم إلا صموداً وثباتاً حتى دحر الغزاة والمحتلين.
كما أقيمت بمديرية همدان محافظة صنعاء أمس فعالية احتفالية بالذكرى السنوية للشهيد، نظمتها إدارة توعية المرأة بمكتب أوقاف المحافظة.
وفي الفعالية أشارت مديرة إدارة توعية المرأة فنون مجلي إلى أهمية الاحتفاء بهذه الذكرى لاستلهام الدروس والعبر من بطولاتهم في الدفاع عن الوطن.
وأوضحت أن الاحتفال بذكرى سنوية الشهيد، يؤكد المضي على درب الشهداء في مواجهة العدوان حتى تحقيق النصر .. مشيدة بصمود الشعب اليمني والجيش واللجان الشعبية وثباتهم في مواجهة المؤامرات التي تُحاك ضد الوطن وأمنه واستقراره.
واعتبرت مجلي مشاركة المرأة في إحياء هذه الذكرى لتجديد العهد باستمرار الصمود والثبات في مواجهة العدوان .. مؤكدة ضرورة الاهتمام بأسر الشهداء وفاءاً وتقديراً لتضحيات ذويهم.
تخلل الفعالية بحضور أمهات وزوجات وبنات الشهداء، فقرات عبرت عن تضحيات الشهداء وصمود المرأة في وجه العدوان.

البيضاء
من جانب آخر نظمت السلطة المحلية والتنفيذية بمديرية ذي ناعم بمحافظة البيضاء أمس فعالية ثقافية خطابية بمناسبة الذكرى السنوية للشهيد بفعالية خطابية وافتتاح معرض صور الشهداء .
وفي الفعالية أكد وكيل أول محافظة البيضاء الشيخ حمود محمد شثان، أهمية إحياء الذكرى السنوية للشهيد وفاء للشهداء الذين ضحوا بأرواحهم في الدفاع عن الوطن والتصدي لأعدائه.
وأشار الوكيل شثان إلى تضحيات أبناء مديرية ذي ناعم في مواجهة دول العدوان التي تسعى لفرض وصايتها على الشعب اليمني ومصادرة سيادة اليمن واستقلاله.
ودعا وكيل أول محافظة البيضاء إلى مواصلة الصمود في وجه العدوان ورفد الجبهات بالرجال والمال لاستكمال معركة تحرير المحافظة من دنس الاحتلال ومرتزقته.. منوهاً بالمواقف الوطنية الصادقة لقبائل محافظة البيضاء عامة ومديرية ذي ناعم خاصة والتي قدمت خيرة أبنائها دفاعاً عن الوطن.
فيما أشار مسؤول المكتب الإشرافي بمديرية ذي ناعم طارق مراد الريامي، إلى عظمة الشهادة ومكانة الشهداء عند الله، وأهمية استلهام الدروس والمآثر التي ساروا عليها، حتى نيلهم الشهادة، مؤكدا الوفاء للشهداء بالاستمرار في العطاء وتقديم الغالي والنفيس دعما لأبطال الجيش واللجان الشعبية المرابطين في مواقع الشرف والبطولة.
تخللت الفعالية التي حضرها وكيل المحافظة لشوؤن الوحدات الإدارية عبدالله أحمد الجمالي ومدير عام مكتب التربية والتعليم بالمحافظة محمد سالم الزلاف وعدد من مدراء المكاتب التنفيذية والمديريات والشخصيات الاجتماعية، قصيدتان شعريتان .
كما افتتح وكيل أول محافظة البيضاء الشيخ حمود محمد شثان والوكيل عبدالله الجمالي اليوم معرض لصور الشهداء من أبناء مديرية ذي ناعم ضمن فعاليات الذكرى السنوية للشهيد.
وخلال الافتتاح أشاد الوكيل شثان ومسؤول المكتب الإسراف بالمديرية الريامي بجهود القائمين علي المعرض والمنظمين، موكدين أهمية أحياء ذكرى الشهيد بما يليق بمكانة وعظمة الشهداء وتضحياتهم في ميادين العزة والكرامة.
وحث شثان، على إقامة الفعاليات والأنشطة التي تجسد مأثر وحياة الشهداء والسير على دربهم وترسخ ثقافة الاستشهاد ذوداً عن الوطن واستقلاله وأمنه.

تعز
إلى ذلك زارت قيادات مكتب التربية والتعليم والوحدة التربوية بمحافظة تعز عدداً من أسر الشهداء في الذكرى السنوية للشهيد.
وخلال الزيارة تم تكريم أسر الشهداء بالدروع التذكارية والهدايا الرمزية المقدمة من مؤسسة الشهداء.
وأشاد الزوار بالمواقف البطولية والتضحيات التي بذلها الشهداء في سبيل الله والدين والوطن.
فيما عبر أهالي الشهداء عن سعادتهم بالرعاية التي توليها الدولة لأسر الشهداء ، مؤكدين استمرار السير على خطى الشهداء للدفاع عن الوطن والتصدي لمؤامرات الأعداء.
وزارت قيادات النجدة بمحافظة تعز ومدير مكتب الأوقاف والإرشاد بمديرية التعزية فيصل الحساني، أسر الشهداء في مديرية ماوية في إطار فعاليات وأنشطة الذكرى السنوية للشهيد.
وخلال الزيارة بحضور عدد من الشخصيات الاجتماعية، تم تقديم الهدايا والدروع التكريمية لأسر الشهداء عرفانا بالبذل والعطاء وعظيم التضحيات التي بذلها الشهداء في سبيل الله ونصرة المستضعفين.
وأكد الزائرون المضي على درب الشهداء في قوى العدوان والمرتزقة وكل من تسول له نفسه المساس بسيادة الوطن .
من جانبها ثمنت أسر الشهداء هذه الزيارات، والحرص على الاهتمام بأسر الشهداء وتلمس احتياجاتها في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها الوطن..
كما نفذت الهيئة النسائية بمحافظة تعز زيارة إلى روضة الشهداء بالحوبان ضمن فعاليات وأنشطة الذكرى السنوية للشهيد.
وقرأت الزائرات الفاتحة إلى أرواح الشهداء، مشيدات بمواقفهم وتضحياتهم في سبيل الدفاع عن الوطن.
وأكدن استمرار الدعم بالمال و قوافل العطاء للمرابطين في جبهات العزة والشرف حتى يتم تطهير كافة أراضي الوطن من دنس الغزاة والمحتلين.
كما نظمت الهيئة النسائية لأنصار الله بمحافظة تعز أمس فعالية ثقافية بالذكرى السنوية للشهيد.
وفي الفعالية ألقيت كلمات من قبل الحاضرات، أكدت أهمية استلهام الدروس والعبر من تضحيات الشهداء، والسير على دربهم حتى تحقيق النصر.
وأشارت إلى دور المرأة اليمنية في تعزيز الصمود لمواجهة العدوان من خلال التوعية برفد الجبهات بالمزيد من الرجال وقوافل الغذاء .. مبيناً أن إحياء ذكرى سنوية الشهيد يأتي تخليداً وعرفاناً ووفاءً لتضحيات الشهداء.
ولفتت الكلمات إلى أهمية رعاية أسر الشهداء وتفقد أحوالها كأقل واجب تقديراً لتضحيات ذويها في الدفاع عن الوطن.
وقدّمت حرائر محافظة تعز – على هامش الفعالية – قافلة غذائية دعماً للمرابطين في الجبهات، بما يعزز من صمودهم وثباتهم في مواجهة العدوان.
وزار مدير فرع مؤسسة الشهداء بمحافظة تعز علي الجنيد – ومعه مسؤول برنامج تحصين أسر الشهداء في صنعاء يحيى العزي – عدداً من أسر الشهداء بمنطقة الجند.
وخلال الزيارة تم توزيع السلال الغذائية ومبالغ مالية وهدايا رمزية على أسر الشهداء.
وأشاد العزي بمواقف الشهداء وتضحياتهم في مواجهة الغزاة والمحتلين، مؤكداً أهمية زيارة أسرهم ورعايتها وتوفير احتياجاتها.
من جانبه أكد الجنيد ضرورة التعاون والوقوف بجانب أسر الشهداء والاهتمام بها.
إلى ذلك، نفذت قيادات جامعة تعز في الحوبان، ومكتب التعليم الفني والتدريب المهني بالمحافظة أمس، زيارات لأسر الشهداء في المحافظة، في إطار ذكرى سنوية الشهيد 1442 هـ.
وأوضحت قيادات جامعة تعز ومكتب التعليم الفني، أن الزيارات تأتي لتفقد أحوال أسر الشهداء وتلمس احتياجاتهم.
وأشارت إلى أن للشهداء حقوقاً وواجبات على الجميع، أهمها رعاية أسرهم وتقديم الدعم والمساعدات لهم وفاءً لتضحيات الشهداء دفاعا عن الوطن.
وتم خلال الزيارات تقديم دروع وهدايا رمزية لأسر الشهداء مقدمة من مؤسسة الشهداء.
فيما عبرت أسر الشهداء عن الامتنان لقيادات الجامعة ومكتب التعليم الفني على هذه اللفتة وتقديم مساعدات مادية لها.

حجة
كما أقيمت في مديرية مستبأ محافظة حجة أمس، فعالية ثقافية بالذكرى السنوية للشهيد.
وألقيت في الفعالية – بحضور مدير المديرية علي كاشر وأعضاء المجلس المحلي ومدراء المكتب التنفيذي والمشائخ والأعيان – كلمات لعدد من الحاضرين، أكدت أهمية المضي على درب الشهداء والدفاع عن المبادئ والقيم التي ضحوا من أجلها.
ولفتت الكلمات إلى مسؤولية الجميع تجاه أسر الشهداء وأبنائهم .. مؤكدة الحرص على تقديم كامل الرعاية لأسر الشهداء عرفاناً بتضحيات ذويهم دفاعاً عن الأرض والعرض والسيادة الوطنية.
وشددت الكلمات على الاستمرار في رفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد وتقديم المزيد من التضحيات في مواجهة العدوان وإفشال مخططاته التي تستهدف اليمن أرضاً وإنساناً.
إلى ذلك، نظم أبناء وأعيان ووجهاء مدينة حجة أمس، لقاء قبلياً في إطار الذكرى السنوية للشهيد.
وأكد المشاركون في اللقاء الاستمرار في رفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد وتقديم المزيد من التضحيات دفاعاً عن الوطن وأمنه واستقراره.
وأشاروا إلى السير على درب الشهداء حتى تحقيق النصر المؤزر .. لافتين إلى أهمية تقديم الرعاية لأسر الشهداء وتفقد أحوالها واحتياجاتها ورد الوفاء بالوفاء نظير تضحيات الشهداء.
ونظم فرع المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية في محافظة حجة أمس، أمسية ثقافية بالذكرى السنوية للشهيد.
وفي الأمسية – بحضور مديري المكتب التنفيذي والمكتب الإشرافي والمشائخ والأعيان والشخصيات الاجتماعية والعلماء – أشار مدير فرع المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية بالمحافظة علان فضائل إلى أهمية استلهام الدروس والعبر من تضحيات الشهداء ورد الوفاء بالوفاء لأسرهم وأبنائهم.
وأكد أهمية تعزيز قيم التكافل الاجتماعي واستشعار الجميع للمسؤولية تجاه اسر الشهداء بما يمكن من تقديم الرعاية لهم .. معتبرا ذلك أقل ما يمكن نظير التضحيات التي قدمها الشهداء.
ودعا رجال الأعمال والميسورين للمساهمة في رعاية ودعم أسر الشهداء وأبنائهم وكافة الجهود المبذولة في هذا الجانب.
فيما أشارت كلمة العلماء – التي ألقاها حسن جحاف – إلى أن أسر وأبناء الشهداء أمانة في أعناق الجميع.. مؤكدة أهمية تفقد أحوالهم واحتياجاتهم.
وشددت على ضرورة الاستمرار في الدفاع عن المبادئ والقيم التي ضحى من أجلها الشهداء دفاعاً عن الوطن وأمنه واستقراره والسير على دربهم حتى تحقيق النصر المؤزر.
تخلل الفعالية اسكتش مسرحي وعدد من القصائد والفقرات المتنوعة.
عقب ذلك، كرم مدير عام فرع المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية أبناء شهداء فرع المجلس.
إلى ذلك نظمت الهيئة النسائية الثقافية لأنصار الله في مدينة حجة، فعالية ثقافية بالذكرى السنوية للشهيد.
وألقيت في الفعالية كلمات أشارت إلى عظمة الذكرى التي تتجلى في التضحيات التي سطرها الشهداء دفاعاً عن الدين والعرض والسيادة الوطنية.
وأكدت أهمية استلهام الدروس والعبر من تضحيات الشهداء ورد الوفاء بالوفاء لأسر وأبناء الشهداء وتفقد أحوالهم نظير تضحيات ذويهم واستمرار الصمود والثبات في مواجهة العدوان.
ونوهت الكلمات بدور المرأة اليمنية في تعزيز الصمود لمواجهة قوى الغزو والاحتلال من خلال التوعية لرفد الجبهات بالمزيد من القوافل لدعم الجبهات.
ونظمت مديرية الشغادرة محافظة حجة أمس، فعالية خطابية بالذكرى السنوية للشهيد.
وألقيت في الفعالية – بحضور مدير المديرية مهيوب سراع ومشرف المديرية أحمد ذويب وأعضاء المجلس المحلي ومدراء المكاتب التنفيذية – كلمات أكدت على عظمة المناسبة وأهمية استلهام الدروس من تضحيات الشهداء.
ودعت الكلمات إلى الاهتمام بأسر وأبناء الشهداء وتفقد أحوالهم عرفاناً بتضحيات ذويهم دفاعا عن الوطن وأمنه واستقراره.
إلى ذلك افتتح مدير المديرية ومشرف المديرية معرض صور الشهداء في الشغادرة.
وأكدا أن إحياء سنوية الشهيد محطة لتأكيد السير على درب الشهداء وتقديم الرعاية لأسرهم.
كما نظمت الهيئة النسائية لأنصار الله في مديرية الجميمة محافظة حجة، فعالية بالذكرى السنوية للشهيد.
وألقيت في الفعالية كلمات من قبل الحاضرات، أشارت إلى أهمية إحياء هذه الذكرى لاستلهام الدروس والعبر من تضحيات الشهداء وبطولاتهم.
وتطرقت إلى أهمية رعاية أسر الشهداء وتفقد أحوالهم كأقل واجب تقديراً لتضحيات الشهداء .. لافتة إلى دور المرأة اليمنية في تعزيز الصمود لمواجهة قوى الغزو والاحتلال ومرتزقتها من خلال التوعية لرفد الجبهات بالمزيد من قوافل الدعم.

إب
فيما نظم مكتب الأشغال العامة والطرق في محافظة إب أمس، فعالية خطابية في الذكرى السنوية للشهيد.
وفي الفعالية أشار وكيل المحافظة القاضي عبدالفتاح غلاب إلى أهمية إحياء ذكرى سنوية الشهيد .. حاثاً على الاهتمام بأسر الشهداء وذويهم.
فيما أشار مدير مكتب الأشغال المهندس محيي الدين شمسان القاسم، إلى أن ذكرى سنوية الشهيد، تحمل معاني ودلالات إيمانية تليق بتضحيات الشهداء الذين سطروا بدمائهم ملاحم بطولية في مواجهة قوى العدوان والمرتزقة.
وأوضح أن تضحيات الشهداء والجرحى والجيش واللجان الشعبية على مدى ست سنوات، أفشلت رهانات قوى العدوان والمرتزقة في النيل من الوطن وأمنه واستقراره.
وأكد المهندس شمسان خصم 50 % من خدمات مكتب الأشغال لأسر الشهداء وكذا تقديم 50 سلة غذائية لأسرهم، إضافة إلى ما تم تقديمه من المكتب بمبلغ مليون و500 ألف ريال.
تخلل الفعالية – بحضور نواب مدير مكتب الأشغال المهندس صخر الناشري والمهندس نبيل خشافة المهندس صقر السياغي ومحمد جواس وإبراهيم الحدي ومدراء الفروع بالمديريات ومدراء الإدارات – قصيدة للشاعر جلال المقدم.
كما افتتح مدير مديرية جبلة محمد المريسي أمس، معرض صور الشهداء بالمديرية .
وأشاد المريسي ومشرف المديرية سلطان الشاجع، بتضحيات أبناء جبلة في مواجهة العدوان .. مشددين على أهمية إحياء الذكرى السنوية للشهيد والاهتمام بأسر الشهداء كأقل واجب تجاه من قدموا أرواحهم رخيصة دفاعا عن الوطن.
وأكدا المضي على درب الشهداء حتى تطهير كامل تراب الوطن من دنس الغزاة والمحتلين.
حضر الافتتاح مدير أمن جبلة العقيد صالح الشامي .

ريمة
من جانب آخر زار محافظ ريمة فارس الحباري أمس، معرض صور الشهداء في الجبين بمركز المحافظة، في إطار فعاليات الذكرى السنوية للشهيد .
وخلال الزيارة – بحضور وكيلي المحافظة زيد الوزير ومحمد الحيدري – أشاد المحافظ الحباري بتضحيات أبناء المحافظة في سبيل الدفاع عن الوطن وأمنه واستقلال أراضيه.
وأشار إلى أن الذكرى السنوية للشهيد محطة لاستلهام الدروس والعبر من تضحيات الشهداء .. مشدداً على ضرورة الاهتمام بأسر وأبناء الشهداء وتوفير احتياجاتهم.
وأكد المحافظ الحباري، السير على درب الشهداء حتى تحقيق النصر على قوى العدوان.
عقب ذلك، زار المحافظ الحباري – ومعه وكيلا المحافظة الوزير والحيدري – روضة الشهداء في الجبين، وقرأوا الفاتحة ترحماً على أرواح الشهداء.. مؤكدين استمرار الثبات والصمود في مواجهة العدوان.

عمران
إلى ذلك افتتح وكيل محافظة عمران محمد المتوكل أمس، المعرض المركزي لصور شهداء مديرية العشة.
واطلع الوكيل المتوكل على أجنحة وأقسام المعرض الذي يحتوي على صور ومجسمات عن تضحيات الشهداء وأدوارهم البطولية في مواجهة العدوان.
كما زار الوكيل المتوكل روضة الشهداء بالمديرية، الذين قدّموا أرواحهم في الدفاع عن الوطن وسيادته واستقلاله، وتم خلالها قراءة الفاتحة على أرواحهم.
إلى ذلك أكد وكيل محافظة عمران المضي على درب الشهداء في البذل والعطاء والتضحية والفداء دفاعاً عن الوطن وأمنه واستقراره.
وأشار الوكيل المتوكل – في الفعالية الخطابية والثقافية بذكرى سنوية الشهيد – إلى المسؤولية الملقاة على عاتق الجميع في العناية بأسر الشهداء وتفقد أحوالهم وتوفير احتياجاتهم نظير تضحيات ذويهم في مواجهة العدوان .. داعيا إلى مواصلة الصمود والثبات واستمرار التحشيد ورفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد.
فيما تطرقت كلمات مدير المديرية والمشاركين في الفعالية، إلى مكانة الشهداء وتضحياتهم في سبيل إعلاء راية الحق ومواجهة قوى الاستكبار.

الحديدة
كما أقيمت في مديريات محافظة الحديدة أمس -عقب صلاة الجمعة – وقفات في إطار فعاليات الذكرى السنوية للشهيد، تحت شعار “على خطى الشهداء سنواجه الأعداء”.
وأشاد المشاركون في الوقفات بمآثر الشهداء الذين سطروا ملاحم بطولية في مواجهة قوى العدوان.
وأكدوا السير على درب الشهداء حتى تحرير كل شبر من أرض اليمن من دنس الغزاة والمحتلين.
وأشاروا إلى أهمية الاستمرار في رفد الجبهات بالرجال والعتاد حتى تحقيق النصر.. مؤكدين أهمية إحياء الذكرى السنوية للشهيد عرفانا بتضحيات من قدموا أرواحهم في سبيل الدفاع عن الوطن.
حضر الوقفات قيادات محلية وتنفيذية وإشرافية وشخصيات اجتماعية.

فعالية نسائية في أمانة العاصمة
كما نظمت إدارة توعية المرأة بمكتب الأوقاف والإرشاد بالتعاون مع أمانة العاصمة والهيئة النسائية لأنصار الله أمس، فعالية ثقافية إحياء للذكرى السنوية للشهيد 1442هـ.
وفي الفعالية أكدت مدير إدارة توعية المرأة بمكتب الأوقاف حنان العزي، أهمية إحياء الذكرى السنوية للشهيد عرفانا بتضحيات من قدموا أرواحهم في سبيل الدفاع عن الوطن.
وأشارت إلى أن هذه الفعالية تأتي ضمن سلسلة فعالياتٍ على مستوى الأحياء والمديريات.. مؤكدة أهمية استلهام الدروس والعبر من تضحياتِ الشهداء.
وأوضحت حنان العزي، أن تضحيات الشهداء في مواجهة قوى العدوان أثمرت نصرا وحرية وعزة.
فيما أشارت أخت الشهداء تهاني السياغي، إلى أن ذكرى الشهيد من أعظم المناسبات في ظل استمرار العدوان.
وأكدت أهمية إحياء هذه الذكرى لاستلهام معاني التضحية والفداء من الشهداء والسير على دربهم .. مشيرة إلى مكانة وعظمة الشهداء الذين تحركوا في مواجهة أعداء الأمة.
تخلل الفعالية قصيدة للشاعرة أحلام عبدالكافي وفقرة حوارية بين أم شهيد وأبنة شهيد وأوبريتُ إنشاديٌّ لفرقة براعم الصمود من أبناء الشهداء.
وفي ختام الفعالية تم تكريم أسرة الشهيد القائد السيد حسين بدر الدين الحوثي، وأسرة الرئيس الشهيد صالح الصماد وعددٌ من أسر شهداء العاملات في إدارة توعية المرأة بمكتب الأوقاف.

الأمانة
إلى ذلك نظم المجلس المحلي والمكتب الإشرافي بمديرية الوحدة بأمانة العاصمة أمس، أمسية ثقافية بالذكرى السنوية للشهيد 1442هـ.
وفي الأمسية بحُضور عضو محلي الوحدة خالد المشرقي وعدد من الشخصيات الاجتماعية والعقال، أكد المسؤول الثقافي محمد العستوت، أهمية استلهام الدروس من تضحيات الشهداء ورعاية أسرهم والاهتمام بهم.
وأشار إلى أن ذكرى سنوية الشهيد فرصة لترسيخ ثقافة الاستشهاد في سبيل الله والدفاع عن العرض والأرض.
بدورهم أكد المشاركون، السير في على درب الشهداء في مواجهة قوى العدوان ، مشيرين إلى أهمية تعزيز التلاحم الشعبي واستمرار دعم الجبهات في الوصول إلى النصر المؤزر.

صندوق مكافحة السرطان
نظم صندوق مكافحة السرطان أمس فعالية تكريمية لأسر الشهداء من منتسبي الصندوق في إطار فعاليات الذكرى السنوية للشهيد .
وفي الفعالية أشار رئيس مجلس إدارة الصندوق الدكتور عبدالسلام المداني إلى مكانة الشهداء وأهمية رعاية أسرهم ودعمها تكريماً لمن ضحوا بأرواحهم من أجل الذود عن الوطن وكرامة الشعب اليمني.
وأوضح أن المشروع المقدس والقضية العادلة التي حملها الشهداء من أمانة في أعناق الجميع للحفاظ عليه والتمسك به، لافتاً إلى أن الشهداء قدموا أغلى ما يمكن أن يقدمه الإنسان، إذ بذلوا دماءهم في سبيل الله لتمد شرايين الأمة بالحياة .
وأكد الدكتور المداني، أن ذكرى الشهيد،  فرصة لتعزيز معاني البذل والعطاء وحب التضحية والفداء واستلهام القيم المثلى والمبادئ العظيمة والأخلاق النبيلة التي ضحى الشهداء لإبقائها.
فيما أكدت كلمة أسر الشهداء التي ألقاها شعيب الميموني، الوفاء للشهداء وتضحياتهم والتمسك بالقيم والقضية التي ضحوا من أجلها والثبات والصمود حتى تحقيق النصر وتطهير الوطن من دنس الغزاة والمحتلين.
وأشار إلى أن الفعالية تأتي لترسيخ مسيرة الاستشهاد والعطاء وتخليد تضحيات الشهداء  الذين قدموا دماءهم رخيصة في الدفاع عن الأرض والعرض.
تخللت الفعالية فقرات إنشادية وتكريم أسر الشهداء .

قد يعجبك ايضا