الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

اجتماع مشترك لهيئتي رئاستي مجلسي النواب والشورى

الثورة نت../

عقدت هيئتا رئاستي مجلسي النواب والشورى، اليوم اجتماعا مشتركا برئاسة رئيس مجلس النواب الأخ يحيى علي الراعي، ضم رئيس مجلس الشورى محمد حسين العيدروس وأعضاء هيئة رئاسة مجلس النواب عبدالسلام هشول وعبدالرحمن الجماعي وأكرم عطية ونائب رئيس مجلس الشورى عبده محمد الجندي.

كرس الاجتماع بحضور وزير الدولة لشؤون مجلسي النواب والشورى الدكتور علي أبو حليقة وأمين عام مجلس النواب الدكتور رشاد أحمد الرصاص، لمناقشة دعوة رئيس المجلس السياسي الأعلى، لعقد جلسة مشتركة لمجلسي النواب والشورى.

تضمنت دعوة الرئيس المشاط وقوف مجلسي النواب والشورى أمام تطورات الأوضاع وآخر مستجدات الأحداث في المناطق الجنوبية والشرقية المحتلة، وما تتعرض له سقطرى والمهرة من احتلال وعبث من قبل قوى الغزو والاحتلال السعودي الإماراتي وممارساتهما العدوانية، وتنسيق الجهود في هذا الخصوص.

وتطرق الاجتماع إلى الترتيبات اللازمة لعقد الجلسة المشتركة بين المجلسين استناداً إلى المهام الدستورية المناطة بهما وأهمية تنسيق الجهود الرسمية والشعبية لطرد الغزاة واستعادة السيادة على كامل التراب والمياه والجزر اليمنية، انطلاقا من أن رفض الاحتلال والوصاية الخارجية مطلب كل أبناء اليمن.

وأقر الاجتماع عقد الجلسة المشتركة بين مجلسي النواب والشورى الأحد المقبل.

وفي الاجتماع رحب الأخ يحيى علي الراعي، برئيس مجلس الشورى ونائبه في بيت الشعب .. لافتاً إلى أهمية اللقاءات بين المجلسين في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد جراء استمرار العدوان والحصار وما سببه من تدمير للبنية التحتية وقتل وتشريد أبناء الشعب اليمني.

ولفت إلى أن محافظتي المهرة وسقطرى بالرغم من بعدهما عن المواجهات، إلا أنهما لم تسلما من العدوان السعو إماراتي صهيوأمريكي.

وجدد رئيس مجلس النواب الدعوة لتضافر الجهود لمواجهة المؤامرات التي تحاك ضد اليمن ووحدته وأمنه واستقراره .. مؤكداً أهمية التصدي للممارسات السعودية الإماراتية في المهرة وأرخبيل سقطرى والمتمثلة في تجريف الأرض والاعتداء على معالم الحدود ونهب الثروات والمقدرات والاعتداء على السكان.

كما أكد تمسك مجلس النواب وكل مؤسسات الدولة والقوى الوطنية ومختلف أحزاب وشرائح المجتمع اليمني بالمواقف الثابتة في الحفاظ على السيادة على كامل الأرض والجزر والمياه اليمنية ومقارعة المعتدين وإفشال رهاناتهم وصولاً إلى تحقيق النصر ورفع الحصار.

من جانبه هنأ رئيس مجلس الشورى رئيس وأعضاء هيئة رئاسة مجلس النواب على ثقة نواب الشعب.

وأكد أن دعوة مجلسي النواب والشورى لعقد اجتماع مشترك نابع من حرص المجلس السياسي الأعلى وإنطلاقاً من الوجبات المشتركة لمؤسسات الدولة في حماية السيادة الوطنية ضد مؤامرات قوى الهيمنة العالمية .. لافتاً إلى الإجراءات المتخذة بمجلس الشورى إزاء ذلك.

واعتبر العيدروس الإحتلال السعودي الإماراتي للمحافظات الجنوبية والشرقية تنفيذاً لأجندة استعمارية خطيرة تستوجب من كافة القوى الوطنية توحيد المواقف والجهود لطرد الغزاة.

وحذر من محاولات الإمارات تجنيس أبناء أرخبيل سقطرى وإحداث تغييرات ديموغرافية للنيل من السكان الأصليين بالإضافة إلى إقامة قواعد عسكرية إسرائيلية إماراتية فيها.

ولفت رئيس مجلس الشورى إلى الممارسات التي يتعرض لها أبناء المحافظات الجنوبية والشرقية من قبل قوى الغزو والاحتلال الإماراتي السعودي بدعم أمريكي صهيوني مباشر.

وتطرق إلى ضرورة الاهتمام بقضايا المواطنين في المحافظات الجنوبية والشرقية ومعاناتهم، وتناولها في القنوات الإعلامية الرسمية لكشف الوجه القبيح للغزاة والمحتلين.

قد يعجبك ايضا