الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

تواصل الفعاليات الوطنية المنددة باستمرار احتجاز العدوان للسفن النفطية

 

الثورة / سبأ
نظم عمال وموظفو المؤسسة العامة للاتصالات وبريد منطقة الحديدة –أمس – وقفة احتجاجية أمام مكتب الأمم المتحدة في المحافظة للتنديد باستمرار العدوان في احتجاز سفن المشتقات النفطية.
وطالب المشاركون في الوقفة – التي شارك فيها مديرا المؤسسة علي هبة مكي والبريد محمد خالد الوجيه – الأمم المتحدة بموقف واضح تجاه ممارسات قوى العدوان في إيذاء الشعب اليمني من خلال حصارها واستمرار احتجاز سفن المشتقات النفطية.
ونددوا بصمت الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية والحقوقية تجاه استمرار العدوان وما يفرض من حصار ينذر بكارثة إنسانية على الشعب اليمني.
واعتبروا احتجاز سفن المشتقات النفطية إجراء تصعيدياً يفرض على الأمم المتحدة اتخاذ موقف صارم تجاه ذلك للحفاظ على استمرار الخدمات في كافة القطاعات الخدمية والاقتصادية ومنها قطاعا الاتصالات والبريد المهددين بتوقف نشاطهما بسبب نفاد المشتقات النفطية.
وطالب بيان صادر عن الوقفة المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية باتخاذ خطوات جادة باتجاه الضغط على دول التحالف للسماح بدخول المشتقات النفطية.
وحمَّل البيان المجتمع الدولي كامل المسؤولية جراء استمرار العدوان وتدميره الممنهج للبنية التحتية الاقتصادية والخدمية في كافة المرافق العامة في المحافظة.
كما نظمت الهيئة العامة لحماية البيئة ومركز الرصد والتثقيف البيئي – أمس – في صنعاء وقفة احتجاجية للتنديد باستهداف طيران العدوان معدات وآليات مشروع النظافة بأمانة العاصمة واستمرار احتجاز سفن المشتقات النفطية.
وفي الوقفة أشار القائم بأعمال رئيس الهيئة العامة لحماية البيئة عبدالملك الغزالي إلى أن استهداف آليات مشروع النظافة عمل جبان.. داعيا الأمم المتحدة إلى الاضطلاع بدورها في إيقاف العدوان ورفع الحصار.
فيما أشار رئيس مركز الرصد والتثقيف البيئي علي الأسدي إلى أن استهداف العدوان لمشروع النظافة سيؤدي إلى تفشي الأمراض والأوبئة.
وأدان بيان صادر عن الوقفة استهداف طيران العدوان مشروع النظافة بأمانة العاصمة والورشة المركزية وتدمير عدد من المعدات والآليات.
وأشار إلى أن استهداف معدات وآليات النظافة جريمة ممنهجة تهدف إلى تكدس المخلفات والنفايات في شوارع العاصمة وتفشي الأمراض والأوبئة خاصة في ظل استمرار تحالف العدوان في احتجاز سفن المشتقات النفطية.
وطالب البيان الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بالضغط لإيقاف العدوان ورفع الحصار وإطلاق سفن المشتقات النفطية المحتجزة.
شارك في الوقفة نائب رئيس الهيئة العامة لحماية البيئة عابد الطاووس ووكيل الهيئة ياسر الغبير وعدد من مدراء العموم والفروع.

قد يعجبك ايضا