الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

حضور نسائي مشرِّف لإحياء ذكرى المولد النبوي في مدينة الثورة الرياضية بالعاصمة صنعاء

ابتسام المحطوري: مشاركة المرأة في إحياء المناسبة رسالة للعالم بأن نساء اليمن متمسكات بنهج النبوة

 

الثورة / أسماء البزاز
شهدت مدينة الثورة الرياضية – في العاصمة صنعاء – حضورا نسائيا هائلاً، حيث تم تقسيمها إلى ثلاث ساحات لاستقبال نساء اليمن المشاركات في إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبها أزكى الصلاة والتسليم.
كما تم تحديد أربعة مداخل إلى الساحة، تجنبا للتزاحم وفي كل مدخل تم تشكيل لجان استقبال للمشاركات يقدمن الحلوى والكعك والبخور وماء الورد للوافدات وسط ترحيب حار لضيوف النبي.
سبع لجان خصصتها اللجنة التحضيرية لإنجاح المناسبة تم توزيعها في نواحٍ مختلفة من ساحات الاحتفال وزعت ما بين لجان ( النظام _ الأمن _ الصحة _ الإعلام _ الاستعلامات – الاستقبال – والصوتيات).
وقد شهدت الاحتفائية النسائية العديد من العروض الفنية التي قدمتها براعم أحباب النبي في لوحة جمالية تعكس تمسك أشبال وأجيال اليمن بهدي وحب نبيهم وإبراز صفاته وأخلاقه وسيرته والتمسك بنهجه كونه القدوة والرحمة المهداة للعالمين.
وانصتت المشاركات للبث المباشر للفعالية المركزية التي أقيمت في ميدان السبعين، وما تخللها من عروض وقصائد وخطابات للسيد العلم قائد المسيرة القرآنية السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي.
وفي تصريح خاص لـ”الثورة” أوضحت رئيسة اللجنة التحضيرية لفعالية الذكرى السنوية للمولد النبوي الشريف للقطاع النسوي ابتسام المحطوري، أن مشاركة المرأة اليمنية اليوم في إحياء ذكرى مولد الحبيب المصطفى صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله الطيبين الطاهرين في مختلف ساحات الحكمة والإيمان والتضحية والوفاء، هي رسالة للعالم أجمع بأن نساء اليمن لن يزدهن العدوان ولا المؤامرات المحاكة ضد هويتهن الوطنية والإيمانية والأخلاقية إلا تمسكا بنهج النبوة المحمدية والسير على خطاه وخطى آل بيته الأطهار.
مستنكرة الهجمة الشرسة التي يشنها أعداء الأمة على الرسول الأعظم في وقت يعلن المسلمون عامة واليمنيون خاصة استعداداتهم لإحياء ذكرى مولده الشريفة. مجددة العهد لإحياء سنته وقيمه وأخلاقه والانتصار لنهجه مهما كلف ذلك من ثمن باعتباره المخرج الرئيسي لليمن للنصر على العدوان وتحقيق العزة والاستقلال الوطني من براثن الاحتلال والاستعمار.

قد يعجبك ايضا