الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

بدء مسابقة المسرح ضمن مهرجان الرسول الأعظم بدورته السابعة

الثورة /
في ثاني أيام مهرجان الرسول الأعظم، وبعد افتتاح المهرجان أمس الأول، بقاعة الشهيد البروفيسور شرف الدين بجامعة صنعاء؛ قدمت فرقة السلام من صنعاء مشاركتها في مسابقة المسرح بمهرجان الرسول الأعظم، وكانت مشاركتها بعنوان «ميلاد الهدى»، وتعد الفرقة إحدى الفرق الست التي تأهلت إلى مسابقة المهرجان في مجال المسرح لهذا العام.
كان ذلك على خشبة مسرح المركز الثقافي بأمانة العاصمة، ويشار إلى أن المسرحية من إخراج محمد حميد وتمثيل مجموعة من الممثلين الصاعدين والمواهب الجديدة التي حرصت على تقديم أفضل ما لديها لتنافس الخمس الفرق المتبقية التي ستعرض مشاركاتها خلال اليومين القادمين وفقاً لجدول توزيع عرض المشاركات الذي وضعته إدارة المهرجان على المسرح ذاته.
كما عبّر استهلال مسرحية «ميلاد الهدى» عن مدى اهتمام الشعب اليمني بإحياء مناسبة ذكرى مولد الرسول الأعظم عليه وآله أفضل الصلاة والسلام، وتخلل العرض المسرحي التركيز على الجوانب الإنسانية والإحسان، وعادت المشاهد تاريخياً لتلفت الانتباه إلى محطات تاريخية منها إرهاصات مولد المصطفى وحادثة الفيل.
وأدلت لجنة التحكيم الخاصة بالمسرح المكونة من الدكتور عبدالله الكميم والمخرجين أمين هزبر ويحيى سهيل والفنان عادل سمنان، برأيها في المسرحية من منظور فني مقيمةً النص والحبكة والصراع والشخوص وباقي أركان التركيب المسرحي، التي تقوم عليها أي مسرحية، وهي معايير درامية دقيقة تحدد أفضلية الفرق المتنافسة وتحسم الجدل بشأن الفرقة الفائزة، وإلى ذلك أقيمت حلقة نقاشية بعد العرض تحدث فيها الكاتب منير طلال والأستاذ عبدالرحمن مراد.
وفي ذات الشأن أوضح مسؤول المسرح بمهرجان الرسول الأعظم عبدالغني الحاكم أنه من خلال النزول الميداني، تقدمت في مسابقة المسرح أكثر من 16 فرقة مسرحية من مختلف المحافظات منها من المهرة ومن إب ومن الحديدة، وتم اختيار ست فرق تأهلت للنهائيات بناءً على معايير فنية.
ويأتي اهتمام مهرجان الرسول الأعظم بجانب المسرح وذلك لأهميته وقدرته على التأثير وكذلك لغياب المسرح عن الساحة الفنية منذ زمن، ويظهر الإبداع المسرحي اليمني في تجسيد الهوية الإيمانية اليمنية التي تتجلى في مناسبة عظيمة وهي ذكرى المولد النبوي الشريف، حيث يأتي المهرجان ككل ضمن تفرِّد اليمن بالاحتفاء بالنبي الأعظم بطريقة فنية تعكس جمال الإبداع اليمني في مقام الرسول الكريم.

قد يعجبك ايضا