الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

بن زايد يتجاهل جرائم إسرائيل ويزور متحف ونصب “الهولوكوست” في برلين

الإمارات تترحم على الضحايا اليهود

الثورة / ..
أثارت زيارة وزير الخارجية الإماراتية عبدالله بن زايد، الثلاثاء، للنصب التذكاري لضحايا محرقة الهولوكوست المزعومة في برلين بألمانيا، موجة من الغضب على مستوى الشارع العربي ومنصات التواصل الاجتماعي.
وقال سياسيون وناشطون في تدوينات منددة بالزيارة، أن اختيار وزير خارجية الإمارات لنصب ومتحف ضحايا اليهود، للالتقاء بوزير خارجية إسرائيل غابي أشكنازي، دليل على مستوى الانحطاط السياسي والأخلاقي لحكام الإمارات.
وأكدوا أن قيام بن زايد بمثل هذه الزيارة في ذكرى الـ 6 من أكتوبر الذي يمثل علامة فارقة في تاريخ الصراع العربي الإسرائيلي، تنكر للانتصار العربي في اكتوبر 73 وإهانة لمسيرة النضال الفلسطيني وللشهداء الذين قدموا أرواحهم من أجل استعادة الحقوق العربية المغتصبة.
وأشاروا إلى أن الكلمة التي دونها وزير خارجية الإمارات في سجل الزيارات بعد زيارته لمتحف “الهولوكوست” فضيحة تشير إلى مدى جهل حكام الإمارات بالتاريخ السياسي، وتجاهلهم للمذابح التي ارتكبتها قوات الاحتلال الصهيوني في فلسطين المحتلة وجنوب لبنان، على مدار عقود لم يتوقف فيها نزيف الدم العربي يوما واحدا.
وكتب وزير خارجية الإمارات في سجل الزيارات كلمة أشاد فيها بأهمية المتحف والنصب التذكاري اللذين يخلدان مأساة سقوط كوكبة من اليهود ضحايا لدعاة التطرف والكراهية، موجها تحية تقدير واعتزاز لأرواح ضحايا “الهولوكوست”.
وكانت الإمارات أعلنت منتصف أغسطس الماضي، تطبيع علاقاتها مع الكيان الإسرائيلي الغاصب بشكل كامل وتبعتها البحرين بخطوة مماثلة في 11 سبتمبر الفائت، تلا ذلك توقيع الإمارات والبحرين اتفاقيتي سلام مع “إسرائيل” في البيت الأبيض، برعاية الرئيس الأمريكي، متجاهلتين حالة الغضب في الأوساط الشعبية العربية.

قد يعجبك ايضا