الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

تواصل الفعاليات الثقافية لإحياء ذكرى المولد النبوي في العاصمة صنعاء والمحافظات

 

محمد علي الحوثي: علينا جميعاً أن نجعل هذه الذكرى محل استلهام لكل أعمالنا وجزءاً من هويتنا الإيمانية
القاضي المتوكل: ما أحوجنا وكل المسلمين إلى إحياء هذه الذكرى حتى يكون الرسول الأعظم حاضراً في وجدان هذه الأمة
الرهوي: التمسك بسيرة ونهج سيد البشرية هو المعنى الحقيقي لاحياء مولده
العلامة شمس الدين: تعظيم النبي من روح الدين والعقيدة وليس بدعة كما يزعمون

الثورة / سبأ

تتواصل في العاصمة صنعاء ومختلف المحافظات الفعاليات الخطابية والثقافية للاحتفاء بالمولد النبوي الشريف على صاحبها وآله أفضل الصلاة والسلام.
وأكدت الفعاليات على أهمية الاحتفاء بهذه المناسبة كونها تمثل محطة فارقة في تحول البشرية وتطورها بمولد رسول الله وقائد الإنسانية.
وأكد المشاركون في الفعاليات على ضرورة تجسيد الاحتفال بذكرى مولد الرسول الأعظم قولاً وعملاً واستغلال المناسبة كمحطة إيمانية لتعزيز الصمود في مواجهة العدوان.
وزارتا الأوقاف والثقافة
وفي هذا السياق أكد الأخ محمد علي الحوثي عضو المجلس السياسي الأعلى على ضرورة تخصيص ندوات وحلقات دينية ليلية تتناول والسيرة العطرة وحياة النبي الأعظم عليه الصلاة وأزكى التسليم وعلى آلة الطبين الطاهرين حتى تتعزز لدى المجتمع ما كان عليه الرسول صلى الله عليه وسلم وعلى آلة ، وأنه من المهم جدا أن تكون خطب الخطباء والمرشدين بما يعبر ويزيد من حبنا لرسول الله.
وقال الحوثي في كلمته في الاحتفال المشترك الذي نظمته وزارتا الأوقاف والإرشاد والثقافة بمناسبة الذكرى للمولد النبوي الشريف بصنعاء أمس بحضور نائب رئيس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية الدكتور محمود الجنيد ونواب وزراء الثقافة والأوقاف والمغتربين وعددا من الوكلاء والمسؤولين في الوزارتين أن الشعب اليمني شعب حر ومؤمن ومحب للنبي وآلة وسوف يكون بالموعد للاحتفاء بذكرى المولد .
وقال : الحضور المشرف في السنوات الماضية كان مشرفا ونحن نتطلع إلى حضور مشرف وأكبر وأن يكون الحضور كما يجب ونحب أن يظهر به رسول الله.
وأكد عضو المجلس السياسي الأعلى محمد الحوثي أن كلمة السيد عبدالملك الحوثي قائد الثورة أمس الاثنين كانت مؤثرة وموجه لنا جميعا في أن نجعل الاحتفال بالمولد النبوي محل استلهام لكل أعمالنا وجزء من الهوية الإيمانية للشعب اليمني .
وقال مخاطبا قيادة وزارة الأوقاف والإرشاد ” إذا كان هناك قانون جديدللأوقاف نحن مستعدون لإحالته إلى مجلس النواب لمناقشته ، وإذا كان لديكم لائحة تنظم عمل الأوقاف وشؤون العمل الوقفي قدموها لإقرارها وأنا واثق كل الثقة أنكم قدر المسؤولية في إنجاز ذلك على أكمل وجه .
ولفت الحوثي إلى أن هناك تلاعباً من قبل بعض الأمناء الشرعيين في أموال الوقف ونحن نوجه وزارتا الأوقاف والعدل إلى إشهار القائمة السوداء لهؤلاء المتلاعبيين بأموال الوقف والأوقاف ليتعرف عليهم الجميع ويكون عبرة للجميع..
وشدد عضو المجلس السياسي الأعلى على أنه من المهم الحديث عن الوقف وعملية استغلال الوقف خاصة وأن هناك من لا نريد الحديث الوقف وعن رفع إيجارات الوقف وأن الرفع في إيجار الوق ظلم ، ونحن نؤكد هناك أن من لا يرغب في تسديد إيجارات الوقف عليه أن يسلم عقار الوقف للأوقاف كما أنه يجب تصحيح العقود الخاصة بإيجارات الأوقاف وبحسب العقود بالإضافة إلى الاهتمام بفصل قضايا الأخرى بالتشاور مع العلماء.
وطالب محمد الحوثي وزارة الأوقاف والإرشاد بأن تفتح باب التأهيل والتدريب للخطباء على أن يكون في كل مساجد أكثر من خطيب ولكل خطيب نواب ينوبون عنه في حال غيابه أو مرضه ، وأن تكون هذه الدورات على مستوى فصلي ووري .. وقال : نحن نشكر كل العلماء والخطباء على دورهم وما يقومون به في سبيل إرشاد الناس وتوعيتهم بدينهم ودنياهم وكذا يجب على العلماء العمل على تحفيظ شبابنا القرآن الكريم لأجل القرآن والدين دون توجهات .
وأشار في ختام كلمته إلى أن الجميع معني بمواجهة العدوان وأنه يجب أن توحد لمواجهة هذا العدوان وأن الأيام القادمة حبلى ببشائر النصر وفي القريب العاجل .
وألقى وزير الأوقاف والإرشاد الأخ نجيب ناصر العجي كلمة استعرض فيها عن نشأته والسيرة العطرة للنبي عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم وعلى آلة وسلم والمحطات الجهادية والتنويرية التي عمل لإجل أيصالها للأمة الإسلامية التي أمره الله بتبليغ رسالته إليهم والعالمين .
وقال : الحديث عن الرسول صلوات الله وسلامه عليه وعلى آلة هو حديث عن الإسلام والإيمان وعلاقة محبة بين الأمة والنبي الأعظم .
وأضاف الوزير العجي بالقول التعريف والتعرف على عظمته التي تجلت أثارها في المجتمع المسلم .. مشيرا إلى أن رسالة الإسلام انتزعت الضغائن والأحقاد وعززت الانتماء والعزة والكرامة ، كما جاءت بنظام محكم من العلم والمعرفة والعدل .
وأوضح الوزير العجي بأن احتفالنا اليوم بالمولد النبوي الشريف هي صرخة قوية في وجه الطغاة والمستكبرين وأن إحياء ذكرى المولد هو تجديد ومعاهدة للنبي وأن نوالي أهل بيته وأن نسير على الخط الذي رسمه لنا ومن بعده أحفاده وأوليائه .
ودعا وزير الأوقاف نجيب العجي أبناء الشعب اليمني إلى ضرورة المشاركة الفاعلة في الاحتفالية الكبرى تشريفا لنبينا الكريم .
من جهته قال العلامة شمس الدين شرف الدين مفتي الديار اليمنية أن لأهل اليمن ذكرى عظمة مع رسول الله وموعد محبة ووفاء وشغف في حب رسول الله ، كيف لا وهو قد قال فيهم ” جاءكم أهل اليمن هم أرق قلوبا وألين أفئدة ” .. ووصف أهل اليمن في الكثير والكثير من الأحاديث بالصفات النبيلة والمروءة والشهامة والنخوة.
وأشار إلى أن اليمنيين يحق لهم أن يفاخروا بمحبتهم للرسول الأعظم إلى أن يلقوا الله طالما وقد راهن حبيبنا المصطفى عليه الصلاة وأفضل التسليم وعلى آله على أهل اليمن في المواقف .
وأضاف العلامة شمس الدين بأن الثبات على المواقف المشرفة التي تحقق مكانتهم عند. رسول الله ورب العرش العظيم.
و قال : يتحدث حكام الغرب وعلى راسهم رئيس فرنسا ماكرون عن الإسلام وما يفترض أن يقوم به المسلمون ، كما أنهم يسمحون أيضا لهم وشعوبهم الكلام عن الدين الإسلامي ويسيئون لرسول الأمة الإسلامية ولا يجدون من يرد عليهم ويدافع عن الإسلام والحبيب محمد عليه وآله أفضل الصلاة والتسليم.
ولفت العلامة شمس الدين شرف الدين إلى أن تعظيم النبي من روح الدين والعقيدة وليس بدعة كما يقولون ويزعمون ، لأن الاحتفال بالنبي هو حاجتنا وواجبنا اليوم لمواجهة هذه الموجة الشرسة ضد الأمة والإسلام. . مشيرا إلى أنه من العجب العجاب أن يحتفل البعض بأعياد ومناسبات ومسميات ما أنزل الله بها من سلطان ولكن الاحتفال بمولد سيد البشرية يعتبرونه بدعة وهم أنفسهم الذين يدعون فصل الدين عن الدولة وهو ما نعتبره نحن أمرا مخالفا لمبادئ وسماحة الدين.
وقال مفتي الديار اليمنية : نحن بأمس الحاجة إلى إلى استلهام التعاليم المحمدية قولا وعملا وأخلاقا وأتباعا واقتداء لنهجه.
ووجه العلامة شمس الدين دعوة لكل العاملين والموظفين في وزارة الأوقاف والإرشاد إلى عدم إهدار أموال الأوقاف والعمل على المحافظة عليه وتنميته وعدم استغلاله للمنفعة الشخصية ، وعليهم أن يكونوا حريصين على هذه الأموال التي هي حق من حقوق الله ولا يجوز التفريط فيها وأن على الجميع أن يلتزموا بشرع الله.
بدوره أكد محمد حيدره نائب وزير الثقافة بأن الاحتفال بالمولد النبوي الشريف تحصين للأمة وأنه ينبغي على وزارتي الأوقاف والثقافة. أن تكونا الحصن الأول والدرع المنيع للتصدي للهجمات التي تستهدف الدين والإسلام والبني الكريم والوقوف أمام تلك المحاولات بصناعة الوعي الثقافي في الوسط المجتمعي .
ونوه حيدره إلى أهمية أن تعمل الوزارتان على على تشكيل جبهة لتكوين وصناعة الوعي .. مؤكدا بان الوزارتين ستحاولان أن تعيد صناعة الوعي الثقافي في أهمية وعظم الاحتفال بالمولد النبوي الشريف والذي غيب في الفترات السابقة.
وطالب نائب وزير الثقافة من الجميع وكل العاملين في الحقل الثقافي إلى تقديم رؤاهم ومقترحاتهم إلى وزارة الثقافة لرفعها للقيادة لتضمينها في خطة الرؤية الوطنية المرحلة الثانية.
وكان الشاعر الثائر شاعر المسيرة القرآنية معاذ الجنيد قد ألقى قصيدة شعرية بعنوان صنعاء المنورة وكذا الشاعر عزيز الردماني قصيدة شعرية نالت جميعها استحسان الحاضرين .. كما قدمت فرقتا أشبال المسيرة والصمود والصماد من محافظة الحديدة أناشيد ومدائح شعرية للحبيب المصطفى عليه وآله أفضل الصلاة والسلام.
وزاراتا الصناعة والسياحة
إلى ذلك أقامت وزارة الصناعة والتجارة ووزارة السياحة والهيئة العامة للأراضي والمساحة والمؤسسة اليمنية لصناعة وتسويق الأسمنت احتفالاً بذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبه أزكى الصلاة والتسليم.
وفي الاحتفالية أوضح عضو المجلس السياسي الأعلى أحمد غالب الرهوي أن إحياء المولد النبوي إحياء للقيم الإنسانية والجمالية والقدوة الحسنه التي تجلت منذ مولده المليء بالمعجزات والآيات الكونية المبشرة بمقدم خير البشرية للكون أجمع وحملت من المميزات العظيمة التي تجلت في شخصية النبي محمد منذ طفولته حتى توليه رسالة الإسلام والسلام للعالم أجمع.
وأشار إلى أن التمسك بسيرة ونهج سيد البشرية هو المعنى الحقيقي لإحياء مولده والاقتداء به في كافة أمور حياته وتعاملاته وأخلاقه ونصرة دينه ومعاداة أعدائه ومن والاهم .
وقال ” إن الوسطية والاعتدال هما عنوان الرسالة المحمدية بعيدا عن التطرف والمغالاة والإرهاب التي يرسمها ويحاولون دسها ولصقها بالإسلام من قبل أعداء الأمة المعادين لنبي السلام والمحبة “.
وأضاف ” إن الاحتفال بالمولد النبوي هو احتفال بالكرامة والعزة التي تجرم التطبيع مع الأعداء والخنوع لهم “.. مشيراً إلى أن هذا ما أكد عليه السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي بمناسبة تدشين احتفالات الشعب اليمني بالمولد النبوي الكريم تعبيراً عن ارتباط شعبنا اليمني بقيمه ومبادئه التي أخذها من نبيه الكريم عليه صلوات الله وسلامه.
وأكد أن هذه المبادئ التي استمرت لقرون معبرة عن قناعات أصيلة تقوم على الحق والعدل والمساوة وتمتلك أعرق أسس بناء الدولة السوية التي بنيت عليها حضارات خلدها التاريخ تحترم حقوق الإنسان.. موضحاً أننا بحاجة لترسيخ ما حثنا عليه نبينا الكريم من الحكم التي علينا تجسيدها في حياتنا ومؤسساتنا التعليمية والحكومية والخاصة.. فالحكمة هي أهم مقومات بناء اليمن التي سنباهي بها الأمم فمواجهة الاستهداف الكبير لهويتنا الإيمانية من خلال مبادئ ديننا الحنيف وأخلاق سيد الخلق هي التي ستمكننا من الحفاظ على قيمنا وثرواتنا والانتصار على أعدائنا سياسياً واقتصادياً وثقافياً أيضاً.
وفي الحفل بحضور نائب رئيس مجلس النواب أكرم عطيه قال وزير الصناعة والتجارة عبدالوهاب يحيى الدرة نحتفل في يمن الإيمان والحكمة من أقصاه إلى أقصاه بمولد الحبيب المصطفى على صاحبه وآله افضل الصلاة وأزكى التسليم، حيث جاء التدشين الكبير يوم امس وكلمة قائد المسيرة القرآنية به دافعا كبيرا للجميع للتفاعل و لأن تكون الاحتفالات لهذا العام متميزة وشاملة .
ولفت إلى أن احتفال اليمنيين بذكرى المولد النبوي الشريف في ظل الهجمات الشرسة على هويتنا الإسلامية تأتي من العدو والصديق ممن ينتسبون إلى الإسلام والعروبة كذبا ونفاقا تارة بالتطبيع مع المحتلين لفلسطين والأقصى الشريف وتارة بنشر الصور المسيئة لرسولنا الكريم وتارة بالتصريحات المعادية لعقيدتنا وقرأننا ليس من المتطرفين فحسب بل من رؤساء الدول الصليبية واليهودية.
وأشار إلى أن أهمية الاحتفالات التي يقيمها أبناء الشعب اليمني العظيم وكل المسلمين الأحرار تأتي للرد على أولئك الأقزام الذين يتطاولون على إسلامنا وديننا ونبينا الكريم ولغرس القيم الإسلامية العظيمة ومحبة الرسول الأعظم في نفوس أبنائنا وشبابنا ولتنتج المحبة للرسول الأعظم اقتداء والتزاما بأوامر الله سبحانه ورسوله الكريم ليظهر في حياتنا اليومية في بيوتنا وأعمالنا وعلاقاتنا .. معتبرا الاحتفالات تجديدا للعهد والوعد لنكون جميعا ملتزمين بكتاب الله وسنة رسوله متحملين للأمانة التي اؤتمنا عليها.
وأكد الوزير الدرة ضرورة العمل للوصول إلى مصاف الدول المتقدمة وذلك وفقا للرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة والتي توليها القيادة السياسية وحكومة الإنقاذ الاهتمام والمتابعة لتثبت للعالم وأبناء الشعب اليمني العظيم أنها دولة مؤسسات تستشرف آفاق المستقبل المشرق عبر خطط خمسية تنموية وتطويرية متجاوزة التضييق والحصار الاقتصادي والسياسي من قبل تحالف الشر والعدوان .. موضحا أن الاحتفال بالمولد النبوي تجديد للعهد الذي قطعناه بتحمل الأمانة التي تبرأت منها الأرض والسموات.
فيما أكد رئيس الهيئة العامة للأراضي والمساحة القاضي عبد العزيز العنسي انه رغم الحصار والعدوان إلا إن الشعب اليمني يشهد تفاعل جماهيري غير مسبوق احتفالا بهذه المناسبة العزيزة على كل يمني ومسلم حر وهذا يدل على مدى ارتباط اليمنيين وحبهم لنبيهم ورسولهم الكريم .
وبين أن الاحتفال تعزيزا للهوية الإيمانية وروح الانتماء للسيرة النبوية وبراءة من اليهود والمشركين .
وقال ” إن الاحتفال بمولد المصطفى الذي تزينت به الدنيا عطراً ونورا وسقيت الأرض ماء طهورا بهذا الزخم الكبير رغم العدوان والحصار الذي يواجهه الشعب اليمني خلال ست سنوات لم يمنعه من الاحتفال هو سر من أهم الأسرار التي تقف وراء عزيمة وثبات الشعب اليمني كما أن مولد المصطفى كان له تأثير جذري على العالم ناقلاً إياه من بؤرة الظلام التي كان يعيش فيها إلى جلاء نور الحق الذي سيظل مشرقاً على الأرض إلى قيام الساعة” .. موضحا أن لاحتفال بالمولد يعزز فينا الإيمان والهدي المحمدي الذي كان مولده رحمة مهداة استبشر بها المستضعفون وتغيرت المسارات لتعزز قيم العدالة والمساواة وتحدت فيه الأمة وخرب عروش الظالمين وولدت معه العزة والكرامة فهو نبراس نستضيء به ونسير على هداه.
من جانبه ألقى عضو رابطة علماء اليمن العلامة خالد موسى كلمة أشار فيها إلى شخصية النبي الدبلوماسية والاقتصادية والسياسية وحنكته في تحقيق النهضة التنموية وفق أسس علمية تبنى على أسس الاكتفاء الذاتي والاستقلال الاقتصادي بعيدا عن الهيمنة الخارجية.
وقال ” إن تنفيذ تلك الأسس بات اليوم ضرورة ملحة للخروج بشعبنا من هيمنة الأعداء الاقتصادية والعسكرية وتطوير البنية التنموية وتشجيع الصناعات المحلية ومحاربة الاحتكار والمحتكرين والغش التجاري والمزيفين وتحقيق الجودة لما يضمن وضعاً اقتصادياً آمناً ومستقراً وبتكاتف كل الجهات المعنية”.
إلى ذلك القيت عدد من القصائد الشعرية والمسرحيات الهادفة وقدمت عروض فلكلورية تعبر عن فرحة اليمنيين بهذه المناسبة وتجدد العهد للسير على عهد النبي وسيرة آل بيته الأطهار .
حضر الاحتفال وكلاء وزارة الصناعة والتجارة لقطاع التجارة الخارجية عبد الله عبد الولي نعمان وقطاع التجارة الداخلية بسام الغرباني وقطاع خدمات الأعمال محمد يحيى عبد الكريم وقطاع الصناعة المهندس عادل مرغم وكيل وزارة الثروة السمكية بشير الخيواني ورئيس المؤسسة اليمنية لصناعة وتسويق الأسمنت قاسم الوادعي و نائب رئيس جهاز الأمن والمخابرات اللواء عبد القادر الشامي ومدير عام الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة الدكتور إبراهيم المؤيد ورئيس الشركة اليمنية لصناعة وتجارة الأدوية الدكتور عبد الملك أبو دنيا وعدد من أعضاء مجلس الشورى والمسؤولين .
مكتب النائب العام
كما أقيمت بمكتب النائب العام فعالية احتفائية في ذكرى المولد النبوي الشريف، بحضور رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي أحمد المتوكل ورئيس المحكمة العليا القاضي عصام السماوي ونائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن الفريق الركن جلال الرويشان.
وفي الفعالية التي حضرها عدد من أعضاء مجالس القضاء والنواب والوزراء ورؤساء المحاكم الابتدائية والاستئنافية ووكلاء وأعضاء النيابة العامة والقائم بأعمال رئيس نادي قضاة اليمن وعدد من أعضائه وقيادات قضائية، أشار رئيس مجلس القضاء إلى أن الحضور الكبير في الفعالية يعبر عن المحبة لرسول الله والابتهاج بذكرى ميلاده باعتبار ذلك جزء من الهوية الإيمانية.
وقال” ما أحوجنا وكل المسلمين إلى إحياء هذه الذكرى حتى يكون الرسول الأعظم حاضرا في وجدان هذه الأمة”.. مبيناً أن ذكرى المولد النبوي تعتبر أهم مناسبة يجب الاهتمام بإحيائها.
وبارك القاضي المتوكل، وصول الأبطال المحررين الذين صبروا وصمدوا وتحملوا الصعاب في سجون العدوان.
وأهاب بالقضاة في المحاكم والنيابات أن يكونوا القدوة الحسنة في تحملهم المسؤولية والاقتداء بنهج الرسول الأعظم .. وقال” أعدانا يحاولون إثارة الخلافات الداخلية وتمزيق النسيج الاجتماعي، لكن شعب الإيمان والحكمة الذي يستعد للاحتفال بمناسبة مولد الرسول الكريم ويتمسك بالهوية الإيمانية، أفشل وسيفشل كل محاولات العدوان.
ونوه بالمهام الكبيرة لأعضاء السلطة القضائية في الفصل في المنازعات وسرعة الفصل والتصرف في القضايا المنظورة أمامهم لإقامة العدل.
وأضاف” ندرك ما حصل من الاعتداء على بعض القضاة، وسيتم ملاحقة المتهمين وتقديمهم للعدالة وكذا ما ينشر في بعض مواقع التواصل الاجتماعي من إساءة لبعض قضاتنا الإجلاء سيتم المتابعة واتخاذ الإجراءات القانونية “.
ودعا القضاة إلى مضاعفة الجهود للفصل في المنازعات والتصرف في القضايا الجنائية التي لدى أعضاء النيابة لا سيما التي على ذمتها سجناء.
وعبر القاضي المتوكل، عن الأمل في مشاركة الجميع في السلطة القضائية في إحياء ذكرى يوم ميلاد الرسول الكريم.
من جانبه قال نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن، في كلمة عن حكومة الإنقاذ” أتشرف اليوم بمشاركتكم هذا الحفل الذي يعبر عن معنى ومفهوم ودلالة ومقصود قول المصطفى أتاكم أهل اليمن هم أرق أفئدة وألين قلوبا الإيمان يمان والحكمة يمانية”.
ولفت إلى أن الرسالة التي تحرص قيادات وأعضاء السلطة القضائية على أدائها رسالة الصادق الأمين الرسول الأعظم الأمانة والعدل .. وقال ” أنتم حملة لواء العدل والإنصاف والقضاء بين الناس هي وظيفة الأنبياء والرسل وفي مقدمتهم الرسول الأعظم”.
وأشار إلى أنه رغم العدوان والحصار المفروض على اليمن منذ ما يقارب ست سنوات إلا أن الشعب اليمني المقاوم للغزو والعدوان والرافض للهيمنة والجبروت لن يتراجع عن مبادئه ولن يساوم على ثوابته حتى إيقاف العدوان ورفع الحصار.
وأضاف” إننا في موقفنا هذا من العدوان نسير على الخط الذي رسمه لنا معلم البشرية الأول وهاديها إلى سواء السبيل محمد بن الله عليه وآله أفضل الصلاة وأزكى التسليم” .
وبارك الفريق الرويشان، عودة الأسرى المحررين من سجون العدوان، ولأبطال الجيش واللجان الشعبية ما يحققونه من انتصارات في سبيل الدفاع الوطن.
فيما رحب النائب العام القاضي، بالحاضرين .. مؤكدا أن الاحتفال بالمولد النبوي ترجمة لمعاني القيم التي بعث بها النبي المصطفى عليه وعلى آله أفضل الصلاة وأزكى التسليم.
وأشار إلى ما حملته الرسالة المحمدية من منهجية وقيم وخير هذه القيم العدل، لأن العدل مرتبط بالإنسانية جمعا.
وبارك القاضي العزاني، وصول الأسرى المحررين من سجون تحالف العدوان .. معتبرا ذلك من بشائر النصر في هذه الأيام المباركة.
بدوره تحدث الشيخ ماجد المطري، عن عظمة النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم، وقيمه ونهجه.
وأشار إلى أن إقامة هذه الفعاليات هو للتذكير بما قدمه رسول الله للأمة من خير وعطاء للاستنارة بما قدمه في كل محاور الحياة خصوصا في ظل التحديات الراهنة من عدوان ومخططات تآمرية ضد الأمة الإسلامية.
ولفت إلى الواجب والمسؤولية الملقاة على عاتق أعضاء السلطة القضائية في الحفاظ على الحقوق وحمايتها، وأهمية أن يكون الجميع عند مستوى عالي من الوعي لمواجهة التحديات.
دائرة الإمداد والتموين العسكري
ونظمت دائرة الإمداد والتموين العسكري أمس فعالية خطابية بذكرى المولد النبوي الشريف.
وفي الفعالية أشارت كلمة دائرة الإمداد والتموين العسكري التي ألقاها نائب مدير الدائرة العميد عبدالغفور العزي إلى أن الاحتفاء بذكرى المولد النبوي تأتي في ظل انتصارات المرابطين من أبطال الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات.
وأكدت أهمية دعم وإسناد المرابطين بمزيد من قوافل الدعم والعطاء حتى تحقيق النصر الكامل على تحالف العدوان والمرتزقة.
فيما تطرق الدكتور أحمد الشامي إلى بركة أيام شهر ربيع الأول الذي أكرم الله فيه البشرية بالرحمة المهداة ميلاد خير خلق الله محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم.
وأوضح أن هذه الذكرى في تاريخ الأمة الإسلامية والشعب اليمني بصورة خاصة تتطلب من الجميع إيلائها حقها من الاهتمام والحضور المشرف في مختلف الفعاليات بهذه المناسبة .. لافتا إلى أن الاحتشاد الجماهيري لأبناء الشعب اليمني رسالة قوية لأعداء الوطن بتمسك اليمنيين وارتباطهم برسول الله عليه الصلاة والسلام.
تخلل الفعالية كلمات معبرة عن عظمة المناسبة وأهمية التفاعل الكبير لإحيائها.
وأقيمت أمس بصنعاء فعالية احتفائية بمناسبة المولد النبوي الشريف نظمتها جامعة تونتك الدولية للتكنولوجيا بالتعاون مع ملتقى الطالب الجامعي .
وفي الفعالية، أكد وكيل وزارة التعليم العالي لقطاع البحث العلمي والدراسات الدكتور صادق الشراجي، أهمية الاحتفاء بذكرى مولد سيد البشرية النبي الكريم عليه وآله أفضل الصلاة وأتم التسليم .
وأشار إلى أهمية تعظيم هذه المناسبة كمحطة لتعزيز الارتباط بالمصطفى واستلهام الدروس والعبر من سيرته العطرة والاقتداء بهدية ونهجه.
ولفت الدكتور الشراجي إلى الآثار الإيجابية لهذه المناسبة العظيمة في نفوس أبناء الأمة ودورها في تقويه وتعزيز الروح الإيمانية لمواجهة الأعداء.. داعيا إلى جعل هذه المناسبة فرصة لوحدة الكلمة وجمع الصف وهو ما سيجسده الشعب اليمني في الثاني عشر من ربيع الأول.
من جانبه أشار رئيس الجامعة الدكتور وائل الأغبري إلى أهمية الاحتفاء بذكرى مولد نبي الرحمة والإنسانية، بما يعزز من الهوية والانتماء لثقافة القرآن الكريم والاقتداء بهدي الرسول الكريم.
وتطرق إلى دلالات الاحتفال بالمولد النبوي لترسيخ الأخلاق المحمدية في المجتمع وتجسيد التكافل الاجتماعي.. معتبرا الاحتفال بذكرى خاتم الأنبياء والمرسلين، هو احتفاء بالصمود والثقة بالنصر وتأكيد تمسك اليمنيين بحقهم في الدفاع عن الوطن.
تخلل الفعالية بحضور نائبا رئيس الجامعة والأمين العام وعمداء الكليات ورؤساء الأقسام والطلاب كلمة لملتقى الطالب الجامعي وفقرات شعرية.
الأمانة
إلى ذلك نظم صندوق الرعاية الاجتماعية بأمانة العاصمة وفروعه بالمديريات أمس فعالية احتفالية بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف.
وفي الفعالية أشار وزير الشؤون الاجتماعية والعمل عبيد سالم بن ضبيع، إلى أهمية إحياء فعاليات المولد النبوي الشريف لتعظيم الرسول الكريم وتعزيز حبه ومكانته في النفوس وتجسيد سيرته وأخلاقه وقيمه في أوساط المجتمع.
ولفت إلى حرص الوزارة والمؤسسات التابعة لها على الاحتفال بالمولد النبوي من خلال إقامة الفعاليات ابتهاجاً بمولد الرسول الأعظم.
وفي الفعالية التي حضرها رئيس لجنة الشئون الاجتماعية بالمجلس المحلي حمود النقيب ووكيل الوزارة يحيى قرواش ومدير صندوق الرعاية الاجتماعية عرفات الصالحي ومدير مديرية الصافية ناجي الشيعاني، أكدت مدير فرع الصندوق بالأمانة جميلة المطري، أهمية استلهام العبر والدروس من حياة الرسول الأعظم.
وتطرقت إلى دلالات ومعاني الاحتفال بمولد النبي الأعظم محمد صلى الله عليه وآله وسلم للاقتداء به والتمسك بنهجه والسير على نهجه القويم وتكريس صفاته وقيمه ومبادئه قولا وعملا.
تخللت الفعالية فقرات شعرية وإنشادية وكلمات عبرت عن أهمية الاحتفاء بهذه الذكرى الدينية الجليلة على صاحبها وآله أفضل الصلاة وأتم التسليم.
إلى ذلك نظم مكتب التربية والتعليم بأمانة العاصمة ممثلا بإدارة الأنشطة ورعاية الشباب أمس، فعالية ثقافية إحتفاء بذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبها وآله أفضل الصلاة وأتم التسليم.
وفي الفعالية التي ضمت مديرات ووكيلات ومعلمات المدارس بالأمانة، أشار وكيل قطاع الفتاة بوزارة التربية بشرى المحطوري إلى أهمية الاحتفاء بذكرى مولد البشرية والسير على نهجه والاقتداء بهديه.
واعتبرت المحطوري، الاحتفال بمولد الرسول الأعظم، محطة للتزود بصفاته ورفع الوعي المجتمعي بثقافة النبي وسماحته ووقوفه ضد الظالمين والطغاة ونصرة المستضعفين.
فيما أشار نائب مدير مكتب التربية بالأمانة أشواق المأخذي إلى مكانة الرسول الأعظم في وجدان اليمنيين الذين ناصروه في مقارعة المستكبرين، لافتة إلى ضرورة استلهام الدروس والعبر وتجسيد الهوية الإيمانية وغرس مفهوم سلوكياته.
كما أٌقيمت بصنعاء أمس فعالية خطابية بذكرى المولد النبوي، نظمها المعهدان اليمني الصيني للعلوم التقنية والتطبيقية وعبدالناصر التقني التجاري بأمانة العاصمة بالتنسيق مع ملتقى الطالب التقني والمهني.
وفي الفعالية أكد نائب وزير التعليم الفني والتدريب المهني الدكتور محمد السقاف على عظمة الاحتفاء بذكرى مولد النبي الأعظم ونور الهدى محمد صلى الله عليه وآله وسلم.
وأشار إلى أن الاحتفال بمولد نبي الرحمة يعزز من الثقافة الإيمانية وارتباط وولاء اليمنيين لرسول الله وشكر لله تعالى على نعمته المهداة.
ولفت إلى ما تتعرض له الأمة من انقسامات وثقافة مغلوطة، جعلت من بعض الأنظمة العميلة موالية للأعداء بسبب الابتعاد عن الهوية الإيمانية وعدم تولي النبي الخاتم محمد صلى الله عليه وآله وسلم.
من جانبه أوضح مدير مكتب التعليم الفني والتدريب المهني بالأمانة عادل المهدي أن أهمية إحياء ذكرى المولد النبوي، تمكن في استلهام الدروس والعبر من سيرة نبي الرحمة محمد صلى الله عليه وآله وسلم.
بدوره تطرق المسئول الثقافي محمد العستوت إلى أهمية الاحتفاء بذكرى المولد النبوي للتزود من أخلاق المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وسلم والاقتداء به في السلوك والأخلاق.
وحث على التحشيد والمشاركة في الفعالية المركزية يوم 12 ربيع الأول ولاءً لرسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم والسير على نهجه وجهاده.
من جانب آخر نظمت مصلحة التأهيل والإصلاح بالداخلية بالإصلاحية المركزية بالأمانة أمس فعالية ثقافية في ذكری المولد النبوي الشريف على صاحبها أفضل الصلاة وأتم التسليم.
وفي الفعالية التي حضرها نائب وزير الكهرباء المهندس عبدالغني المداني وكيل وزارة الداخلية اللواء رزق الجوفي ورئيس مصلحة خفر السواحل اللواء عبدالرزاق المؤيد ووكيل مصلحة التأهيل العميد محمد العبالي ومدير عام التوجية المعنوي بالداخلية العميد منصور اللكومي ومدير عام إصلاحية الأمانة العميد محمد الماخذي وعدد من مدراء عموم وضباط وأفراد ومنتسبي المصلحة والإصلاحية.
وأكد رئيس مصلحة التأهيل والإصلاح بالداخلية اللواء عبدالله الهادي بأن الاحتفال بهذه المناسبة العظيمة في ظل العدوان والحصار يعزز من الصمود والثبات والتمسك بأخلاق ومنهج الرسول.
وأشار رئيس المصلحة إلى أهمية الاحتفال بالمناسبة انطلاقا من حب الرسول ومكانته في قلوب اليمنيين.. داعيا القضاء والنيابات إلى سرعة البت في قضايا السجناء وأن يرحموا النزلاء بهذه المناسبة العظيمة والأقتداء بالرسول في تسامحه وحكمة العادل.
فيما أكدت كلمة المناسبة والتي ألقاها المجاهد يحيى قاسم أبو عواضه عن نبذة حياة الرسول وشخصيته الجهادية وسيرته العطرة .. لافتا إلى الحاجة المآسة للعودة إلى القرآن الكريم والتزود من مدرسة الرسول بالقيم والتعاليم السامية.
وأشار إلى أن الاحتفاء بذكرى المولد النبوي في ظل الأوضاع الراهنة والعدوان والحصار بمثابة رسالة للأعداء بتمسك الشعب اليمني بمبادئ وقيم وأخلاق الرسول الأكرم والسير على نهجه في مواجهة أعداء الأمة.
كما نظمت قيادة المنطقة العسكرية المركزية أمس بصنعاء فعالية خطابية بمناسبة المولد النبوي الشريف.
وفي الفعالية التي حضرها قيادات عسكرية من المنطقة، أشار مدير مستشفى 48 العميد دكتور عبدالملك الصيلمي، إلى أهمية إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف الذي يتزامن مع الانتصارات التي يحققها الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات.
وأشار إلى أن ذكرى المولد النبوي، تتطلب من الجميع استلهام الدروس والعبر من سيرة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم في التحرك لنصرة الحق ومواجهة الباطل.
فيما أشارت كلمة المناسبة التي ألقاها إبراهيم العبيدي، إلى أهمية السير على نهج الرسول الكريم قولا وعملا .. موضحا أن الانتصارات التي تتحقق في الجبهات تؤكد صدق الولاء والانتماء إلى النهج المحمدي الذي يجسده المرابطون في الجبهات.
الحديدة
ونظم فرع شركة النفط اليمنية بمحافظة الحديدة أمسية ثقافية بذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبه وآله أفضل الصلاة وأزكى التسليم.
وفى الأمسية التي حضرها القائم بأعمال المحافظ محمد عياش قحيم و المدير العام التنفيذي لشركة النفط المهندس عمار الأضرعي أكد وكيل أول المحافظة أحمد البشري أهمية الاحتفاء بمولد الرسول الأعظم في استلهام الدروس والعبر من حياته الجهادية والسير على نهجه في مقارعة أهل الكفر والنفاق وإظهار الحق ودحر الباطل.
واستعرض البشري صوراً من حياة الرسول وجهاده لنشر رسالته السماوية في إعلاء كلمة الله وإرساء الحق ورفع الظلم الذي حل بالأمة منذ فجر الإسلام حتى أتاه.
فيما أشار مدير فرع شركة النفط بالحديدة أسامة الخطيب إلى أن هذه المناسبة محطة إيمانية لاستلهام الدروس والعبر من سيرة المصطفى عليه وآله أفضل الصلاة وأزكى التسليم .. لافتاً إلى أهمية التمسك بنهج وسيرة الرسول الأعظم قولاً وعملاً.
من جانبه أشار الشيخ درويش الوافي في كلمة العلماء إلى أهمية الاحتفاء بمولد الرسول العظيم صلوات الله عليه وآله الذي جاء بالرسالة، واخرج البشرية من الظلمات إلى النور ومن جور الأديان إلى دين الإسلام ، ومن عبادة العباد إلى عبادة رب العباد.
ودعا إلى ضرورة الاستفادة من الاحتفال بذكرى المولد النبوي في استلهام الدروس والعبر وتعزيز قيّم التآخي والتكافل والتحرك لرفد الجبهات وإفشال مخططات العدوان.
إلى ذلك نظم القطاع الصحي بمحافظة الحديدة ممثلا بمكتب الصحة وهيئة مستشفى الثورة العام والمرافق التابعة لهما اليوم، فعالية إحتفالية بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف.
وفي الفعالية بحضور وكيلي المحافظة محمد حليصي وعلي الكباري، أشار وكيل المحافظة عبد الجبار أحمد محمد، إلى أن إحياء ذكرى مولد المصطفى الذي خصه المولى وميزه عن سائر الخلق هو إحياء لروح الأمة جمعاء .
وأكد أن للرسول الأعظم مكانة كبيرة في نفوس أبناء اليمن الذين يتميزون عن سائر الأمم والشعوب بإحياء ذكرى مولده من خلال إقامة الفعاليات والاحتفالات التي تؤكد مدى محبة أهل اليمن له والاقتداء به وبتعاليمه.
ودعا وكيل المحافظة، الجميع إلى الاستفادة من الاحتفال بذكرى المولد النبوي في استلهام الدروس والعبر وتعزيز قيّم التآخي والتكافل والتحرك لرفد الجبهات وإفشال مخططات العدوان.
وأشاد بجهود مكتب الصحة والقطاع الصحي في تنظيم هذه الفعالية التي تجسد الولاء والحب لرسول الإنسانية.
فيما أكد رئيس هيئة مستشفى الثورة الدكتور خالد أحمد سهيل خلال الفعالية التي حضرها مدير مكتب الصحة بالمحافظة الدكتور خالد المداني، أن الإحتفال بذكرى مولد النبي الكريم هو إحتفال بيوم من أعظم الأيام، يوم أشــرقت فيه الأرض بمولد سيد الخلق .
وقال ” نحن يمن الأنصار نجتمع في هذا اليوم المبارك لكي نحتفل ونفرح بما كان يحتفل به آباؤنا وأجدادنا، وحَرَمَنَا منه عقود طويلة المرجفون الذين يمثل كثير منهم اليوم المرتزقة والعدوان”.
وأكد أن قطاع الصحة بمحافظة الحديدة اجتمع ليعبر عن ولائه لله ورسوله.. موضحا أن مناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف مناسبة تستحق الاحتفاء بها طول السنة وليس يوما واحدا، فهي تأصيل لولاية الله ورسوله وأوليائه المؤمنين.
بدوره أكد الشيخ علي عضابي في كلمة العلماء، أن إحياء ذكرى مولد الرسول صل الله عليه وآله وسلم هو تجسيد للإيمان الذي جاء به، وتجديدا للعهد الذي بينه وبين أهل الحق والإيمان.
وبين أن مولد المصطفى يمثل هدية للخلق ونورا يهتدى به لمعرفة الواقع الذي نعيشه اليوم الذي عاث فيه الطغاة والمستكبرين، وما هو الدور الواجب على الأمة القيام به لمواجهتهم.
تخلل الفعالية التي حضرها رئيس جامعة الحديدة الدكتور محمد الأهدل ونائبه لشئون الطلاب الدكتور عبدالمؤمن المنتصر ورئيس جامعة دار العلوم الشرعية محمد مرعي وأطباء كوادر مكتب الصحة والهيئة، فقرات شعرية.
تخلل الفعالية أنشايد وفقرات متنوعة وقصيدة نالت الاستحسان.
كما نظم مكتبا الصناعة والتجارة والأشغال العامة والطرق والمنطقة الصناعية بمحافظة الحديدة صباح أمس الثلاثاء فعالية خطابية بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبه أفضل الصلاة وأزكى السلام.
وفي الفعالية التي حضرها وكيل المحافظة عبدالجبار أحمد محمد أشار وكيل المحافظة لشئون الخدمات محمد حليصي إلى أن الاحتفال بهذه المناسبة الدينية يعكس حب أبناء اليمن لنبي الرحمة والإنسانية محمد صلى الله عليه وآله وسلم.
ولفت إلى أن إحياء ذكرى مولد المصطفى تأكيد على استمرار اليمنيين في نصرة الرسول والأمة الإسلامية من خلال مواجهة قوى العدوان ومرتزقته.
وأكد الوكيل الحليصي ضرورة استغلال المناسبة في تعزيز قيم التكافل الاجتماعي وأخذ الدروس والعبر من سيرة الرسول الأعظم في الصمود والتضحية دفاعا عن الوطن.
وفي الفعالية التي حضرها مدراء مكتب الصناعة محمد عبدالواحد الحطامي والمنطقة الصناعية عبدالله البكاري والغرفة التجارية عبدالاله علي سعيد أوضح نائب رئيس وحدة العلماء بالمحافظة الشيخ علي صومل الأهدل أن الاحتفاء بمولد النبي يجسد العلاقة المتينة التي تربط أبناء الحكمة والإيمان بالرسول الكريم.. منوها إلى أهمية تطبيق منهج وأخلاق الرسول قولا وعملا.
وأشار إلى أن الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف في ظل العدوان يعزز عزيمة الشعب اليمني وثباته في مواجهة العدوان والتمسك بمبادئ وقيم معلم البشرية الأول عليه الصلاة والسلام.
فيما ذكرت كلمة الجهة المنظمة للفعالية أن الاحتفاء بهذه المناسبة يحمل معان ودلالات تعزز من شأن الأمة الإسلامية ومكانتها .. مؤكدة جاهزية أبناء الحديدة للمشاركة في الفعالية المركزية لإحياء ذكرى مولد رسول الله.
ولفتت إلى ضرورة التأسي بنهج رسول الله والتزود من سيرته العطرة سيما في ظل الظروف التي تمر بها الأمة بصورة عامة واليمن بشكل خاص.
تخللت الفعالية فقرات إنشادية عكست الابتهاج والفرحة بقدوم مناسبة المولد النبوي.
البيضاء
كما نظمت إدارة مدارس سارة الأهلية الخاصة النموذجية بمدينة البيضاء حفلا فنيا خطابيا بذكرى المولد النبوي الشريف بإشراف مكتب التربية والتعليم بالمحافظة وبمدنية البيضاء .
وفي فعالية التي حضرها رئيس الوحدة السياسية لأنصار الله بمحافظة البيضاء مدير عام مديرية مدينة البيضاء الشيخ أحمد أبوبكر الرصاص ومدير عام مكتب التربية والتعليم بالمحافظة محمد سالم الزلاف وأمين عام جامعة البيضاء محمد علي العنسي، ومشرف عام مدينة البيضاء محمد علي الاشموري أشادا مدير عام مديرية مدينة البيضاء الشيخ أحمد أبوبكر الرصاص ومدير عام مكتب التربية والتعليم بالمحافظة محمد سالم الزلاف بجهود القطاع التربوي بالمدينة والمدراس الحكومية والأهلية والخاصة في تنظيم فعاليات بهذه المناسبة. مؤكدين أهمية إحياء هذه المناسبة الدينية بما يليق بمكانتها وعظمتها في نفوس اليمنيين.
وأشارا الزلاف والرصاص إلى أن مظاهر الفرحة بذكرى المولد النبوي، تعم أحياء وحارات ومدارس مدينة البيضاء ما يؤكد مدى حب اليمني للرسول الأعظم وسيرته العطرة.
من جانبه أكد مدير مكتب التربية والتعليم بمدينة البيضاء محمد عمر الحارثي أهمية الاحتفال بهذه المناسبة العظيمة.
.وأشار الحارثي إلى أهمية الاحتفالات بهذه المناسبة لتجديد العهد لرسول الله صلوات ربي وسلامه عليه وعلى آله والاقتداء والتأسي بسلوكياته.
وبين مدير مكتب التربية والتعليم بمدينة البيضاء أن تغيير واقع الأمة وإخراجها من حالة الضعف والتبعية التي تعيشها يكمن في العودة إلى نهج الرسول عليه الصلاة والسلام والتمسك بمبادئه وقيمه قولا وعملا..
وكما القي مشرف الثقافي بمدينة البيضاء زيد حطروم كلمة المناسبة استعرضت حياة النبي وسيرته العطرة ..وأكد حطروم على أهمية الاحتفال بالمولد النبوي الشريف على صاحبه أتم الصلاة وأزكى التسليم تجسيدا للقيم والأخلاق والمبادئ التي جاء بها خاتم الأنبياء والمرسلين عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم الذي بعث رحمة للعالمين وشفيعاً لأمته عند رب العالمين لهذا من واجبنا الأخلاقي والديني إحياء هذه المناسبة العظيمة في نفوس أبناء الشعب اليمني باعتبارها أعظم المناسبات الإسلامية كزي
وأشار المشرف الثقافي المركزي إلى أن الاحتفال بذكرى المولد النبوي، يجدد الارتباط بالله فرحاً لما منَّه على المسلمين بالنبي الكريم عليه الصلاة والسلام. مشيرا إلى أهمية استلهام الدروس والعبر من السيرة العطرة لخير البشرية محمد على أفضل الصلاة وأزكى التسليم.
وفيما أوضح مدير مدارس سارة النموذجية بمدينة البيضاء الأستاذ أحمد سالم السباحي أن الاحتفال بالمولد النبوي يجسد أروع معاني الوفاء لله عز وجل ورسوله الكريم. مؤكدا أن إحياء هذه المناسبة هو تعزيز وترسيخ لمبدأ حب الله ورسوله وإعطائه حقه من المكانة التي وضعه الله فيها.. تخللت الفعالية قصيدة شعرية للشاعر ماجد الحريبي وفقرات فنية وانشادية من طلاب وزهرات مدارس سارة النموذجية عبرت عن عظمة المناسبة.
من جانب آخر نظم مكتب المؤسسة الاتصالات العامة وفرعة البريد والانشاءات بمحافظة البيضاء أمس حفلاً خطابياً وفنياً في ذكرى المولد النبوي الشريف 1442م .
وفي الحفل،أشار وكيل محافظة البيضاء محمد أحمد الوحيشي إلى أهمية الاحتفال بهذه المناسبة في التمسك بسيرة المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم وسنته العطرة.
وأوضح الوكيل الوحيشي أن ذكرى المولد النبوي لهذا العام تأتي في ظل تعاظم المسئولية، مايتطلب من الجميع الاضطلاع بالدور المناط في تنفيذ الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة ومحاربة الفساد وإنعاش عجلة الاقتصاد.
ولفت وكيل محافظة البيضاء إلى أن جرائم وانتهاكات العدوان لن تثني أبناء اليمن في استمرار الصمود والثبات والتحرر من قوى الهيمنة والاستكبار العالمي ..داعياً الجميع إلى المشاركة الفاعلة في إحياء ذكرى المولد النبوي بما يليق بمقام ومكانة سيد البشرية محمد صلى الله عليه وآله وسلم.
فيما أشار رئيس الوحدة السياسية لأنصار الله بمحافظة البيضاء مدير عام مديرية مدينة البيضاء الشيخ أحمد أبوبكر الرصاص إلى أهمية إحياء ذكرى المولد النبوي لاستلهام الدروس والعبر من حياة وسيرة المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم والاقتباس من نوره وأخلاقه.
ولفت الرصاص إلى أن اليمنيين لهم مكانة خاصة لدى النبي محمد عليه الصلاة والسلام كما أخبر بذلك ” خير الرجال رجال اليمن والإيمان يمان والحكمة يمانية “والأحاديث كثيرة كما وردت عن رسول صلى الله عليه وآله وسلم في أهل اليمن. وقال “إن الاحتفال بذكرى مولده صلى الله عليه وآله وسلم لن يوفيه حقه، ولكن يتطلب من الجميع التفاعل للسير على نهج المصطفى وغرس القيم السمحاء التي أرساها للأمة في الصدق والأمانة والأخلاق الحسنة.
ولفت المدير العام الرصاص إلى اعتقاد البعض في أن الاحتفال بذكرى المولد النبوي بدعة .. موضحاً أن المطبعين مع الكيان الإسرائيلي وعمل الاتفاقيات مع اليهود واتخاذهم أولياء أكبر بدعة قال تعالى “يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض”.
وفي الاحتفال الذي حضره وكيل المحافظة ناصر علي الريامي وأمين عام جامعة البيضاء محمد علي العنسي ومدير مكتب البريد بالمحافظة ناصر اللنبي ومدير الإنشاءات ياسر صالح الصريمي، أشار مدير عام مكتب المؤسسة العامة للاتصالات بمحافظة البيضاء المهندس عدنان محمد القصوص إلى أن الشعب اليمني يحتفل بذكرى المولد النبوي وهو ما يزال يتعرض لأعتى عدوان وحرب وحصار منذ ما يقارب ست سنوات.
وتطرق القصوص إلى أن إحياء ذكرى المولد النبوي، يعزز من الولاء والارتباط بالنبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم والرسالة المحمدية التي وضعت الإنسانية بأسرها في الطريق الصحيح.
وبين المدير العام المهندس القصوص أن اليمنيين من أوائل من آمن بالرسالة المحمدية، لأخلاقهم وحكمتهم ورفضهم العبودية والخنوع والاستسلام.
قال القصوص أن هذه المناسبة تمثل فرصة لاستلهام الدروس والعبر من سيرة النبي العطرة في مقارعة الظلم والجبروت.مشيرا إلى صمود كوادر ومهندسين وفنيين المؤسسة العامة للاتصالات بمحافظة البيضاء وثباتهم ودورهم في مواجهة العدوان الغاشم على مدار ست سنوات رغم العدوان الغاشم والحصار الجائر.
تخلل الاحتفال بحضور مشرف عام مديرية مدينة البيضاء محمد علي الاشموري ورئيس أركان محور البيضاء العميد فضل القعود ومدير عام الضرائب محمد ناجي الجفني ومدير عام الثقافة أحمد سالم الهصيصي وأمين عام المجلس المحلي بمدينة البيضاء صادق القاضي وأمين عام المجلس المحلي مديرية البيضاء عبدالاله الهصيصي ونائب مدير أمن مدينة البيضاء المقدم عبدالسلام المنحمي، تقديم أوبريت بعنوان “نحبك يارسول الله”وفقرة فنية وقصيدة للشاعر نبهان دغلس المنصوري بعنوان “اليمنيون آمنوا بالرسول من قبل ميلاده”.نالت استحسان الحاضرين.
حجة
إلى ذلك نظمت هيئة المستشفى الجمهوري بحجة فعالية ثقافية بالمولد النبوي الشريف تحت شعار “المولد النبوي محطة سنوية لاكتساب الوعي وتعزيز الولاء للرسول والرسالة”.
وفي الفعالية أشار رئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة السرطان الدكتور عبدالسلام المداني إلى أهمية الاحتفاء بالذكرى العطرة لاستلهام الدروس والعبر من سيرة المصطفى وتجديد العهد بالسير على النهج المحمدي.
ونوه بأهمية افتتاح وحدة الأورام بالتزامن مع الاحتفاء بالمولد النبوي الشريف على صاحبها وآله أزكى الصلاة وأتم التسليم.
فيما أكد رئيس هيئة المستشفى الجمهوري الدكتور عبدالملك جحاف ضرورة تجسيد أخلاق الرحمة المهداة للعالمين قولاً وعملاً في الميدان الطبي.
عقب الفعالية كرّم رئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة السرطان ورئيس هيئة المستشفى الجمهوري ومدير مكتب الصحة بالمحافظة جرحى أبطال الجيش واللجان وفرع المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والمنظمات الداعمة والمتميزين من الكادر الطبي.
ذمار
وفي ذمار نظمت المؤسسة المحلية للمياه وفروع الهيئة العامة لمشاريع مياه الريف والهيئة العامة للموارد المائية والهيئة العامة لحماية البيئة بذمار اليوم، فعالية خطابية إحياء لذكرى المولد النبوي الشريف.
وفي الفعالية أكد المحافظ محمد ناصر البخيتي أهمية الاحتفاء بهذه الذكرى لما تمثله من مكانة عظيمة في نفوس اليمنيين.. مشيرا إلى أهمية استحضار شخصية النبي عليه السلام والسير على نهجه قولا وعملا.
ولفت في الفعالية التي حضرها وكيلا المحافظة محمود الجبين وعباس العمدي وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي والإشرافي، إلى أهمية الاقتداء بالنبي الكريم في مواجهة العدوان.. حاثا الجميع على المشاركة الفاعلة في الفعالية المركزية للاحتفاء بهذه المناسبة، ودعم المرابطين في الجبهات.
فيما أشار مدير المؤسسة المحلية للمياه طه الهندي، إلى أهمية الاحتفاء بذكرى مولد الرسول الكريم واستلهام الدروس من حياته والسير على نهجه في إقامة الحق ومواجهة الطغيان .
ولفت إلى أن تزامن الاحتفاء بهذه المناسبة مع الانتصارات التي يسطرها أبطال الجيش واللجان الشعبية في الجبهات.
من جانبه، أكد مدير فرع الهيئة العامة لحماية البيئة محمد الكحلاني، أهمية الاقتداء بنهج الرسول الأعظم والتمسك بتعاليم الدين الإسلامي.. لافتا إلى أن الشعب اليمني يحتفي بهذه المناسبة رغم العدوان والحصار.
بدوره أشار مدير إدارة الصرف الصحي بمؤسسة المياه عبدالوهاب العرشي، إلى الاحتفاء بهذه المناسبة يحمل دلالة على صدق الانتماء والولاء لله ولرسوله.
حضر الفعالية مدراء فرع هيئة مياه الريف صالح الفلاحي والموارد المائية عبدالرحمن المعلمي والثقافة محمد العومري والشباب حسين الصوفي والمرور العميد علي الوشلي.
عمران
إلى ذلك ناقش اجتماع بمحافظة عمران أمس برئاسة المحافظ الدكتور فيصل جعمان، ترتيباتِ الفعالية المركزية بذكرى المولد النبوي.
واستعرض الاجتماع الذي ضم أمين عام محلي المحافظة صالح المخلوس والوكلاء عبد العزيز أبو خرفشة وحسن الأشقص ومحمد المتوكل، التحضيرات الجارية لتجهيز قافلة الرسول الأعظم وأهمية المشاركة الفاعلة في تجهيزها.
وفي الاجتماع أكد محافظ عمران أهمية التحشيد والمشاركة الفاعلة للاحتفاء بهذه المناسبة الدينية الجليلة.
وأشار إلى أهميّة مشاركة مختلف المكونات والقطاع الخاص في إحياء مولد رسول الإنْسَانية لما تحمله هذه الذكرى من معاني ودلالات في ظل التحديات التي تواجه الأمة.. لافتا إلى أهمية دور وسائل الإعلام في إنجاح الجهود المتعلقة بالاحتفاء بهذه الذكرى.
وحث المحافظ جعمان على المساهمة الفاعلة في تجهيز قافلة الرسول الأعظم كأقل واجب يمكن تقديمه للمرابطين في مختلف الجبهات.
وشدد على ضرورة توحيد الجهود بين الجهات المعنية لاستكمال التجهيزات للفعالية المركزية وتعليق اللافتات وتزيين الشوارع والأحياء بمركز المحافظة والمديريات وإبراز مظاهر الفرحة والابتهاج بهذه المناسبة الدينية .
حضر الاجتماع عدد من مدراء المكاتب التنفيذية ونائب مدير أمن المحافظة العقيد حسين الخضير والاستخبارات والأمن العقيد ماجد العياني ومديرا مديريتي مدينة عمران وعيال سريح.
إلى ذلك نظمت أمس مكاتب فرع الهيئة العامة للأراضي والتخطيط والتعاون الدولي والإحصاء ومكتب الزراعة والري بمحافظة عمران فعالية احتفائية بذكرى المولد النبوي الشريف وفي الفعالية ألقيت عدد من الكلمات من قبل أكرم محمد الوزان مدير عام الأراضي وخالد حيدرة مدير عام الجهاز المركزي للإحصاء وحمير الجبلي مدير عام مكتب الزراعة والري والأستاذ عبدالقادر الغماري عضو لجنة الإنصاف والأستاذ /علي إبراهيم مندوب مؤسسة الشهداء أكدت في مجملها على أهمية مناسبة المولد النبوي الشريف لتعزيز الولاء والمحبة لرسول الله والاقتداء به والسير على نهجه.. وأشارت الكلمات إلى ضرورة استغلال هذه المناسبة العظيمة في تعزيز التلاحم والاصطفاف في مواجهة العدوان وإفشال مخططاته وكذا تعزيز الوعي المجتمعي بأهمية إحياء هذه المناسبة للعودة لنبي الرحمة وسيرته ونهجة .
كما القيت في الفعالية قصائد من قبل مشاركين نالت استحسان الجميع .وفي ختام الحفل تم توزيع 500 شتلة لوز لأسر الشهداء بالتنسيق مع مؤسسة الشهداء وذلك لما قدموه في سبيل هذا الوطن …
ونظم موظفو وكوادر مستشفى عمران العام للأمومة للطفولة أمس فعالية احتفاءً بذكرى المولد النبوي الشريف.
وفي الفعالية التي حضرها وكيل المحافظة عبد العزيز أبو خرفشة ومدير عام المستشفى الدكتور هادي الحمزي ونائب مجلس التلاحم القبلي نايف الحايطي، أكدت كلمات المشاركين أهمية مناسبة المولد النبوي الشريف لتعزيز الولاء والمحبة لرسول الله.
وأشارت إلى ضرورة تعزيز التلاحم والاصطفاف في مواجهة العدوان وإفشال مخططاته ، وكذا تعزيز الوعي المجتمعي بأهمية إحياء هذه المناسبة للعودة لنبي الرحمة و سيرته ونهجه.
تخلل الفعالية أوبريت إنشادي عبر عن عظمة المناسبة وأهميتها ومكانتها في قلوب اليمنيين .
إلى ذلك أحيا أبناء مديرية السودة بمحافظة عمران أمس ذكرى المولد النبوي بفعالية احتفائية قدموا خلالها قافلة مالية وغذائية دعماً للمرابطين في الجبهات.
وفي الفعالية أشار مدير عام المديرية عبد الكريم منصور إلى ما يمثله الاحتفاء بذكرى المولد النبوي من أهمية في تجديد العهد للرسول الأعظم وإحياء القيم النبيلة والتمسك بالنهج المحمدي.
وأكد ضرورة تعزيز التلاحم والتكافل المجتمعي، مشيداً بجهود كل من ساهم في تجهيز هذه القافلة لدعم رجال الرجال في ميادين العزة والكرامة بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبه وآله أفضل الصلاة وأتم التسليم.
ودعا إلى المشاركة في إحياء الفعالية المركزية التي ستقام في عاصمة المحافظة في الثاني عشر من ربيع الأول.
صنعاء
كما نظم مكتب الصحة العامة والسكان ومستشفى الشهيد محمد الدرة في مديرية جحانة بمحافظة صنعاء أمس فعالية ثقافية بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف.
وفي الفعالية أكد مسؤول المكتب الإشرافي بالمديرية أحسن العبادي، أهمية إحياء هذه المناسبة الدينية للتمسك بما جاء به سيد البشرية واستلهام الدروس والعبر من سيرته صلى الله عليه وسلم.
من جانبه أشار مدير المستشفى الدكتور عبدالله القاولي إلى ضرورة الاقتداء بهدي الرسول واتباع سنته ونهجه.. مستعرضاً دلالات الاحتفاء بهذه المناسبة وتجديد العهد والولاء لله ولرسوله بالسير على نهج خاتم الأنبياء.
فيما استعرضت كلمات المشاركين ما يتعرض له اليمن من عدوان وجرائم حرب لا تمثل رسالة الإسلام.. مؤكدة أن الاحتفال بذكرى مولد رسول الله تعزز من الصمود الشعبي لمواجهة تحالف العدوان.
تخللت الفعالية بحضور مدير المديرية محمد البشاري ومدير مكتب الصحة بالمديرية الدكتور عبدالله الحضري، فقرات وقصائد دعت لتعزيز الارتباط بالرسول الأكرم والسير وفق منهجه .
ونظم مكتب التربية والتعليم بمديرية همدان محافظة صنعاء أمس فعالية ثقافية بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف.
وفي الفعالية بحضور وكلاء المحافظة علي الغشمي وعاطف المصلي ومحمد دحان، أوضح مدير مكتب التربية بالمحافظة هادي عمار أن الاحتفاء بذكرى مولد خاتم الأنبياء والمرسلين تذكير بمناقب وأخلاق وصفات معلم البشرية الأول ومخرجها من الظلمات إلى النور والحث على السير على نهجه القويم.
وأشار إلى دلالات ومعاني الاحتفال بالمولد النبوي وما تمثله هذه الذكرى في نفوس الأمة الإسلامية، معتبراً الاحتفاء بهذه المناسبة في ظل الظروف الراهنة رسالة تذكير للعدوان بأن أبناء الشعب اليمني مستمرون على نهج آبائهم وأجدادهم الذين ناصروا رسول الله منذ فجر الإسلام.
من جانبه اعتبر مدير التربية بالمديرية راجح سعيد الاحتفال بالمولد النبوي احتفاء بزوال الجهل ونشر العلم وترسيخ قيم العدل والإيمان في نفوس الأمة.
تخلل الفعالية بحضور نائب مدير مكتب التربية بالمحافظة محمد معصار قصيدة للشاعر مطهر الحوتي وكلمات وفقرات معبرة عن المناسبة.
كما أقيمت بشرقي حراز محافظة صنعاء أمس فعالية ثقافية في ذكرى المولد النبوي.
ركزت الفعالية بحضور قبائل ومشائخ مناطق شرقي حراز بمديرية مناخة على أهمية إحياء هذه المناسبة الدينية الجليلة للتزود بقيم ومكارم أخلاق النبي الكريم والاقتداء بنهجه.
وأكد مدير مديرية حراز عبدالله المروني على عظمة المناسبة وأهمية الاستفادة من إحيائها في استلهام الدروس من حياة ومدرسة خاتم الأنبياء والمرسلين.
ودعا أبناء شرقي حراز إلى المشاركة في الفعالية المركزية بذكرى مولد خير الأنام محمد صلوات الله عليه وآله وسلم ودعم قافلة الرسول الأعظم.
كما نظمت مكاتب الزراعة والاتصالات والمياه والموارد المائية ومياه الريف والأراضي بمحافظة صنعاء أمس، فعالية خطابية بذكرى المولد النبوي الشريف.
وفي الفعالية بحضور وكلاء المحافظة فارس الكهالي وجبران غوبر وطالب دحان، أشار نائب وزير الزراعة والري الدكتور رضوان الرباعي، إلى الحاجة الماسة للعودة إلى الرسول الكريم للخروج من حالة الضعف التي وصلت إليها الأمة.
فيما دعا وكيل المحافظة لقطاع التعليم دحان، إلى تعزيز الوعي بالقيم والأخلاق والمبادئ التي جاء بها خاتم الأنبياء وسيد المرسلين.
بدوره أكد نائب مشرف المحافظة يحيى المؤيدي، أهمية استلهام الدروس والعبر من سيرة المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وسلم وتجسيد سلوكياته في تعزيز قيم التراحم والتكافل.
من جانبه تطرق مدير مكتب الزراعة بالمحافظة المهندس علي القيري، إلى دلالات ومعاني إحياء هذه المناسبة في ظل التحديات التي تواجه الأمة.
فيما أشار مدير فرع المؤسسة العامة للاتصالات بالمحافظة المهندس فؤاد القواس إلى أن الاحتفاء بذكرى المولد النبوي، يعكس ارتباط اليمنيين بالنبي عليه الصلاة والسلام والسير على نهجه في مواجهة العدوان.
الجوف
إلى ذلك نظم مكتب جمارك حزم الجوف أمس فعالية خطابية بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبه أفضل الصلاة وأزكى السلام.
وفي الفعالية أكد المحافظ عامر المراني أهمية تعزيز الوعي المجتمعي بإحياء هذه المناسبة بما يجسد ارتباط اليمنيين بالرسول الأعظَم .. داعيا إلى المشاركة والحشد للفعالية المركزية للاحتفاء بهذه المناسبة.
فيما تطرق مدير مكتب الجمارك فهد هزاع، إلى المعاني والدلالات العظيمة التي تحملها ذكرى المولد النبوي خاصة في ظل التحديات التي تواجه الأمة، وما يتطلبه ذلك من تعزيز التلاحم والاصطفاف في مواجهة العدوان وإفشال مخططاته.
كما ألقيت كلمات أشارت إلى ضرورة استغلال المناسبة في تعزيز قيم التكافل الاجتماعي وأخذ الدروس والعبر من سيرة الرسول الأعظم في الصمود والتضحية دفاعاً عن الوطن.
حضر الفعالية التي تخللتها فقرات فنية، عضو اللجنة المركزية فواد العزي ومدير مكتب المحافظ عبده هفج .
تصوير/فؤاد الحرازي

قد يعجبك ايضا